ما رأي الشيوخ والإخوة الكرام في هذه النظرية لابن عقيل الحنبلي؟
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ما رأي الشيوخ والإخوة الكرام في هذه النظرية لابن عقيل الحنبلي؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    139

    Exclamation ما رأي الشيوخ والإخوة الكرام في هذه النظرية لابن عقيل الحنبلي؟

    قال ابن رجب في كتابه (ذيل طبقات الحنابلة):


    ومن غرائب ابن عقيل: أنه اختار وجوب الرضى بقضاء الله تعالى في الأمراض والمصائب. ذكره في مواضع من كلامه. لكنه فسر الرضى في الفنون: بأنه الرضى عن الله تعالى بها، ثقة بحكمه وإن كانت مؤلمة للطبع، كما لا يبغض الطبيب عند بطء الدمل وفتح العروق. وليس المراد هشاشة النفس وانشراحها لها، فإن هذا عنده مستحيل.
    وصَرَّح بأنه لم يحصل للأنبياء. كذا قَالَ. وهو فاسد.
    انتهى قول ابن رجب.


    ما رأي الشيوخ والإخوة الكرام في هذه النظرية لابن عقيل الحنبلي، وما تقولون في وصف ابن رجب لها بالفساد؟
    الرَّد على الزَّنادقة والجهمية لللإمام أحمد بن محمد بن حنبل:
    http://www.ajurry.com/vb/attachment....8&d=1370176387

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    227

    افتراضي

    بارك الله فيك أضن و الله أعلم أن للقلب رضى قولي و رضى عقلي فإذا مرض العبد و ذهب العقل من الألم الرضى في لسانه دون قلبه فيحمل لسانه الحكم و يفقد التواطء بين القلب و اللسان
    و في الحديث لا يستقيم إيمان العبد حتى يستقيم قلبه و لا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه
    و في الأرض آيات للمتقين و في أنفسكم أفلا تبصرون

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •