هل يحتمل هذا الحديث التحسين : (عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى (كل يوم هو في شأن) .... الحديث .
النتائج 1 إلى 20 من 20
8اعجابات
  • 2 Post By صالح محمود
  • 2 Post By أبو عبد الهادي التاوتي
  • 1 Post By أبو عبد الهادي التاوتي
  • 1 Post By البحر الزخار
  • 1 Post By البحر الزخار
  • 1 Post By أبو عمر غازي

الموضوع: هل يحتمل هذا الحديث التحسين : (عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى (كل يوم هو في شأن) .... الحديث .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    172

    افتراضي هل يحتمل هذا الحديث التحسين : (عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى (كل يوم هو في شأن) .... الحديث .

    عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى (كل يوم هو في شأن) قال من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا ويرفع قوما ويخفض آخرين. , رواه ابن ماجه و ابن حبان و حسنه الألباني , فما رأيكم في هذا الحديث و هل يحتمل التحسين؟ .
    حيدر علاوي و أبو عبد الهادي التاوتي الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    9

    افتراضي

    ذكره البخاري في الصحيح مما يدل على اعتماده عليه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2017
    المشاركات
    6

    افتراضي

    السلام عليكم إسمحلي أخي حيدر أن أصحح لك هذه المقولة
    ذكره البخاري في الصحيح مما يدل على اعتماده عليه
    وإنما يقال روى البخاري هذا الحديث معلقا موقوفا. حيث روى البخاري في صحيحه في كتاب التفسير في سورة الرحمان. قال أبو الدرداء كل يوم هو في شأن : يغفر ذنبا و يكشف كربا ويرفع قوما و يضع آخرين. إ.ه و صحيح البخاري كما تعلم إسمه الصحيح المسند فما ليس مسندا فهو من معلقاته رحمة الله عليه.
    [/right]
    كما أن سؤال أخي صالح هو في الحديث المرفوع لا في الموقوف. فقد روى إبن ماجة في مقدمة سننه حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ قَالَ : حَدَّثَنَا الْوَزِيرُ بْنُ صَبِيحٍ قَالَ : حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ حَلْبَسٍ ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، عَنِ النَّبِيِّ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى : كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ، قَالَ : مِنْ شَأْنِهِ أَنْ يَغْفِرَ ذَنْبًا ، وَيُفَرِّجَ كَرْبًا ، وَيَرْفَعَ قَوْمًا ، وَيَخْفِضَ آخَرِينَ * رواه ابن حبان في صحيحه و الطبراني في المعجم الأوسط و أبو نعيم في الحلية. كلها من طريق الوزير بن صبيح قال عنه إمام الجرح و التعديل أبو حاتم الرازي: صالح الحديث و لم يوثقه إلا إبن حبان و هو مقبول كما في التقريب و الخلاصة أنه يكتب حديثه للاعتبار و الشواهد و يحتاج لشاهد كي يقوى به. و هذا ما رآه الإمام الألباني في تحسين هذا الحديث و الله أعلم.
    أما الحكم بأن الحديث يقبل التحسين فهذا يتطلب عمل أيام إن لم أقل أشهر حيث أن شواهد هذا الحديث طافحة في أمهات الكتب بين كتب الحديث و التفسير و حتى السير فقد ذكر في تفسير إبن كثير و تفسير ابن أبي حاتم و مسند البزار و في مسند الشاميين للطبراني وعند البيهقي و في تاريخ دمشق لإبن عساكر وقد أختلفت الأسانيد بين مرفوع و موقوف و مرسل. و قد سئل الإمام الدارقطني في هذا الحديث فأجاب في كتابه العلل بما نصه:
    [right]س1093: وَسُئِلَ عَنْ حَدِيثِ أُمِّ الدَّرْدَاءِ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، فِي قَوْلِهِ تَعَالَى : " كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ سورة الرحمن آية 29 ، قَالَ : مِنْ شَأْنِهِ أَنْ يَغْفِرَ ذَنْبًا ، وَيُفَرِّجَ كَرْبًا ، وَيَرْفَعَ قَوْمًا ، وَيَضَعَ آخَرِينَ " . فَقَالَ : يَرْوِيهِ يُونُسُ بْنُ مَيْسَرَةَ بْنِ حَلْبَسٍ ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، حَدَّثَ بِهِ رَوْحٌ الْوَزِيرُ بْنُ صُبَيْحٍ عَنْهُ ، وَتَابَعَهُ عَبْدُ الرَّحَمْنِ بْنُ يَحْيَى بْنِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ الْمَخْزُومِيُّ ، فَرَوَاهُ عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ مَرْفُوعًا أَيْضًا ، وَرَوَاهُ أَصْحَابُ الْوَلِيدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْهُ بِهَذَا الْإِسْنَادِ مَوْقُوفًا ، وَكَذَلِكَ رَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ مَوْقُوفًا ، وَهُوَ الصَّوَابُ. انتهى
    صالح محمود و أحمد القلي الأعضاء الذين شكروا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2017
    المشاركات
    6

    افتراضي

    لا أعلم لم لم تظهر المشاركة كاملة، هل عدد الحروف محدود في المشاركات أم هو تعديل من المشرفين؟ لذا أرجو من الأخوة تنبيهي لهذا الأمر لأنني جديد في المنتدى و تعتبر هذه من أول مشاركاتي لذا وجب تنبيه أخيكم و لكم كل الشكر وهذه تكملة مشاركتي لمن أراد أن يستزيد:
    و قد بحثت عن الحديث الأخير الذي قصده الإمام الدارقطني فوجدته عند البيهقي في كتاب "شعب الإيمان" في باب الرجاء من الله عز وجل 1065: أخبرنا أبو نصر بن قتادة: أخبرنا أبو عمرو بن مطر قال: أخبرنا جعفر بن محمد بن الحسن بن المستفاض: حدثنا إبراهيم بن هشام: حدثنا سعيد بن عبد العزيز التنوخي، عن إسماعيل بن عبيد الله، عن أم الدرداء، قالت: قال أبو الدرداء في قول الله تبارك وتعالى: "كل يوم هو في شأن"، قال: «يغفر ذنباً، ويكشف كرباً، ويجيب داعياً، ويرفع قوماً، ويضع آخرين ". و في إسناده إبراهيم بن هشام الغساني وهو متروك.
    و يبقى البحث مفتوحا إذ يصعب كما قلت أن تحوز أطرافه كاملة دون التمحيص في كل الأسانيد و الله أعلى و أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة صالح محمود

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    594

    افتراضي

    نفع الله بكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عبد الهادي التاوتي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    قال الحافظ (وللمرفوع شاهد آخر عَن بن عُمَرَ أَخْرَجَهُ الْبَزَّارُ وَآخَرُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُنِيبٍ أَخْرَجَهُ الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ وَالْبَزَّارُ وبن جرير وَالطَّبَرَانِي ّ)) انتهى
    ورواية عبد الله ضعيفة , وما رجحه البخاري والدارقطني أولى لتقدمهما في هذا الشأن

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    172

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا جميعا و نفع بكم و أنتظر المزيد من المشاركات .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    172

    افتراضي

    بحثت عن رواية أصحاب الوليد بن مسلم الموقوفة التي ذكرها الدارقطني فلم أجدها , فهل عثر عليها أحد؟!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    172

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    قال الحافظ (وللمرفوع شاهد آخر عَن بن عُمَرَ أَخْرَجَهُ الْبَزَّارُ وَآخَرُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُنِيبٍ أَخْرَجَهُ الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ وَالْبَزَّارُ وبن جرير وَالطَّبَرَانِي ّ)) انتهى
    ورواية عبد الله ضعيفة , وما رجحه البخاري والدارقطني أولى لتقدمهما في هذا الشأن
    رواية عبد الله بن عمر و كذلك رواية عبد الله بن منيب ضعيفة جدا ولا تصلح للإعتبار .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    594

    افتراضي

    نفع الله بكم, صوابه الوقف كما قال البخاري والدارقطني, وقد توقّفت عن جمع طرقه, ولعل الله يسّهل ذلك لاحقاً
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة صالح محمود

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    رواية عبد الله بن عمر و كذلك رواية عبد الله بن منيب ضعيفة جدا ولا تصلح للإعتبار .
    لذلك كتبت سابقا أن ما رجحه البخاري والدارقطني أولى لتقدمهما في هذا الشأن واطلاعهما على ما لا يمكن لمن بعدهم الاطلاع عليه

    بحثت عن رواية أصحاب الوليد بن مسلم الموقوفة التي ذكرها الدارقطني فلم أجدها , فهل عثر عليها أحد؟!
    هذه واحدة ذكرها البخاري في تاريخه
    قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَن بن يحى ثَنَا الْوَلِيدُ ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عبيد الله عن أم الدرداء عن أبي الدرداء ....

    وتابع أبو ادريس الخولاني عند أبي يعلى اسماعيل بن عبيد الله
    قال في مصباح الزجاجة (1-28) بعد أن حسن الاسناد المرفوع
    لَكِن لم ينْفَرد بِهِ الْوَزير بن صبيح فقد رَوَاهُ أَبُو يعلى الْموصِلِي فِي مُسْنده حَدثنَا عبد الله بن أبان الْكُوفِي
    حَدثنَا إِسْحَاق بن سُلَيْمَان عَن مُعَاوِيَة بن يحيى عَن يُونُس بن ميسرَة عَن أبي إِدْرِيس الْخَولَانِيّ عَن أبي الدَّرْدَاء مَوْقُوفا فَذكره

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    172

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    هذه واحدة ذكرها البخاري في تاريخه
    قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَن بن يحى ثَنَا الْوَلِيدُ ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عبيد الله عن أم الدرداء عن أبي الدرداء ....
    هل هذه الرواية في التاريخ الكبير للبخاري؟ لقد بحثت عنها و لم أجدها !!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    172

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    هل هذه الرواية في التاريخ الكبير للبخاري؟ لقد بحثت عنها و لم أجدها !!
    للرفع

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    هل هذه الرواية في التاريخ الكبير للبخاري؟ لقد بحثت عنها و لم أجدها !!
    هي في احداها كما قال الحافظ فانه لم يعين أي تاريخ يقصد
    قال في تغليق التعليق (4-32-32)
    ((وَأما قَول أبي الدَّرْدَاء فَقَالَ الْبُخَارِيُّ فِي تَارِيخِهِ قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَن بن يحى ثَنَا الْوَلِيدُ ثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عبيد الله ح وَقَالَ فَقَالَ الْبَيْهَقِيُّ فِي شُعَبِ الإِيمَانِ أَنا أَبُو نَصْرِ بْنُ قَتَادَةَ أَنا أَبُو عُمَرَ بْنُ مَطَرٍ أَنا جَعْفَرٌ الْفِرْيَابِيُّ ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ هِشَامٍ ثَنَا سعيد بن عبد الْعَزِيز عَن إِسْمَاعِيلَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ فِي قَوْلِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى الرَّحْمَن {كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ} قَالَ مِنْ شَأْنِهِ أَنْ يَغْفِرَ ذَنْبا وَيَكْشِفَ كَرْبًا وَيَرْفَعَ أَقْوَامًا وَيَضَعَ آخَرِينَ لَفْظُ سَعِيدٍ)) انتهى
    أي الراوي عن اسماعيل , فقد ساق الرواية بلفظ البيهقي وليس البخاري , والاسنادان يلتقيان في اسماعيل بن عبيد الله
    وعبد الرحمن بن يحيى هو شيخ البخاري
    وذكر الأثر أيضا الحافظ في تهذيبه(578)
    (ووصله في التاريخ عن عبد الرحمن هذا عن الوليد بن مسلم عن إسماعيل بن عبد الله عن أم الدرداء عن أبي الدرداء به))

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    197

    افتراضي

    تنبيه على تصحيف:
    جاء في "تغليق التعليق" (4/ 332):"قال البخاري في تاريخه قال لي همام بن عمار ثنا الوزير بن صبيح سمع يونس بن ميسرة عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم :"كل يوم هو في شأن قال من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا ويضع قوما ويرفع آخرين".
    كذا: "قال لي همام بن عمار"، والصواب: قال لي هشام بن عمار. ورواية هشام بن عمار، رواها ابن ماجه في "سننه" (202) قال: حدثنا هشام بن عمار، حدثنا الوزير بن صبيح، حدثنا يونس بن حلبس، عن أم الدرداء، عن أبي الدرداء
    عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله تعالى: {كل يوم هو في شأن} [الرحمن: 29]، قال: "من شأنه أن يغفر ذنبا، ويفرج كربا، ويرفع قوما، ويخفض آخرين".
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة صالح محمود

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    172

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر غازي مشاهدة المشاركة
    تنبيه على تصحيف:
    جاء في "تغليق التعليق" (4/ 332):"قال البخاري في تاريخه قال لي همام بن عمار ثنا الوزير بن صبيح سمع يونس بن ميسرة عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم :"كل يوم هو في شأن قال من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا ويضع قوما ويرفع آخرين".
    كذا: "قال لي همام بن عمار"، والصواب: قال لي هشام بن عمار. ورواية هشام بن عمار، رواها ابن ماجه في "سننه" (202) قال: حدثنا هشام بن عمار، حدثنا الوزير بن صبيح، حدثنا يونس بن حلبس، عن أم الدرداء، عن أبي الدرداء
    عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله تعالى: {كل يوم هو في شأن} [الرحمن: 29]، قال: "من شأنه أن يغفر ذنبا، ويفرج كربا، ويرفع قوما، ويخفض آخرين".
    جزاك الله خيرا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح محمود مشاهدة المشاركة
    هل هذه الرواية في التاريخ الكبير للبخاري؟ لقد بحثت عنها و لم أجدها !!
    سبحان الله العظيم !!
    وهل عثرت عليها أم أُعثرت عليها ؟

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر غازي

    تنبيه على تصحيف:
    جاء في "تغليق التعليق....
    سمع
    يونس
    بن ميسرة
    عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم :"كل يوم هو في شأن قال من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا
    ويضع قوما ويرفع آخرين".

    كذا: "قال لي همام بن عمار"، والصواب: قال لي هشام بن عمار. ورواية هشام بن عمار، رواها ابن ماجه في "سننه" ...
    قال: حدثنا هشام بن عمار، حدثنا الوزير بن صبيح، حدثنا يونس بن حلبس، عن أم الدرداء، عن أبي الدرداء
    عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله تعالى: {كل يوم هو في شأن} [الرحمن: 29]، قال: "من شأنه أن يغفر ذنبا، ويفرج كربا، ويرفع قوما، ويخفض آخرين".

    بارك الله فيك أخي أبي عمر عل تنبيهك النبيه
    لكن رواية ابن ماجه مغايرة لما وصله الحافظ في الرواية المعلقة سندا ومتنا
    وقد علمت لك الاختلافات باللون الأحمر
    ورواية هشام بن عمار هي بلفظ ((وَيرْفَعَ قَوْمًا، وَيضَعَ آخَرِينَ») وهي مخالفة لما قاله ابن ماجه , ورواها كذلك ابن أبي عاصم والبزار والطبراني وابن حبان وأبو نعيم في الحلية وهي الرواية التي علقها البخاري عن أبي الدرداء (ويرفع قوما ويضع آخرين ) ووصلها في تاريخه كذلك عنه بذلك اللفظ كما قال الحافظ في تغليقه وقد كتبت روايته هنا فيما سلف
    أما اللفظ الذي ذكره الحافظ هنا عن البخاري وفيه تغيير الترتيب(
    ويضع قوما ويرفع آخرين". فلم أجدها الا عند محمد المخلص في المخلصيات (2-2010) لكن من طريق آخر عن أبي ادريس الخولاني

    حدثنا يحيى قالَ: حدثنا أبوهشامٍ قالَ: حدثنا إسحاقُ بنُ سليمانَ الرازي قالَ: حدثنا معاويةُ بنُ يحيى، عن يونسَ بنِ ميسرةَ الجُبْلانيِّ، عن أبي إدريسَ الخَولانيِّ، عن أبي الدَّرداءِ قالَ:
    سُئلَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم عن قولِهِ تعالى: {كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْن} قالَ: «يَغفرُ ذنباً، ويَكشفُ كَرباً، ويَضعُ قوماً، ويَرفعُ آخَرينَ»


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    197

    افتراضي

    تنبيه على تصحيف:
    جاء في "تغليق التعليق....
    سمع
    يونس
    بن ميسرة
    عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم :"كل يوم هو في شأن قال من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا
    ويضع قوما ويرفع آخرين".
    كذا: "قال لي همام بن عمار"، والصواب: قال لي هشام بن عمار. ورواية هشام بن عمار، رواها ابن ماجه في "سننه" ...
    قال: حدثنا هشام بن عمار، حدثنا الوزير بن صبيح، حدثنا يونس بن حلبس، عن أم الدرداء، عن أبي الدرداء
    عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله تعالى: {كل يوم هو في شأن} [الرحمن: 29]، قال: "من شأنه أن يغفر ذنبا، ويفرج كربا،ويرفع قوما، ويخفض آخرين".
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي

    بارك الله فيك أخي أبي عمر على تنبيهك النبيه
    لكن رواية ابن ماجه مغايرة لما وصله الحافظ في الرواية المعلقة سندا ومتنا
    وقد علمت لك الاختلافات باللون الأحمر
    ورواية هشام بن عمار هي بلفظ ((وَيرْفَعَ قَوْمًا، وَيضَعَ آخَرِينَ») وهي مخالفة لما قاله ابن ماجه , ورواها كذلك ابن أبي عاصم والبزار والطبراني وابن حبان وأبو نعيم في الحلية وهي الرواية التي علقها البخاري عن أبي الدرداء (ويرفع قوما ويضع آخرين ) ووصلها في تاريخه كذلك عنه بذلك اللفظ كما قال الحافظ في تغليقه وقد كتبت روايته هنا فيما سلف
    أما اللفظ الذي ذكره الحافظ هنا عن البخاري وفيه تغيير الترتيب(
    ويضع قوما ويرفع آخرين". فلم أجدها الا عند محمد المخلص في المخلصيات (2-2010) لكن من طريق آخر عن أبي ادريس الخولاني

    حدثنا يحيى قالَ: حدثنا أبوهشامٍ قالَ: حدثنا إسحاقُ بنُ سليمانَ الرازي قالَ: حدثنا معاويةُ بنُ يحيى، عن يونسَ بنِ ميسرةَ الجُبْلانيِّ، عن أبي إدريسَ الخَولانيِّ، عن أبي الدَّرداءِ قالَ:سُئلَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم عن قولِهِ تعالى: {كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْن} قالَ: «يَغفرُ ذنباً، ويَكشفُ كَرباً، ويَضعُ قوماً، ويَرفعُ آخَرينَ»
    بارك الله فيك أخي أحمد بالنسبة لمخالفة السند: أريد أن توضحها لي، وأنا أرحب بما تنهي إليه، فقد قال الحافظ تغليق التعليق (4/ 332):"قال البخاري في تاريخه قال لي [همام] بن عمار ثنا الوزير بن صبيح سمع يونس بن ميسرة عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم كل يوم هو في شأن قال من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا ويضع قوما ويرفع آخرين.
    أخبرناه الحافظ أبو الفضل بن الحسين أن عبد الله بن محمد أخبره أنا علي بن أحمد عن عبد الله بن عمر أنا عبد الرحيم بن عبد الكريم أنا عمر بن أحمد بن مسرور أنا أبو عمر بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار ثنا الوزير بن صبيح سمعت يونس بن ميسرة به. رواه ابن ماجة في السنن وابن أبي عاصم في كتاب السنة له عن هشام ورواه ابن أبي حاتم في التفسير عن أبيه
    ورواه ابن حبان في صحيحه عن إسحاق بن إسماعيل كلاهما عن هشام ابن عمار به". انتهى المراد منه.
    وإسناد ابن ماجه :"حدثنا يونس بن حلبس"، وإسناد ابن أبي عاصم في "السنة": "ثنا يونس بن ميسرة بن حلبس"، وعند ابن حبان: "حدثنا يونس بن ميسرة"، وعند الطبراني في "الأوسط":"عن يونس بن ميسرة بن حلبس"، وفي "مسند الشاميين" :"عن يونس بن ميسرة بن حلبس"، وعند أبي الشيخ الأصبهاني في "العظمة":"حدثنا يونس بن ميسرة بن حلبس"، وعند أبي نعيم في "الحلية":" ثنا يونس بن ميسرة بن حلبس"، والبيهقي في "الأسماء والصفات":"ثنا يونس بن ميسرة بن حلبس"، وفي "الشعب":"حدثنا يونس بن ميسرة بن حلبس"، وعند ابن عساكر في "تاريخ دمشق":"نا يونس بن حلبس"، و:"حدثنا يونس بن ميسرة بن حلبس"، و:"نا يونس"، وعند أبي حاتم في "تفسيره":"قال: سمعت يونس بن ميسرة بن حلبس". والله أعلم.
    أما بالنسبة للمتن، فيوجد اختلاف في المتن، فهل تغيير الترتيب اضطراب في المتن، أم أنه اختلاف لا يضر، وهل لفظ:"يضع"، يتعارض مع لفظ:"يخفض": فعند ابن ماجه:"يرفع قوماً، ويخفض آخرين"، وعند ابن حبان، وابن أبي حاتم، وابن عساكر، وابن أبي عاصم في "السنة"، وعند البخاري في صحيحه تعليقاً، :"ويرفع قوماً، ويضع آخرين"، واللفظ الذي ذكره الحافظ في "التغليق" عن "تاريخ" البخاري، "ويضع قوماً، ويرفع آخرين". والله أعلم.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي أحمد بالنسبة لمخالفة السند: أريد أن توضحها لي، وأنا أرحب بما تنهي إليه، فقد قال الحافظ تغليق
    وفيك بارك الله تعالى
    قد وقع الذي كنت أخشاه , وقد وقع في بالي أنه من المحتمل أن يقع منك لكن استبعدته لضعف احتماله ومع ذلك فقد كان
    أنت ذكرت تصحيفا في الرواية التي ذكرها الحافظ عن البخاري
    وأردفتها بذكر رواية ابن ماجه التي بينت فيها الاسم الصحيح (هشام ) بدل المصحف (همام)
    فأردت أن أبين لك أن رواية ابن ماجه هاته عن هشام مختلفة عن الرواية التي ذكرها البخاري عن هشام
    والغريب أنك تركت كل الروايات الأخرى لأبي حاتم و لابن حبان وابن أبي عاصم و أبي نعيم كلهم من طريق هشام بلفظ واحد وكذلك البزار والطبراني وأتيت برواية ابن ماجه المخالفة لهم
    فبينت لك أوجه الخلاف في السند , ولم أقصد اختلاف الراوي في الروايتين وانما هو واحد
    فرواية البخاري قال يونس بن ميسرة , وابن ماجه نسيه الى جده مع الاختلاف في صيغة التحديث
    أما الاختلاف في المتن فمن حيث التقديم والتأخير كما ذكرت في المشاركة السابقة مع مخالفة ابن ماجه لكل الرواة السابقين في ذلك
    وكان الأولى لبيان الخطأ في اسم الراوي (همام بن عمار ) أن تذكر الرواية التي ذكرها الحافظ ابن حجر مباشرة عقب رواية البخاري التي وقع فيها التصحيف
    وهي (أَخْبَرَنَاهُ الْحَافِظُ أَبُو الْفَضْلِ بْنُ الْحُسَيْنِ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مُحَمَّدٍ أَخْبَرَهُ أَنا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ عَبْدِ الْكَرِيمِ أَنا عُمَرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مَسْرُورٍ أَنا أَبُو عُمَرَ بْنُ حَمْدَانَ ثَنَا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ ثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ثَنَا الْوَزِيرُ بْنُ صُبَيْحٍ سَمِعْتُ يُونُسَ بْنَ ميسرَة بِهِ))
    وهذا يبين أن الخطأ ليس من الحافظ ويحتمل أنه خطأ مطبعي فقد أعاد الحافظ ذكر اسم هشام بن عمار مرتين بعد الرواية السابقة الصحيحة

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    197

    افتراضي

    أخي أحمد ذكري لرواية ابن ماجه كان سببه عندي هو اشتراكهما في الرواية عن شيخهما هشام بن عمار، ولم أر حاجة إلى الإشارة إلى الروايات الأخرى لظني أن ذلك واضح، وأن الخطأ ليس من الحافظ، بدليل ذكره رواية هشام بن عمار، وإنما هو من الناسخ، لم ينتبه إليه المحقق، أو من الطابع، ولم ينتبه له عند المراجعة، وعلى كل حال كان مقصدي بيان الخطأ وتصويبه، وقد حدث، وجزاك الله خيراً على ما تفضلت به، وعلى سعت صدرك. والله الموفق. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •