إذا تزوج زوجي بثانية فهل لي أجر ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 15 من 15
15اعجابات
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أم يعقوب
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By رضا الحملاوي
  • 1 Post By أم يعقوب
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By رضا الحملاوي
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: إذا تزوج زوجي بثانية فهل لي أجر ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,674

    افتراضي إذا تزوج زوجي بثانية فهل لي أجر ؟

    إذا تزوج زوجي بثانية فهل لي أجر ؟



    ما هو أجر الزوجة الأولى إذا صبرت على زواج زوجها بامرأة أخرى ؟ هل هناك أجر خاص لهذه الحالة أم أنه نفس الأجر الذي تناله أي زوجة في طاعة زوجها وأدائها لفروضها ؟ إذا عرفت أن هناك أجرا خاصا لهذا فسيساعدني على قبول هذا الحال بسهولة أكبر .
    قيل لي إن أجر المرأة التي تصبر على هذا أكبر من أجر المؤمن الذي يذهب للجهاد ، وبما أن الحج هو جهاد المرأة فإن قبول التعدد أعظم من الجهاد . هل هناك دليل على هذا ؟ وهل تعلم أن هناك أي أجر آخر ؟.
    تم النشر بتاريخ: 2003-07-25
    الحمد لله
    أولاً :
    لم نقف على دليل صحيح يتضمن ما ذكرت من الأجر ، لكن روى الطبراني من حديث ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله تعالى كتب الغيرة على النساء والجهاد على الرجال ، فمن صبر منهن إيمانا واحتسابا كان لها مثل أجر الشهيد " والحديث ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير برقم 1626
    ثانياً :
    إن صبر المرأة على طاعة زوجها سبب من أسباب دخول الجنة ، كما في الحديث الذي رواه ابن حبان " إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها : ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت " والحديث صححه الألباني في صحيح الجامع الصغير برقم 660
    وصبرها على زواج زوجها بامرأة أخرى له أجر خاص فوق هذا من عدة وجوه :
    الأول : أن زواج زوجها عليها يعد ابتلاء وامتحانا لها ، فإن صبرت على ذلك كان لها أجر الصبر على البلاء ، كما قال الله ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) الزمر /10.
    وفي الحديث " ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه* " رواه البخاري (5642) ومسلم ( 2573) من حديث أبي سعيد وأبي هريرة .
    وروى الترمذي (2399) عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله و ما عليه خطيئة " وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم 5815
    الثاني : أن المرأة إن قابلت ذلك بالإحسان إلى زوجها وإلى الزوجة الأخرى كان لها جزاء المحسنين ( إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين ) يوسف / 90 ، (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) الرحمن /60 ، ( وإن الله لمع المحسنين ) العنكبوت /69 .
    الثالث : أنها إن حصل لها غيظ من ذلك ، فكظمت غيظها ، وكفت لسانها كان لها من كظم غيظه ، قال الله عن أهل الجنة ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ) آل عمران /134 .
    فهذه أجور زائدة على أجر طاعة المرأة لزوجها في الأحوال العادية .
    وينبغي للمرأة العاقلة أن ترضى بما قسم الله تعالى لها ، وأن تعلم أن زواج زوجها من امرأة أخرى أمرٌ مباح فلا وجه للاعتراض عليه . وقد يكون في زواجه مزيد إعفاف وإحصان له ، يمنعه من الوقوع في الحرام .
    ومن المؤسف حقًا أن من النسوة من يكون اعتراضهنَّ على اقتراف الزوج للحرام أقل من اعتراضهنَّ على زواجه بامرأة أخرى في الحلال ، وهذا من قلة العقل ونقص الدين .
    وينبغي للمرأة أن يكون لها أسوة حسنة في نساء النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، وصبرهن واحتسابهن مع وجود الغيرة عند كثير منهن ، فإن أقدم زوجك على الزواج بثانية فعليك بالصبر والرضا والإحسان إليه لتنالي أجر الصابرين والمحسنين .
    واعلمي أن هذه الحياة حياة ابتلاء واختبار وما أسرع انقضائها ، فهنيئا لمن صبر فيها على طاعة الله حتى يفوز بالنعيم المقيم في جنات النعيم .
    والله أعلم .


    الإسلام سؤال وجواب
    https://islamqa.info/ar/21421

    محمود عبدالراضى و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,806

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,674

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    وجزاك مثله
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    286

    افتراضي

    [quote=أبو البراء محمد علاوة;874882]إذا تزوج زوجي بثانية فهل لي أجر ؟



    وصبرها على زواج زوجها بامرأة أخرى له أجر خاص فوق هذا من عدة وجوه :
    الأول : أن زواج زوجها عليها يعد ابتلاء وامتحانا لها ، فإن صبرت على ذلك كان لها أجر الصبر على البلاء ، كما قال الله ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) الزمر /10. وينبغي للمرأة العاقلة أن ترضى بما قسم الله تعالى لها ، وأن تعلم أن زواج زوجها من امرأة أخرى أمرٌ مباح فلا وجه للاعتراض عليه . وقد يكون في زواجه مزيد إعفاف وإحصان له ، يمنعه من الوقوع في الحرام .
    ومن المؤسف حقًا أن من النسوة من يكون اعتراضهنَّ على اقتراف الزوج للحرام أقل من اعتراضهنَّ على زواجه بامرأة أخرى في الحلال ، وهذا من قلة العقل ونقص الدين .
    وينبغي للمرأة أن يكون لها أسوة حسنة في نساء النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، وصبرهن واحتسابهن مع وجود الغيرة عند كثير منهن ، فإن أقدم زوجك على الزواج بثانية فعليك بالصبر والرضا والإحسان إليه لتنالي أجر الصابرين والمحسنين . واعلمي أن هذه الحياة حياة ابتلاء واختبار وما أسرع انقضائها ، فهنيئا لمن صبر فيها على طاعة الله حتى يفوز بالنعيم المقيم في جنات النعيم . والله أعلم .
    [/center]
    التعددُ حكمةٌ إلهيةٌ لا يدركُ فضلَها إلّا العاقلُ منَ الرجالِ والنساءِ.
    ولا يكونُ ابتلاءً إلا إذا لم ينصفِ الرجلُ المعددُ؛ووقعَ على إحدى الزوجتينِ الضررُ أو كليهما.
    بلْ يكونُ في بعضِ الأحيانِ فرجاً للزوجةِ الأولى إنْ كانَ الزوجُ نكداً؛ترتاحُ منْ سوءِ معاملتِهِ.
    أمّا المرأةُ التي ترتضي لزوجِها الوقوعَ فيما يغضبُ اللهَ ولا ترتضي لهُ الزواجَ ليحفظَ نفسَهُ ولا يقعَ في حدودِ اللهِ؛لهيَ امرأةٌ لا يصحُّ لنا أنْ نصفَها بنقصِ العقلِ والدينِ؛بلْ إنّها فاقدةٌ للعقلِ والمروءةِ. واللهُ الهادي والموفِّقُ.



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,674

    افتراضي

    [/center]
    التعددُ حكمةٌ إلهيةٌ لا يدركُ فضلُها إلّا العاقلُ منَ الرجالِ والنساءِ.
    ولا يكونُ ابتلاءً إلا إذا لم ينصفِ الرجلُ المعددُ؛ووقعَ على إحدى الزوجتينِ الضررُ أو كليهما.
    بلْ يكونُ في بعضِ الأحيانِ فرجاً للزوجةِ الأولى إنْ كانَ الزوجُ نكداً؛ترتاحُ منْ سوءِ معاملتِهِ.
    أمّا المرأةُ التي ترتضي لزوجِها الوقوعَ فيما يغضبُ اللهَ ولا ترتضي لهُ الزواجَ ليحفظَ نفسَهُ ولا يقعَ في حدودِ اللهِ؛لهيَ امرأةٌ لا يصحُّ لنا أنْ نصفَها بنقصِ العقلِ والدينِ؛بلْ إنّها فاقدةٌ للعقلِ والمروءةِ. واللهُ الهادي والموفِّقُ.
    [/quote]

    جزاكم الله خيرًا
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,395

    افتراضي


    ومن التي ترضى أن يذهب زوجها لغيرها!!، ولكن تصبر على قضاء الله وقدره تؤجر إن شاء الله، والرضا مرتبة عظمى فوق الصبر.

    ولكن الإنكار عليها يكون عندما ترضى له الزنى وعندما تسحره وعندما تريد بخس حق الأخرى...

    والإنكار عليه يكون عندما يبخس حق إحدى زوجاته أو لايحسن التصرف والتوفيق بين بيته الأول والثاني أو يكون ضعيف الشخصية لا يحسن التعدد...


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم يعقوب مشاهدة المشاركة
    بلْ يكونُ في بعضِ الأحيانِ فرجاً للزوجةِ الأولى إنْ كانَ الزوجُ نكداً؛ترتاحُ منْ سوءِ معاملتِهِ.
    نعم صحيح، ولكن إن أحسن معاملته مع الثانية ولم يكن نكداً معها، هنا تشتعل الغيرة عند الزوجة الأولى.
    أم يعقوب و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,674

    افتراضي

    نسأل الله أن يرزقنا الرضا والصبر على قضائه وقدره
    رضا الحملاوي و أم يعقوب الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    286

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة

    ومن التي ترضى أن يذهب زوجها لغيرها!!، ولكن تصبر على قضاء الله وقدره تؤجر إن شاء الله، والرضا مرتبة عظمى فوق الصبر.

    ولكن الإنكار عليها يكون عندما ترضى له الزنى وعندما تسحره وعندما تريد بخس حق الأخرى...

    والإنكار عليه يكون عندما يبخس حق إحدى زوجاته أو لايحسن التصرف والتوفيق بين بيته الأول والثاني أو يكون ضعيف الشخصية لا يحسن التعدد...




    نعم صحيح، ولكن إن أحسن معاملته مع الثانية ولم يكن نكداً معها، هنا تشتعل الغيرة عند الزوجة الأولى.
    صدقْتِ أخيَّتي،لكنْ..لم ْ يكنْ هذا حالُ الرجالِ والنساءِ في الزمنِ الغابرِ..كانَ الحلالُ ميسّراً؛فصَعُبَ الحرامُ..واليومُ صَعُبَ الحلالُ؛فباتَ الحرامُ سهلاً.والعاقلُ منْ ينظرُ في المصلحةِ العامّةِ ويقدّمُها على المصلحةِ الفرديةِ الخاصةِ..فهذهِ دارٌ فانيةٌ،نحنُ فيها ضيوفٌ وعابرو سبيلٍ..والعملُ لدارِ القرارِ أوْلى منَ العملِ لدارِ الزوالِ..ولكنْ يحرصُ المسلمُ على تطبيقِ قاعدةِ( لا ضررَ ولا ضرارَ).دمتِ بخيرٍ.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,583

    افتراضي

    يسر الله التعدد للرجال
    ويسر الصبر والرضا على ذلك للنساء
    وبهذا يزول الإشكال والسلام
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم يعقوب
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    286

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا الحملاوي مشاهدة المشاركة
    يسر الله التعدد للرجال
    ويسر الصبر والرضا على ذلك للنساء
    وبهذا يزول الإشكال والسلام
    رضا المغلوبةِ على أمرِها..لكنّه رضا على أيِّ حالٍ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,228

    افتراضي

    هذا صبر من لا حيلة لها، والرضا أرفع من هذا.
    نسأل الله أن يرزقنا الإخلاص والاتباع.
    رضا الحملاوي و أم يعقوب الأعضاء الذين شكروا.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,674

    افتراضي

    آمين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,583

    افتراضي

    أسأل الله لي ولكم ما ينفعنا في الدنيا والآخرة.. وأن يوفقنا وإياكم لما فيه خير وصلاح لنا وييسر لنا كل خير وأن يوطننا على عبادته سبحانه آمين
    أبو مالك المديني و أم يعقوب الأعضاء الذين شكروا.
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,228

    افتراضي

    آمين، بارك الله فيك أخانا الفاضل.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,583

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    آمين، بارك الله فيك أخانا الفاضل.
    جزاك الله خيرا شيخنا الحبيب
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •