صفة النَّظر
النتائج 1 إلى 6 من 6
1اعجابات
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: صفة النَّظر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,081

    افتراضي صفة النَّظر

    صفةٌ فعليةٌ خبريَّةٌ ثابتةٌ لله عزَّ وجلَّ بالكتاب والسنة.
    · الدليل من الكتاب:
    قوله تعالى: وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللهُ وَلا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ [آل عمران: 77].
    · الدليل من السنة:
    1- حديث أبي هريرة رضـي الله عنه: (إنَّ الله لا ينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم) (2) .
    2- حديث أبي هريرة رضي الله عنه: (لا ينظر الله يوم القيامة إلى من جرَّ إزاره بطرًا) (3) .
    3- حديث أبي هريرة رضي الله عنه أيضًا: (ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة، ولا يزكيهم، ولا ينظر إليهم...) (4) .
    قال ابن أبي العز الحنفي: (النظر له عدة استعمالات بحسب صلاته وتعديه بنفسه: فإن عدي بنفسه؛ فمعناه: التوقف والانتظار: انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ [الحديد: 13]. وإن عدي بـ (في)؛ فمعناه: التفكر والاعتبار؛ كقولـه: أَوَلَمْ يَنظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ [الأعراف:185]. وإنْ عُدي بـ (إلى)؛ فمعناه: المعاينة بالأبصار؛ كقولـه تعالى: انظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ [الأنعام: 99]) (5) .
    وأنت ترى أنَّ النظر فيما سبق من أدلة متعدٍّ بـ (إلى)؛ فأهل السنة والجماعة يقولون: إنَّ الله عزَّ وجلَّ يرى ويبصر وينظر إلى ما يشاء بعينه سبحانه وتعالى؛ كما يليق بشأنه العظيم لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ.
    وانظر صفة: (البصر) و(الرؤية) و(العين).
    http://go.microsoft.com/fwlink/?LinkId=121315
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,609

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,609

    افتراضي

    ذكر قوام السنة الأصبهاني، وقال في كتابه (الحجة في بيان المحجة):
    ((ذكر ما امتدح الله به من الرؤية والنظر إلى خلقه))
    ثم ذكر بعض النصوص في ذلك، وقال:
    ((فواجب على كل مؤمن أن يثبت من صفات الله ما أثبته الله لنفسه، وليس بمؤمن من ينفي عن الله ما أثبته الله لنفسه في كتابه، فرؤية الخالق لا يكون كرؤية المخلوق، وسمع الخالق لا يكون كسمع المخلوق، قال الله تعالى: (فسيرى الله عملكم ورسوله). وليس رؤية الله تعالى أعمال بني آدم كرؤية رسول الله والمؤمنين وإن كان اسم الرؤية يقع على الجميع، وقال تعالى: (يا أبت لم تعبد ما لا يسمع ولا يبصر). جل وتعالى عن أن يشبه صفة شيء من خلقه صفته، أو فعل أحد من خلقه فعله، فالله تعالى يرى ما تحت الثرى وما تحت الأرض السابعة السفلى وما في السماوات العلى، لا يغيب عن بصره شيء من ذلك ولا يخفى، يرى ما في جوف البحار ولججها كما يرى ما في السماوات، وبنوا آدم يرون ما قرب من أبصارهم ولا تدرك أبصارهم ما يبعد منهم، لا يدرك بصر أحد من الآدميين ما يكون بينه وبينه حجاب، وقد تتفق الأسامي وتختلف المعاني..)).

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,609

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,797

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,081

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    وفيكم بارك الله
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •