حكم تجميد المبيض
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حكم تجميد المبيض

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,943

    افتراضي حكم تجميد المبيض

    حكم تجميد المبيض




    السؤال:
    كنت أعاني من بعض المشاكل في المبيض فخضعت لعملية جراحية لاستئصال الجزء الأيمن منه ، وعند العملية فوجئت وتفاجأ الأطباء أيضاً أنه لا يوجد لديّ جزء أيسر، أي أن المبيض عندي ليس إلا عبارة عن جزء واحد ، هو هذا الجزء المريض الذي يجب إزالته ، إلا أنه بقي بعض الأنسجة البيضاوية ، والتي ربما تصلح للقاح والتخصيب مستقبلاً بعد الزواج ، لكن شريطة أن يتم تجميدها لتظل متماسكة ، فقد قال الأطباء إنها معرضة للانحلال والزوال في أي وقت ، وقالوا حتى وإن تم تجميدها فإن إمكانية التخصيب ضئيلة جداً، حوالي 2% فقط ، ناهيك عن المبالغ الطائلة التي ستُصرف . فما رأيكم؟ هل أقدم على عملية التجميد هذه أم أترك الأمر لله ، وأرقب النتائج ؟ فأنا كما أشرت سابقاً، غير متزوجة ولا أدري ما يُخبئه لي الله في المستقبل .


    تم النشر بتاريخ: 2012-04-06



    الجواب :
    الحمد لله
    أولا :

    نسأل الله تعالى أن يشفيك ويعافيك ويرزقك الزوج الصالح والذرية الطيبة.
    ثانية :
    تجميد المبيض : المقصود منه " أن تؤخذ الأنسجة من مبيض المرأة ويتم تخزينها لمدة غير محدودة دون أن تتلف ، فهي محفوظة في سائل النيتروجين ، ليتم إعادة زرعها فيما بعد ".
    وهذه التقنية تلجأ إليها من تريد الإنجاب في سن متأخرة ، ومعلوم أن المرأة تفقد القدرة على إنتاج البويضات كلما تقدم بها السن .
    "والمبيض يختزن البويضات في شكل مُكثّف في غشائه الخارجي، على عمق ملليمتر. وبعد أخذ خزعة من المبيض وتجميدها، يصبح من الممكن أن يُعاد الغشاء المُجمّد إلى مكانه عبر جراحة مجهرية ، حين تتخذ المرأة قراراً بالحمل في أي وقت ، وبقول آخر، من الممكن أن يستعيد المبيض قدرته الأصيلة على إنتاج بويضات ناشطة ، فكأنها أنتجِت في العمر الذي أُخذت فيه الخزعة ".
    وينظر :




    http://arabic.euronews.net/2010/11/04/new-technique-using-ovaries-may-help-older-women/
    http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2010/10/101028_freezing_ovaries.shtml






    وهذه العملية مع تكلفتها المادية المرتفعة - كما ذكرت - ففيها مخاطر حدوث اختلاط العينات المحفوظة ، أو استبدالها ، عمدًا ، أو إهمالًا ، وهذا يؤدي إلى اختلاط الأنساب ، فإن بعض الأطباء الذي لا يرقبون الله ، إذا رأوا حرص المرأة على الإنجاب ، دعاهم ذلك إلى التلاعب والتبديل ليحصل لها مرادها من الحمل ، ويحصل لهم مرادهم من المال والشهرة ، ولهذه العلة منع العلماء من الاحتفاظ بالبويضات الفائضة بعد التلقيح الصناعي ، كما منعوا من الاحتفاظ بالمني .
    وينظر : سؤال رقم
    (174432) .



    ولأجل ذلك يمنع تجميد شيء من المبيض والاحتفاظ به .
    والنصيحة لك أن تعجلي بالزواج ، وأن تطلبي العلاج والدواء الذي يعمل على تقوية الخصوبة ، وأن تكثري من الاستغفار والأعمال الصالحة .
    هذا ويلزمك إخبار الخاطب بحقيقة حالك ؛ لأن له حقا في الإنجاب ، وقد يفوته ذلك ، وينظر : سؤال رقم (
    125910) .
    والله أعلم .






    الإسلام سؤال وجواب
    https://islamqa.info/ar/177178
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,943

    افتراضي

    هل تستفيد من البييضات الملقحة المجمدة الخاصة بها ؟



    السؤال:
    لقد رزقني الله بطفل يبلغ الآن من العمر عامين عن طريق تجميد البويضة ، عرفت مؤخرًا أن هذا الأمر غير جائز ، وأنا أتساءل :
    هي يجوز لنا أن ننجب طفلًا آخر بهذه الطريقة ، حيث إننا شرعنا بالفعل في هذا الأمر ، وهو على وشك الاكتمال ؛ أم إنه يجب علينا التخلص منه ؟ أرجو النصيحة . وجزاكم الله خيرا.

    تم النشر بتاريخ: 2011-12-07
    الجواب :
    الحمد لله

    التلقيح الصناعي ، أو ما يعرف بطفل الأنابيب ، له صور كثيرة منها الجائز ومنها المحرم ،
    ومن الصور الجائزة :
    أن تؤخذ نطفة من زوج وبويضة من زوجته ، ويتم التلقيح خارجيًا ، ثم تزرع اللقيحة في رحم الزوجة .
    ويجب في هذه الحالة الاحتياط والتحري والبحث عن الأطباء الثقات ؛ خشية التلاعب ، فإن بعض الأطباء قد يضع منيا غير مني الزوج لعلمه بعدم صلاحيته للتلقيح ، إلى غير ذلك من المخاطر والمفاسد . وينظر : سؤال رقم
    (98604) .
    كما يجب الاقتصار في تلقيح البويضات على العدد المطلوب تفاديًا للفائض من البويضات الملقحة ، وفي حال وجود هذا الفائض فإنه يترك دون عناية حتى تنتهي منه الحياة ، ولا يجوز الاحتفاظ به ؛ لأن الاحتفاظ بالأجنة أو البويضات قد يؤدي إلى اختلاطها بغيرها مع الوقت ، إما على سبيل الخطأ وإما على سبيل العمد ، وهو ما يؤدي إلى اختلاط الأنساب .
    وقد صدر من مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي قرار بهذا الخصوص عام 1410هـ ـ 1990م وهذا نصه :

    " 1- في ضوء ما تحقق علميًا من إمكان حفظ البييضات غير ملقحة للسحب منها ، يجب عند تلقيح البييضات الاقتصار على العدد المطلوب للزرع في كل مرة ، تفاديا لوجود فائض من البييضات الملقحة .
    2- إذا حصل فائض من البييضات الملقحة - بأي وجه من الوجوه - تترك دون عناية طبية إلى أن تنتهي حياة ذلك الفائض على الوجه الطبيعي .
    3- يحرم استخدام البييضة الملقحة في امرأة أخرى ، ويجب اتخاذ الاحتياطات الكفيلة بالحيلولة دون استعمال البييضة الملقحة في حمل غير مشروع " انتهى من "مجلة مجمع الفقه الإسلامي" العدد 7 ج 3 ص 563.
    وعليه فالواجب عليكما التخلص من البييضات الملقحة المجمدة ، ويجوز لكما إجراء عملية تلقيح صناعي جديدة ولو كان ذلك مكلفا أو مجهدا ، فإن هذه المضرة لا تقارن باحتمال اختلاط الأجنة لا سيما مع مضي هذه المدة .
    والله أعلم .



    الإسلام سؤال وجواب
    https://islamqa.info/ar/174432
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,943

    افتراضي

    لا حرج في تجميد الأجنة بهذه الضوابط
    السؤال
    أولًا: أرجو أن تدعو لي، أن يعوضني الله عن ابني المتوفى، بذرية طيبة ممن طال عمره، وحسن عمله، عاجلًا غير آجل. ثانيًا: أنا مقبلة -إن شاء الله- على عملية حقن مجهري، وأعلم أن تجميد الأجنة محرم؛ خوفًا من اشتباهها بغيرها، أو العبث بها، أو انتفاع الغير بها إذا لم يتم إتلافها بعد نجاح العملية الأولى. وقد قرأت في موقعكم الكريم: أنه إذا أمكن تلافي هذين المحذورين، جاز التجميد -إن شاء الله-. وقد سألت في المركز عن كيفية التأكد من عدم اشتباه الأجنة المجمدة، فقيل لي: إن الأنبوب الذي فيه الأجنة، عليه اسم الزوج الرباعي، واسم الزوجة الرباعي، ورقم خاص بهما، وبعد أن يتأكد طبيب المعمل من الاسمين، والرقم، يستخدم جهاز باركود للتأكد ثانية، فقلت لهم: إني لن أطمئن إلا إذا رأيت الاسمين، والرقم بنفسي، فوعدتني المسؤولة عن المركز أن تريني الأنبوب الذي فيه الأجنة المجمدة؛ لأتأكد بنفسي من الاسمين، والرقم قبل نقل الأجنة. وأما الشرط الثاني: فقد سألتهم عن إعدام الأجنة حال نجاح العملية الأولى، فقالوا: إنهم سيعطونني الأنبوب الذي فيه الأجنة المجمدة، أعدمها بنفسي؛ بأن أعرضها لحرارة الجو، وأوقع لهم أني استلمت الأجنة المجمدة، فهل التجميد بهذه الضوابط جائز؟

    الإجابــة
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
    فلا حرج في تجميد الأجنة إن توفرت الضوابط، وتيسرت سبل التخلص من المحاذير الشرعية المانعة منها، والتي من جملتها بقاء الأجنة، وتعرضها للاختلاط، أو انتفاع الغير بها؛ ولذلك أوصى قرار مجمع الفقه الإسلامي، بأنه إذا حصل فائض من البويضات الملقحة ـ بأي وجه من الوجوه ـ تترك دون عناية طبية، إلى أن تنتهي حياة ذلك الفائض على الوجه الطبيعي، وراجعي في ذلك الفتاوى التالية أرقامها:5995، 128515، 168673.
    وبالنسبة للسائلة، وما ذكرته عن الإجراءات المتبعة في المركز الطبي الذي ستجري فيه عملية التلقيح، فإنها كافية من الناحية النظرية، حيث إنها ستأخذ أنبوب الأجنة المجمدة لتعدمها بنفسها، ولكن يبقى النظر في أمانة القائمين على المركز، ووفائهم بما تعهدوا به.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...&Id=300964

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •