كتب الحديث وأنواعها - للشيخ محمد الحمود النجدي
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: كتب الحديث وأنواعها - للشيخ محمد الحمود النجدي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    443

    Lightbulb كتب الحديث وأنواعها - للشيخ محمد الحمود النجدي

    كتب الحديث وأنواعها
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وآله وصحبه
    ومن اهتدى بهداه ،،،
    وبعد :
    فهذا هذا تعريف مختصر بكتب الحديث وأنواعها , وكيفية ترتيبها ، لطالب الحديث الشريف ، ينفع الله تعالى به من يشاء .
    والله سبحانه أعلم
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
    أولا : المسانيد
    هي الكتب الحديثية التي صنفها مؤلفها على مسانيد أسماء الصحابة , أي أنهم جمعوا أحاديث كل صحابي على حدة .
    أما على كيفية ترتيبها , فقد تكون على حروف المعجم , وقد تكون على السابقة في الإسلام , أو على البلدان أو غير ذلك .
    وهذه أسماء بعض المسانيد :
    1- مسند أحمد بن حنبل (214 هـ) وهو أعظمها وأجمعها وأحسنها .
    2- مسند أبي بكر عبدا لله بن الزبير الحميدي ( 219 هـ)
    3- مسند أبي داود سليمان بن داود الطيالسي ( 204 هـ )
    4- مسند أسد بن موسى الأموي (212 )
    5- مسند مسدد بن مسرهد الأسدي البصري (228 هـ)
    6- مسند نعيم بن حماد ( 229 هـ)
    7- مسند عبيد الله بن موسى العبسي ( 213 هـ)
    8- مسند أبي خيثمة زهير بن حرب ( 234 هـ)
    9- مسند أبي يعلى أحمد بن علي المثنى الموصلي (307 هـ)
    10- مسند عبد بن حميد (249هـ ) وغيرهم (1) .
    ثانيا : السنن
    وهي كتب مرتبة على الكتب والأبواب الفقهية , من الإيمان والعلم , إلى الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والحج والبيوع . . وهكذا .
    ولا تخلو أحاديثها من الموقوفات والمراسيل والمعلقات .
    وأشهرها السنن الأربعة, وهي :
    1- سنن أبي داود السجستاني (ت 275 هـ) .
    2- سنن الترمذي – ويسمى بالجامع أيضا – ( ت 279 هـ).
    3- سنن النسائي ( المجتبى ) أحمد بن شعيب – ( ت 302 هـ) .
    وله السنن الكبرى أيضا .
    4- سنن ابن ماجة القزويني – (ت 275 هـ) .
    ومن السنن أيضا :
    5- سنن سعيد بن منصور ( ت 227 هـ) .
    6- سنن الدارمي , عبد الله بن عبد الرحمن ( ت 255 هـ).
    7- سنن البيهقي , أحمد بن الحسين (ت 458 هـ)
    ثالثا : الصحاح
    وهي كالسنن في طريقة الترتيب , إلا أن أصحابها اشترطوا على أنفسهم الاقتصار على ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحاديث والآثار .
    وأشهرها الصحيحان :
    1- صحيح الإمام البخاري , محمد بن إسماعيل ( ت 256 هـ) وهو أصح كتاب حديث في الدنيا .
    2- صحيح الإمام مسلم النيسابوري ( ت 261 هـ) وهو يلي صحيح البخاري في الرتبة .
    3- صحيح ابن خزيمة , محمد بن إسحاق ( ت 311 هـ) .
    4- صحيح الإمام ابن حبان , محمد بن حبان ( ت 354 هـ) .
    رابعا : المعاجم
    جمع معجم , وهو الكتاب الذي رتبت فيه الأحاديث على مسانيد الصحابة , أو الشيوخ , أو البلدان , أو غير ذلك , والغالب أن يكون ترتيب الأسماء فيه على حروف المعجم .
    أشهر المعاجم :
    1- المعجم الكبير : لأبي القاسم سليمان بن أحمد الطبراني ( 360 هـ) , بدأ فيه بأسماء العشرة المبشرين بالجنة رضي الله عنهم , ثم رتبهم على حروف المعجم , عدا مسند أبي هريرة رضي الله عنه فانه أفرده في مصنف على حده ( مطبوع ) .
    2- المعجم الأوسط : له أيضا وهو مرتب على أسماء شيوخه , وهم قريب على ألفي رجل , ويقال : إن فيه ثلاثين ألف حديث (2) (مطبوع) .
    3- المعجم الصغير: له أيضا , وهو مرتب على أسماء شيوخه , وقد رتبهم على حروف المعجم .
    4- معجم الصحابة : لأحمد بن علي بن لال الهمداني ( 398 هـ)
    5- معجم الصحابة : لأبي يعلى أحمد بن علي الموصلي ( 307 هـ) (مطبوع).
    6- معجم الصحابة : لأبي القاسم عبد الله بن محمد البغوي (317 ) – (مطبوع).
    خامسا : المصنفات
    المصنف في اصطلاح المحدثين : هو الكتاب المرتب على الأبواب الفقهية , والمشتمل على الأحاديث المرفوعة والمقطوعة , أي : فيه الأحاديث النبوية , وأقوال الصحابة , وفتاوى التابعين , وفتاوى أتباع التابعين أحيانا , وهذا هو الفرق الوحيد بينها وبين السنن .
    ومن أمثلة المصنفات :
    1- المصنف , لأبي بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي ( 235 هـ) مطبوع .
    2- المصنف , لأبي بكر عبد الرزاق بن همام الصنعاني ( 211 هـ) مطبوع .
    3- المصنف , لبقي بن مخلد القرطبي (276 هـ)
    4- المصنف , لأبي سفيان وكيع بن الجراح الكوفي (196 هـ ) .
    5- المصنف , لأبي سلمة حماد بن سلمة البصري ( 167 هـ ) .
    سادسا : الموطآت
    وهو جمع " موطأ " , والموطأ لغة : المسهل المهيأ , وهو كالمصنف تماما , وان اختلفت التسمية .
    من أمثلة الموطآت :
    1- موطأ الإمام مالك بن أنس (179) وهو أشهرها عند أهل العلم .
    2- الموطأ لابن أبي ذئب محمد عبد الرحمن المدني (158).
    3- الموطأ لعبد الله بن محمد المروزي المعروف بـ "عبدان " (293).
    ___________________
    (1) وقد جمع الحافظ ابن حجر رحمه الله الأحاديث الزائدة على الكتب الستة ومسند أحمد , من مسانيد : الطيالسي – الحميدي – العدني – مسدد – ابن منيع – ابن أبي شيبة – عبد بن حميد والحارث بن أبي أسامة , في كتابه : المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية (مطبوع ).
    وأضاف إليها الحافظ البوصيري : مسند إسحاق بن راهوية , ومسند أبي يعلى , في كتابه : إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة (مطبوع ) .
    (2) لكن المطبوع فيه ( 9489 !) فقط .

    كتبها
    الشيخ محمد الحمود النجدي
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : "إن سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر تنفض الخطايا كما تنفض الشجرة ورقها" الأدب المفرد للبخاري / عن أنس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    (غـزَّة - فلسطين).
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: كتب الحديث وأنواعها - للشيخ محمد الحمود النجدي

    جزاك الله خيراً أخي الحبيب ( الصحاري) مشاركاتك نافعة ! .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    443

    افتراضي رد: كتب الحديث وأنواعها - للشيخ محمد الحمود النجدي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود الغزي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً أخي الحبيب ( الصحاري) مشاركاتك نافعة ! .
    حياك الله أخي (محمود الغزي) .. ونفع الله بك .. وغفر لوالديك ..

    آمين ..
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : "إن سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر تنفض الخطايا كما تنفض الشجرة ورقها" الأدب المفرد للبخاري / عن أنس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: كتب الحديث وأنواعها - للشيخ محمد الحمود النجدي

    7-المستخرجات:
    جمع مستخرج والمستخرج عند علماء الحديث هو أن يأتي المصنف المستخرج إلى كتاب من كتب الحديث فيخرج أحاديثه بأسانيد لنفسه من غير طريق صاحب الكتاب فيجتمع معه في شيخه أو من فوقه ولو في الصحابي، وشرطه أن لا يصل إلى شيخ أبعد حتى يفقد سندًا يوصله إلى الأقرب إلا لعذر من علو أو زيادة مهمة، وربما أسقط المستخرج أحاديث لم يجد له بها سندًا يرتضيه، وربما ذكرها من طريق صاحب الكتاب.
    كالمستخرجات على الجوامع أي جامع البخاري وصحيح مسلم.
    - فعلى البخاري : مستخرج الإسماعيلي، و مستخرج الغطريفي، ومستخرج أبي ذهل.
    - وعلى مسلم : مستخرج أبي عوانة الإسفراييني، ومستخرج الحيري، ومستخرج أبي حامد الهروي.
    - وعليهما معًا : مستخرج أبي نعيم الأصبهاني، ومستخرج ابن الأخرم، ومستخرج أبي بكر البرقاني.
    8- المستدركات:
    جمع مستدرك، والمستدرك هو كل كتاب جمع فيه مؤلفه الأحاديث التي استدركها على مؤلف آخر مما فاته على شرطه.
    كمستدرك الحاكم.
    9-المجاميع :
    جمع مجمع، والمقصود بالمجمع: كل كتاب جمع فيه مؤلفه أحاديث عدة مصنفات ويرتبه على ترتيبها.
    كالجمع بين الصحيحين للحسن بن محمد بن الصاغاني وهو المسمى " مشارق الأنوار النبوية من صحيح الأخبار المصطفوية "
    والجمع بين الصحيحين لأبي عبد الله محمد بن أبي نصر فتوح الحميدي.
    والجمع بين الأصول الستة وهو المسمى " جامع الأصول من أحاديث الرسول " لأبي السعادات ابن أثير، وغيرها الكثير.
    10- الزوائد :
    هي المصنفات التي يجمع فيها مؤلفها الأحاديث الزائدة في بعض الكتب عن الأحاديث الموجودة في كتب أخرى.ومنها:
    كشف الأستار عن زوائد مسند البزار للهيثمي
    المقصد العليُّ في زوائد مسند أبي يعلى الموصلي له
    مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه لأبي العباس أحمد بن محمد البوصيري
    وهو كتاب يشتمل على زوائد سنن ابن ماجه على صحيح البخاري ومسلم وسنن الترمذي وأبي داود والنسائي.
    وفوائد المنتقى لزوائد البيهقي الكبرى على السنن الستة، وغيرهما.
    11-الأطراف:
    وهي نوع من المصنفات الحديثية اقتصر فيها مؤلفوها على طرف الحديث الذي يدل على بقيته، ثم ذكر أسانيده التي ورد من طريقها ذلك المتن، إما على سبيل الاستيعاب أو بالنسبة لكتب مخصوصة.
    كأطراف الصحيحين لأبي مسعود إبراهيم بن محمد الدمشقي،
    وأطراف الصحيحين أيضًا لأبي محمد خلف بن محمد الواسطي،
    والأشراف على معرفة الأطراف – أي أطراف السنن الأربعة – لأبي عساكر الدمشقي، وغيرهم.
    12- الأجزاء:
    جمع جزء والمراد بالجزء هو الكتاب الذي يشتمل على أحد شيئين:
    -إما جمع الأحاديث المروية عن واحد من الصحابة أو من بعدهم كالجزء الذي رواه أبو حنيفة عن الصحابة لعبد الكريم بن عبد الصمد الطبري.
    -وإما جمع الأحاديث المتعلقة بموضوع واحد على طريق الاستقصاء مثل جزء رفع اليدين في الصلاة، وجزء القراءة خلف الإمام.
    13- الأمالي:
    جمع إملاء‏:‏
    وهو من وظائف العلماء قديما، خصوصا الحفاظ من أهل الحديث في يوم من أيام الأسبوع يوم الثلاثاء أو يوم الجمعة، وهو المستحب كما يستحب أن يكون في المسجد لشرفهما‏.‏
    وطريقهم فيه أن يكتب المستملي في أول القائمة‏:‏ هذا مجلس أملاه شيخنا فلان بجامع كذا في يوم كذا، ويذكر التاريخ، ثم يورد المملي بأسانيده أحاديث وآثارا ثم يفسر غريبها، ويورد من الفوائد المتعلقة بها بإسناد أو بدونه ما يختاره ويتيسر له، وقد كان هذا في الصدر الأول فاشيا كثيرًا، ثم ماتت الحفاظ وقل الإملاء‏.‏

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    443

    افتراضي رد: كتب الحديث وأنواعها - للشيخ محمد الحمود النجدي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فواز الجهني مشاهدة المشاركة
    7-المستخرجات:
    جمع مستخرج والمستخرج عند علماء الحديث هو أن يأتي المصنف المستخرج إلى كتاب من كتب الحديث فيخرج أحاديثه بأسانيد لنفسه من غير طريق صاحب الكتاب فيجتمع معه في شيخه أو من فوقه ولو في الصحابي، وشرطه أن لا يصل إلى شيخ أبعد حتى يفقد سندًا يوصله إلى الأقرب إلا لعذر من علو أو زيادة مهمة، وربما أسقط المستخرج أحاديث لم يجد له بها سندًا يرتضيه، وربما ذكرها من طريق صاحب الكتاب.
    كالمستخرجات على الجوامع أي جامع البخاري وصحيح مسلم.
    - فعلى البخاري : مستخرج الإسماعيلي، و مستخرج الغطريفي، ومستخرج أبي ذهل.
    - وعلى مسلم : مستخرج أبي عوانة الإسفراييني، ومستخرج الحيري، ومستخرج أبي حامد الهروي.
    - وعليهما معًا : مستخرج أبي نعيم الأصبهاني، ومستخرج ابن الأخرم، ومستخرج أبي بكر البرقاني.
    8- المستدركات:
    جمع مستدرك، والمستدرك هو كل كتاب جمع فيه مؤلفه الأحاديث التي استدركها على مؤلف آخر مما فاته على شرطه.
    كمستدرك الحاكم.
    9-المجاميع :
    جمع مجمع، والمقصود بالمجمع: كل كتاب جمع فيه مؤلفه أحاديث عدة مصنفات ويرتبه على ترتيبها.
    كالجمع بين الصحيحين للحسن بن محمد بن الصاغاني وهو المسمى " مشارق الأنوار النبوية من صحيح الأخبار المصطفوية "
    والجمع بين الصحيحين لأبي عبد الله محمد بن أبي نصر فتوح الحميدي.
    والجمع بين الأصول الستة وهو المسمى " جامع الأصول من أحاديث الرسول " لأبي السعادات ابن أثير، وغيرها الكثير.
    10- الزوائد :
    هي المصنفات التي يجمع فيها مؤلفها الأحاديث الزائدة في بعض الكتب عن الأحاديث الموجودة في كتب أخرى.ومنها:
    كشف الأستار عن زوائد مسند البزار للهيثمي
    المقصد العليُّ في زوائد مسند أبي يعلى الموصلي له
    مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه لأبي العباس أحمد بن محمد البوصيري
    وهو كتاب يشتمل على زوائد سنن ابن ماجه على صحيح البخاري ومسلم وسنن الترمذي وأبي داود والنسائي.
    وفوائد المنتقى لزوائد البيهقي الكبرى على السنن الستة، وغيرهما.
    11-الأطراف:
    وهي نوع من المصنفات الحديثية اقتصر فيها مؤلفوها على طرف الحديث الذي يدل على بقيته، ثم ذكر أسانيده التي ورد من طريقها ذلك المتن، إما على سبيل الاستيعاب أو بالنسبة لكتب مخصوصة.
    كأطراف الصحيحين لأبي مسعود إبراهيم بن محمد الدمشقي،
    وأطراف الصحيحين أيضًا لأبي محمد خلف بن محمد الواسطي،
    والأشراف على معرفة الأطراف – أي أطراف السنن الأربعة – لأبي عساكر الدمشقي، وغيرهم.
    12- الأجزاء:
    جمع جزء والمراد بالجزء هو الكتاب الذي يشتمل على أحد شيئين:
    -إما جمع الأحاديث المروية عن واحد من الصحابة أو من بعدهم كالجزء الذي رواه أبو حنيفة عن الصحابة لعبد الكريم بن عبد الصمد الطبري.
    -وإما جمع الأحاديث المتعلقة بموضوع واحد على طريق الاستقصاء مثل جزء رفع اليدين في الصلاة، وجزء القراءة خلف الإمام.
    13- الأمالي:
    جمع إملاء‏:‏
    وهو من وظائف العلماء قديما، خصوصا الحفاظ من أهل الحديث في يوم من أيام الأسبوع يوم الثلاثاء أو يوم الجمعة، وهو المستحب كما يستحب أن يكون في المسجد لشرفهما‏.‏
    وطريقهم فيه أن يكتب المستملي في أول القائمة‏:‏ هذا مجلس أملاه شيخنا فلان بجامع كذا في يوم كذا، ويذكر التاريخ، ثم يورد المملي بأسانيده أحاديث وآثارا ثم يفسر غريبها، ويورد من الفوائد المتعلقة بها بإسناد أو بدونه ما يختاره ويتيسر له، وقد كان هذا في الصدر الأول فاشيا كثيرًا، ثم ماتت الحفاظ وقل الإملاء‏.‏
    جزاك الله خيراً أخي الكريم على الزيادة الماتعة .. ونفع الله بك
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : "إن سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر تنفض الخطايا كما تنفض الشجرة ورقها" الأدب المفرد للبخاري / عن أنس

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •