الحكمة في تقديم أشراط الساعة ودلالة الناس عليها
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5
6اعجابات
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أم أروى المكية
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: الحكمة في تقديم أشراط الساعة ودلالة الناس عليها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,199

    افتراضي الحكمة في تقديم أشراط الساعة ودلالة الناس عليها


    ذكر القرطبي رحمه الله في التذكرة عن العلماء قولهم:

    والحكمة في تقديم الأشراط ودلالة الناس عليها،
    تنبيه الناس عن رقدتهم، وحثهم على الاحتياط لأنفسهم بالتوبة والإنابة، كي لا يباغتوا بالحول بينهم وبين تدارك العوارض منهم، فينبغي للناس أن يكونوا بعد ظهور أشراط الساعة قد نظروا لأنفسهم, وانقطعوا عن الدنيا، واستعدوا للساعة الموعود بها، والله أعلم، وتلك الأشراط علامة لانتهاء الدنيا وانقضائها.


    أبو مالك المديني و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,425

    افتراضي

    نفع الله بكِ أم علي .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,199

    افتراضي

    بارك الله فيكَ أم أروى المكية
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,425

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكَ أم أروى المكية
    وفيكِ بارك الله أختي الحبيبة أم علي .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,199

    افتراضي


    " ولما كان اليوم الآخر من الأمور الغيبية، أعان الله سبحانه وتعالى خلقه على الإيمان به بأمور كثيرة، ومن ذلك ربط هذا الغيب بالأمور المحسوسة،
    فإن الغيب إذا ربط بالأمور المحسوسة سهل الإيمان به على الإنسان، ومن هذه الأمور المحسوسة التي تعين على الإيمان باليوم الآخر، أشراط الساعة.

    وأهمية معرفة هذه الأشراط والأمارات، تظهر من أهمية الإيمان باليوم الآخر،
    ولذلك فإن الإيمان بأشراط الساعة وعلاماتها الصحيحة الثابتة، من جملة الإيمان باليوم الآخر، والذي هو الآخر جزء لا يتجزأ من الإيمان بالغيب.".

    [مقدمة د.عبدالكريم الرحيلي ومحمد العتيبي لكتاب: سواء السراط لشأن الأشراط لشمس الدين محمد الحجازي]
    أبو مالك المديني و أم رفيدة المسلمة الأعضاء الذين شكروا.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •