استفسار عن عقيدتي - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 32 من 32
1اعجابات

الموضوع: استفسار عن عقيدتي

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,609

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف التازي مشاهدة المشاركة
    شكرا على اجوبتكم جزاكم الله خيرا

    في معنى قوله: ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى﴾ إن معنى استوى: استقر، وارتفع، وعلا، وكلها بمعنى واحد؛ لا ينكر هذا إلا جهمي زنديق، يحكم على الله وعلى أسمائه وصفاته بالتعطيل، قاتلهم الله أنى يؤفكون".اه

    بارك الله فيكم شكرا على مساعدتكم انا المهم عندي هو النجاة من عذاب الله نسأل الله السلامة والعافية
    وفيك بارك الله أخانا الفاضل، ووفقنا وإياك لهداه.
    لكن ماذا عليك إذا أردت أن تنجو من عذاب الله: أن تثبت هذا المعنى، وقد ثبت أن من معانيه: الاستقرار؟!
    وما دام أنها - كما قال الشيخ رحمه الله -: كلها بمعنى واحد.
    فما يمنعك أو يعجزك عن قول هذا، وقد أثبتَّ العلو والارتفاع، وهما من معانيه، فهذا الاستقرار كذلك.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    وفيك بارك الله اخي وجزاك الله خيرا

    جاء في الشبكة الاسلامية

    أن الصفات أو الألفاظ التي لم يأت الكتاب والسنة بنفيها ولا إثباتها، لم يتعرض لها السلف لا نفيا ولا إثباتا، والقاعدة في ذلك أن يستفصل قائلها، فإن أراد مثبتها معنى صحيحاً وافقناه على ذلك المعنى الصحيح، ولم نوافقه على استعمال ذلك اللفظ، وإلا فلا، والأولى هو الإعراض عن هذا اللفظ على كل حال، وقد سبق لنا تفصيل ذلك
    لهذا انا ساقول هكذا كما يقول اهل السنة يستفصلون
    اذا أريد بكلمة استقر اثبات صفة الاستواء لفظا ومعنى على ظاهره حقيقة وإثبات علو الله وارتفاعه فوق عرشه ولم يزل عاليا رفيعا ولا يزال بلا كيف ولا تشبيه كما يليق بعظمة الله تعالى فهذا حق اؤمن به ولكني أفضل ان اقول استوى على العرش كما في القرآن أحب أن لا ازيد عن ألفاظ القرآن والسنة الصحيحة
    واذا أريد بالاستقرار النقص والحلول وما هو لازم المخلوق الذي يكون محمولا بغيره محتاجا البه هذا كله منفي عن الله العظيم الغني الجليل الملك القدوس تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ليس كمثله شيء

    الآن عقيدتي صحيحة الحمد لله جزاكم الله خيرا

    الأخ ممدوح عبد الرحمن بالنسبة لاثر ابن عباس ففيه السدي الجمهور على تضعيفه بل كذبه غير واحد لأنه رافضي شتام
    والحديث الذي ذكرته ليس فيه ما تريد إثباته لان الإمام الألباني طيب الله ثراه نص على انه لم يثبت حديث في الجلوس فما دام لم يرد عن رسول الله ولا عن اأصحابه فنحن لا نصف الله العظيم إلا بما ثبت في القرآن وصحيح السنة لا نزيد ولا ننقص هذا هو الا سلم والاحوط

    أما اثر ابن عباس ان الكرسي موضع القدمين فهذا اسناده صحيح لهذا اؤمن به وأمره كما جاء بلا تفسير ولا تشبيه مع تنزيه الله عن التشبيه والنقص ليس كمثله شيء ولا ازيد ولا انقص ولا أخوض فيما لم يرد وافوض الكيفية إلى الله سبجانه وتعالى

    جزاكم الله خيرا شكرا على مساعدتكم اخواني

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    1,267

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف التازي مشاهدة المشاركة
    وفيك بارك الله اخي وجزاك الله خيرا

    جاء في الشبكة الاسلامية

    أن الصفات أو الألفاظ التي لم يأت الكتاب والسنة بنفيها ولا إثباتها، لم يتعرض لها السلف لا نفيا ولا إثباتا، والقاعدة في ذلك أن يستفصل قائلها، فإن أراد مثبتها معنى صحيحاً وافقناه على ذلك المعنى الصحيح، ولم نوافقه على استعمال ذلك اللفظ، وإلا فلا، والأولى هو الإعراض عن هذا اللفظ على كل حال،
    قولك
    أن الصفات أو الألفاظ التي لم يأت الكتاب والسنة بنفيها ولا إثباتها، لم يتعرض لها السلف لا نفيا ولا إثباتا
    هذا فرضه ومحله كما قلنا سابقا فى الالفاظ التي لم يأت الكتاب والسنة بنفيها ولا إثباتها--اما الاستقرار فهو بمعنى الاستواء-لانه احد معانى الاستواء-ومعانى القران موافقه للغة العرب-قال جل وعلا-وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ--وقوله: ( بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ ) يقول: لتنذر قومك بلسان عربي مبين, يبين لمن سمعه أنه عربي, وبلسان العرب نـزل, والباء من قوله ( بلسان ) من صلة قوله: ( نـزلَ ), وإنما ذكر تعالى ذكره أنه نـزل هذا القرآن بلسان عربي مبين في هذا الموضع, إعلاما منه مشركي قريش أنه أنـزله كذلك, لئلا يقولوا إنه نـزل بغير لساننا, فنحن إنما نعرض عنه ولا نسمعه, لأنا لا نفهمه----وقال جل وعلا-" إنَّا أنْزَلْناهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُم تَعْقِلُونَ"{يوس ف:2}

    " وَلَقَدْ نَعْلَمُ أنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّما يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ "{النحل: 1.2}
    "وَكَذَلِكَ أَنْزَلْناهُ حُكْمًا عَربِيًّا" {الرعد:37}

    " وَكَذَلِكَ أنْزلْناهُ قُرآنًا عَربِيًّا وَصَرَّفْنا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونُ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا" {طه: 113}

    " وَإنَّهُ لَتَنْزيلُ رَبِّ العَالَمِينَ {} نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ{} عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرينَ {} بِلِسَاٍن عَرَبِيٍّ مُبِينٍ" {الشعراء: 192-195}

    " وَلَقَدْ ضَرَبْنا لِلنَّاسِ فِي هَذا القُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ {} قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُم يَتَّقُونَ " {الزمر:27- 28}

    " حَم {} تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {} كِتابٌ فُصِّلتْ آيَاتُهُ قُرْآنًاعَرَبِي ًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ " {فصلت : 1-3}

    " وَكَذلِك أوْحيْنا إلَيْكَ قُرْآنا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ القُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لارَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ " {الشورى : 7}

    " حَم {} والْكِتابِ المُبينِ {} إنَّا جعلْناهُ قُرْآنًا عَربِيًّا لَعَلَّكُم تَعْقِلُونَ {} {الزخرف: 1-3}

    " وَمِنْ قَبْلِهِ كِتابُ مُوسَى إمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذا كِتابٌ مُصَدِّقٌ لِسانًا عَرَبِيًّا لِيُنْذِرَ الَّذينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ " {الأحقاف:12}

    وهذا كله إنما يكون من منهاج الإبانة على معانيه ومقاصده ومغازيه ،ولذا قال الحق عز وعلا :

    " وَلَوْ جَعَلْناهُ قرآنًا أعْجميًّا لقالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُه أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ-------------
    كل لازم يُنفَى معنى الاستقرار من أجله، أنه يلزم مثله في لفظ الاستواء نفسه، وفي بقية معانيه من الصعود والارتفاع والعلو------------وكما قال شيخ الاسلام - يعلم أن مسمى القعود والاستقرار يقال فيه ما يقال في مسمى الاستواء-----وقوله-فإثبات أحدهما ونفي الآخر تحكم (مجموع الفتاوى 3 / 48 باختصار)
    والأولى هو الإعراض عن هذا اللفظ على كل حال
    الإعراض عن هذا اللفظ إعراض عن معانى الكتاب والسنة ولغة العرب وكلام السلف فى اثباته

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    1,267

    افتراضي

    يقول الشيخ صالح آل الشيخ في شرح الواسطية :
    ((﴿اسْتَوَى﴾ هذه فسرها السلف بعدة تفسيرات قالوا:
    ﴿اسْتَوَى﴾ علا ، ﴿اسْتَوَى﴾ استقر ، ﴿اسْتَوَى﴾ ارتفع ، ﴿اسْتَوَى﴾ صعد.
    علا ، ارتفع ، استقر ، صعد ، هذه التفاسير المنقولة عن السلف.))

    ((﴿ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ﴾ هذه فسرها السلف بـ ( علا وارتفع وصعد واستقر ) وهذه كلها من التفسيرات اللغوية.))

    ((فإذن هنا علا وارتفع قال جل وعلا: ﴿ثم استوى على العرش﴾ فقبل ذلك لم يكن مستويا عليه يعني لم يكن عاليا ومرتفعا عليه العلو والارتفاع الخاص، أما هو جل وعلا له العلو المطلق هو عال ومرتفع عليه من قبل، لكن العلو والارتفاع الخاص الذي اسمه الاستواء لم يكن كذلك ، فهو جل وعلا لم يكن مستويا عليه ثم استوى عليه جل وعلا ، فلما استوى عليه هل فارق هذه الحال ؟ هنا فسروه من هذه الجهة بمعنى استقر ، يعني علا وارتفع وصعد واستقر ولهذا الصحيح أن كلها صحيحة كل هذه تجتمع في معنى الاستواء ليست تفسر الواحدة بالواحدة ، هو علا جل وعلا وارتفع وصعد واستقر ، كلها صحيحة ، جميعا توضح المعنى المراد.))---------------------------------------------- ويقول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله:
    ((وأما «استوى على كذا» فليس في القرآن ولغة العرب المعروفة إلا بمعنى واحد. قال تعالى: {فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه} وقال: {واستوت على الجودي} وقال: {لتستووا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه} وقال: {فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك} وقد: «أُتي النبي صلى الله عليه وسلم بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الغرز قال: بسم الله فلما استوى على ظهرها قال: الحمد لله»، وقال ابن عمر: «أهلَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحج لما استوى على بعيره» وهذا المعنى يتضمن شيئين:
    علوه على ما استوى عليه، واعتداله أيضا . فلا يسمون المائل على الشيء مستويا علي)) مجموع الفتاوى (17/374)------------------------------------------
    فالعلو بغير اعتدال ولا استقرار لا يسمى في لغة العرب استواء فلا يقال استوى على الفلك الا اذا اعتدل واستقر عليها
    ومن قال اكتفى بتفسير الاستواء بالعلو فقط بلا ذيادة--فيقال له اثبت الله العلو والاستواء-----قال شيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله فى تقرير هذا المعنى----
    ((فإن قيل: فإذا كان إنما استوى على العرش بعد أن خلق السموات والأرض في ستة أيام فقبل ذلك لم يكن على العرش؟ قيل: الاستواء علو خاص، فكل مستو على شيء عال عليه، وليس كل عال على شيء مستويا عليه، ولكن كل ما قيل فيه إنه استوى على غيره؛ فإنه عال عليه: والذي أخبر الله أنه كان بعد خلق السموات والأرض "الاستواء" لا مطلق العلو، مع أنه يجوز أنه كان مستويا عليه قبل خلق السموات والأرض لما كان عرشه على الماء، ثم لما خلق هذا العالم كان عاليا عليه ولم يكن مستويا عليه؛ فلما خلق هذا العالم استوى عليه.
    فالأصل أن علوه على المخلوقات وصف لازم له كما أن عظمته وكبرياءه وقدرته كذلك، وأما الاستواء فهو فعل يفعله سبحانه وتعالى بمشيئته وقدرته؛ ولهذا قال فيه: ثم استوى.
    ولهذا كان الاستواء من الصفات السمعية المعلومة بالخبر. وأما علوه على المخلوقات فهو عند أئمة أهل الإثبات من الصفات العقلية المعلومة بالعقل مع السمع )) مجموع الفتاوى (5/522)-------------------------------------ويقول الشيخ صالح فى شرح الواسطية وما ذكرنا يدل على أن الله جل وعلا متصف بأنه مستو على عرشه جل وعلا وتعاظم وتقدس وتبارك ربنا ، وأن عرشه ومن يحمل العرش أنهم محتاجون إلى الله جل وعلا ، فقراء إليه والله جل وعلا غني عنهم ، وهو الذي جل وعلا يحمل العرش ويعين حملته بقدرته جل وعلا وبقوته .
    فليس جائزا في هذا المقام التوهم والتمثيل ودخول الأوهام في هذا الباب العظيم بل هذه الصفة تورث في القلب الإجلال والمهابة والتعظيم لله جل وعلا .
    أثبتنا بذلك - بما ذكرنا - قول أهل السنة وأدلة أهل السنة على ما ذهبوا إليه وقول المبتدعة في الاستواء وفي العرش وأدلة ما ذهبوا إليه وبعض النقض لذلك .
    نعم بحوث هذه المسألة وما شابهها طويلة لكن نذكر مقتضبا يناسب مستوى المتوسطين من الحضور
    نعم
    ......
    هنا ?اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ? فسر باستقر ..
    هو لازمها كما ذكرت ، تفسير باللازم ، يعني علا وارتفع ولم يزل على استوائه استقر على هذه الصفة ، استقر على العرش ، يعني هو جل وعلا استوى عليه ولم يتخلى من استوائه عليه ، ولم يخل من استوائه..
    هو أنت أخذتها استقر بمعنى لم يزل ، ما قلنا استقر بمعنى لم يزل ، استقر يعني قر القرار يعني ما صار في انتقال عن حالته ، نقول أنت الآن أتيت واستقررت في مكانك هذا يعني خلاص ما برحت عنه ذهبت تنزل قال والله استقريت في البيت ، استقريت يعني خلاص ما عاد لك روحة لبيتك الأول وُ جَيّه ، خلاص استقريت في هذا المكان ، فإذن هنا علا وارتفع قال جل وعلا ?ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ? فقبل ذلك لم يكن مستويا عليه يعني لم يكن عاليا ومرتفعا عليه العلو والارتفاع الخاص أما هو جل وعلا له العلو المطلق هو عال ومرتفع عليه من قبل لكن العلو والارتفاع الخاص الذي اسمه الاستواء لم يكن كذلك ، فهو جل وعلا لم يكن مستويا عليه ثم استوى عليه جل وعلا ، فلما استوى عليه هل فارق هذه الحال ؟ هنا فسروه من هذه الجهة بمعنى استقر ، يعني علا وارتفع وصعد واستقر ولهذا الصحيح أن كلها صحيحة كل هذه تجتمع في معنى الاستواء ليست تفسر الواحدة بالواحدة ، هو علا جل وعلا وارتفع وصعد واستقر ، كلها صحيحة ، جميعا توضح المعنى المراد . [شرح الواسطية -الموسوعة الشاملة ]



  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي بارك الله فيكم
    انا أؤمن بأن الله استوى على العرش بمعناه ولفظه استواء يليق بجلاله وعظمته بلا تشبيه ولا تمثيل ولا تكييف وهو بمعنى علا وارتفع ولم يزل عاليا رفيعا ولا يزال كما في عقيدة الامام احمد لابي الفضل التميمي

    قال عبدالعزيز بن عبدالله بن أبي سلمة الماجشون : اعلم أن الله تعالى أولا لم يزل أولا وليس بالأول الذي كان أولا ما كان من الأشياء وقد كان هو الآخر الذي لم يزل ليس بالآخر الذي يكون آخرا ثم لا يكون وهو الآخر الذي لا يفنى والأول الذي لا يبيد القديم الذي لا بداية له لم يحدث كما حدثت الأشياء لم يكن صغيرا فكبر ولا ضعيفا فقوي ولا ناقصا فتم ولا جاهلا فعلم لم يزل قويا عاليا كبيرا متعاليا لم تأت طرفة عين قط إلا وهو الله لم يزل ربا ولا يزال أبدا كذلك فيما كان وكذلك فيما بقي يكون وكذلك هو الآن لم يستحدث علما بعد أن لم يكن يعلم ولا قوة بعد قوة لم تكن فيه .
    العظمة لأبي نعيم (389)

    فأؤمن بصفة الاستواء لله تبارك وتعالى وافوض كيفيته أي حقيقته إلى الله فالاستواء معلوم اؤمن به لفظا ومعنى والكيف مجهول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة هذه عقيدتي الحمد لله

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    ألا يكفي أن اقول ما قاله الله استوى على العرش وأسكت لا ازيد أعتقد انه نعم يكفي بل هذا هو الواجب إلا اذا ثبت إجماعا او قاله أحد العلماء وكفر من لم يقل كلمة استقر وأظن أن لا أحد كفرني والحمد لله لأني استفصل كما سبق ولا أنكر صفة العلو لله فلهذا لم يكفرني أحد لكن هل في المسألة اجماع هل أجمعت الامة على كلمة استقر انا لا أظن أنهم أجمعوا ما قولكم في هذا هل تستطيعون أن تثبتوا هذا عن أحد العلماء او اكثر هل ثبت الاجماع على كلمة استقر وهل كفر أحد العلماء من لم يقلها هل تستطيعون اثبات هذا
    جزاكم الله خيرا

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    556

    افتراضي

    قولك : "والحديث الذي ذكرته ليس فيه ما تريد إثباته لان الإمام الألباني طيب الله ثراه نص على انه لم يثبت حديث في الجلوس"‏

    ‏اقول : انت لا تسلم بتصحيح الالباني لحديث السدي‏

    ‏ولا تسلم بتضعيف الالباني لآثر مجاهد فى المقام المحمود ‏

    ‏وعلى شرط الالباني يلزمك من قبول آثر مجاهد أن تثبت الجلوس لله وأنت لا تلتزم بكلام الشيخ ‏

    ‏وآثر الكرسى موضع القدمين عند الشيخ الالبانى يحتمل أن يكون من الإسرائيليات , وانت لا توافقه على ذلك ‏

    ‏و أنا مثلك لا اقبل كل كلام الشيخ , وتضعيف الشيخ الالبانى لكل أحاديث الجلوس غير مسلم به...

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    556

    افتراضي

    قال يوسف التازي فى مقال له هنا فى المجلس : قال الآجري الشريعة ١٦١٣/٤ وأما حديث مجاهد في فضيلة النبي صلى الله عليه وسلم وتفسيره لهذه الآية أنه يقعده على العرش ، فقد تلقاها الشيوخ من أهل العلم والنقل لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تلقوها بأحسن تلق ، وقبلوها بأحسن قبول ، ولم ينكروها ، وأنكروا على من رد حديث مجاهد إنكاراً شديداً ، وقالوا : من رد حديث مجاهد فهو رجل سوء .قلت : فمذهبنا والحمد لله قبول ما رسمتها في هذه المسألة مما تقدم ذكرنا له وقبول حديث مجاهد وترك المعارضة والمناظرة في رده ".وقال يوسف معلقا على كلام الآجري : "فالواجب علينا تصديق هذا الخبر والإيمان به وهو من عقيدة أهل السنة والجماعة "...

    ‏وهنا يقر يوسف بإجماع السلف على قبول آثر مجاهد

    ‏وقال يوسف فى موضع آخر هنا فى المجلس : قال الشيخ الألباني رحمه الله » ولست أدري ما الذي منع المصنف عفا الله عنه من الاستقرار على هذا القول ، وعلى جزمه بأنّ هذا الأثر منكر كما تقدم عنه ، فإنه يتضمن نسبة القعود على العرش لله عز وجل ، وهذا يستلزم نسبة الاستقـرار عليـه ،وهـذا مما لم يــرد فـلا يجوز اعتقاده ونسبتـه إلى الله عز وجل".

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    275

    افتراضي

    اثر مجاهد رحمه الله انا أؤمن بأن الله يجلس نبيه صلى الله عليه وسلم على عرش اي كرسي يوم القيامة إظهارها لافضليته على الخلق ورفعة لمنزلته ولكن صفة العلو والفوقية والاستواء على العرش انما هي خاصة بالله وحده لا يشاركه فيها احد من خلقه فليس فوق العرش إلا الله وفي اثر مجاهد اثبات علو الله على خلقه وفبه رد على الجهمية الذين ينكرون ذلك وهذا الاثر تلقاه السلف بالقبول وربما من بعض كلامهم شبه اجماع بل منهم من كفر من أنكره لهذا كان الأحوط هو ما ذكرته في عقيدتي آنفا وقد قال بهذا ابن حجر وابن العربي من الاشاعرة وعبد القادر الجيلاني والآجري والطبري من اهل السنة فهذه العقيدة هي الأحوط



    أما احاديث الجلوس فأنا أثق في تضعيف الشيخ الألباني رحمه الله فلن نكون أعلم منه حاشالله وكذلك ان الاسلم الأحوط إلا نصف الله الا بما ثبت في الاحاديث الصحيحة ليس الأحاديث الضعيفة والمختلف في ثبوتها هذا هو الاس


    وما هو جوابكم هل ثبت اجماع العلماء على كلمة استقر و هل كفر أحد العلماء من لم يقلها ما قولكم في هذا هل تستطيعون أن تثبتوا هذا عن أحد العلماء او اكثر هل ثبت الاجماع على كلمة استقر وهل كفر أحد العلماء من لم يقلها هل تستطيعون اثبات هذا
    لأن المهم إنما هو الأخذ الأحوط والسلامة والنجاة
    جزاكم الله خيرا شكرا لكم

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    556

    افتراضي

    قولك : أما احاديث الجلوس فأنا أثق في تضعيف الشيخ الألباني رحمه الله فلن نكون أعلم منه حاش الله".

    اقول :يرد عليك بالقلب فيلزمك ان تضعف آثر مجاهد , ‏ويلزمك ان تقول : آثر الكرسى موضع القدمين يحتمل أن يكون من الإسرائيليات ". ويلزمك ان تقول آثر مجاهد يلزم منه إثبات الجلوس

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    556

    افتراضي

    قولك "عقيدة الامام احمد لابي الفضل التميمي"

    اقول : هل تظن ان عقيدة إمام اهل السنة والجماعة موافقة لعقيدتك ولعقيدة عبد الواحد التميمي؟

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    556

    افتراضي

    إثبات الجلوس مع الله يفيد إثبات الجلوس لله على شرط اللغة , وعلى شرط الشيخ الالباني الذي ذكرته انت بنفسك,ولا يجوز عندك ان يقال: أكل الرسول مع جبريل لأن الملائكة لا تأكل. ولا يجوز بالإجماع أن يقال أكل الرسول مع الله لأن الله لا يأكل

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •