عبارات اشكلت علي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: عبارات اشكلت علي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    10

    افتراضي عبارات اشكلت علي

    السلام عليكم ورحمة الله

    اخواني الافاضل
    في مخطوط للشيخ حسن بن عمار الشرنبلالي يذكر كثير عبارة الإمام الاعظم فمن يقصد به ؟
    كذلك حينما يقول " عند محمد رحمه الله " من يقصد بمحمد ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    372

    افتراضي

    الإمام الأعظم: هو الإمام أبو حنيفة رضي الله عنه عنه.
    وأبو يوسف: هو صاحب أبو حنيفة رضي الله عنهما.
    ومحمدٌ: هو صاحبه محمد بن الحسن الشيباني رضي الله عنه.


    وسيمر عليك أيضا: الصاحبان، وهما أبو يوسف ومحمد الشيباني رضي الله عنهما
    هكذا إذا أطلق مثل هذه الألفاظ في كتب الحنفية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    10

    افتراضي

    بارك الله فيك
    والفتاوى الكبرى ماذا يقصد بها ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    372

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    372

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصمت هيبة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    والفتاوى الكبرى ماذا يقصد بها ؟
    الجواهر المضية في طبقات الحنفية (1/ 391)
    1081 - عمر بن عبد العزيز بن عمر بن مازة برهَان الْأَئِمَّة أَبُو مُحَمَّد حسام الدّين الْمَعْرُوف بالصدر الشَّهِيد الإِمَام ابْن الإِمَام وَالْبَحْر ابْن الْبَحْر
    تفقه على وَالِده
    وَله الفتاوي الصُّغْرَى والفتاوي الْكُبْرَى
    وَمن تصانيفه شرح الْجَامِع الصَّغِير المطول
    أستاذ صَاحب الْمُحِيط سمع مِنْهُ وتفقه عَلَيْهِ الْعَلامَة أَبُو مُحَمَّد عمر بن مُحَمَّد بن عمر الْعقيلِيّ
    وَيَأْتِي وَلَده مُحَمَّد بن عمر بن عبد الْعَزِيز فى بَابه وَتقدم أَبوهُ عبد الْعَزِيز
    اسْتشْهد فى سنة سِتّ وَثَلَاثِينَ وَخمْس مائَة
    وَولد فى صفر سنة ثَلَاث وَثَمَانِينَ وَأَرْبع مائَة
    وَذكره صَاحب الْهِدَايَة فى مُعْجم شُيُوخه وَقَالَ تلقفت من فلق فِيهِ من علمي النّظر وَالْفِقْه واقتبست من غرر فَوَائده فى محافل النّظر وَكَانَ يكرمني غَايَة الْإِكْرَام ويجعلني فى خَواص تلامذته فى الأسياق الْخَاصَّة لَكِن لم يتَّفق لي الْإِجَازَة مِنْهُ فى الرِّوَايَة وَأَخْبرنِي عَنهُ غير وَاحِد من المشائخ رَحْمَة الله عَلَيْهِم أَجْمَعِينَ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    القول المعتمد في المذهب الحنفي


    السؤال : شكر الله لكم جهودكم في خدمة الباحثين. أود الاستفسار بوركتم عن المقصود لفظ (المذهب) عند الحنفية، المقصود فيه قول مَن؟ بمعنى: على قول مَن من الحنفية يمكن أن نقول هذا هو المذهب، وقد ذكرتم في فتوى سابقة لكم رقمها (194735) أن المقصود بالمذهب عند الشافعية هو قول الرافعي والنووي، فمن يقابلهم عند الحنفية؟ للضرورة بوركتم.

    الجواب :
    الحمد لله
    المذهب الحنفي نسبة إلى الإمام أبي حنيفة النعمان بن ثابت رحمه الله (ت 150 هـ)، ولهذا الإمام أصحاب مجتهدون أقوالهم معتبرة في مذهبه، وهم:
    أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم بن حبيب رحمه الله (ت181هـ).
    ومحمد بن الحسن الشيباني رحمه الله (ت 189هـ).
    وهذان يقال عنهما : "صاحبا الإمام أبي حنيفة" .
    وزفر بن الهذيل بن قيس العنبري (ت158هـ).

    وللحنفية قواعد في ترجيح ما هو المذهب.
    جاء في كتاب "فقه العبادات على المذهب الحنفي" للحاجة نجاح الحلبي:
    " القواعد العامة في ترجيح أقوال أئمة الحنفية:
    أولاً: إذا اتفق الإمام أبو حنيفة وصاحباه على جواب واحد في مسألة من المسائل لا يجوز العدول عنه مطلقاً.
    ثانياً: إذا وافق الإمام أحد صاحبيه لا يعدل عن قولهما إلى المخالف.
    ثالثاً: إذا انفرد الإمام ، واتفق صاحباه : يرجح قول الإمام ، على الغالب ، في العبادات .
    أما في القضاء : فيقدم قول أبي يوسف.
    وفيما يتعلق بذوي الأرحام يؤخذ بقول الإمام محمد" انتهى، ص16 ترقيم الشاملة.

    وهذا ما نص عليه ابن عابدين في عقود رسم المفتي، ص6، حيث قال:
    وهنا ضوابطٌ محررة *** غدت لدى أهل النهى مقررة
    في كل أبواب العبادات رجَحْ*** قول الإمام مطلقاً ما لم تصحْ
    عنه رواية بها الغيرُ أخذْ*** مثلُ تيممٍ لمن تمراً نبذْ
    وكل فرعٍ بالقضا تعلقا *** قول أبي يوسف فيه يُنتقى
    وفي مسائل ذوي الأرحامِ قدْ*** أفتواْ بما يقوله محمّدْ " انتهى.

    ولبعضهم تفصيل في الضابط الثالث:
    ففي الفتاوى الخانية (1/ 3): " المفتي في زماننا من أصحابنا : إذا استفتي في مسألة ، وسُئل عن واقعة:
    إن كانت المسألة مروية عن أصحابنا في الروايات الظاهرة ، بلا خلاف بينهم : فإنه يميل إليهم ويفتي بقولهم، ولا يخالفهم برأيه وإن كان مجتهدا متقنا؛ لأن الظاهر أن يكون الحق مع أصحابنا ولا يعدوهم ، واجتهاده لا يبلغ اجتهادهم .
    ولا ينظر قول من خالفهم ، ولا يقبل حجته ؛ لأنهم عرفوا الأدلة ، وميزوا بين ما صح وما ثبت ، وبين ضده.
    فإن كانت المسألة مختلفا فيها بين أصحابنا:
    فإن كان مع أبي حنيفة رحمه الله تعالى أحد صاحبيه: يؤخذ بقولهما؛ لوفور الشرائط ، واستجماع أدلة الصواب فيهما.
    وإن خالف أبا حنيفة رحمه الله صاحباه في ذلك:
    فإن كان اختلافهم اختلاف عصر وزمان، كالقضاء بظاهر العدالة: يؤخذ بقول صاحبيه؛ لتغير أحوال الناس، وفي المزارعة والمعاملة ونحوهما يختار قولهما؛ لاجتماع المتأخرين على ذلك.
    وفيما سوى ذلك: قال بعضهم: يتخير المجتهد ، ويعمل بما أفضى إليه رأيه.
    وقال عبد الله بن المبارك: يأخذ بقول أبي حنيفة رحمه الله" انتهى.

    وهذه الضوابط السابقة فيما اذا كان لأبي حنيفة قول في المسألة .
    أما اذا لم يكن له قول، ووردت في ظاهر الرواية ؛ يقدم قول أبي يوسف .
    فإن لم يكن له قول : يقدم قول محمد .
    فإن لم يكن له قول : يقدم قول زفر والحسن بن زياد وغيرهم ، الأكبر فالأكبر الى آخر من كان من كبار الأصحاب .

    وهذا الترتيب يعتمد من قبل المفتي غير المجتهد .
    أما المجتهد فيتخير بما يترجح عنده دليله.

    قال الدكتور محمد إبراهيم علي ، رحمه الله :
    " وينبغي أن يكون هذا عند عدم ذكر أهل المتون للتصحيح ؛ وإلا ، فالحكم بما في المتون ، كما لا يخفى " انتهى، من "المذهب عند الحنفية" (104) .

    والباحث المعاصر إذا أراد أن يعرف معتمد المذهب فعليه مراجعة الكتب المعتمدة.
    وأهمها:
    1-كتب ظاهر الرواية ، وهذه لا يقدم عليها غيرها . وهي : " المبسوط " ؛ "والزيادات " ، " والجامع الصغير " ، " والجامع الكبير " ، " والسِّيَر " للإمام محمد بن الحسن الشيباني ، وإنما سميت بظاهر الرواية، لأنها رويت عن محمد بروايات الثقات، فهي ثابتةٌ عنه؛ إما متواترة، أو مشهورة.

    2- الكافي للحاكم الشهيد محمد بن محمد المروزي البلخي المتوفي سنة 334 هـ ، فقد جمع كتب ظاهر الرواية، و"المبسوط " للسرخسي المتوفى سنة 483 هـ ، وهو شرح للكافي .

    3-ومن معتمد كتب الحنفية: الاختيار لتعليل المختار، لعبد الله بن محمود بن مودود الموصلي (ت 683 هـ)، البحر الرائق لابن نجيم (ت 970 هـ)، شرح كنز الدقائق لأبي البركات النسفي (ت 710 هـ)، ومجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر، لعبد الرحمن بن محمد بن سليمان المدعو بشيخي زاده, ويعرف بداماد أفندي (ت 1078هـ)، وردّ المحتار المشهور بحاشية ابن عابدين (ت 1252 هـ)، وهي حاشية على كتاب الدُّرِّ الْمُخْتَارِ شَرْحٌ تَنْوِيرِ الْأَبْصَارِ، للحصكفي (ت 1088 هـ).

    قال ابن عابدين في حاشيته (1/ 77): " أصحاب المتون المعتبرة من المتأخرين، مثل صاحب الكنز، وصاحب المختار، وصاحب الوقاية، وصاحب المجمع، وشأنهم أن لا ينقلوا الأقوال المردودة والروايات الضعيفة" انتهى.

    فإذا أردتِ معرفة المذهب المعتمد عند الحنفية في مسألة من هذه المسائل فراجعي هذه الكتب.

    ولمعرفة تفاصيل مهمة حول أدوار المذهب ، واصطلاحه ، والمعتمد فيه : ننصحك بمراجعة بحث محرر ، للدكتور محمد إبراهيم أحمد علي ، رحمه الله ، بعنوان : "المذهب عند الحنفية" ، طبع مفردا ، وطبع أيضا ضمن بحوث أخرى ، ضمن سلسلة إصدارات "الوعي الإسلامي" ، الإصدار الخامس والأربعون ، ص (23) وما بعدها .
    وينظر أيضا بحثا أوسع من ذلك ، بعنوان : "المذهب الحنفي ـ مراحله وطبقاته ، ضوابطه ومصطلحاته .. " ، للدكتور أحمد بن محمد نصير الدين النقيب ، طبعتها مكتبة الرشد في الرياض ، وهي أطروحته للحصول على درجة الماجتسير .
    وكلا الكتابين متاح على الشبكة ، يمكن قراءته أو تحميله .

    والله أعلم.

    https://islamqa.info/ar/262280



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اصطلاحات أئمة المذهب الحنفي

    1.الإمام الأعظم: يطلق الحنفية هذا اللَّقب على مؤسس المذهب الإمام أبي حنيفة النعمان.
    2.الشيخان: اصطلاح الشيخين يطلق على إمام المذهب أبي حنيفة وصاحبه أبو يوسف.
    3.الطرفان: ويقصد بهذا الاصطلاح الإمام أبو حنيفة والإمام محمد بن الحسن.
    4.الصاحبان: ويقصد بهما: أبي يوسف ومحمد بن الحسن.
    5.أئمتنا الثلاثة: ويراد بهم: الإمام أبو حنيفة، وأبو يوسف، ومحمد بن الحسن.
    6.شيخ الإسلام: اصطلاح يطلق على من تصدر للإفتاء، وحل مشاكل الناس، والإجابة عن تساؤلاتهم، وقد اشتهر به مجموعة من علماء المئة الخامسة والسادسة.
    7.العامة: إذا قال الحنفية في كتبهم: قال العامة؛ فإنهم يقصدون بذلك عامة مشايخهم، وقيل: إنهم يقصدون بهم فقهاء العراق والكوفة.

    مصطلحات المذاهب الفقهية، لمريم الظفيري ص(93-94).

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اصطلاحات أعلام المذهب الحنفي:

    1.الأستاذ: عبدالله السبذموني.
    2.الحاكم الشهيد: محمد المروزي البلخي.
    3.الشاشي: أبو علي أحمد الشاشي.
    4.فخر الإسلام: علي البزدوي.
    5.شمس الأئمة: السرخسي، ويطلقونه على غيره مُقيَّداً؛ فيقولون: شمس الأئمة الحلواني، شمس الأئمة الكردي، شمس الأئمة الزرنجري، شمس الأئمة محمود الأوزجندي.
    6.برهان الدين الكبير، وبرهان الأئمة: عبدالعزيز بن عمر.
    7.الصدر الشهيد، أو الحسام الشهيد: عمر بن عبدالعزيز بن مازه.
    8.الصدر السعيد: تاج الدين أحمد بن عبدالعزيز.
    9.مفتي الثقلين: عمر بن محمد النسفي.
    10.علاء الدين السمرقندي: محمد بن أحمد السمرقندي.
    11.برهان الإسلام: محمد بن محمد رضى الدين السرخسي.
    12.صدر الإسلام: طاهر بن برهان الدين.
    13.علاء الدين الكاساني: أبو بكر بن مسعود.
    14.برهان الدين صاحب المحيط: محمد بن الصدر السعيد.
    15.جمال الدين المحبوبي: عبيد بن إبراهيم.
    16.الحاكم الأخسيكثي: محمد بن محمد.
    17.تاج الشريعة: محمود بن أحمد المحبوبي.
    18.ابن الساعاتي: أحمد بن علي البغدادي.
    19.حافظ الدين النسفي: عبدالله أبو البركات.
    20.صدر الشريعة: عبدالله المحبوبي.
    21.جمال الدين الزيلعي: عبدالله الزيلعي.
    22.ابن ملك: عبداللطيف بن عبدالعزيز.
    23. حافظ الدين البزازي: محمد الكردي.
    24.ابن الهمام: محمد بن عبدالواحد.
    25.المولى خسرو، أو منلاخسرو: محمد بن فرافور.
    26.ابن كمال باشا: أحمد بن سليمان.
    27. إمام الحرمين: القاضي يوسف الجرجاني.

    مصطلحات المذاهب الفقهية، لمريم الظفيري ص(95-101).

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    وينظر كتاب: "الفتح المُبين في تعريف مُصطلحات الفُقهاء والأصُوليين" للأستاذ الدكتور/ محمد إبراهيم الحفناوي؛ باب: المُصطلحات الفقهية عند السادة الحنفية ص(11- 72).

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •