القضية التي بين الوهابية وبين نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: القضية التي بين الوهابية وبين نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    170

    افتراضي القضية التي بين الوهابية وبين نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم

    الحمد لله والصلاة والسلام على أفضل الخلق وسيد المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وبعد :
    فقد استمعت إلى شريط مرئى للحبيب على الجفري يقول فيه :
    ( ومن العجائب التي نزلت بالأمة اليوم وأن الأمة وهى في حضيض حضيضها وفي قمة انشغالها بذنوبها ومعاصيها ودنياها يوجد فيها من يتكلم على المنبر أو في وسائل إعلامه بإسم ( هكذا وهو خطأ فاحش ) الدين وبإسم ( هكذا ) الشريعة فيطرح بين الأمة قضية " هل والدى النبى في الجنة أو في النار " إلى أن قال
    " إن من وراء هذا الكلام إعداد ( هكذا وهو خطأ نحوى فاحش ) لفصل الأمة عن حقيقة صلتها بالنبى صلى الله عليه وسلم " ثم اتهمهم بأنهم بين بينهم وبين النبى محمد صلى الله عليه وسلم قضية
    فقلت في نفسي قوم بينهم وبين النبى محمد صلى الله عليه وسلم قضية أعوذ بالله من الخذلان ما أقبحهم .
    فسألت عن هؤلاء القوم من يكونون ؟
    فأجابوني بأنهم الوهابية
    فقلت لهم ومن هم الوهابية ؟
    قالو لي بأنها مذهب مبتدع في الإسلام أو مذهب خامس وفرقة خارجية لا هم لهم ليل نهار إلا تكفير المسلمين واستباحة أموالهم وسبى نساءهم
    فقلت أعوذ بالله من الخذلان
    قلت لهم من زعيمها ؟
    قالوا رجل نجدي يدعى بمحمد بن عبدالوهاب وهو رجل جاهل لا يعرف شيئا من دين الله عزوجل
    فسألتهم : هل له من كتب تكشف عن حقيقة فكره وتبين انحرافه ؟
    قالوا نعم منها الأصول الثلاثة والقواعد الأربع وكتاب التوحيد
    فأتيت بالكتب لأقرأها لأرى انحرافه وبالتالي أبينه لجميع المسلمين وهذا لا شك جهاد , وبدأت أقرأ فيها فكانت النتيجة أني ما وجدت في كتبه إلا آية قرآنية أو حديثا نبويا أو أثرا سلفيا .
    فقلت في نفسي لعل أتباعه غلوا وانحرفوا من بعده فنسب إليهم الشيخ زورا وبهتانا ثم بدأت أطالع كتب الوهابية وأجردها جردا بدأا من تيسير العزيز الحميد ثم فتح المجيد مرورا بالدرر السنية والرسائل النجدية إلى أن انتهيت بكتب الفوزان .
    وهنا اكتشفت الحقيقة وهى أن مؤلفات الوهابية ورسائلهم ليس فيها إلا الآيات القرآنية والأخبار النبوية والآثار السلفية .
    وجدت القوم في كتبهم ساروا على نهج الصحابة والتابعين من أهل القرون الأولى المفضلة ووقفوا حيث وقف القوم فلا يتكلمون فيما سكت عنه أسلافهم ولا يسكتون عما تكلم به أسلافهم
    لقد بانت الحقائق وظهرت عيانا
    لقد قالوا لنا عن الوهابية فيما قالوا بأنهم يكفرون المسلمين :
    لكن لما طالعت الدرر السنية وجدت زعيم الوهابية محمد بن عبدالوهاب يقول عن نفسه :
    (من ذلك قوله :
    القول أنا نكفر بالعموم فذلك من بهتان الأعداء الذين يصدون عن هذا الدين ، ونقول : سبحانك هذا بهتان عظيم .)
    ( الدرر السنية 1/100 )
    ووجدته يقول :
    (نسبوا إلينا أنواع المفتريات ، فكبرت الفتنة ، وأجلبوا علينا بخيل الشيطان ورجله ، فمنها : إشاعة البهتان بما يستحي العاقل أن يحكيه فضلا عن أن يغتر به ، ومنها : ما ذكرتم أني أكفر جميع الناس إلا من اتبعني ، وأني أزعم أن أنكحتهم غير صحيحة ، فيا عجبا كيف يدخل هذا عقل عاقل ، وهل يقول هذا مسلم ؟1
    إني أبرأ إلى الله من هذا القول الذي ما يصدر إلا من مختل العقل فاقد الإدراك ، فقاتل الله أهل الأغراض الباطلة ).
    ( الدرر السنية 1/80
    وقال :
    (أنا أكفر من عرف دين الرسول عليه الصلاة والسلام ثم بعد ما عرف سبه ، ونهى الناس عنه ، وعادى من فعله ، فهذا الذي أكفره ، وأكثر الأمة ولله الحمد ليسوا كذلك ( الدرر السنية 1/73 )
    قالوا لنا بأنه ينكر كرامات الأولياء :
    لكن وجدت الشيخ يقول في رسالته إلى أهل القصيم :
    (وأقر بكرامات الأولياء، وما لهم من المكاشفات، إلا أنهم لا يستحقون من حق الله تعالى شيئاً، ولا يطلب منهم ما لا يقدر عليه إلا الله)
    قالوا لنا بأنه يعادي آل بيت النبى الأطهار ويكرهم :
    لكن وجدت الشيخ يقول :
    (((وقد أوجب الله لأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس حقوقا ، فلا يجوز لمسلم أن يسقط حقوقهم ويظن أنه من التوحيد ، بل هو من الغلو ، ونحن ما أنكرنا إلا إكرامهم لأجل ادعاء الألوهية فيهم ، وإكرام من يدعي ذلك))) . (مؤلفات الشيخ 5/284)
    قالوا لنا بأنه أتى بمذهب خامس وأنه خالف العلماء :
    لكن وجدت الشيخ يقول :
    ((نحن مقلدون الكتاب والسنة وصالح سلف الأمة وما عليه الاعتماد من أقوال الأئمة الأربعة : أبي حنيفة النعمان بن ثابت ، ومالك بن أنس ، ومحمد بن إدريس ، وأحمد بن حنبل رحمهم الله ))). ( مؤلفات الشيخ 5/96 )
    وقال :
    (فإن سمعتم أني أفتيت بشئ خرجت فيه عن إجماع أهل العلم توجه علي القول ). (الدرر السنية 1/53 )
    وقال أيضا :
    ( وبالجملة فالذي أنكره : الاعتقاد في غير الله مما لا يجوز لغيره ، فإن كنت قلته من عندي فارم به ، أو من كتاب لقيته ليس عليه العمل فارم به كذلك ، أو نقلته عن أهل مذهبي فارم به ، وإن كنت قلته عن أمر الله ورسوله عليه الصلاة والسلام وعما أجمع عليه العلماء في كل مذهب فلا ينبغي لرجل يؤمن بالله واليوم الآخر أن يعرض عنه لأجل أهل زمانه ، أو أهل بلده ، أو أن أكثر الناس في زمانه أعرضوا عنه ) . ( الدرر السنية 1/76 )
    إلى غير ذلك من الافتراءات التي تكذبها مصنفات الشيخ ورسائله فالله المستعان
    ((( عذرا أيها الجفري )))
    لقد بانت الحقائق وظهرت فالقوم بينهم وبين النبى محمد قضية لكن ما هى القضية ؟
    القضية التي بين الوهابية وبين النبى محمد صلى الله عليه وسلم هى أن يطيعوه ولا يعصوه وأن يتبعوه ولا يخالفوه وأن لا يشرعوا في دينه ما لم يأذن به عليه الصلاة والسلام .
    محبته ثابتة في قلوبهم والإيمان به من أصول ديانتهم والصلاة عليه من صالح أعمالهم وأركان صلاتهم
    ((( عذرا أيها الجفري ))))
    لقد جربنا التصوف وعرفناه من قرب وعشنا بين رجاله ومنهم بعض أقاربنا
    ((( عذرا أيها الجفري )))
    المطلع على أحوالكم يعلم علم اليقين أنه بينكم وبين النبى محمد صلى الله عليه وسلم أعظم قضية
    قال النبى صلى الله عليه وسلم ( عليكم بسنتي ) فجئتم بسنة المحدثين
    أمر النبى صلى الله عليه وسلم باتباع ( سنة الخلفاء الراشدين ) خالفتموم وجئتم في دين الله بما لم يأذن الله به
    قال النبى صلى الله عليه وسلم ( كل بدعة ضلالة ) قلتم بالبدعة الحسنة
    وقال ( ربنا الله الذي في السماء ) قلتم بل ربنا موجود بلا مكان فاستدركتم على قول نبيكم صلى الله عليه وسلم
    وقال ( لا تتخذوا القبور مساجد ) وأنتم بنيتم عليها المساجد
    نهى النبى صلى الله عليه وسلم عن البناء على القبور والكتابة عليها وخالفتم أمره
    قال النبى صلى الله عليه وسلم ( أين الله ) ضللتم من سأل عن الله بالأين
    في ساعة موته صلى الله عليه وسلم ( شخص بصره نحو سقف البيت ثم قال اللهم في الرفيق الأعلى ) وقلتم من اعتقد أن الله في جهة العلو حشوى كافر
    وقال ( ينزل ربنا في كل ليلة ) فاستدركتم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلتم : ينزل أمر ربنا أو رحمة ربنا
    وقال ( إنكم سترون ربكم ) فتعقبتم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلتم : بل نرى ثواب ربنا
    وقال ( إذا استعنت فاستعن بالله ) ومنكم من يطلب المدد والغوث والعون من غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله
    نص النبى صلى اللله عليه وسلم أنه لا عيد لنا سنويا إلا عيد الأضحى والفطر فخالفتم أمره وجئتم بعيد المولد وعيد الإسراء والمعراج وعيد النصف من شعبان ....إلخ وأقمتم فيها الحفلات وما فيها من منكرات
    ((( عذرا أيها الجفري )))
    في حقيقة أمركم أنتم الذين بينكم وبين رب العزة والجلال أكبر القضية
    ما من خصيصة من خصائصه إلا وجعلتوها لغيره
    فالإحياء والإماتة نسبتموهما لغيره
    علم الغيب جوزتموه لغيره
    تصريف الكون جوزتموه لغيره
    ضاهيتم بالقبور بيته تحجون لها وتطوفون حولها وتتمسحون بأركانها وتهدون لها القرابين والنذور
    تركتم رب العزة واستغثتم بغيره
    بل حتى شرع ما لم يأذن به الله قبلتموه من مشايخ السوء واعتبرتموه شريعة تواظبون عليها
    فماذا بقى لله أيها الجفرى ؟
    أقسمت بالذي لا يحلف بغيره ولا يطلب الغوث من سواه أن أبذل قوتي وطاقتي ومهجتي وحجتي ولذة نومي في تبين الحق وإظهاره ما بقى في الجسد روح وما امتد إلى من الله حول وقوة فإن مت فلسوف يحمل إخواني الراية والله المستعان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: القضية التي بين الوهابية وبين نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم

    لا فض فوك أخي أبا الحسن
    بارك الله فيك و أكثر من امثالك
    رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    137

    افتراضي رد: القضية التي بين الوهابية وبين نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم

    جزاك الله خيراً.
    ((وَمَنْ أَرَادَ الْآَخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا)).

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: القضية التي بين الوهابية وبين نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم

    بارك الله فيك ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    660

    افتراضي رد: القضية التي بين الوهابية وبين نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم

    بارك الله فيك ...
    لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    473

    افتراضي رد: القضية التي بين الوهابية وبين نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم

    إن من وراء هذا الكلام إعداد ( هكذا وهو خطأ نحوى فاحش )
    أهلَ النحو : أليس هذا وقفَ ربيعة ؟

    إن كان : فمتى صار خطأ نحويا فاحشاً ؟!!
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم أحْـيِـني عليها و تَوَفَّـنِي عليها

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •