لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,460

    افتراضي لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس ..

    أَخرَج أبو الشيخ ، وَابن مردويه والسلفي في الطيوريات عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس فلما لقنهم أبوهم كذبوا فقالوا أكله الذئب.
    وأخرج ابن أبي حاتم عن أبي مجلز رضي الله عنه قال : لا ينبغي لأحد أن يلقن ابنه الشر فإن بني يعقوب لم يدروا أن الذئب يأكل الناس حتى قال لهم أبوهم إني (أخاف أن يأكله الذئب).
    الآية 15

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي رد: لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    أَخرَج أبو الشيخ ، وَابن مردويه والسلفي في الطيوريات عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس فلما لقنهم أبوهم كذبوا فقالوا أكله الذئب.
    وأخرج ابن أبي حاتم عن أبي مجلز رضي الله عنه قال : لا ينبغي لأحد أن يلقن ابنه الشر فإن بني يعقوب لم يدروا أن الذئب يأكل الناس حتى قال لهم أبوهم إني (أخاف أن يأكله الذئب).
    الآية 15
    أما الحديث فلا إخاله يصح.
    وأما أثر أبي مجلز:
    أخرجه ابن أبي حاتم في تفسيره:
    11374 حدثنا أبى ، ثنا أبو ذر محمد بن ثابت بن مهران ، ثنا عبد الوهاب بن عطاء ، عن عمران بن حدير ، عن أبى مجلز قال : لا ينبغي لاحد ان يلقن ابنه الشر ، فان بني يعقوب لم يدروا أن الذئب يأكل الناس ، حتى قال لهم أبوهم: (إني أخاف أن يأكله الذئب .
    وإسناده صحيح عنه، إن لم يدلسه عبد الوهاب بن عطاء، ولعل أبا مجلز - إن صح عنه - أخذه من أهل الكتاب. والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي رد: لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس ..

    ويستدلون بهذا وغيره على القاعدة المشهورة:
    البلاء موكل بالمنطق.
    وينظر هنا:
    الصورة البلاغيَّة فى قوله تعالى: (وأخاف أن يأكله الذئب) الآية.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,460

    افتراضي رد: لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس ..

    نفع الله بكم شيخنا .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي رد: لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس ..

    بارك الله فيك أبا أنس.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    310

    افتراضي رد: لا تلقنوا الناس فيكذبوا فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس ..

    ينظر في هذا السند في الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس لابن حجر (ص: 2722، رقم: 2859):
    قال: أخبرنا أبي،
    أخبرنا أبو طالب الحسيني [هو علي بن الحسين بن الحسن، و 401 - ت 476 هـ، كان صدوقًا]،
    أخبرنا محمد بن علي [هو ابن عمرو النقاش الأصبهاني، ت 414 هـ، كان من الثقات المشهورين]،
    حدثنا أبو محمد بن حيان [هو أبو الشيخ صاحب طبقات أصبهان، ت 369 هـ]،
    حدثنا أبو جعفر بن زهير [هو أحمد بن يحيى التستري، ت 310 هـ، الحافظ الحجة]،
    حدثنا أحمد بن عمرويه الهروي [ما عرفته، ولعله: محمد بن عمرويه الهروي، ساكن بغداد، لكن المشهور أنه يروي عن غسان بن سليمان أخي مالك، ولا يبعد أن يروي عن مالك، فإن كان هو فهو ثقة]،
    حدثنا مالك بن سليمان [هو السعدي الهروي المفسر، ت 214 هـ، ضعفه الدارقطني، وقال: كان من خبثاء المرجئة، وقال العقيلي: في حديثه نظر، وذكره ابن حبان في الثقات، وقيد قبول روايته؛ لأنه ابتلي برواة عنه ضعفاء، وقد ذكروا من أصحابه ضعفاء ومتروكين، ووصفه ابن حبان بالتدليس، وذكره في ترجمة أخيه غسان، فقال: (مالك واهٍ)، وأما الذهبي فقال: صدوقٌ، وأما غسان أخوه فذكره ابن حبان في الثقات، وقال عنه قوام السنة: صدوق، ثقة أمين ذو ديانة]،
    عن عبد الله بن عمر [بن حفص العمري، قال ابن معين مرة: ضعيف، وأخرى: ليس به بأس يكتب حديثه، وثالثة: صالح ثقة، وقال الحافظ: ضعيف، وقال الذهبي: صَدُوق حسن الحَدِيث]،
    عن نافع، عن ابن عمر، رفعه: "لا تلقنوا الناس الكذب فيكذبون، فإن بني يعقوب لم يعلموا أن الذئب يأكل الناس، فلما لقنهم: إني أخاف أن يأكله الذئب، قالوا: أكله الذئب".

    وقال السيوطي في الدر المنثور في التفسير بالمأثور (8/ 204): (أَخرَج أبو الشيخ، وَابن مردويه، والسلفي في الطيوريات، عن ابن عمر رضي الله عنهما).
    وأبو الشيخ هذا سنده، ولم أقف على هذا الحديث في الطيوريات.
    وسند الديلمي، به عدة علل:
    1) عدم معرفتي بـ(أحمد بن عمرويه الهروي)، وكما ذكرت فإن كان هو (محمد بن عمرويه) فهو ثقة.
    2) حال: (مالك بن سليمان الهروي)، وفيه أمران:
    تدليسه، ولم يصرح هنا في هذه الرواية بالسماع.
    وضعفه، وسبب تضعيف بعضهم له: هو الإرجاء كما قاله الدارقطني، ورواية الضعفاء عنه كما قاله ابن حبان، ولذا حسن له الذهبي.
    3) عبدالله بن عمر العمري.

    والله أعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •