كتاب القول المؤمل في بيان الحديث الضعيف المستعمل
النتائج 1 إلى 3 من 3
1اعجابات
  • 1 Post By أبو الأمين آل جراح

الموضوع: كتاب القول المؤمل في بيان الحديث الضعيف المستعمل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    23

    Post كتاب القول المؤمل في بيان الحديث الضعيف المستعمل

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين

    صدور كتاب القول المؤمل في بيان الحديث الضعيف المستعمل
    وبطلان ما نسب للامام أحمد بن حنبل من تقديم الحديث الضعيف على القياس

    لشيخنا أحمد بن عبد الستار بن صبري النجار

    المقدمة

    فهذا كتاب في بيان منهج أهل النظر من المحدثين وكبار فقهاء المسلمين في حال الأحاديث الضعيفة التي يذكرونها في مصنفاتهم، ويستعملونها في أحكامهم، مع أن هذه الأخبار وإن وافقت متونها ما لهم من أصول، إلا أنها لا تصل إلى درجة القبول، لعلل في أسانيدها، أو لضعف في رواتها، فمثل هذه الأخبار لم يجد الأئمة حرجًا من استعمالها في مسائلهم وأحكامهم إذا وافقت ما لهم من أصول معلومة، وقواعد مفهومة، فلا يهدرون من الأخبار اللينة الإسناد ما أشبه معناه لما في كتاب الله أو ما صح عن رسول الله ﷺ، أو عمل الصحابة!، أو القياس، أما تضعيفهم لأسانيد هذه الأثار التي يعملون بها، وعدم تصحيح نسبتها للنبي ﷺ، فهو من احتياطهم من أن ينسبوا للنبي ﷺ ما لا يصح سنده، ولا يثبت لفظه، فرجوت في هذا الكتاب أن أبين سبيل الأئمة في التفريق بين الضعيف المستنكر المتروك، والضعيف المستعمل، عسى أن يكون هذا الكتاب سنة حسنة في الذب عن علماء الدين، والنصح لعموم المسلمين، والحد من مسالك المتعالمين، الذين إذا اشتغلوا بالحديث صححوا المستنكر من الأخبار ولم يعتمدوا على إعلال كبار المحدثين الأخيار، وإذا اشتغلوا في الفقه استعملوا المنكر من الآثار، وطعنوا في كثير من اختيارات أئمة الدين والفقهاء الأربعة المجتهدين، وزعموا بأنها من المحدثات، والبدع المستنكرات وعابوا على العلماء الصالحين استعمال بعض الضعيف من الآثار والأخذ ببعض اللين من الأخبار، من غير إدراك لأصولهم، ولا فهم طريقتهم، فسنوا بذلك سنة سيئة في الطعن في أئمة الدين من المحدثين والفقهاء المجتهدين، ووافقهم على ذلك جمع من الجهال والمغفلين، لذا لزم بيان طريق العلماء العاملين، والتحذير من مسالك المتعالمين، الذين يوهمون المغفلين بأنهم أحرص على الدين من سادات المسلمين من الفقهاء والمحدثين، هذا وأسأل الله عز وجل التوفيق والسداد، وصلى الله على نبيه محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    رابط الكتاب :

    فهرست الكتاب
    ما جاء في أن الإمام البخاري والإمام مسلم لم يستوعبا الأحاديث الصحيحة في كتابيهما
    ما جاء في نسبة الأحاديث الصحيحة التي فاتت الإمام البخاري والإمام مسلم
    قول الإمام الحافظ محمد بن يعقوب الأخرم
    قول الإمام النووي
    قول الحافظ ابن رجب الحنبلي
    ما جاء في أن الاحتجاج لا يكون إلا بالحديث الصحيح
    ما جاء في أن الحديث المستعمل قد لا يكون من قسم المقبول
    مذهب الإمام أحمد بالعمل بالحديث الضعيف
    بطلان ما نسب للإمام أحمد من تقديم الحديث الضعيف على القياس
    مذهب الإمام أبي حاتم الرازي في تقديم الحديث الضعيف على الرأي
    مذهب الإمام أبي داود السجستاني
    التباين بين الحديث الحسن والضعيف المستعمل
    ذكر من قال إن الإمام أحمد إنما أراد بالحديث الضعيف الذي يقدمه على القياس (الحديث الحسن) عند أهل الاصطلاح من المتأخرين
    مناقشة ابن تيمية وابن القيم فيما ذهبا إليه من أن مقصد الإمام أحمد بالضعيف المقدم على القياس إنما هو الحديث الحسن
    مناقشة ابن تيمية
    الحكمة من تقسيم الحديث من ناحية القبول والرد عند الإمام أحمد بن حنبل وكبار أئمة الحديث إلى صحيح وضعيف هو التمييز
    الحديث الذي حسنه ابن تيمية
    علل الحديث وبيان أنه لا يحتمل التحسين
    مناقشة ابن القيم
    ما نتفق وما نختلف فيه مع ابن تيمية وابن القيم
    في بيان أن تعدد الطرق الضعيفة قد تقوي استعمال الخبر لا تصحيحه عند أهل النظر من المحدثين
    ميزان المحدثين في تمييز الثقات عن الضعفاء والمتروكين
    حديث «لا نكاح إلا بولي»
    حديث «أفطر الحاجم والمحجوم»
    الإمام أحمد ينكر المبالغة في طلب الطرق الضعيفة
    ذكر جملة من الأحاديث الضعيفة المستعملة التي ذكرها الإمام الترمذي في كتابه
    خطورة اتباع المتعالمين وأهمية الرجوع إلى كلام كبار الأئمة من الفقهاء والمحدثين لمعرفة الحديث الضعيف المستعمل
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,973

    افتراضي

    جزاك الله خيرا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,226

    افتراضي

    حبذا لو ذكرت لنا طرفًا من ترجمة المؤلف حفظه الله.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •