الحمل ومدته
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6
1اعجابات
  • 1 Post By السعيد شويل

الموضوع: الحمل ومدته

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    473

    افتراضي الحمل ومدته

    الحمل ومدته
    ****************************** ****************************** ****************************** *********
    .............................. .............................. ............................
    إذا ما تغشى الزوج زوجته وقام بمباشرتها فإن المنى المتدفق من عضوه الذكرى يلتقى بالبويضة التى تفرزها الأنثى وبعد أن يتم التلقيح والإخصاب
    يتكون الجنين ويبدأ الحمل داخل رحم الأم . يقول جل شأنه : { وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً }
    ...
    فالحمل ينتج من الماء الدافق والماء الدافق هو الماء الذى يخرج من بين الصلب والترائب .
    ماء الرجل : هو المنى .. والمنى : هو الماء الثخين المحتدم الذى يشبه رائحته رائحة الطلع ويحتوى على أعداد هائلة من الحيوانات المنوية .
    وماء المرأة : هو الماء الرقيق الذى يتم إفرازه وتخرج منه البويضة ..
    يقول تبارك وتعالى :{ فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ }
    ...
    فى بادىء الأمر يكون الحمل داخل رحم الأم حملاً خفيفاً غير ذى وزن أو ثِقل .
    وبعد مرور مراحل خلقه وتخلقه يوماً بعد يوم وشهراً يعقبه شهر يصبح ذات وزن وثقل .. يقول عز وجل :
    { فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً . فَمَرَّتْ بِهِ . فَلَمَّا أَثْقَلَت . دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ }
    .......
    والمرأة بطبيعة خلْقها وخلقتها واهنةٌ وضعيفة .. وحين تحمل جنيناً ووليداً
    داخل رحمها تزداد وهناً على وهن وضعفاً على ضعف .
    يقول جل شأنه : { حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ }
    ........
    والأم تقاسى وتعانى وتكابد
    من حملها وتكون بسببه مُتعبةً ومُنهكةً وكارهة .. ولكنها .. تدافع وتحافظ عليه حتى لايمسه سوء أو يصيبه أذى أو مكروه .
    وإذا ماحان وقت ولادته تتعرض للصعاب وينتابها ألم وآهات وصرخات .. ولكنها .. تتحمله
    وتتجلد وتصبر عليه وكل أملها أن ترى وليدها وقد نزل
    من رحمها معافاً صالحاً ليكون قرة عين لها ولزوجها .. يقول جل ذكره :
    { حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً }
    *****
    مدة الحمل
    قيل بأن أكثر مدة للحمل هى : تسعة أشهر .. وقيل بل : عشرة أشهر ..
    وقيل بأن أقل مدة للحمل : ستة أشهر استناداً إلى قوله تعالى : { وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ } وقوله عز وجل : { وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً } ..
    حيث أن الحمل + الفِصال = ثلاثون شهراً ..
    ولما كان الفصال : عامين ( 24 شهراً ) فيبقى للحمل : 6 أشهر .. وهى أقل مدة للحمل .
    فصال الطفل وفطامه
    الفصال أو الفطام هو : توقف الأم عن رضاعة صبيها وانفصال المولود عن ثدى أمه أو ثدى مرضعته لكى تتمكن الأم من تغذيته ..
    ومن خلاله وخلال مدد الحمل يتبين أن :
    الوالدات اللاتى يلدن بعد 6 ستة أشهر عليهن أن يستكملن إرضاع أولادهن إلى 30 ثلاثون شهراً .. أى :
    يرضعن أولادهن حولين كاملين ( 6 + 24 ) وهذا هو تمام فصال الرضيع وفطامه .
    والوالدات اللاتى يلدن بعد 7 أو 8 أو 9 أو 10 أشهر فالفصال هنا سوف ينقص عن حولين ( سيكون إما 23 أو 22 أو 21 أو 20 شهراً )
    وهنا :
    يجب أن تستكمل مدة الرضاعة إلى حولين .. وعلى ذلك يكون :
    الحمل والرضاعة : ( 7 + 23 ) أو ( 8 + 22 ) أو ( 9 + 21 ) أو ( 10 + 20 ) .
    يقول تبارك وتعالى : { وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ } .
    ...
    والإلتزام بهذه المدد فى رضاعة الصبى وفصاله ليس فرضاً أو تكليفاً من الله لقوله عز وجل : { لِمَنْ أَرَادَ } .. بمعنى :
    إن أراد الوالدان فطام المولود وفصاله فى تمام الحولين أو قبلهما أو بعدهما فلا شىء ولاحرج عليهما .
    يقول جل شأنه : { فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَن تَرَاضٍ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا }
    وهذه المدد المختلفة بالزيادة أو النقصان يجب أن تكون : بعد التشاور والتراضى بين الوالدين ( سواء كانا متزوجين أو منفصلين ) .
    والمعيار فيه إن اختلفا : عدم الإضرار بمصلحة المولود .
    .......
    حمل السيدة مريم
    السيدة مريم عليها السلام أتتها الملائكة عليهم السلام وبشرتها بأن الله قد اصطفاها . وطهرها . واصطفاها على نساء العالمين ..
    { وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ .. وَطَهَّرَكِ .. وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ } ..
    اصطفاها الله : بأن اختارها من بين خلقه وعبيده بأن تحمل بحملٍ يخرج عن القوانين والنواميس التى وضعها الله للحياة ولا يخضع
    لنظام الأجنّة المعهودة بين البشر فى الحمل والتناسل ..
    وطهرها الله : بأن جعل سبحانه حملها ( دون ذكر ) وجعل حدوث الإخصاب وتكوّن الجنين ( دون أن يمسسها بشر ) ..
    واصطفاها الله : بأن اختصها وسيدنا عيسى عليهما السلام ليكونا آية ومعجزة إلى قوم بنى إسرائيل وإلى كافة الناس والخلق أجمعين ..
    { وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ } .
    فحمل السيدة مريم بالمسيح عيسى لم يكن لأحد سواها ولن يكون لأىٍ من نساء العالمين .. يقول رب العرش العظيم :
    { إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ }
    .............................. .............................. .............................. ....
    ****************************** ****************************** ****************************** *****************************
    سعيد شويل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,395

    افتراضي

    سبحان الله العظيم وبحمده، هناك نساء أنجبن في الشهر السادس والأطفال بحالة سليمه ولله الحمد والمنه.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,228

    افتراضي

    وهناك من النساء من يحملن في سنتين على ما ذكره جماعة من العلماء.
    هل رواية حمل والدة الامام مالك به حتى ثلاث سنوات ..معقولة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,228

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,228

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    473

    افتراضي

    *****
    { وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً }
    { وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ }
    النصوص القرآنية الواردة فى الحمل .. والفصال : نصوص قطعية .. فلا يجوز الإجتهاد إلا فيما انطوت عليه .
    *****

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •