الرافضة القديمة والحروريون والقدرية والمرجئة
النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الله بن عبد الخالق
  • 1 Post By أبو محمد المأربي

الموضوع: الرافضة القديمة والحروريون والقدرية والمرجئة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    المشاركات
    197

    افتراضي الرافضة القديمة والحروريون والقدرية والمرجئة

    الرافضة القدماء موحدون ويسبون بعض الصحابة ويتنقصون منهم .
    هل سب الصحابة أو التنقص منهم أو تكفيرهم كفر أم يدخل فيهم الاجتهاد فمثلا الروافض القدماءاستشهدوا بحديث فهموه غلطا
    لو كانوا يكفرون فلماذا شك العلماء بهم ؟
    أم أنه لم يشك أحد بهم وإنما كان الخلاف في من يشتم الصحابة وليس فيمن يكفر الصحابة فإنهم يتفقون على كفر من كفرهم ؟

    الحروريون الذين كفروا عليا لأنه اجتهد فأصاب أو أخطأ على أكثر أحواله، هل هذا يجعلهم كفارا ؟
    وأيضا الحروريون هل كانوا يردون الحديث النبوي إذا تعارض مع ظاهر القرآن
    وإذا كانوا قد فعلوا هذا، فلماذا شك العلماء بهم ؟

    من هم القدرية الذين شك العلماء في كفرهم ولماذا ؟

    من هم المرجئة الذين شك العلماء في كفرهم، ولماذا ؟

    هل العلماء خطأ ؟ من يتحفنا بجواب شاف، وأرجو عدم الإحالة إلى روابط، وشكرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو محمد المأربي
    من أقوالي: ليس موضعُ الفائدة= مجالاً للتحقيق

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    324

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بن عبد الخالق مشاهدة المشاركة
    الرافضة القدماء موحدون ويسبون بعض الصحابة ويتنقصون منهم .
    هل سب الصحابة أو التنقص منهم أو تكفيرهم كفر أم يدخل فيهم الاجتهاد فمثلا الروافض القدماءاستشهدوا بحديث فهموه غلطا لو كانوا يكفرون فلماذا شك العلماء بهم ؟أم أنه لم يشك أحد بهم وإنما كان الخلاف في من يشتم الصحابة وليس فيمن يكفر الصحابة فإنهم يتفقون على كفر من كفرهم ؟
    الشيعي الغالي في عرف السلف الصالح هو من يتكلم في عثمان والزبير وطلحة ومعاوية ويسبّ طائفة من الصحابة حاربوا عليّاً رضي الله عنهم.
    وغلاة الشيعة في عرف المتأخرين هو من يكفّر هؤلاء الصحابة ويتكلّم في الشيخين (أبي بكر وعمر) رضي الله عنهما ويتبرّأ منهما.
    وسبّ الصحابة وتنقصّهم جملة بما يقدح ويمسّ من دينهم فهو كفر، وأعظم منه كفراً تكفيرهم جملةً ولا نعلم في الأخير خلافا معتبرا.
    أما تنقيص وسبّ بعضهم يما يمسّ دينهم فإن كان في فرد أو طائفة جاء فيهم تعديل خاص من الله أو من رسوله صلى الله عليه وسلم فهو كفر على التحقيق وإلا فمسألة بحث ونظر.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بن عبد الخالق مشاهدة المشاركة
    الحروريون الذين كفروا عليا لأنه اجتهد فأصاب أو أخطأ على أكثر أحواله، هل هذا يجعلهم كفارا ؟
    وأيضا الحروريون هل كانوا يردون الحديث النبوي إذا تعارض مع ظاهر القرآن
    وإذا كانوا قد فعلوا هذا، فلماذا شك العلماء بهم ؟

    اختلف السلف والخلف في تكفير هؤلاء الحرورية الذين ذكرتهم، وهو خلاف مشهور معروف.
    وأما ردّهم للحديث الصحيح إذا خالف ظاهر القرآن على زعمهم فقد عزا هذا المذهب إليهم جماعة من العلماء كشيخ الإسلام ابن تيمية في مواضع من كتبه والحافظ ابن حجر العسقلاني.
    واختلاف العلماء في تكفيرهم يرجع إلى الاختلاف في مستند تكفيرهم أو إلى مأخذه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بن عبد الخالق مشاهدة المشاركة
    من هم القدرية الذين شك العلماء في كفرهم ولماذا ؟
    لم يختلف أهل الحق في تكفير القدرية الذين هم نفاة العلم والكتابة، وإنما اختلفوا في تكفير من أنكر عموم المشيئة وخلق الأفعال.
    وسبب الاختلاف في تكفير الفريق الثاني يرجع إلى اشتباه في دليل التكفير فيهم ومدى قوة وضعف شبتهم وتعلقهم ببعض ظاهر الأدلة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بن عبد الخالق مشاهدة المشاركة
    من هم المرجئة الذين شك العلماء في كفرهم، ولماذا ؟ هل العلماء خطأ ؟ من يتحفنا بجواب شاف، وأرجو عدم الإحالة إلى روابط، وشكرا
    هم مرجئة الفقهاء الذين قالوا: الإيمان وقول واعتقاد، وأخرجوا أعمال الجوارح من حقيقة الإيمان.
    وأما مرجئة الجهمية فاتفق أصحاب الحديث ومرجئة الفقهاء على أنهم كفّار خارجون من الملة.

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •