لماذا نسب أيوب عليه السلام النصب و العذاب إلى الشيطان
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: لماذا نسب أيوب عليه السلام النصب و العذاب إلى الشيطان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي لماذا نسب أيوب عليه السلام النصب و العذاب إلى الشيطان

    إخواني رواد الألوكة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندي سؤال يرد على ذهني منذ زمن أريد أن أطرحه عليكم لعي أستفيد بمشاركاتكم في الإجابة عليه و قد طرحته على بعض مشايخنا منذ يومين فأتحفني برد جميل ولكن ربما لديكم ما هو أجمل
    السؤال هو :
    لماذا نسب أيوب عليه السلام النصب و العذاب إلى الشيطان كما قال تعالى ( و اذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب و عذاب ) في انتظار مشاركتكم
    رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: لماذا نسب أيوب عليه السلام النصب و العذاب إلى الشيطان

    هناك توجيه رائع للطاهر ابن عاشور في تفسيره القيم التحرير والتنوير قال :
    وظاهر إسناد المسّ بالنُّصب والعذاب إلى الشيطان أن الشيطان مسّ أيوب بهما ، أي أصابه بهما حقيقة مع أن النصب والعذاب هما الماسان أيوب ، ففي سورةَ [ الأنبياء : 83 ] { أني مسني الضر } فأسند المسّ إلى الضر ، والضرّ هو النصب والعذاب . وتردّدت أفهام المفسرين في معنى إسناد المسّ بالنُّصب والعذاب إلى الشيطان ، فإن الشيطان لا تأثير له في بني آدم بغير الوسوسة كما هو مقرر من مُكرر آيات القرآن وليس النُّصب والعذاب من الوسوسة ولا من آثارها .
    وتأولوا ذلك على أقوال تتجاوز العشرة وفي أكثرها سماجة وكلها مبني على حملهم الباء في قوله : بِنُصبٍ } على أنها باء التعدية لتعدية فعل { مَسَّنِي } ، أو باء الآلة مثل : ضربه بالعصا ، أو يؤول النُّصب والعذاب إلى معنى المفعول الثاني من باب أعطى .
    والوجه عندي : أن تحمل الباء على معنى السببية بجعل النُّصْب والعذاب مسببين لمسّ الشيطان إياه ، أي مسنّي بوسواس سببه نُصْب وعذاب ، فجعل الشيطان يوسوس إلى أيوب بتعظيم النُّصْب والعذاب عنده ويلقي إليه أنه لم يكن مستحقاً لذلك العذاب ليلقي في نفس أيوب سوء الظن بالله أو السخط من ذلك . أو تحمل البَاء على المصاحبة ، أي مسّني بوسوسة مصاحبة لضرّ وعذاب ، ففي قول أيوب { أني مسَّني الشيطانُ بنُصببٍ وعذابٍ } كناية لطيفة عن طلب لطف الله به ورفع النُّصب والعذاب عنه بأنهما صارا مدخلاً للشيطان إلى نفسه فطلب العصمة من ذلك على نحو قول يوسف عليه السّلام : { وإلاَّ تصرف عنّي كيدَهن أَصْبُ إليهن وأكنْ من الجاهلين } [ يوسف : 33 ] .
    وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: لماذا نسب أيوب عليه السلام النصب و العذاب إلى الشيطان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريف شلبي مشاهدة المشاركة
    ، فجعل الشيطان يوسوس إلى أيوب بتعظيم النُّصْب والعذاب عنده ويلقي إليه أنه لم يكن مستحقاً لذلك العذاب ليلقي في نفس أيوب سوء الظن بالله أو السخط من ذلك . أو تحمل البَاء على المصاحبة ، أي مسّني بوسوسة مصاحبة لضرّ وعذاب ، ففي قول أيوب { أني مسَّني الشيطانُ بنُصببٍ وعذابٍ } كناية لطيفة عن طلب لطف الله به ورفع النُّصب والعذاب عنه بأنهما صارا مدخلاً للشيطان إلى نفسه فطلب العصمة من ذلك على نحو قول يوسف عليه السّلام : { وإلاَّ تصرف عنّي كيدَهن أَصْبُ إليهن وأكنْ من الجاهلين } [ يوسف : 33 ] .
    أخي جزاك الله خيرا
    إن الجواب الذي أجابني به شيخنا قد أتيت أنت به فقد قال لي شيخنا :
    إن أيوب لم يشتكي إلى الله من المرض نفسه و لكن الشيطان أخذ يوسوس له و يقول له إن ربك ابتلاك بهذا المرض و أنت نبيه و هذا ظلم منه - تعالى الله عن ذلك - حتى أصابته هذه الوسوسة بالتعب و العذاب فطلب أيوب من الله عز و جل أن يرفع عنه وسوسة الشيطان و لم يطلب منه رفع المرض فقال الله عز و جل له مادمت يا أيوب قد وصلت إلى هذه الدرجة من الصبر على البلاء و حسن الظن بالله فسأرفع عنك الوسوسة و ايضا المرض
    رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: لماذا نسب أيوب عليه السلام النصب و العذاب إلى الشيطان

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,306

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •