ليس حمقا منك إذا خدعك لئيم
النتائج 1 إلى 10 من 10
16اعجابات
  • 6 Post By ماهر أبو حمزة
  • 1 Post By أبو أريج الهلالي
  • 1 Post By أبو أسامة الكلحي
  • 3 Post By ماجد مسفر العتيبي
  • 1 Post By ماهر أبو حمزة
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By ماهر أبو حمزة
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: ليس حمقا منك إذا خدعك لئيم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    225

    Post ليس حمقًا منك إذا خدعك لئيم

    ليس حمقًا منك (إذا) خدعك لئيم؛ فأنت لا تعرف صفات اللؤم التي فيه، والتي خدعك بها حتّى تتجنّبها.
    وقد قال عليه الصلاة والسلام: {المؤمن غِرٌّ كريم، والفاجر خِبٌّ لئيم}.
    الغِرُّ: الذي لا باطن له يخالف ظاهره، والخِبُّ عكسه.
    وصدق الشاعر:
    إنّ الكريم إذا تشاء خدعتَهُ ... وترى اللئيم مجرِّبًا لا يخدعُ

    ماهر أبو حمزة
    لو سكت من لا يدري لاستراح الناس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    48

    افتراضي

    ومعامل الله عز وجل وجاعله مقصوده في كل ما يأتي أو يذر لا يشغله لؤم اللئيم ولا خداع المخادع، إنما شغله في صحة المعاملة وخلوص القصد من المحبطات..
    أعاذنا الله وإياكم من الغواية
    شكر الله لكم أخي ..
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماهر أبو حمزة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أريج الهلالي مشاهدة المشاركة
    ومعامل الله عز وجل وجاعله مقصوده في كل ما يأتي أو يذر لا يشغله لؤم اللئيم ولا خداع المخادع، إنما شغله في صحة المعاملة وخلوص القصد من المحبطات..
    أعاذنا الله وإياكم من الغواية
    شكر الله لكم أخي ..
    بوركت أبا أريج.
    لو سكت من لا يدري لاستراح الناس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    43

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الكريم ونفع بك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماهر أبو حمزة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,743

    افتراضي

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: " رَأَى عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَجُلًا يَسْرِقُ، فَقَالَ لَهُ: أَسَرَقْتَ؟ قَالَ: كَلَّا وَاللَّهِ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلَّا هُوَ، فَقَالَ عِيسَى: آمَنْتُ بِاللَّهِ، وَكَذَّبْتُ عَيْنِي " متفق عليه

    قال الحافظ في الفتح:
    قوله : ( وكذبت عيني ) بالتشديد على التثنية ، ولبعضهم بالإفراد ، وفي رواية المستملي " كذبت " بالتخفيف وفتح الموحدة و " عيني " بالإفراد في محل رفع ، وقع في رواية مسلم " وكذبت نفسي " وفي رواية ابن طهمان " وكذبت بصري " قال ابن التين : قال عيسى ذلك على المبالغة في تصديق الحالف . وأما قوله " وكذبت عيني " فلم يرد حقيقة التكذيب ، وإنما أراد كذبت عيني في غير هذا ، قاله ابن الجوزي ، وفيه بعد . وقيل : إنه أراد بالتصديق والتكذيب ظاهر الحكم لا باطن الأمر وإلا فالمشاهدة أعلى اليقين فكيف يكذب عينه ويصدق قول المدعي ويحتمل أن يكون رآه مد يده إلى الشيء فظن أنه تناوله ، فلما حلف له رجع عن ظنه . وقال القرطبي : ظاهر قول عيسى للرجل " سرقت " أنه خبر جازم عما فعل الرجل من السرقة لكونه رآه أخذ مالا من حرز في خفية . وقول الرجل كلا نفي لذلك ثم أكده باليمين ، وقول عيسى : آمنت بالله وكذبت عيني أي صدقت من حلف بالله وكذبت ما ظهر لي من كون الأخذ المذكور سرقة فإنه يحتمل أن يكون الرجل أخذ ما له فيه حق ، أو ما أذن له صاحبه في أخذه ، أو أخذه ليقلبه وينظر فيه ولم يقصد الغصب والاستيلاء . قال : ويحتمل أن يكون عيسى كان غير جازم بذلك ، وإنما أراد استفهامه بقوله سرقت وتكون أداة الاستفهام محذوفة وهو سائغ كثير انتهى . واحتمال الاستفهام بعيد مع جزمه صلى الله عليه وسلم بأن عيسى رأى رجلا يسرق ، واحتمال كونه يحل له الأخذ بعيد أيضا بهذا الجزم بعينه ، والأول مأخوذ من كلام القاضي عياض ، وقد تعقبه ابن القيم في كتابه " إغاثة اللهفان " فقال : هذا تأويل متكلف ، والحق أن الله كان في قلبه أجل من أن يحلف به أحد كاذبا ، فدار الأمر بين تهمة الحالف وتهمة بصره فرد التهمة إلى بصره ، كما ظن آدم صدق إبليس لما حلف له أنه له ناصح . قلت : وليس بدون تأويل القاضي في التكلف ، والتشبيه غير مطابق والله أعلم . واستدل به على درء الحد بالشبهة ، وعلى منع القضاء بالعلم ، والراجح عند المالكية والحنابلة منعه مطلقا ، وعند الشافعية جوازه إلا في الحدود وهذه الصورة من ذلك ، وسيأتي بسطه في كتاب الأحكام إن شاء الله تعالى .
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد مسفر العتيبي مشاهدة المشاركة
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: " رَأَى عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَجُلًا يَسْرِقُ، فَقَالَ لَهُ: أَسَرَقْتَ؟ قَالَ: كَلَّا وَاللَّهِ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلَّا هُوَ، فَقَالَ عِيسَى: آمَنْتُ بِاللَّهِ، وَكَذَّبْتُ عَيْنِي " متفق عليه

    قال الحافظ في الفتح:
    قوله : ( وكذبت عيني ) بالتشديد على التثنية ، ولبعضهم بالإفراد ، وفي رواية المستملي " كذبت " بالتخفيف وفتح الموحدة و " عيني " بالإفراد في محل رفع ، وقع في رواية مسلم " وكذبت نفسي " وفي رواية ابن طهمان " وكذبت بصري " قال ابن التين : قال عيسى ذلك على المبالغة في تصديق الحالف . وأما قوله " وكذبت عيني " فلم يرد حقيقة التكذيب ، وإنما أراد كذبت عيني في غير هذا ، قاله ابن الجوزي ، وفيه بعد . وقيل : إنه أراد بالتصديق والتكذيب ظاهر الحكم لا باطن الأمر وإلا فالمشاهدة أعلى اليقين فكيف يكذب عينه ويصدق قول المدعي ويحتمل أن يكون رآه مد يده إلى الشيء فظن أنه تناوله ، فلما حلف له رجع عن ظنه . وقال القرطبي :… .
    بارك الله فيك أخي ماجد.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي
    لو سكت من لا يدري لاستراح الناس

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة الكلحي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي الكريم ونفع بك
    وفيك بارك أبا أسامة.
    لو سكت من لا يدري لاستراح الناس

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,809

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد مسفر العتيبي مشاهدة المشاركة
    قلت : وليس بدون تأويل القاضي في التكلف ، والتشبيه غير مطابق والله أعلم.
    نفع الله بك أبا حمزة.

    هل ترون إخواني التكلف في كلام ابن القيم رحمه الله، على ما ذكره ابن حجر؟!
    لا أرى ذلك!!

    تتمة:
    قال ابن القيم في بدائع الفوائد:
    وفي الحديث معنى ثالث - ولعله أليق به - وهو أن المسيح عليه السلام لعظمة وقار الله في قلبه وجلاله ظن أن هذا الحالف بوحدانية الله تعالى صادقا عمله إيمانه بالله على تصديقه، وجوَّز أن يكون بصره قد كذبه وأراه ما لم ير فقال: آمنت بالله وكذبت بصري. ولا ريب أن البصر يعرض له الغلط ورؤية بعض الأشياء بخلاف ما هي عليه ويخيل ما لا وجود له في الخارج، فإذا حكم عليه العقل تبين غلطه، والمسيح صلوات الله عليه وسلامه حكم إيمانه على بصره ونسب الغلط إليه، والله أعلم.
    ماجد مسفر العتيبي و ماهر أبو حمزة الأعضاء الذين شكروا.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    225

    Post

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    نفع الله بك أبا حمزة.

    هل ترون إخواني التكلف في كلام ابن القيم رحمه الله، على ما ذكره ابن حجر؟!
    لا أرى ذلك!!

    تتمة:
    قال ابن القيم في بدائع الفوائد:
    وفي الحديث معنى ثالث - ولعله أليق به - وهو أن المسيح عليه السلام لعظمة وقار الله في قلبه وجلاله ظن أن هذا الحالف بوحدانية الله تعالى صادقا عمله إيمانه بالله على تصديقه، وجوَّز أن يكون بصره قد كذبه وأراه ما لم ير فقال: آمنت بالله وكذبت بصري. ولا ريب أن البصر يعرض له الغلط ورؤية بعض الأشياء بخلاف ما هي عليه ويخيل ما لا وجود له في الخارج، فإذا حكم عليه العقل تبين غلطه، والمسيح صلوات الله عليه وسلامه حكم إيمانه على بصره ونسب الغلط إليه، والله أعلم.
    بارك الله فيك أبا مالك، فائدة طيبة.
    وربط ذكي منكم بين موضوع المشاركة الأصليّة ومشاركاتكم الطيّبة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لو سكت من لا يدري لاستراح الناس

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,809

    افتراضي

    وفيك بارك الله ونفع بك على فوائدك النافعة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماهر أبو حمزة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •