متى يستعمل لفظ (منكر) في التعديل؟!وما المراد به؟!
النتائج 1 إلى 8 من 8
5اعجابات
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: متى يستعمل لفظ (منكر) في التعديل؟!وما المراد به؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    Question متى يستعمل لفظ (منكر) في التعديل؟!وما المراد به؟!


    قرأت ذات مرة أن لفظ (منكر) قد يستخدم في التعديل، كقولهم: فلان كان منكرا؟!!!

    متى يستعمل لفظ (منكر) في التعديل؟!وما المراد به؟!

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,410

    افتراضي

    قال الشيخ الألباني رحمه اللّه في دفاع عن الحديث النبوي - (1 / 66)، في طوايا كلامه في الرد على البوطي: (قول الذهبي أو غيره في الراوي: (له مناكير) ليس بجرح مطلقًا خلافًا لصنيع البوطي هنا لا سيما إذا كان ثقة كما هو شأن ابن غزوان هذا على ما يأتي بيانه قال الذهبي في ( الميزان ) ( 1 / 56 ) : (وما كل من روى المناكير ضعيف).
    وقال الإمام ابن دقيق العيد: (قولهم: (روى مناكير) لا يقتضي بمجرده ترك روايته حتى تكثر المناكير في روايته وينتهي إلى أن يقال فيه: منكر الحديث لأن منكر الحديث وصف في الرجل يستحق به الترك لحديثه). (راجع فتح المغيث للسخاوي 1 / 346 - 347).

    وقال الشيخ الألباني رحمه اللّه في السلسلة الصحيحة - (2 / 2): (ولا يخفى على طالب العلم أن قوله: (فيه مناكير) ليس بمعنى منكر الحديث فإن الأول معناه أنه يقع أحيانًا في حديثه مناكير والآخر معناه أنه كثير المناكير فهذا لا يحتج به، بخلاف الأول فهو حجة عند عدم المخالفة كما ذكرنا ولذلك احتج به مسلم، وأما البخاري فإنما روى له استشهادًا و متابعة كما أفاده الحافظ في: (مقدمة الفتح) ( ص 451 ).
    وإذا عرفت هذا سهل عليك أن تفهم على الصواب قول الذهبي الذي نقله الكاتب في الفقرة 6 -:
    (هو خبر منكر ويحيى ليس بالقوي).
    فإن ثمة فرقًا أيضًا بين قول الحافظ:
    (ليس بالقوي)، وقوله: (ليس بقوي)؛ فإن هذا ينفي عنه مطلق القوة فهو يساوي قوله: (ضعيف)، وليس كذلك قوله الأول: (ليس بالقوي)؛ فإنه ينفي نوعًا خاصًا من القوة وهي قوة الحفاظ الأثبات وعليه فلا منافاة بين قوله هذا وقوله المتقدم: (يحيى وإن كان ثقة ففيه ضعف)، وأما قوله: (هو خبر منكر)، فلم يظهر لي وجه نكارته والله أعلم إلا إن كان يعني تفرد يحيى به، فهو غير ضار حينئذ على أنه لم يتفرد به كما مضى ويأتي فلا وجه لقوله: (منكر)، والله أعلم).

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا،، وهل يفسر قولهم: كان فلان منكرا بمعنى فطنا؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,410

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا،، وهل يفسر قولهم: كان فلان منكرا بمعنى فطنا؟
    على حسب سياق كلامهم، وفي الاستخدام اللغوي للمنكر بمعنى الدهاء والفطانة.
    وقد وقع في كلام بعض علماء الحديث:
    قال صالح بن أحمد، عن عليّ بن المدينيّ: قلت ليحيى بن سعيد: إن عبد الرحمن ابن مهديّ يُثَبِّتُ القاسم بن الفضل، قال:
    ذاك مُنكَرٌ، وجعل يُثني عليه.
    وقال الآجريّ، عن أبي داود: كان صاحب حديث، قال يحيى القطّان: كان مُنكَرًا يعني من فطنته. انظر: تهذيب التهذيب: (8/ 329).
    أم علي طويلبة علم و أبو مالك المديني الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي

    ينظر (شفاء العليل) لأبي الحسن المأربي، فقد ذكر هذا المعنى.

    وقال في شرح البيقونية:
    - تطلق النكارَة ويُراد بها المدح، ويكون المراد: أن الراوي لا نظير له، قال علي بن المديني: قلت ليحيى بن سعيد: إن ابن مهدي يُثَبِّتُ القاسم بن الفضل ؟! قال: ذاك منكر الحديث، وَجَعَل يُثْني عليه اهـ . قال أبو داود: كان صاحب حديث، قال يحيى: كان مُنْكرًا، يعني من فطنته أهـ من" تهذيب التهذيب " ترجمة القاسم(1).
    __________
    (1) 8 / 329.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,410

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    ينظر (شفاء العليل) لأبي الحسن المأربي، فقد ذكر هذا المعنى.
    مما قاله حفظه الله في المصدر المشار إليه: (صـ 382): (قولهم: (كان فلان منكرًا): الظاهر من هذا الجرح؛ ولكن جاء في: (تاريخ بغداد)، ترجمة: (خالد بن حيان أبي يزيد الرقي)، قال: علي بن ميمون الرقي: (كان منكرًا، كان صاحب حديث)، قال الخطيب: (قلت: قوله: (كان منكرًا)، يعني في الضبط والتحفظ، وشدة التوقي والتحرز). [8/ 296 - 297)].
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,410

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    وجزاكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •