صحح هذه العبارة "فأرني كاملا" من ترجمة الإمام ابن تيمية من معجم الشيوخ للإمام الذهبي
النتائج 1 إلى 5 من 5
3اعجابات
  • 2 Post By محمد أفرس بن محمد نوفر
  • 1 Post By محمد بن عبدالله بن محمد

الموضوع: صحح هذه العبارة "فأرني كاملا" من ترجمة الإمام ابن تيمية من معجم الشيوخ للإمام الذهبي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    176

    افتراضي صحح هذه العبارة "فأرني كاملا" من ترجمة الإمام ابن تيمية من معجم الشيوخ للإمام الذهبي

    وقال الإمام الذهبي : أحمد بن عبد الحليم ... شيخنا الإمام تقي الدين أبو العباس الحراني فريد العصر علما، ومعرفة، وذكاء، وحفظا، وكرما، وزهدا، وفرط شجاعة، وكثرة تأليف. -والله يصلحه ويسدده فلسنا بحمد الله ممن نغلو فيه ولا نجفو عنه فما رئي كاملا مثل أئمة التابعين وتابعيهم- فما أريته إلا ببطن كتاب.
    ---
    سألني أحد أصدقائي عن هذه العبارة فأجبته بما أذكره فيما بعد. هل سبق لأحد منكم تحقيق في هذا فأرشدوني إلى الصواب.
    -----
    فقلت : وقد وقع المحققان روحية السيوفي ومحمد الحبيب الهيلة في التصحيف في تحقيق هذه العبارة فقال الأول "ما رثى"وقال الثاني "ما رئي".والصواب "فأرني كاملا مثل أئمة التابعين" ما قلناه. والله أعلم.
    الدليل عليه
    00000.jpg
    راجع فالخطاط يكتب الهمزة بدون رأس العين، طالع الهمزات الواقعة في "أحمد" و"أبي" و"إسرافيل" و"أعوذ" و"وأخرجه" و"رأيت" كلها بدون رأس العين. ثم انظر عادة الخطاط في النقطة.
    ثم راجع الخطاط يعرب ويشكل الكلمات التي يظنها قد تشكل على القارئ. فوضع هنا كسرة تحت الراء.
    فالآن تظهر لك العبارة بحمد الله كالشمس في رابعة النهار.
    معنى العبارة" أرني أحدا جاء بعد انقراض قرن التابعين وأتباعهم كاملا مثلهم. وكل هؤلاء المتأخرين لحقت بهم ناقصة "
    ثم قال الذهبي : فما رأيته إلا ببطن كتاب. أي "ما رأيت الإمام ابن تيمية قط إلا وهو مشتغل بكتاب إما قراءة أو كتابة".فلما قال الذهبي قوله " كثرة تواليفه " استطرد ونبه على أنه يخالف الإمامَ ابن تيمية في بعض ما اختاره في تواليفه بقوله "لسنا ممن نغلو فيه ونجفو عنه ....الخ" ثم عاد إلى سياقه فقال : ما رأيته إلا ببطن كتاب. وإذا حذفت الجمل المعترضة من قوله "والله يصلحه" إلى "تابعيهم" فتظهر معنى الفقرة بوضوح. والله أعلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    219

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    معنى قوله: (فما رأيته إلا ببطن كتاب)
    أي: فما رأيت كاملا إلا ببطن كتاب
    أي أن الكاملين الذي قرأت عنهم لم أعرف أحدا منهم إلا في كتب التراجم، أما مَنْ شاهدناهم فإننا نقف لهم على نقص
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبدُالرَّحمن بنُ القِنويّ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    641

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أفرس بن محمد نوفر مشاهدة المشاركة
    فالآن تظهر لك العبارة بحمد الله كالشمس في رابعة النهار.
    بارك الله فيك أخي محمد..
    الصواب: رائعة النهار.
    وربما التصحيف أيضا هو الذي أدى إلى قول الناس: رابعة النهار!.
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-






  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد العزيز الجزائري مشاهدة المشاركة
    الصواب: رائعة النهار.
    وربما التصحيف أيضا هو الذي أدى إلى قول الناس: رابعة النهار!.
    " كالشمس في رابعة النهار " و" رائعة النهار "
    الأسلم: رابعة النهار
    والعبارة ظهرت في كلام العلماء في القرن 11، وانتشرت بعد ذلك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    87

    افتراضي

    جزاك الله خيرا على البحث والتدقيق

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •