هل من تعليق؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10
5اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By محمد طه شعبان

الموضوع: هل من تعليق؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    المشاركات
    260

    افتراضي هل من تعليق؟


    ذكر ابن الصلاح وصاحب المخطوط هذا النص عقب تعريف الحديث الصحيح، فهل من تعليق على النصين؟
    قال ابن الصلاح: (فَهَذَا هُوَ الْحَدِيثُ الَّذِي يُحْكَمُ لَهُ بِالصِّحَّةِ بِلَا خِلَافٍ بَيْنِ أَهْلِ الْحَدِيثِ. وَقَدْ يَخْتَلِفُونَ فِي صِحَّةِ بَعْضِ الْأَحَادِيثِ لِاخْتِلَافِهِم ْ فِي وُجُودِ هَذِهِ الْأَوْصَافِ فِيهِ، أَوْ لِاخْتِلَافِهِم ْ فِي اشْتِرَاطِ بَعْضِ هَذِهِ الْأَوْصَافِ، كَمَا فِي الْمُرْسَلِ.وَمَتَى قَالُوا: هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ فَمَعْنَاهُ: أَنَّهُ اتَّصَلَ سَنَدُهُ مَعَ سَائِرِ الْأَوْصَافِ الْمَذْكُورَةِ، وَلَيْسَ مِنْ شَرْطِهِ أَنْ يَكُونَ مَقْطُوعًا بِهِ فِي نَفْسِ الْأَمْرِ، إِذْ مِنْهُ مَا يَنْفَرِدُ بِرِوَايَتِهِ عَدْلٌ وَاحِدٌ، وَلَيْسَ مِنَ الْأَخْبَارِ الَّتِي أَجْمَعَتِ الْأُمَّةُ عَلَى تَلَقِّيهَا بِالْقَبُولِ.
    وَكَذَلِكَ إِذَا قَالُوا فِي حَدِيثٍ: إِنَّهُ غَيْرُ صَحِيحٍ فَلَيْسَ ذَلِكَ قَطْعًا بِأَنَّهُ كَذِبٌ فِي نَفْسِ الْأَمْرِ، إِذْ قَدْ يَكُونُ صِدْقًا فِي نَفْسِ الْأَمْرِ، وَإِنَّمَا الْمُرَادُ بِهِ أَنَّهُ لَمْ يَصِحَّ إِسْنَادُهُ عَلَى الشَّرْطِ الْمَذْكُورِ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ)
    وقال صاحب المخطوط: (وليس من شرطه أن يكون مقطوعًا في نفس الأمر إذ منه ما ينفرد بروايته عدلٌ واحدٌ .
    وإذا قالوا: إنّه غير صحيحٍ فليس ذلك قطعًا بأنّه كذبٌ، وإنَّما المراد به أنّه لم يصحَّ إسناده على الشَّرط المذكور).


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,355

    افتراضي

    أي: أن من الأحاديث ما يكون الحكم عليها صحة وضعفًا حكمًا ظنيًّا وليس قطعيًّا؛ فالحديث الذي انفرد به راوٍ واحد ثقة، يُحكم له بالصحة، وهذا الحكم ظني ليس قطعيًّا؛ وقد يختلف علماء الحديث في تضعيف حديث؛ فيحكم بعضهم بصحته وبعضهم بضعفه، فيكون الحكم بالضعف ظنيًّا وليس قطعيًّا.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    المشاركات
    260

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    أي: أن من الأحاديث ما يكون الحكم عليها صحة وضعفًا حكمًا ظنيًّا وليس قطعيًّا؛ فالحديث الذي انفرد به راوٍ واحد ثقة، يُحكم له بالصحة، وهذا الحكم ظني ليس قطعيًّا؛ وقد يختلف علماء الحديث في تضعيف حديث؛ فيحكم بعضهم بصحته وبعضهم بضعفه، فيكون الحكم بالضعف ظنيًّا وليس قطعيًّا.
    بوركت أخي؛ لكن ألا ترى أن هناك بعض الفروق بين نص ابن الصلاح وصاحب المخطوط؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    3,665

    افتراضي

    وفقكم الله شيخ محمد ونفع الله بكم .
    الحكم على صحة الحديث على غالب الظن
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,355

    افتراضي

    بارك الله فيكم حبيبنا الشيخ حسن.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,355

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية عبد الله سعيد مشاهدة المشاركة
    بوركت أخي؛ لكن ألا ترى أن هناك بعض الفروق بين نص ابن الصلاح وصاحب المخطوط؟
    بارك الله فيك.
    اختلاف في بعض الألفاظ، والمقصود واحد.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي

    نفع الله بالجميع.
    هذه عبارة ابن الصلاح رحمه الله التي نقلتها أختنا الفاضلة، لنقارن بينها وبين عبارة صاحب المخطوط:
    وَلَيْسَ مِنْ شَرْطِهِ أَنْ يَكُونَ مَقْطُوعًا بِهِ فِي نَفْسِ الْأَمْرِ، إِذْ مِنْهُ مَا يَنْفَرِدُ بِرِوَايَتِهِ عَدْلٌ وَاحِدٌ،...
    وهذه عبارة صاحب المخطوط:
    (وليس من شرطه أن يكون مقطوعًا في نفس الأمر إذ منه ما ينفرد بروايته عدلٌ واحدٌ .

    فهما متطابقتان تماما!
    والله أعلم.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي

    وأما الشطر الثاني للمقارنة بينهما:

    فهذه عبارة ابن الصلاح:
    وَكَذَلِكَ إِذَا قَالُوا فِي حَدِيثٍ: إِنَّهُ غَيْرُ صَحِيحٍ فَلَيْسَ ذَلِكَ قَطْعًا بِأَنَّهُ كَذِبٌ... وَإِنَّمَا الْمُرَادُ بِهِ أَنَّهُ لَمْ يَصِحَّ إِسْنَادُهُ عَلَى الشَّرْطِ الْمَذْكُورِ)

    وقال صاحب المخطوط:
    وإذا قالوا: إنّه غير صحيحٍ فليس ذلك قطعًا بأنّه كذبٌ، وإنَّما المراد به أنّه لم يصحَّ إسناده على الشَّرط المذكور).

    فهما متطابقتان أيضا
    مع نقص بعض الكلمات!
    لكن المراد واحد.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    أي: أن من الأحاديث ما يكون الحكم عليها صحة وضعفًا حكمًا ظنيًّا وليس قطعيًّا؛ فالحديث الذي انفرد به راوٍ واحد ثقة، يُحكم له بالصحة، وهذا الحكم ظني ليس قطعيًّا؛ وقد يختلف علماء الحديث في تضعيف حديث؛ فيحكم بعضهم بصحته وبعضهم بضعفه، فيكون الحكم بالضعف ظنيًّا وليس قطعيًّا.
    أحسنت أبا يوسف.
    فالحديث الذي يتوافر فيه شروط الصحة الخمسة المتفق عليها بين حفاظ الحديث يوصف بكونه حديثًا صحيحًا، إلا أنهم قد يختلفون في تطبيق هذه الشروط على بعض الأحاديث؛ مع اتفاقهم على شروط الصحة، لكن هذه الشروط الخمسة هل تحققت بالفعل في هذا الحديث الذي يبحث فيه، أم لم تتحقق؟
    هذا هو مربط الفرس، كما يقولون!

    وبمعنى آخر: أن التصحيح متفاوت في نظر الحفاظ في محاله، أي من حيث تطبيقاتهم عليه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,355

    افتراضي

    بارك الله فيكم شيخنا الحبيب.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •