وجوب هجر أهل البدع والتشهير بهم والتحذير منهم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 1 Post By محمّد بن آمنة
  • 1 Post By محمّد بن آمنة

الموضوع: وجوب هجر أهل البدع والتشهير بهم والتحذير منهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2017
    المشاركات
    13

    افتراضي وجوب هجر أهل البدع والتشهير بهم والتحذير منهم

    عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ، قالت : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية : (( هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيَاتٌ محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمَنَّا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب )) ....
    .
    قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " فإذا رأيت الذين يتبعون ما تشابه منه ، فأولئك الذين سمى الله ، فاحذروهم " رواه البخاري .
    .
    وعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( سيكون في آخر أمتي أناس يحدثونكم بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم ، فإياكم وإياهم )) رواه مسلم .
    .
    قال البغوي رحمه الله تعالىٰ : (( قد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن افتراق هذه الأمة ، وظهور الأهواء والبدع فيهم ، وحكم بالنجاة لمن اتبع سنته وسنة أصحابه رضي الله عنهم ، فعلى المرء المسلم إذا رأى رجلا يتعاطى شيئا من الأهواء والبدع معتقدا ، أو يتهاون بشيء من السنن : أن يهجره ويتبرأ منه ويتركه حيا وميتا ، فلا يسلم عليه إذا لقيه ، ولا يجيبه إذا ابتدأ ، إلى أن يترك بدعته ويراجع الحق.
    والنهي عن الهجران فوق الثلاث فيما يقع بين الرجلين من التقصير في حقوق الصحبة والعشرة ، دون ما كان في حق الدين ، فإن هجرة أهل الأهواء والبدع دائمة إلى أن يتوبوا )) شرح السنة (1/227).

    وقال شيخ الإسلام أبو العباس ابن تيميّة رحمه الله : (( ومثل أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة أو العبادات المخالفة للكتاب والسُّنَّة ، فإنَّ بيان حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين ، حتى قيل لأحمد بن حنبل : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحبُّ إليك أو يتكلم في أهل البدع ؟؟ فقال : إذا قام وصلى وآعتكف فإنما هو لنفسه ، وإذا تكلَّم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين ؛ هذا أفضل )). [ المجموع 28/ 231 ]

    وعن الحسن البصري رحمه الله أنه قال :

    السُّنّةُ والذي لا إله إِلا هُو ، بين الغَالِي والجَافي .. فآصبروا عليها رحمكُم الله ، فإن أهلَ السُّنّة كانوا أقلّ الناسِ فيما مضىٰ ، وهم أقلُّ الناس فيما بقِيَ ، الذين لم يَذهبُوا مع أَهلِ الإِترافِ فِي إتِراَفِهم ، ولاَ مَعَ أهلِ البِدَعِ في بِدَعِهم ، صَبَرُوا عَلَى سُنَّتِهِمْ حتىٰ لقَوا ربهم .. فكذلك إن شاء الله فَكُونُوا .
    .
    إغَاثةُ اللَّهفانِ : [ ١ / ٧٠ ]
    .
    .
    وقال الله عز وجل : (( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ))
    .
    .
    والله المستعان .. وإليه المُشتَكَى .. وحسبنا الله ونعم الوكيل
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عبد الرحمٰن

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2017
    المشاركات
    13

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عبد الرحمٰن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •