لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟ - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 27 من 27
8اعجابات

الموضوع: لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟

    متابعات من روى عن عمر رضي الله عنه:
    جاء في الزهد لهناد بن السري (1/ 272، رقم: 475)
    حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ الرَّازِيُّ , عَنْ أَبِي سِنَانٍ , عَنْ عُمَرَ بْنِ مُرَّةَ , عَنْ طَلْقٍ , عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ نَاسًا يَغْبِطُهُمُ الْأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ , مَا هُمْ بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ» قَالَ: قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ , اذْكُرْهُمْ لَنَا فَإِنَّا نُحِبُّهُمْ. قَالَ: " هُمُ الْمُتَحَابُّون َ فِي اللَّهِ عَلَى غَيْرِ أَرْحَامٍ وَلَا أَمْوَالٍ يَتَعَاطَوْنَهَ ا بَيْنَهُمْ , لَا يَفْزَعُونَ إِذَا فَزِعَ النَّاسُ , وَلَا يَحْزَنُونَ إِذَا حَزِنُوا , ثُمَّ تَلَا: {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ} [يونس: 62] "
    وجاء في حلية الأولياء وطبقات الأصفياء (1/ 5)حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ، حَدَّثَنَا نَافِعُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنِي عَيَّاشُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ عِيسَى بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: وَجَدَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَاعِدًا عِنْدَ قَبْرِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَبْكِي , فَقَالَ: مَا يُبْكِيكَ ? قَالَ: يُبْكِينِي شَيْءٌ سَمِعْتُهُ مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِنَّ يَسِيرَ الرِّيَاءِ شِرْكٌ , وَإِنَّ مَنْ عَادَى أَوْلِيَاءَ اللهِ فَقَدْ بَارَزَ اللهَ بِالْمُحَارَبَة ِ» قَالَ الشَّيْخُ رَحِمَهُ اللهُ: وَاعْلَمْ أَنَّ لِأَوْلِيَاءِ اللهِ تَعَالَى نُعُوتًا ظَاهِرَةً , وَأَعْلَامًا شَاهِرَةً , يَنْقَادُ لِمُوَالَاتِهِم ُ الْعُقَلَاءُ وَالصَّالِحُونَ , وَيَغْبِطُهُمْ بِمَنْزِلَتِهِم ُ الشُّهَدَاءُ وَالنَّبِيُّونَ

    متابعات من روى عن أبي هريرة:
    جاء في الضعفاء للعقيلي (4/ 154، رقم: 3927 - 3928):
    حَدثنا عَبد الله بن أَحمد، والعَباس بن الفَضل الأَسفاطي، قال: حَدثنا مُوسَى بن عَبد الله، صاحِب السِّلعَة، قال: حَدثنا عُمر بن سَعيد الأَبَح، عن سَعيد بن أَبي عَرُوبَة، عن قَتادة، عن النَّضر بن أَنس، عن بَشير بن نَهيك، عن أَبي هُريرة، أَنَّ رَسول الله صَلى الله عَليه وسَلم قال: إِنّي لأَعرِف ناسًا ما هُم بِشُهَداء ولا أَنبياءَ, وإن الشُّهَداء والأَنبياء لَيَغبِطُهُم بِمَكَانٍ لَهم، قيل: مَن هُم يا رَسول الله؟ قال: قَوم تَحابُّوا بِرُوح الله تَبارَك وتَعالَى على غَير مال تَعاطَوهُ، ولا نَسَب قَريب تَواصَلُوه، والَّذي نَفسي بيَدِه ما يَحزَنُون إِذا حَزَنُوا، ولا يَفرَحُون إِذا فَرِحُوا، وإِنَّهُم لَنُور على نُور.قال: فَكان قَتادة إِذا حَدَّث بِهذا الحَديث، قال: اللهم اجعَلنا منهُم يا بارُّ يا رَحيمُ.
    ورواه ابن الأعرابي في معجمه (3/ 883، رقم: 1840): نا الْأَسْفَاطِيُّ ، نا مُوسَى بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السِّلَعِيُّ، نا عُمَرُ بْنُ الْأَبَحِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ النَّضْرِ بْنِ أَنَسٍ، عَنْ بَشِيرِ بْنِ نَهِيكٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ عَنْ يَمِينِ الرَّحْمَنِ مَنَابِرَ , أَوْ قَالَ كَرَاسِيَّ , عَلَيْهَا رِجَالٌ لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ، وَلَا شُهَدَاءَ، يَغْبِطُهُمُ الْأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ بِمَكَانِهِمْ، قِيلَ: وَمَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: الْمُتَحَابُّون َ فِي اللَّهِ


    وفيه: عمر بن سعيد الأبح.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    315

    افتراضي رد: لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟

    أخي الحبيب وطني الجميل لا أدري لماذا لم يظهر ردك كاملا في المشاركة رقم 19 حيث لم أعلم أن الرد كان ناقصا إلا عند الرد مع الإقتباس في المشاركة رقم 22 فظهر عندي عند تحرير الرد و لكن عند تفعيل المشاركة اختفى باقي كلامك في المشاركة رقم 19 وردي عليه !!!

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    315

    افتراضي رد: لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟

    و هذا هو نص كلامك كاملا في المشاركة رقم 19 :
    (أخي الحبيب بارك الله فيك وسدد خطاك:
    السؤال الأول:النكارة هنا من عمر بن سعيد [هو الصواب لعل الياء سقطت أثناء الكتابة]عينه :
    التاريخ الكبير للبخاري بحواشي محمود خليل (6/ 143)
    1966- عُمَر، الأَبَحّ.عَنِ ابْن أَبي عَرُوبَة، سَمِعَ منه خَليل بْن عُمَر بْن إِبراهيم. مُنكَرُ الحديثِ.
    قلت وقد صرح في نسبه كما في معجم الأعرابي.
    الكامل في ضعفاء الرجال (6/ 98)
    وَلِعُمَرَ الأبح غَيْرُ مَا ذَكَرْتُ مِنَ الْحَدِيثِ، وَهو بَصْرِيٌّ يَرْوِي عَنْهُ جَمَاعَةٌ مِنَ الْبَصْرِيِّينَ وَفِي بَعْضِ مَا يَرْوِيهِ عَنْ سَعِيد بْنِ أَبِي عَرُوبة إِنْكَارٌ.
    المجروحين لابن حبان {ط الوعي} {ن الخضري} (2/ 9)
    647 / 639 ـ عمر بن حماد بن سعيد الابح (2) : يروي عن أبي عروبة ، عداده في أهل البصرة ، روى عنه أهلها ، كان ممن يخطئ ، لم يكثر خطؤه [في ميزان الاعتدال (3/ 191)
    كان ممن يخطئ كثيرا] حتى استحق الترك ، ولا اقتصر منه على ما لم ينفك منه البشر حتى لا يعدل به عن العدالة ، فهو عندي ساقط الاحتجاج فيما انفرد به .
    وقد روى عن سعيد عن قتادة عن أنس نسخة لم يتابع عليها .
    يتبع إن شاء الله)

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    315

    افتراضي رد: لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟

    يبدو أن أحد المشرفين جزاه الله خيرا قد تدخل الآن , و المشاركة رقم 19 أصبحت كاملة الآن .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    315

    افتراضي رد: لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وطني الجميل مشاهدة المشاركة
    السؤال الثاني:يقول السائل:[
    ولي سؤال آخر وهو ما الدليل على قولك : (وزياد بن خيثمة في روايته عن أبيه نظر وأحسبه خطأ) .؟]
    قلت سدد الله خطاك توفي والد زياد :خيثمة بن عبد الرحمن بن أبى سبرة بعد 80 هجري بينما توفي زياد ابنه في الفترة [الوفاة: 141 - 150 ه]
    قلت:الفارق بين وفاتيهما أكثر من 60 سنة وهذا الذي فيه نظر والأمر الأخر أنه لم يذكر أنه سمع من أبيه ولم يترجم له بأنه سمع من أبيه.
    جزاك الله خيرا أخي الحبيب على اهتمامك والرد علي
    ولكن أرى أن الفرق بين وفاتيهما والذي يبلغ 60 عاما أو أكثر لا يصلح دليلا على عدم السماع , لأنه من الممكن أن يكون الإبن ولد عام 60 هجري مثلا و توفي عام 141 و يكون عمره حين وفاته 81 عاما وهو ليس بالعمر الكبير الذي يمتنع حصوله , و يكون مع ذلك أدرك من حياة الأب 20 عاما وهي فترة كافية للسماع , و الله أعلم .
    أما الأمر الآخر و هو قولك (
    أنه لم يذكر أنه سمع من أبيه ولم يترجم له بأنه سمع من أبيه.) , فلعله يكون قد فات المترجمين له ذكر سماعه من أبيه , و الله أعلم .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    315

    افتراضي رد: لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله بن محمد مشاهدة المشاركة
    متابعات من روى عن عمر رضي الله عنه:
    جاء في الزهد لهناد بن السري (1/ 272، رقم: 475)
    حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ الرَّازِيُّ , عَنْ أَبِي سِنَانٍ , عَنْ عُمَرَ بْنِ مُرَّةَ , عَنْ طَلْقٍ , عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ نَاسًا يَغْبِطُهُمُ الْأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ , مَا هُمْ بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ» قَالَ: قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ , اذْكُرْهُمْ لَنَا فَإِنَّا نُحِبُّهُمْ. قَالَ: " هُمُ الْمُتَحَابُّون َ فِي اللَّهِ عَلَى غَيْرِ أَرْحَامٍ وَلَا أَمْوَالٍ يَتَعَاطَوْنَهَ ا بَيْنَهُمْ , لَا يَفْزَعُونَ إِذَا فَزِعَ النَّاسُ , وَلَا يَحْزَنُونَ إِذَا حَزِنُوا , ثُمَّ تَلَا: {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ} [يونس: 62] "
    جزاك الله خيرا أخي الكريم , ولعل هذه الرواية بها انقطاع أيضا فيما بين طلق و عمر بن الخطاب رضي الله عنه , و الله أعلم .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    315

    افتراضي رد: لماذا صحح الشيخ الألباني هذا الحديث : (إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ...........) ؟

    أما حديث أبي مالك الأشعري, فلعله حسن الإسناد, فشهر بن حوشب يرى بعض أهل العلم المعاصرين مثل الشيخ علي الصياح و الشيخ الجديع أنه صدوق حسن الحديث و الله أعلم .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •