معنى (عن) و(من)؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8
2اعجابات
  • 1 Post By نادية عبد الله سعيد
  • 1 Post By نادية عبد الله سعيد

الموضوع: معنى (عن) و(من)؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    المشاركات
    260

    افتراضي معنى (عن) و(من)؟

    يقول صاحب المخطوط في تعريف (الموقوف): هو ما يُروى عن الصحابة عنأقوالهم وأفعالهم...انتهى
    ويقول في تعريف (المقطوع): وهو ما جاء من التابعين من أقوالهم وأفعالهم...انتهى
    سؤالي: هل يمكن حمل (عن) في تعريف الموقوف على أنها جاءت بمعنى (من)؟، وهل يمكن حمل (من) في تعريف المقطوع على أنها جاءت بمعنى (عن

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    هل اجتمعت النسخ على ذلك؟
    فإن كانت مخطوطة واحدة، فقد يكون ذلك تصحيفًا في المخطوط، وإن كانت النسخ كلها مجمعة على ذلك ، فلعلها تقوم مقامها وتُمَشَّى، لكن أظن أن فيها نوعا من الركاكة !
    والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    المشاركات
    260

    افتراضي

    في تعريف الموقوف كل النسخ اجتمعت على ذلك، أم في تعريف المقطوع انفردت نسخة واحدة باثبات (عن)، علما أن من عادته ـ أي صاحب المخطوط ـ اثبات الحروف مكان بعضها . هذا من جهة ومن جهة أخرى فقد جاء في القرآن مثل هذا كما في قوله تعالى: ﭟﭠ ﭡ،أي: عن جوع، وكقول العرب: حدثني فلان من فلان.
    وهذا ما ذكرته في تعليقي في المخطوط؛ لكن مداخلة حرف (أو) وعدم قيامها مقام (الواو) جعلتني أقول ربما لا تقوم (من) مقام (عن)، وأقول لربما عند الأعضاء الأفاضل شيئا يجعلني أتراجع عما قلته.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    نعم، أحسنتم.
    قال الطبري:
    كما في قوله : {يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ} فَإِنَّ أَهْلَ الْعَرَبِيَّةِ اخْتَلَفُوا فِي مَعْنَاهُ ، قَالَ بَعْضُ نَحْوِيِّي الْبَصْرِيِّينَ : مَعْنَى ذَلِكَ : يَحْفَظُونَهُ عَنْ أَمْرِ اللَّهِ ، كَمَا قَالُوا : أَطْعَمَنِي مِنْ جُوعٍ وَعَنْ جُوعٍ ، وَكَسَانِي عَنْ عُرْيٍ وَمِنْ عُرْيٍ.

    وقال القرطبي:
    .. وعلى هذا،" يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ" أي بأمر الله وبإذنه، ف" مِنْ" بمعنى الباء، وحروف الصفات يقوم بعضها مقام بعض. وقيل:" مِنْ" بمعنى عن، أي يحفظونه عن أمر الله، وهذا قريب من الأول، أي حفظهم عن أمر الله لا من عند أنفسهم، وهذا قول الحسن، تقول: كسوته عن عري ومن عري، ومنه قوله عز وجل:" أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ" «1» [قريش: 4] أي عن جوع.

    وقال الرازي في تفسيره:
    وفي الآية سؤالات:
    السؤال الأول: لم لم يقل عن جوع وعن خوف قلنا لأن معنى عن أنه جعل الجوع بعيداً عنهم وهذا يقتضي أن يكون ذلك التبعيد مسبوقاً بمقاشاة الجوع زماناً ثم يصرفه عنه ومن لا تقتضي ذلك بل معناه أنهم عندما يجوعون يطعمون وحين ما يخافون يؤمنون..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    المشاركات
    260

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    نعم، أحسنتم.
    قال الطبري:
    كما في قوله : {يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ} فَإِنَّ أَهْلَ الْعَرَبِيَّةِ اخْتَلَفُوا فِي مَعْنَاهُ ، قَالَ بَعْضُ نَحْوِيِّي الْبَصْرِيِّينَ : مَعْنَى ذَلِكَ : يَحْفَظُونَهُ عَنْ أَمْرِ اللَّهِ ، كَمَا قَالُوا : أَطْعَمَنِي مِنْ جُوعٍ وَعَنْ جُوعٍ ، وَكَسَانِي عَنْ عُرْيٍ وَمِنْ عُرْيٍ.

    وقال القرطبي:
    .. وعلى هذا،" يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ" أي بأمر الله وبإذنه، ف" مِنْ" بمعنى الباء، وحروف الصفات يقوم بعضها مقام بعض. وقيل:" مِنْ" بمعنى عن، أي يحفظونه عن أمر الله، وهذا قريب من الأول، أي حفظهم عن أمر الله لا من عند أنفسهم، وهذا قول الحسن، تقول: كسوته عن عري ومن عري، ومنه قوله عز وجل:" أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ" «1» [قريش: 4] أي عن جوع.

    وقال الرازي في تفسيره:
    وفي الآية سؤالات:
    السؤال الأول: لم لم يقل عن جوع وعن خوف قلنا لأن معنى عن أنه جعل الجوع بعيداً عنهم وهذا يقتضي أن يكون ذلك التبعيد مسبوقاً بمقاشاة الجوع زماناً ثم يصرفه عنه ومن لا تقتضي ذلك بل معناه أنهم عندما يجوعون يطعمون وحين ما يخافون يؤمنون..
    بارك الله فيك . كلام ممتاز
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    وفيكِ بارك الله أختنا الفاضلة.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,710

    افتراضي

    مهم في هذا السياق التعريف بالمؤلف وزمانه وشيوخه وعمن تلقى العربية, وربما نذهب بعيدا للبحث في نظائر لكلامه من مؤلفات أخرى

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,417

    افتراضي

    لعلَّ فيما يلي ما قد يفيدكم للرجوع إليه، حيث بالبحث في الشاملة جاء الكلام المنقول من:
    شرح نخبة الفكر في مصطلحات أهل الأثر
    لملا علي القاري



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •