من أدرك منكم عيسى ابن مريم ، فليقرئه مني السلام
النتائج 1 إلى 4 من 4
3اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: من أدرك منكم عيسى ابن مريم ، فليقرئه مني السلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,351

    افتراضي من أدرك منكم عيسى ابن مريم ، فليقرئه مني السلام

    2308 - " من أدرك منكم عيسى ابن مريم ، فليقرئه مني السلام " .


    قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 389 :
    أخرجه الحاكم ( 4 / 545 ) عن عبد الله بن سليمان حدثنا محمد ( الأصل محمود )
    ابن مصفى الحمصي حدثنا إسماعيل عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس مرفوعا . و قال
    : " إسماعيل هذا أظنه ابن عياش ، و لم يحتجا به " . و وافقه الذهبي ، بل إنه
    جزم بذلك ، فإنه لما ساق إسناد الحديث من عند إسماعيل قال : " إسماعيل بن عياش
    عن أيوب ... " . فأضاف من عنده في صلب الإسناد : " ابن عياش " . و ذلك وهم منه
    و من الحاكم أيضا ، فإنه ليس هو ابن عياش ، و إنما إسماعيل ابن علية ، و هو ثقة
    من رجال الشيخين ، و قد ذكروا في شيوخه أيوب هذا ، و هو السختياني . و محمد بن
    مصفى الحمصي ، قال الحافظ : " صدوق ، له أوهام ، و كان يدلس " .
    قلت : و قد صرح هنا بالتحديث ، فأمنا شبهة تدليسه . و عبد الله بن سليمان هو
    الحافظ ابن الحافظ أبي داود السجستاني صاحب " السنن " ، و هو ثقة ، تكلم فيه
    والده بما لم يقبلوه منه . و المعصوم من عصمه الله ، فالإسناد جيد . و روى
    الحاكم أيضا ( 2 / 595 ) من طريق محمد بن إسحاق عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن
    عطاء مولى أم حبيبة قال : سمعت أبا هريرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه
    وسلم : ليهبطن عيسى ابن مريم حكما عدلا ... الحديث يقول أبو هريرة : " أي بني
    أخي ! إن رأيتموه فقولوا : أبو هريرة يقرئك السلام " . و قال الحاكم : " صحيح
    الإسناد " ، و وافقه الذهبي . و أقول : محمد بن إسحاق مدلس ، و قد عنعنه . و
    عطاء مولى أم حبيبة لم أعرفه ، و لعل أم حبيبة محرف من أم صبية ، فإن عطاء مولى
    أم صبية من رجال النسائي . روى عن أبي هريرة . و عنه سعيد المقبري و هو مجهول .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,839

    افتراضي

    هذا الحديث مما تفرد به محمد بن مصفى، وهو يخطيء كما قال ابن حبان وغيره، وله مناكير، ولا أُراه يثبت، والله أعلم.
    والحديث عند أحمد من حديث أبي هريرة - ط الرسالة:
    7970 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ: " إِنِّي لَأَرْجُو إِنْ طَالَ بِي عُمُرٌ أَنْ أَلْقَى عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ، فَإِنْ عَجِلَ بِي مَوْتٌ، فَمَنْ لَقِيَهُ مِنْكُمْ فَلْيُقْرِئْهُ مِنِّي السَّلَامَ " (1)
    __________
    (1) إسناده صحيح على شرطهما. واختُلف في وقفه ورفعه، فرفعه محمد بن جعفر في هذه الرواية، بينما رواه يزيد بن هارون فيما يأتي برقم (7971) و (7978) عن شعبة فوقفه على أبي هريرة.
    وقد رجح الشيخ أحمد شاكر رفعه باعتباره زيادة ثقة، وشعبة كثيراً ما يقف المرفوعات، ثم إنه في حكم المرفوع إذ هو من المغيبات!
    بينما رجح الكشميري صاحب "التصريح بما تواتر في نزول المسيح" ص 180 أن بعضه مرفوع وأكثره موقوف، فقال: ومن أمعن النظر في أحاديث الباب علم أن الإِيصاء بإبلاع السلام وقراءته على عيسى ابن مريم صحيح مرفوعاً وموقوفاً.
    وأما الجملة الابتدائية من قوله: "إني لأرجو إن طال بي عمر أن ألقى عيسى ابن مريم" عليه السلام، فالنظر في أحاديث الباب يحكم بأنها موقوفة لا مرفوعة.
    كيف وقد وقع التصريح بوفاة نبيّنا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عند نزول عيسى عليه السلام في أحاديث كثيرة؟ ثم ساق بعضها.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,351

    افتراضي

    رعاكم الله شيخنا .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,839

    افتراضي

    بارك الله فيك ونفع بك حبيبنا أبا أنس.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •