فوائد حديثية نادرة
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 36
22اعجابات

الموضوع: فوائد حديثية نادرة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي فوائد حديثية نادرة

    .


    أفاد الحافظ ابن حجر:
    أن *سكوت النسائيّ على حديث في السنن يقتضي أنه لا علّةَ له عندَه !*

    انظر نتائج الأفكار بتخريج الأذكار: 403/1

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,781

    افتراضي

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أما بعد ،
    فهذه لمحات موجزة عن سنن النسائي رحمه الله ، استفدت أكثرها من محاضرات الشيخ عبد الله السعد ، والشيخ سعد الحميد حفظهما الله ، أسأل الله عز وجل أن ينفع بها ، وأرجو من إخوتي التنبيه على ما بها من أخطاء ، إن وجدت ، والإضافة على ما فيها من مادة علمية ، وجزاكم الله خيرا ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


    وأبد ، إن شاء الله بهذه المسألة ، هل سنن النسائي (المجتبى) كتاب في الصحيح ؟
    اختلف العلماء في هذه المسألة على قولين :
    القول الأول :
    أن كتاب المجتبى كتاب صحيح واستدل من ذهب لهذا الرأي بما يلي :
    § تسمية الحافظ أبو علي بن السكن والخطيب وابن مندة وأبو علي النيسابوري كتاب النسائي بالصحيح ، وكذا قال ابن عدي عندما ذكر رجلا خرج النسائي حديثه فقال : (خرج له النسائي في صحاحه) فوصف السنن بالصحاح ، وقال ابن رشيد رحمه الله : كتاب النسائي أفضل كتب السنن ، ويعلق الشيخ الحميد حفظه الله على هذا الرأي بقوله : إن صح ذلك ، فإن هذا يعني المقدار الذي أخرجه من الصحيح ، مع تنبيهه على الضعيف ، (فخرج بذلك من عهدته) ، وأما أن يقال بأنها كلها صحيحة ، فهذا فيه نظر .
    § نقل ابن الأحمر عن النسائي قوله بأن كتابه السنن الصغرى صحيح ، وقد ذكر السيوطي هذا القول بلا إسناد ، وسماه الذهبي بالصحيح في تذكرة الحفاظ ، وكذا ابن عدي والخطيب وأبو أحمد الحاكم
    § أن النسائي جرد السنن الكبرى من الأحاديث غير الصحيحة ، وذهب الحافظ الذهبي إلى أن المجتبى هو ما انتخبه ابن السني (تلميذ النسائي ) من السنن الكبرى ، ويأتي الكلام على هذه المسألة بالتفصيل إن شاء الله ، وأيا كان الأمر فإن هذا يؤيد الرأي القائل بأن أحاديث المجتبى (أي السنن الصغرى) منتقاة من السنن الكبرى وعلى هذا يكون كل ما فيها صحيح
    § أن كتاب المجتبى أقل السنن حديثا ضعيفا ورجلا مجروحا ودرجته بعد الصحيحين فهو من حيث الرجال مقدم على سنن أبي داود والترمذي لشدة تحري مؤلفه في الرجال ، وقد قال الحافظ : (كم من رجل أخرج له أبو داود والترمذي تجنب النسائي إخراج حديثه ، بل تجنب إخراج حديث جماعة في الصحيحين) ، ولما ذكر ابن طاهر لشيخه سعيد الزنجاني أنه وجد النسائي أعرض عن رجال خرج لهم في الصحيحين ، قال له سعيد : يا بني ، إن للنسائي شرط في الرجال أشد من شرط البخاري ، ويعلق الشيخ السعد على هذه الرأي ، بقوله إن فيه نوعا من المبالغة ، فلا شك في أن صحيح البخاري أصح وأعلى شرطا من سنن النسائي ، وللدارقطني جزء صغير في الرجال الذين خرج لهم البخاري وأعرض عنهم النسائي كإسماعيل بن أبي أويس ، وبالجملة فشرط النسائي في المجتبى هو أقوى الشروط بعد الصحيحين . (مذكرة مصطلح الحديث للشيخ ابن عثيمين ص39 ، مكتبة العلم) .

    وقد مال الشيخ السعد حفظه الله إلى إطلاق هذه التسمية على سنن النسائي وقال بأن نسبة كبيرة جدا من أحاديث المجتبى صحيح ، وعليه فلا مانع من إطلاق هذا الوصف على المجتبى .

    القوال الثاني :
    أما أصحاب الرأي المخالف فقد ردوا بما يلي :
    § قالوا بأن في السنن الصغرى أحاديث ضعيفة ، ومعللة ومنكرة ، وممن ذهب إلى ذلك ابن كثير في اختصار علوم الحديث ، وأنكر ابن كثير القول بأن له شرطا في الرجال أشد من مسلم وقال بأن في السنن الصغرى رجالا مجهولين : إما عينا أو حالا ، وفيهم المجروح ، وقد قال هذا في معرض رده على الحافظ أبي علي بن السكن والخطيب . (الباعث الحثيث ص44 ، طبعة مكتبة السنة) .
    § وأما بالنسبة لتجريد السنن الكبرى من الأحاديث غير الصحيحة فإن هذا غير مسلم به ، لأن بعض الكتب الموجودة في الكبرى قد حذفت بأكملها ككتاب التفسير وكتاب الأذكار ، وبعض الكتب أدرجت في السنن الصغرى كاملة بما فيها من الأحاديث الضعيفة والمعلولة .

    § وأما القول بأن شرطه في المجتبى في الرجال أعلى من شرط مسلم ، فقد سبق الرد عليه ، وإن كنا نسلم بأن شرط النسائي في الرجال (عموما وليس في المجتبى إذا ما قورن بصحيح مسلم ) ، أعلى من شرط مسلم ، وجدير بالذكر أن الذهبي والسبكي قد قدما النسائي على مسلم في الصناعة الحديثية ، وهذا ما مال إليه الشيخ السعد حفظه الله .

    ومن الأمور الجديرة بالذكر أن قول ابن حجر بأن سكوت النسائي عن الحديث يقتضي أن الحديث لا علة له عنده يشمل كتابي السنن الكبرى والصغرى ، وقد توسع النسائي في شرح العلل في الكبرى وخاصة في كتابي (عمل اليوم والليل وعشرة النساء) ، حتى عده بعض أهل العلم من كتب العلل ، وهو ، لا يصرح بتعليلاته ، وإنما يسوق الروايات بقصد تعليل الأخبار ، فيعلل بسرد الروايات .

    مسألة : أسانيد النسائي رحمه الله :
    أسانيد النسائي بشكل عام ، أسانيد عالية ، فقد روى عن قتيبة بن سعيد وأبي داود وابن راهويه ومحمد بن بشار ، وهذا راجع لتبكيره بالسماع ، ومن الملاحظات المهمة في سنن النسائي ، أنه لا يوجد فيها أي حديث ثلاثي الإسناد ، وأعلى أسانيدها رباعي ، وربما كان هذا ناتجا من شدة تحريه ، حتى أنه ترك حديث ابن لهيعة من طريق قتيبة ، وهي طريق عالية ، كما نبه إلى ذلك الدارقطني ، والأحاديث النازلة عند النسائي رحمه الله هي الأحاديث العشارية ، ومن أبرز الأمثلة على ذلك ، حديث أبي أيوب رضي الله عنه في فضل قراءة سورة الصمد ، حيث قال عنه النسائي رحمه الله : لا أعرف في الدنيا إسنادا أطول من هذا الإسناد ، والسبب أن في سنده 6 أو 7 من التابعين ، يروونه عن بعضهم البعض .
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=20572
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,781

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    وجزاكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 2 )

    " جرى الحافظ على قاعدة :
    " لا يوثق من تفرد ابن حبان في توثيقه " بل نراه يقول فيه :
    " مقبول " أو " مستور " أو " مجهول " ..."
    الضعيفة " ( ج13/ 898 ) .
    أحمد القلي و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 3 )
    قال ابن عبد البر في التمهيد (1/ 30): "وكل من عُرف أنه لا يأخذ إلا عن ثقة: فتدليسه ومرسله مقبول، فمراسل سعيد بن المسيب ومحمد بن سيرين وإبراهيم النخعي: عندهم صحاح".
    أحمد القلي و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,751

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    .

    أفاد الحافظ ابن حجر:
    أن *سكوت النسائيّ على حديث في السنن يقتضي أنه لا علّةَ له عندَه !*

    انظر نتائج الأفكار بتخريج الأذكار: 403/1
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة

    ومن الأمور الجديرة بالذكر أن قول ابن حجر بأن سكوت النسائي عن الحديث يقتضي أن الحديث لا علة له عنده يشمل كتابي السنن الكبرى والصغرى ، وقد توسع النسائي في شرح العلل في الكبرى وخاصة في كتابي (عمل اليوم والليل وعشرة النساء) ، حتى عده بعض أهل العلم من كتب العلل ، وهو ، لا يصرح بتعليلاته ، وإنما يسوق الروايات بقصد تعليل الأخبار ، فيعلل بسرد الروايات .

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,781

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    وجزاكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    ( 3 )
    قال ابن عبد البر في التمهيد (1/ 30): "وكل من عُرف أنه لا يأخذ إلا عن ثقة: فتدليسه ومرسله مقبول، فمراسل سعيد بن المسيب ومحمد بن سيرين وإبراهيم النخعي: عندهم صحاح".
    بورك فيك أستاذنا الفاضل
    الحافظ ابن عبد البر ذكر قاعدة عامة ومثل لها بمثال خاص بطبقة التابعين , وهي الطبقة العليا للرواة فلا يقاس ما دونها عليها , فقد يكون الراوي ممن يروي عن الثقات لكنه يرسل بل يعضل حديثا , ولا يكون مقبولا فضلا على أن يكون صحيحا
    والا فما السبب الذي حمل هذا المرسِل أو المدلس ألا يذكر اسم شيخه الذي سمعه منه ؟
    فلو كان ثقة لما أخفاه ولبينه كما هي عادة المحدثين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل على التوضيح وزادكم الله من فضله

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 4 )

    منهج الطبراني في " المعجم الأوسط " التجميع لا التدقيق والتقميش "
    الألباني في " الضعيفة " ( ج13 / ص 978)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    جزاكم الله خيرا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 5 * )

    روى ابن عدي في " الكامل " ( 5/ 272 )
    عن يحيى بن سعيد القطان وأحمد بن حنبل قالا :
    " أحاديث عكرمة عن يحيى بن أبي كثير ضعاف ليس بصحاح "
    وعلى هذا جرى وسم الأئمة المحققين المتأخرين كالذهبي والعسقلاني وغيرهم .

    قلت :
    " عكرمة بن عمار فمن رجال مسلم وهو ثقة إلا في روايته عن يحيى بن أبي كثير
    ومما لفت انتباهي أن بعض المحققين المعاصرين لم ينتبه لهذه لذلك فتراه يصحح أحاديثه
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 6 * )
    ابو نعيم الأصبهاني معروف بكثرة روايته للمنكرات والواهيات ؟!
    وبخاصة في " دلائل النبوة "
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 7 * )
    " عبد الله بن محمد بن عقيل "
    مختلف فيه كما في " فتح الباري " ( 10 / 10 ) والذي استقر عليه رأي الحفاظ المتأخرين هو تسليك حديثه وتحسينه
    ولذلك يقول الهيثمي في مثله " إسناده حسن "
    نعم هو الأصل في مثله ولكن قد يعتور حديثه ما يرفعه تارة إلى مرتبة الصحيح وذلك بالمتابعات والشواهد وما ينزل به إلى مرتبة الضعف والنكارة وذلك بمثل المخالفة للثقات أو الاضطراب في روايته سندا أو متنا أو كليهما معا ونحوه ..
    الألباني في " الضعيفة " ( ج13 / 1035 )

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 8 * )
    أم الحسن البصري مولاة أم سلمة رضي الله عنها
    - اسمها خيرة رضي الله عنها من التابعيات
    - خرج لها مسلم وأصحاب السنن الأربعة
    - روى عنها جمع من الثقات منها ابناها الحسن وسعيد
    - ذكرها ابن حبان في " الثقات " ( 4/ 216 )
    - أخرج لها ابن حبان في " الصحيح " ( 5385 ) حديثين وهما في " مسلم "
    - لا أدري مع هذا كله لم بيض لها الذهبي في " الكاشف " واقتصر الحافظ على قوله " مقبولة " ؟!
    الألباني في " الضعيفة " ( ج13 / ص 1039 )
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 9 * )
    الإمام نعيم بن حماد رحمه الله تعالى
    - مع كونه من أئمة السنة والمدافعين عنها فليس بحجة فيما يرويه
    قال النسائي : " ليس بثقة "
    اتهمه بعضهم بالوضع
    والحافظ الذهبي مع صراحته المعهودة لم يستطع أن يقول فيه - بعد أن ذكر الخلاف حوله - إلا :
    " قلت : ما أظنه يضع " !
    الألباني " الضعيفة " ( ج13 / ص 1059 )
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 10 * )

    مبارك بن فضالة تدليسه ليس من النوع الذي تزول
    شبهة تدليسه ونأمن شره بأن يصرح بالتحديث عن شيخه كما هنا، وإنما تدليسه
    شر من ذلك وهو المعروف عند المحدثين بـ"تدليس التسوية" (*) ، وهو الذي يسقط
    غير شيخه من فوق؛ كما كان يفعل الوليد بن مسلم؛ فمن شيوخه الإمام
    الأوزاعي، فكان يدلس عنه: يحذف شيخ الأوزاعي؛ إذا كان ضعيفاً، فلما نوقش
    في ذلك؟ قال: أنبل الأوزاعي أن يروي عن مثل هؤلاء!
    ولذلك، فيشترط في المدلس تدليس التسوية أن يصرح بالتحديث بين كل
    رواة الإسناد، فتنبه لهذا؛ فإنه مهم جداً، فإني كنت من الغافلين عنه سنين تبعاً
    لبعض من سلف من الجارحين والمخرجين، والله يغفر لنا ولهم!

    الالباني في " الضعيفة " ( ج13/ ص 1085 )
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 11 * )

    قال الألباني رحمه الله :

    " لا تلازم بين الشهرة والصحة، فكم من أمور اشتهرت في بطون الكتب
    وعلى ألسنة الناس هي غير ثابتة في النقد العلمي! والمرجع في ذلك كله إلى
    العلم، ولا شيء بعد ذلك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,900

    افتراضي

    ( 12 )
    فسر بعض الحفاظ قول ابن معين " مظلم "
    بأنه ليس بمشهور "
    الالباني
    الضعيفة .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •