ظلمته ورفض أن يسامحني ؟؟؟
النتائج 1 إلى 7 من 7
7اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أم يعقوب

الموضوع: ظلمته ورفض أن يسامحني ؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,370

    افتراضي ظلمته ورفض أن يسامحني ؟؟؟

    السؤال:
    لو أن شخصًا ظلمته بغيبة أو بسب له أمامه ثم بعد ذلك قلت له سامحني على كل شيء. فهل أستحل منه المظلمة؟ ولو أننا فرضنا أنه رفض أن يسامحني فهل سيغفر الله لي لأنني قمت بما ينبغي علي تجاهه؟

    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فمن المعلوم بالضرورة عند كل مسلم أن الظلم والغيبة والسب.. من المحرمات الكبيرة، فقد قال الله تعالى في الحديث القدسي: يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا.. الحديث رواه مسلم، وقال تعالى:
    ولا يغتب بعضكم بعضًا.. الآية ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: سباب المسلم فسوق.. الحديث متفق عليه.

    ولذلك فإن على من وقع في شيء مما ذكر أن يبادر بالتوبة النصوح إلى الله تعالى وأن يستسمح من وقع في عرضه ويسترضيه حتى يسامحه، فإن حقوق العباد مبنية على المشاحة، ولا يغفرها الله حتى يغفرها صاحبها.

    فقد روى الإمام أحمد في المسند وغيره أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:
    الدواوين عند الله عز وجل ثلاثة: ديوان لا يعبأ الله به شيئا، وديوان لا يترك الله منه شيئا، وديوان لا يغفره الله، فأما الديوان الذي لا يغفره الله: فالشرك بالله. قال الله عز وجل: إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ. {المائدة:72} وأما الديوان الذي لا يعبأ الله به شيئا فظلم العبد نفسه فيما بينه وبين ربه من صوم يوم تركه أو صلاة تركها فإن الله عز وجل يغفر ذلك ويتجاوز إن شاء، وأما الديوان الذي لا يترك الله منه شيئًا فظلم العباد بعضهم بعضًا.

    وفي صحيح مسلم أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال : لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء. وانظر الفتوى: 3944.

    وسبق أن بينا أن المعصية التي تتعلق بحق آدمي يشترط فيها مع شروط التوبة المعروفة شرط رابع وهو أن يبرأ من حق صاحبها وهو مذهب الشافعي وأبي حنيفة ومالك كما في كتاب التوبة لابن القيم، انظر الفتوى رقم: 18180، فحقوق العباد لا بد أن يسامحوا فيها أو يأخذوا مقابلها من حسنات الظالم، وإذا لم تكن له حسنات أخذ من سيئاتهم فطرحت عليه؛ كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم.
    ولا شك أن الأفضل للمظلوم أن يسامح ويعفو لينال بذلك الأجر والثواب عند الله. فقد قال تعالى: فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ. {الشورى:40}.
    وإذا رفض المظلوم التنازل عن حقه فإن على من ظلمه أن يكثر من النوافل وأعمال الخير.. والدعاء لمن ظلمه بظهر الغيب ويذكر محاسنه في المجالس وخاصة التي اغتابه أو سبه فيها لعل الله تعالى أن يرضى عنه فيرضي عنه من ظلمه.

    وللمزيد من الفائدة انظر الفتوى رقم: 109032.

    والله أعلم.
    منقول عن إسلام ويب
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمود عبدالراضى
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    176

    افتراضي

    فإنْ كانَ الظالمُ ممّنْ لا يتورّعونَ عنْ تكرارِ الأذى؟كأنْ يتكلمَ في أخيهِ ظلماً وبُهتاناً ويشهرَ بهِ،ثمَّ يطلبُ منْهُ العفوَ صافّاً لهُ آياتِ العفوِ والأحاديثَ النبويةَ المتعلقةَ بهِ،وبعدَ أنْ يعفوَ أخوهُ عنهُ يعيدُ الكرةَ ويكيلُ لهُ منَ الظلمِ ألواناً ويطرقُ بابَ العفوِ بكلِّ جرأةٍ بعدها؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,128

    افتراضي

    نعم وهذا كثير، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    فقد سئلت منذ أيام قليلة عن رجل سبَّه أحد جيرانه واتهمت زوجة المعتدي الرجلَ المظلوم بأشياء ليست فيه، وطلب الظالم وزوجته العفو من المظلوم، ثم عاودوا الكَرَّة بأشد مما سبق!

    فقلت له: رُبَّ صَرْمٍ جميلٍ خيرٌ من مخالطةٍ مؤذيَةٍ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم يعقوب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,128

    افتراضي

    قال الإمام ابن عبد البر في التمهيد:
    وأجمَع العلماءُ على أنَّه لا يجوزُ للمسلِمِ أن يهجُرَ أخاه فوقَ ثلاثٍ ، إلّا أن يكونَ يخافُ من مكالمتِه وصِلَتِه ما يُفسِدُ عليه دينَه ، أو يولِّدُ به على نَفسِه مضرَّةً فى دينِه أو دنياه ، فإن كان ذلك فقد رُخِّص له فى مجانبتِه وبُعدِه ، ورُبَّ صَرْمٍ جميلٍ خيرٌ من مخالطةٍ مؤذيَةٍ ، قال الشاعِرُ:
    إذا ما تقضَّى الوُدُّ إلّا تكاشرًا ** فهجرٌ جميلٌ للفريقين صالحُ
    أبو البراء محمد علاوة و أم يعقوب الأعضاء الذين شكروا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,370

    افتراضي

    نعوذ بالله من الظلم وأهله
    أم يعقوب و أبو مالك المديني الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    176

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    نعم وهذا كثير، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    فقد سئلت منذ أيام قليلة عن رجل سبَّه أحد جيرانه واتهمت زوجة المعتدي الرجلَ المظلوم بأشياء ليست فيه، وطلب الظالم وزوجته العفو من المظلوم، ثم عاودوا الكَرَّة بأشد مما سبق!

    فقلت له: رُبَّ صَرْمٍ جميلٍ خيرٌ من مخالطةٍ مؤذيَةٍ
    حسبُنا اللهُ ونعمَ الوكيلُ فيمنْ ظلمَ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,128

    افتراضي

    الله المستعان.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •