منهج أهل السنة في تدوين العقيدة
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: منهج أهل السنة في تدوين العقيدة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,370

    افتراضي منهج أهل السنة في تدوين العقيدة

    http://waqfeya.com/book.php?bid=6969

    عنوان الكتاب: منهج أهل السنة والجماعة في تدوين علم العقيدة إلى نهاية القرن الثالث الهجري

    المؤلف: ناصر بن يحي الحنيني

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,370

    افتراضي

    والجماعة



    يوسف بن علي الطريف



    عنوان الكتاب: تدوين علم العقيدة عند أهل السنة والجماعة
    النـاشر: دار ابن خزيمة للنشر والتوزيع
    سـنة الطبـع: 1430هـ - 2009م
    عدد الأجزاء: 1
    عدد الصفحات: 443
    نـــوع الكتـاب: رسالة الدكتوراه



    التعريف بموضوع الكتاب:إن تدوين العلوم وتقييدها يحفظها من الزوال ويصونها من الضياع والنسيان، والتدوين من أيسر الطرق وأفضل السبل في نشر المعارف بين الناس مهما تباعدت أماكنهم، وتناءت ديارهم،وبالتدوي ن تنتقل العلوم عبر الأجيال، وإن طالت الأزمان...
    ولقد حظي العلم الشرعي باهتمام علماء المسلمين منذ ظهور التدوين في العالم الإسلامي إلى يومنا هذا، فأقبلوا على التأليف في العلوم الشرعية في فنونها المتنوعة، وكان من ذلك تدوينهم للعقيدة الإسلامية،فخرجت مؤلفات كثيرة، وكان التأليف في علم العقيدة قد مر بمراحل وأطوار مختلفة،وكانت للمتغيرات الزمنية والفكرية أثر بالغ في ذلك. وكان غالب مؤلفات السابقين من السلف-ممن عاشوا في القرون الثلاثة الأولى من الهجرة-جامعة لأبواب الدين كله،لا يفرقون بين ما يختص بالأحكام وبين ما يختص بالعقائد ، ثم ظهرت دوافع وأسباب أحوجت إلى إفراد علم العقائد بمؤلفات خاصة.

    وإن المتأمل في تلك المؤلفات في العقيدة الإسلامية مما تركه علماؤنا الكرام ليقف لها وقفة إجلال وتقدير، من كثرتها وتنوعها واستيعابها لمسائل علم العقيدة جليله ودقيقه.
    ولأجل كثرة مؤلفات العقيدة ، وتنوعها وتعدد مناهج التأليف فيها، رأى المؤلف أن يحدد لتتبع تلك المؤلفات ودراستها مدة زمنية، تبدأ من الثالث الهجري إلى نهاية القرن السادس (301هـ - 600هـ)
    عالج المؤلف من خلال هذا البحث: محاولة تتبع من ألف من العلماء في علم العقيدة، ودراسة تلك المؤلفات ، ببيان موضوعها،وقيمتها العلمية، وطبعاتها...
    وقد تناول المؤلف من خلال بحثه أبرز أسباب التدوين في العقيدة، وذكر منها:
    1- إبراز المصادر العلمية الأصيلة للعقيدة الإسلامية،لا سيما ما يعتمد منها على الأسانيد.
    2- بيان كثرة ما ألفه علماء أهل السنة من كتب في العقيدة.
    وقد قسم المؤلف كتابه إلى : تمهيد وبابين وخاتمة. وذكر في التمهيد عن أهمية التدوين ،والأسباب التي أدت إلى إفراد علم العقيدة بالتأليف.ولمحة موجزة عن الحالة السياسية والدينية والعلمية، في القرون الثلاثة من(301هـ-600هـ)
    وأما البابان فذكر في الأول منهما: قراءة لمناهج العلماء في التأليف في علم العقيدة من بداية القرن الرابع حتى نهاية القرن الخامس، وهذه المناهج قسمها إلى: مناهج المؤلفين في علم العقيدة بطريقة الأسانيد، ومناهج المؤلفين في علم العقيدة بطريقة حذف الأسانيد.
    وذكر في الباب الثاني: أنواع المؤلفات في علم العقيدة، وقسم هذه المؤلفات إلى: المؤلفات الشاملة لأبواب العقيدة الإسلامية، والمؤلفات في باب معين من أبواب الاعتقاد،أو مسألة خاصة من مسائله، والمؤلفات في ذكر البدع والتحذير منها والرد على المبتدعة.



    https://dorar.net/article/725
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,370

    افتراضي

    علم العقيدة (إلى نهاية القرن الثالث الهجري)



    ناصر بن يحيى الحنيني


    عنوان الكتاب: منهج أهل السنة والجماعة في تدوين علم العقيدة (إلى نهاية القرن الثالث الهجري)
    النـاشر: مركز الفكر المعاصر
    ســــنة الطبــع: ط1 1431هـ
    عدد الأجزاء: 1
    عدد الصفحات: 668
    نــوع الكتــاب: رسالة الدكتوراه



    التعريف بموضوع الكتاب:إن الله قد تكفل بحفظ هذا الدين إلى قيام الساعة وهيأ الأسباب لهذا الحفظ, ومن وسائل وأسباب حفظ الدين كتابة الشريعة من كتاب وسنة وما فيهما من أحكام وغير ذلك مما هو تبع لهما، وقد اهتم النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام بتدوين العلم في وقت مبكر ، وكانت مظاهر هذا الاهتمام هو تدوين كتاب الله عزوجل ، ثم تلاه تدوين السنة المطهرة فظهر في عصر الصحابة ما يسمى بـ(صحائف الصحابة) ثم تطور الأمر وزاد الاهتمام بالتدوين لما جد في عصر التابعين وتابعيهم من أمور وأحداث ككثرة الفتوحات وظهور البدع فاحتاج السلف لتدوين مسائل العلم خاصة في نهاية القرن الثاني و بداية القرن الثالث وكان من أبرز العوامل هو كثرة وانتشار مصنفات أهل البدع مما اضطر أهل السنة للتفنن في التدوين والتصنيف في شتى العلوم ومن أهمها علم العقيدة.

    فقضية تدوين العقيدة من القضايا التي أولاها السلف عناية فائقة أثناء جهودهم العلمية من خلال تفننهم في تصنيف المصنفات الخاصة بالاعتقاد، فتارة يختصرون وتارة يتوسعمون وتارة يصنفون على طريقة كتب الحديث فيسردون الروايات، وتارة يصنفونها مجردة عن الأسانيد، وتارة يصنفونها في تقرير المسائل، وتارة في الرد على المخلفين وهكذا.

    وقد تناول المؤلف من خلال بحثه أبرز أسباب منهج أهل السنة والجماعة في تدوين علم العقيدة، وذكر منها:
    1- أن كتب السلف خلال القرون الثلاثة الأولى هي مصدر من مصادر تلقي الأمة لدينها.
    2- أن دراسة منهج أهل السلف في تدوين علم العقيدة وإبرازها أصبح ضرورة ملحة خاصة مع كثرة المخالفين من أهل البدع والطاعنين في عقيدة أهل السنة.
    3- أهمية تلك المصنفات في القرون المفضلة لوضوح عظيم أثرها عل كل من أتى بعدهم إلى يومنا هذا.
    4- إزالة كثير من الشبهات الباطلة والدعاوى الكاذبة التي تقال وتتناقل عن مصنفات السلف ووصمها بالجمود وخلوها من الاستدلال العقلي ونحو ذلك.
    وقد تكلم المؤلف في كتابه عن تعريف التدوين، وتعريف مجمل بالحالة السياسية والاجتماعية والعلمية خلال القرون الثلاثة الأولى، ومنهج أهل السنة في تدوين الاعتقاد من خلال الجوامع الحديثية، ومنهج أهل السنة في تقرير مسائل الاعتقاد من خلال الجوامع الحديثية، ومنهجهم في الرد على أهل البدع من خلال الجوامع، ومنهج أهل السنة في تدوين علم العقيدة من خلال كتب العقيدة المستقلة, ومنهجهم في عرض قضايا الاعتقاد، ومنهجهم في الترتيب و التبويب، ومنهجهم في التصنيف في الرد على أهل البدع، وطرائق أهل السنة في التصنيف، وأنواع المصنفات التي دونت مسائل الاعتقاد ، وشبهات المخالفين حول تصانيف السلف ومناقشتها.

    https://dorar.net/article/536
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •