قلت / قبح الله هذه النحلة ( الذهبي )
النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 1 Post By الطيبوني
  • 1 Post By عمرو السنِّي

الموضوع: قلت / قبح الله هذه النحلة ( الذهبي )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    379

    افتراضي قلت / قبح الله هذه النحلة ( الذهبي )



    قال الذهبي رحمه الله

    ثمامة بن أشرس


    العلامة أبو معن النميري البصري المتكلم ، من رؤوس المعتزلة القائلين بخلق القرآن -جل منزله .

    وكان نديما ظريفا صاحب ملح ، اتصل بالرشيد ، ثم بالمأمون . روى عنه تلميذه الجاحظ .

    قال ابن حزم: ذكر عنه أنه كان يقول : العالم هو بطباعه فعل الله .

    وقال : المقلدون من أهل الكتاب وعبدة الأوثان لا يدخلون النار ، بل يصيرون ترابا . وإن من مات مسلما وهو مصر على كبيرة خلد في النار ، وإن أطفال المؤمنين يصيرون ترابا ، ولا يدخلون جنة .

    قلت : قبح الله هذه النحلة .


    السير



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2017
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    33

    افتراضي

    لا عجب يا اخي وقد سمعت من الشيخ الحويني حفظه الله قصة واصل بن عطاء أنه كان في قوم على سفر، فإذا بخيول الخوارج تطوقهم، فأثرن بهم نقعا، فوسطن بهم جمعا، فذعر القوم؛ فقال لهم:لا عليكم ودعوا الأمر لي.
    فلما اقتربوا صاحوا بهم: من القوم؟!.
    أجاب واصل: نحن قوم من المشركين.. ولو كان الجواب نحن من المسلمين لقتلوهم.
    تابع واصل: قد طلبنا إجارتكم.
    أجاب مقاتلو الخوارج: لكم ذلك.
    قال واصل: ونريد أن تعلموننا مما علمكم الله.
    وكان يريد أن يستشهد بالآية: “وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله”.
    قال الخوارج: أنتم آمنون، فانطلقوا بحال سبيلكم.
    قال واصل: لا قبل أن تسمعونا كلام الله ثم تبلغوننا مأمننا.
    وكان يريد تذكيرهم ببقية الآية {ثم أبلغه مأمنه} فالتفت الخوارج إلى بعضهم وقالوا قد صدقوا، ثم مشوا معهم في حراسة مشددة، طول الطريق مجاناً، حتى وصل عطاء وجماعته بكل دلال حيث يريدون.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •