كيف خفي ذلك على أحمد بن حنبل!!
النتائج 1 إلى 16 من 16
30اعجابات
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 4 Post By محمد بن عبدالله بن محمد
  • 3 Post By صالح محمود
  • 3 Post By صالح محمود
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 4 Post By أبوعلي العنزي
  • 1 Post By صالح محمود
  • 1 Post By صالح محمود
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By صالح محمود
  • 1 Post By صالح محمود
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By صالح محمود
  • 1 Post By الشاشي

الموضوع: كيف خفي ذلك على أحمد بن حنبل!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,839

    افتراضي كيف خفي ذلك على أحمد بن حنبل!!

    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في كتاب النكت على ابن الصلاح:
    المضطرب:
    ...
    القسم الرابع: أن يقع التصريح به من غير اختلاف لكن يكون ذلك من متفقين:
    أحدهما ثقة والآخر ضعيف.
    أو أحدهما مستلزم الاتصال والآخر الإرسال كما قدمنا ذلك في رواية (أبي) أسامة عن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم؛ حيث ظن أنه عبد الرحمن بن يزيد بن جابر.

    ... ومن خفي ذلك ما حكاه ابن أبي حاتم في العلل (العلل 2/ 312) أنه سأل أباه عن حديث رواه أحمد بن حنبل وفضل الأعرج، عن هشام بن سعيد الطالقاني، عن محمد بن مهاجر، عن عقيل بن شبيب، عن أبي وهب الجشمي، وكانت له صحبة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "سموا أولادكم أسماء الأنبياء، وأحسن الأسماء عبد الله وعبد الرحمن، وأصدقها حارث وهمام، وأقبحها حرب ومرة، وارتبطوا الخيل وامسحوا على نواصيها وقلدوها ولا تقلدوها الأوتار".

    قال: فقال أبي: سمعته من فضل الأعرج وفاتني عن أحمد بن حنبل، وأنكرته في نفسي، وكان يقع في قلبي أنه أبو وهب الكلاعي صاحب مكحول، وكان أصحابنا يستعملون هذا الحديث، ولا يمكنني أن أقول فيه شيئا؛ لكون أحمد رواه، فلما قدمت حمص حدثنا ابن الصفي، عن أبي المغيرة، حدثني محمد بن المهاجر، حدثني عقيل بن سعيد عن أبي وهب الكلاعي قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

    قال أبو حاتم: وحدثني به هشام بن عمار، عن يحيى بن حمزة، عن أبي وهب، عن سليمان بن موسى، عن النبي - صلى الله عليه وسلم -.

    قال:
    "فعلمت أن ذلك باطل، وأبو وهب الكلاعي من طبقة الأوزاعي وهو دون التابعي، فبقيت متعجبًا من أحمد كيف خفي عليه، فإني أنكرته حين سمعته قبل أن أقف على علته".
    قال: وعقيل بن شبيب أو ابن سعيد مجهول لا أعرفه.اهـ
    صالح محمود و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    160

    افتراضي

    هنا مسألتان:
    الأولى: أن أبا حاتم الرازي فاته هذا الحديث من الإمام أحمد، ولا يعلم هل اطلع الإمام أحمد على علة فيه أم لا؟.

    الثانية: هل فعلا فات الإمام أحمد التنبه لهذه العلة، فقد روى الإمام أحمد في مسنده ط الرسالة (31/ 377، رقم: 19032) حَدِيثُ أَبِي وَهْبٍ الْجُشَمِيِّ وقال: (لَهُ صُحْبَةٌ) ثم روى الحديث وهو: (حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُهَاجِرٍ، يَعْنِي أَخَا عَمْرِو بْنِ مُهَاجِرٍ قَالَ: حَدَّثَنِي عَقِيلُ بْنُ شَبِيبٍ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ الْجُشَمِيِّ، وَكَانَتْ صُحْبَةٌ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " تَسَمَّوْا بِأَسْمَاءِ الْأَنْبِيَاءِ، وَأَحَبُّ الْأَسْمَاءِ إِلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ عَبْدُ اللهِ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ، وَأَصْدَقُهَا حَارِثٌ وَهَمَّامٌ، وَأَقْبَحُهَا حَرْبٌ وَمُرَّةُ، وَارْتَبِطُوا الْخَيْلَ، وَامْسَحُوا بِنَوَاصِيهَا وَأَعْجَازِهَا، أَوْ قَالَ: وَأَكْفَالِهَا، وَقَلِّدُوهَا وَلَا تُقَلِّدُوهَا الْأَوْتَارَ، وَعَلَيْكُمْ بِكُلِّ كُمَيْتٍ أَغَرَّ مُحَجَّلٍ أَوْ أَشْقَرَ أَغَرَّ مُحَجَّلٍ، أَوْ أَدْهَمَ أَغَرَّ مُحَجَّلٍ").
    وأعقبه بعده مباشرة: (31/ 379، رقم: 19033) بحديث الكلاعي: (حَدَّثَنَا أَبُو الْمُغِيرَةِ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُهَاجَرِ، حَدَّثَنَا عقيلُ بْنُ شَبِيبٍ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ الْكلاعِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَذَكَرَ مَعْنَاهُ).
    وقد روى الإمام أحمد عن أبي وهب الكلاعي غير هذا الحديث، مسند أحمد ط الرسالة (22/ 228، رقم: 14325).
    أليست هذه إشارةً من الإمام أحمد إلى ما يريده أبو حاتم الرازي.
    ولا سيما وقد سمع صالحٌ أباه الإمام أحمد يقول: (أبو وهب الكلاعي: عبيدالله بن عبيد)، فالإمام أحمد يعرف أبا وهب الكلاعي، ويعرف أنه صاحب مكحول.
    لكنه يرى أن أبا وهب هذا صحابي، وأنه غير أبي وهب صاحب مكحول.

    ووافقه على هذا: الإمام البخاري في الأدب المفرد وفي تاريخه، وأبو داود والنسائي.
    وكأنهم رأوا محمد بن المهاجر: يروي أحاديث ليس بينه وبين الصحابي إلا رجل واحد، فقبلوا هذا منه
    ولا سيما وأنه نص على أن له صحبة
    والله أعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    226

    افتراضي

    الإمام أحمد بن حنبل أعقب الرواية التي ذكرها الأخ الفاضل محمد بن عبدالله بن محمد بهذه الرواية :
    (19033 - حدثنا أبو المغيرة، حدثنا محمد بن المهاجر، حدثنا عقيل بن شبيب، عن أبي وهب الكلاعي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذكر معناه، (1) قال: محمد ولا أدري بالكميت بدأ أو بالأدهم، قال:وسألوه لم فضل الأشقر؟ قال: لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية، فكان أول من جاء بالفتح صاحب الأشقر ) .
    فهل تدل هذه الرواية على أن الإمام أحمد كان على علم بهذه العلة؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    226

    افتراضي

    هل ذكر أحمد بن حنبل لأبي وهب الجشمي من الصحابة يدل على أن عقيل بن شبيب ثقة عنده؟ , و ذلك لأن أبا وهب هذا لم يرد له ذكر إلا من طريق عقيل بن شبيب؟ .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,839

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    عن حديث رواه أحمد بن حنبل

    قال: فقال أبي:
    وأنكرته في نفسي،
    وكان أصحابنا يستعملون هذا الحديث، ولا يمكنني أن أقول فيه شيئا؛ لكون أحمد رواه،
    ـ
    أولا: قد يخفى مثل هذا على بعض الأئمة، وليس هذا قادحا في أحد منهم البتة.
    ثانيا: الإمام أحمد قد روى هذا الحديث، فلما كان بعضهم يستعملون هذا الحديث ويرونه؛ لأن أحمد قد رواه، واستعظموا أمره لروايته له، ولم يستطع أبو حاتم قول شيء لرواية أحمد له.
    ورواية أحمد الحديث عقبه من رواية أبي وهب الكلاعي، قد تكون إشارة منه أنه يعرفه، وقد يكون عرفه بعد ذلك، وقد يكون قد توقف في راوي الحديث، ولم يجزم بشيء، كلها احتمالات.
    ثالثا: نقل الحافظ ابن حجر له وإقراره، يدل على ما ذكرنا أو بعضه، والله أعلم.
    صالح محمود و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,839

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    هل ذكر أحمد بن حنبل لأبي وهب الجشمي من الصحابة يدل على أن عقيل بن شبيب ثقة عنده؟ , و ذلك لأن أبا وهب هذا لم يرد له ذكر إلا من طريق عقيل بن شبيب؟ .
    لا يدل على ذلك، بل غاية ما في الأمر أنه ذكر له صحبة على حسب ما ورد في هذه الرواية.
    ونجد بعض الأئمة يذكر الصحبة بحسب ما ورد في الرواية بقطع النظر عن كونها صحيحة أم لا!
    صالح محمود و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    100

    افتراضي

    الحافظ ذكر أبا وهب فى القسم الأول فى الاصابة.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    ورواية أحمد الحديث عقبه من رواية أبي وهب الكلاعي، قد تكون إشارة منه أنه يعرفه، وقد يكون عرفه بعد ذلك، وقد يكون قد توقف في راوي الحديث، ولم يجزم بشيء، كلها احتمالات.
    ليست إحتمالات يا أخي الكريم , إنما هي حقيقة وهي أن الإمام أحمد كان على علم برواية أبي وهب الكلاعي و مع ذلك قد رجح عليها رواية الجشمي و عرفنا ذلك بذكره أن الجشمي له صحبة .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    لا يدل على ذلك، بل غاية ما في الأمر أنه ذكر له صحبة على حسب ما ورد في هذه الرواية.
    ونجد بعض الأئمة يذكر الصحبة بحسب ما ورد في الرواية بقطع النظر عن كونها صحيحة أم لا!
    و لكن في كتب علوم الحديث يذكرون من شروط إثبات الصحبة : صحة الإسناد إلى من قال: (سمعت رسول النبي صلى الله عليه وسلم). !!
    و قد وجدت في موضعين من مسند الإمام أحمد طبعة الرسالة قول المحققين : لا تثبت الصحبة بمثل هذا الإسناد !!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,839

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    و لكن في كتب علوم الحديث يذكرون من شروط إثبات الصحبة : صحة الإسناد إلى من قال: (سمعت رسول النبي صلى الله عليه وسلم). !!
    و قد وجدت في موضعين من مسند الإمام أحمد طبعة الرسالة قول المحققين : لا تثبت الصحبة بمثل هذا الإسناد !!
    ذكر الحافظ في كتاب الإصابة في القسم الأول، وذكر فيه الصحبة لمن ذكر عن طريق الرواية، بقطع النظر عن صحتها!
    قال رحمه الله:
    ورتبته على أربعة أقسام في كل حرف منه: فالقسم الأول - فيمن وردت صحبته بطريق الرواية عنه أو، عَن غيره، سواء كانت الطريق صحيحة أو حسنة أو ضعيفة، أو وقع ذكره بما يدل على الصحبة بأي طريق كان.اهـ

    هذا بغض النظر عن صواب ذلك من عدمه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة صالح محمود

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,839

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    ليست إحتمالات يا أخي الكريم , إنما هي حقيقة وهي أن الإمام أحمد كان على علم برواية أبي وهب الكلاعي و مع ذلك قد رجح عليها رواية الجشمي و عرفنا ذلك بذكره أن الجشمي له صحبة .
    قصدت من هذا أخي الفاضل أنه عرفه، ولكن قبل رواية الرواية المشار إليها، أو بعدها وإيراده للرواية الأخرى عقبه، كأنه يشير بذلك إلى أن الحديث مروي من الوجهين، فلم يجزم بصواب إحدى الروايتين ... احتمالات.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة صالح محمود

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    قصدت من هذا أخي الفاضل أنه عرفه، ولكن قبل رواية الرواية المشار إليها، أو بعدها وإيراده للرواية الأخرى عقبه، كأنه يشير بذلك إلى أن الحديث مروي من الوجهين، فلم يجزم بصواب إحدى الروايتين ... احتمالات.
    والله أعلم.
    بارك الله فيك , و لكننى أرى أنه قد جزم برواية الجشمي , و دليل ذلك أنه قال: (حديث أبي وهب الجشمي له صحبة) , و الله أعلم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة

    هذا بغض النظر عن صواب ذلك من عدمه.
    أرى أن هذا ليس بصواب من الحافظ ابن حجر لأنه كما ذكرت سابقا لابد من صحة الإسناد , و الله أعلم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,839

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    أرى أن هذا ليس بصواب من الحافظ ابن حجر لأنه كما ذكرت سابقا لابد من صحة الإسناد , و الله أعلم .
    نفع الله بك.
    هذا بحسب ما يشترطه كل مصنف صنف في الباب، فشرطه ما ذكره، ويبقى النظر والتثبت من إثبات تلك الصحبة، فقد تثبت الصحبة ببعض القرائن الدالة عليه.
    الشاشي و صالح محمود الأعضاء الذين شكروا.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    226

    افتراضي

    جزاك الله خيرا ونفعنا بك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الشاشي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    54

    افتراضي

    نفع الله بكم جميعًا..
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة صالح محمود

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •