رسالة الامام محمد بن عبد الوهاب الى أهل العلم والإيمان، المتمسكين بالدين القيم عند فساد الزمان
النتائج 1 إلى 6 من 6
4اعجابات
  • 1 Post By محمدعبداللطيف
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By محمدعبداللطيف
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: رسالة الامام محمد بن عبد الوهاب الى أهل العلم والإيمان، المتمسكين بالدين القيم عند فساد الزمان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    886

    افتراضي رسالة الامام محمد بن عبد الوهاب الى أهل العلم والإيمان، المتمسكين بالدين القيم عند فساد الزمان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من محمد بن عبد الوهاب، إلى من يصل إليه من الإخوان المؤمنين بآيات الله، المصدقين لرسول الله، التابعين للسواد الأعظم من أصحاب رسول الله، والتابعين لهم بإحسان، وأهل العلم والإيمان، المتمسكين بالدين القيم عند فساد الزمان، الصابرين على الغربة والامتحان; سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أما بعد: فإن الله سبحانه بعث نبيكم صلى الله عليه وسلم على حين فترة من الرسل، وأهل الأرض من المشرق إلى المغرب، قد خرجوا عن ملة إبراهيم، وأقبلوا على الشرك بالله، إلا بقايا من أهل الكتاب؛ فلما دعا إلى الله، ارتاع أهل الأرض من دعوته، وعادَوْه كلهم، جهالهم وأهل الكتاب، عبادهم وفساقهم، ولم يتبعه على دينه إلا أبو بكر الصديق، وبلال وأهل بيته صلى الله عليه وسلم خديجة وأولادها، ومولاه زيد بن حارثة، وعلي رضي الله عنه.
    " قال عمرو بن عبسة: لما أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بمكة قلت: ما أنت؟ قال: نبي. قلت: وما نبي؟ قال: أرسلني الله قلت: بأي شيء أرسلك؟ قال: بصلة الأرحام، وكسر الأوثان، وأن يعبد الله لا يشرك به شيئ. قلت: من معك على هذا؟ قال: حر وعبد "، ومعه يومئذ أبو بكر، وبلال.
    فهذا صيغة بدو الإسلام وعداوة الخاص والعام له، وكونه في غاية الغربة; ثم قد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: " بدأ الإسلام غريبا، وسيعود غريبا كما بدأ " . فمن تأمل هذا وفهمه، زالت عنه شبهات شياطين الإنس، الذين يجلبون على من آمن برسول الله صلى الله عليه وسلم بخيل الشيطان ورجله.
    فاصبروا يا إخواني، واحمدوا الله على ما أعطاكم، من معرفة الله سبحانه، ومعرفة حقه على عباده، ومعرفة ملة أبيكم إبراهيم - في هذا الزمان - التي أكثرُ الناس منكر لها; واضرعوا إلى الله أن يزيدكم إيمانا ويقينا وعلما، وأن يثبت قلوبكم على دينه، وقولوا كما قال الصالحون، الذين أثنى الله عليهم في كتابه: {رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ}واعلموا أن الله سبحانه، قد جعل للهداية والثبات أسبابا، كما جعل للضلال والزيغ أسبابا؛ فمن ذلك: أن الله سبحانه أنزل الكتاب، وأرسل الرسول، ليبين للناس ما اختلفوا فيه، كما قال تعالى: {وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} فبإنزال الكتب، وإرسال الرسول، قطع العذر، وأقام الحجة، كما قال تعالى: {ئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ}
    فلا تغفلوا عن طلب التوحيد وتعلمه، واستعمال كتاب الله وإجالة الفكر فيه; وقد سمعتم من كتاب الله ما فيه عبرة، مثل قولهم: نحن موحدون، نعلم أن الله هو النافع الضار، وأن الأنبياء وغيرهم لا يملكون نفعا ولا ضرا، لكن نريد الشفاعة، وسمعتم ما بين الله في كتابه، في جواب هذا، وما ذكر أهل التفسير وأهل العلم، وسمعتم قول المشركين: الشرك عبادة الأصنام، وأما الصالحون فلا، وسمعتم قولهم: لا نريد إلا من الله، لكن نريد بجاههم; وسمعتم ما ذكر الله في جواب هذا كله.
    وقد منّ الله عليكم بإقرار علماء المشركين بهذا كله، سمعتم إقرارهم أن هذا الذي يفعل في الحرمين، والبصرة، والعراق، واليمن، أن هذا شرك بالله، فأقروا لكم أن هذا الدين الذي ينصرون أهله، ويزعمون أنهم السواد الأعظم، أقروا لكم أن دينهم هو الشرك.
    وأقروا لكم أيضا أن التوحيد الذي يسعون في إطفائه، وفي قتل أهله وحبسهم، أنه دين الله ورسوله؛ وهذا الإقرار منهم على أنفسهم، من أعظم آيات الله، ومن أعظم نعم الله عليكم، ولا يبقى شبهة مع هذا إلا للقلب الميت، الذي طبع الله عليه، وذلك لا حيلة فيه.
    ولكنهم يجادلونكم اليوم بشبهة واحدة، فأصغوا لجوابها، وذلك أنهم يقولون: كل هذا حق، نشهد أنه دين الله ورسوله، إلا التكفير، والقتال; والعجب ممن يخفى عليه جواب هذا! إذا أقروا أن هذا دين الله ورسوله، كيف لا يكفر من أنكره، وقتل من أمر به وحبسهم، كيف لا يكفر من أمر بحبسهم؟! كيف لا يكفر من جاء إلى أهل الشرك، يحثهم على لزوم دينهم وتزيينه لهم؟! ويحثهم على قتل الموحدين، وأخذ مالهم، كيف لا يكفر، وهو يشهد أن هذا الذي يحث عليه، أن الرسول صلى الله عليه وسلم أنكره ونهى عنه؟! وسماه الشرك بالله، ويشهد أن هذا الذي يبغضه، ويبغض أهله، ويأمر المشركين بقتلهم، هو دين الله ورسوله!.
    واعلموا: أن الأدلة على تكفير المسلم الصالح إذاأشرك بالله، أو صار مع المشركين على الموحدين ولو لم يشرك، أكثر من أن تحصر، من كلام الله، وكلام رسوله،وكلام أهل العلم كلهم.
    وأنا أذكر لكم آية من كتاب الله، أجمع أهل العلم على تفسيرها، وأنها في المسلمين، وأن من فعل ذلك فهو كافر في أي زمان كان، قال تعالى: {مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْأِيمَانِ} [سورة النحل آية: 106] إلى آخر الآية وفيها {ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّوا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ} [سورة الأنفال آية: 23] ؛ فإذا كان العلماء، ذكروا أنها نزلت في الصحابة لما فتنهم أهل مكة; وذكروا: أن الصحابي إذا تكلم بكلام الشرك بلسانه، مع بغضه لذلك وعداوة أهله، لكن خوفا منهم، أنه كافر بعد إيمانه; فكيف بالموحد في زماننا، إذا تكلم في البصرة، أو الإحساء، أو مكة، أو غير ذلك خوفا منهم، لكن قبل الإكراه; وإذا كان هذا يكفر، فكيف بمن صار معهم، وسكن معهم، وصار من جملتهم؟! فكيف بمن أعانهم على شركهم، وزينه لهم؟ فكيف بمن أمر بقتل الموحدين، وحثهم على لزوم دينهم؟
    فأنتم وفقكم الله تأملوا هذه الآية، وتأملوا من نزلت فيه، وتأملوا إجماع العلماء على تفسيرها، وتأملوا ما جرى بيننا وبين أعداء الله، نطلبهم دائما الرجوع إلى كتبهم التي بأيديهم، في مسألة التكفير والقتال، فلا يجيبوننا إلا بالشكوى عند الشيوخ، وأمثالهم; والله أسأل أن يوفقكم لدينه القيم، ويرزقكم الثبات عليه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته[ الدرر السنية فى الاجوبة النجدية]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,322

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    ثم قد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: " بدأ الإسلام غريبا، وسيعود غريبا كما بدأ " .
    فمن تأمل هذا وفهمه، زالت عنه شبهات شياطين الإنس، الذين يجلبون على من آمن برسول الله صلى الله عليه وسلم بخيل الشيطان ورجله.

    فاصبروا يا إخواني، واحمدوا الله على ما أعطاكم، من معرفة الله سبحانه، ومعرفة حقه على عباده، ومعرفة ملة أبيكم إبراهيم - في هذا الزمان - التي أكثرُ الناس منكر لها;
    واضرعوا إلى الله أن يزيدكم إيمانا ويقينا وعلما، وأن يثبت قلوبكم على دينه، وقولوا كما قال الصالحون، الذين أثنى الله عليهم في كتابه: {رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ}
    واعلموا أن الله سبحانه، قد جعل للهداية والثبات أسبابا، كما جعل للضلال والزيغ أسبابا؛
    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    886

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    وجزاكِ الله خيرا أختنا الفاضلة وبارك فيكِ على تأملِك وفهمك واهتمامك وعنايتكِ بكلام الامام المجدد للملة والدين شيخ الاسلام والمسلمين محمد بن عبد الوهاب فإن في رسائله الخير الكثير لو علموا-------- وأوصى إخوانى من طلبة العلم، العناية بكتب ورسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب وشروحهاورسائل بنيه والعناية بها من جهة دراستها وفهمها وتأمل الاصول العظيمة التى قررها علماء الدعوة النجدية
    ؛ فإن فيها الحق الذي كان عليه الأنبياء والمرسلون ومن تبعهم من صالح عباد الله.
    فالاعتناء بذلك أعظم العناية، فيه خيركم لو تعقلون، ووالله إن الانصراف والاعراض عنها لنذير سوء ،وإن الإقبال عليها والاهتمام بها لنذير خير ومؤذن بالبشرى . وكما قال الشيخ اصبروا يا إخواني، واحمدوا الله على ما أعطاكم، من معرفة الله سبحانه، ومعرفة حقه على عباده، ومعرفة ملة أبيكم إبراهيم - في هذا الزمان - التي أكثرُ الناس منكر لها; واضرعوا إلى الله أن يزيدكم إيمانا ويقينا وعلما، وأن يثبت قلوبكم على دينه، وقولوا كما قال الصالحون، الذين أثنى الله عليهم في كتابه: {رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ} --------------------------------------------------أسفي على الإسلام والإيمان ... أسفي على نور الهدى القرآن
    أسفي على الدين القويم وأهله ... أسفاً يذيب القلب بالأحزان

    أسفي على الشيخ الإمام محمد ... حبر الأنام العالم الرباني
    علم الهدى بحر الندى مفني العدا ... من شنّ غارته على الأوثان
    من قام في نجد مقام نبوة ... يدعوا إلى الإسلام والإيمان
    حتى غدت نجد كروض مزهر ... يختال في ظل من العرفان
    أحيا لنا الدين الحنيف كما أتى ... وأقامه بالسيف والبرهان
    برهانه القرآن والسنن التي ... تروي لنا عن سيد الأكوان
    كم حارب الشرك الخبيث وأهله ... وأذاقهم في الحرب كل هوان
    وأبان توحيد العبادة بعدما ... درست معالمه من الأذهان
    كم أبطل البدع التي قد عكرت ... صفو الشريعة مورد الظمآن
    وأضاء نوراً لم يزل متألقاً ... يهدي به الرحمن كل أوان
    يارب دعوة مؤمن متضرع ... أغدق عليه سحائب الرضوان---[ من قصيده للشيخ عبد الظاهر المصرى]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    886

    افتراضي


    مصاب دهى قلبي فأذكى غلائلي ... وأصمى بسهم الافتجاع مقاتلي
    وخطب به أعشر أحشاي صدعت ... فأمست بفرط الوجد أي تواكلي
    مصاب به الدنيا قد اغبرّ وجهها ... وأنهلني قسراً أمرّ المناهل
    مصاب به ذابت حشاشة مهجتي ... وعن حمله قد كلّ متني وكاهلي
    مصاب به الدنيا قد اغبر وجهها ... وقد شمخت أعلام قوم أسافل
    به انهد ركن الدين وانبت حبله ... وشيد بناء الغي مع كلّ باطل
    وقال على الإسلام جهراً وأهله ... نعيق غراب بالمذلة هائل
    وسيم منار الاتباع لأحمد ... هوان انهدام جاء من كل جاهل
    لقد مات طود العلم قطب رحى العلا ... ومركز أدوار الفحول الأفاضل

    إمام الورى علامة العصر قدوتي ... وشيخ شيوخ الجد فرد الفضائل
    "محمد" ذو المجد الذي عز دركه ... وجل مقاماً عن لحوق المطاول
    إلى عابد الوهاب يغري وإنّه ... سلالة أنجاب زكي الخصائل
    عليه من الرحمن أعظم رحمة ... تبل ثراه بالضحى والأصائل

    لقد أشرقت نجدٌ بنور ضيائه ... وقام مقامات الهدى بالدلائل
    ومن شأنه قمع الضلال، ونصره ... لمن كان مظلوما وليس بخاذل
    وكم كان في الدين الحنيف مجاهداً ... بماضي سنان دامغ للأباطل
    وكم ذب عن سامي حماه وذاد مِن ... مضل وبعي ومعفو ونائل
    ففيم استباح اهل الضلال لعرضه ... وكم نكست أعلامه من أراذل
    فلولاه لم تحرز رحى الدين مركزاً ... ولا اشتدّ للإسلام ركن المعاقل
    ولا كان للتوحيد واضح لاحبٍ ... يقيم اعوجاج السير من كل عاذل
    فما هو إلاّ قائمٌ في زمانه ... مقام النبي في إماتة باطل
    ستبكيه أجفاني حياتي، وإن أمت ... ستبكيه عني جفن طلٍّ ووابل
    أفق يا معيب الشيخ ماذا تعيبه ... لقد عبت حقاً وارتحلت بباطل
    نعم ذنبه التقليد جذّ حبله ... وفلّ التعصب بالسيوف الصواقل
    ولما دعا لله في الخلق صارخاً ... صرختم له بالقذف مثل الزواجل
    أفيقوا أفيقوا إنّه ليس داعياً ... إلى دين آباء له وقبائل
    دعا لكتاب الله والسنة التي ... أتانا بها طه النبي خير قائل---[رثاء الشوكانى رحمه الله للامام محمد بن عبد الوهاب]

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,322

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة

    وأوصى إخوانى من طلبة العلم، العناية بكتب ورسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب وشروحهاورسائل بنيه والعناية بها من جهة دراستها وفهمها وتأمل الاصول العظيمة التى قررها علماء الدعوة النجدية
    ؛ فإن فيها الحق الذي كان عليه الأنبياء والمرسلون ومن تبعهم من صالح عباد الله.

    فالاعتناء بذلك أعظم العناية، فيه خيركم لو تعقلون،
    ووالله إن الانصراف والاعراض عنها لنذير سوء ،وإن الإقبال عليها والاهتمام بها لنذير خير ومؤذن بالبشرى .
    وكما قال الشيخ اصبروا يا إخواني، واحمدوا الله على ما أعطاكم، من معرفة الله سبحانه، ومعرفة حقه على عباده، ومعرفة ملة أبيكم إبراهيم - في هذا الزمان - التي أكثرُ الناس منكر لها; واضرعوا إلى الله أن يزيدكم إيمانا ويقينا وعلما، وأن يثبت قلوبكم على دينه، وقولوا كما قال الصالحون، الذين أثنى الله عليهم في كتابه: {رَبَّنَا لا تُزِغْ
    قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ}


    بارك الله فيكم،، وكذلك ننصح طلبة العلم على نشر العلم والعمل على تسهيل طرق تعلمه وتحصيله بين الناس.



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    886

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة


    وكذلك ننصح طلبة العلم على نشر العلم والعمل على تسهيل طرق تعلمه وتحصيله بين الناس.



    جزاكِ الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •