العلامة محمد إبراهيم الكتبي الحسني المكي
النتائج 1 إلى 3 من 3
5اعجابات
  • 2 Post By الشريف باسم الكتبي
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By الشريف باسم الكتبي

الموضوع: العلامة محمد إبراهيم الكتبي الحسني المكي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    الحجاز / المدينة
    المشاركات
    22

    افتراضي العلامة محمد إبراهيم الكتبي الحسني المكي

    هو محمد إبراهيم بن محمد عبدالله بن نور محمد الكتبي الشريف الحسني الطالبي , ينتهي نسبه إلى أشراف الحجاز الأحمديون.

    مولده وطلبه العلم
    ولد في الهند سنة 1275هـ ، ونشأ بها، وحفظ القران الكريم وجوده مع إتمامه لبعض القراءات، وطلب العلم على والده وغيره من علماء الهند ، ثم سافر إلى العراق لطلب العلم سنة 1289هـ , وكان عمره حينها أربعة عشر عاما وسكن بغداد ، فتلقى العلم على علمائها المشاهير , ودرس في زاوية أحفاد الشيخ عبدالرزاق بن عبدالقادر الجيلاني الحسني ، ومكث عندهم حوالي ستة عشر سنة , حتى نال الإجازة والإذن في بث العلم ونشره، ثم سافر إلى الحجاز ، فوصل في أول الأمر إلى المدينة ، ثم واصل رحلته إلى مكة وأدَّى مناسك الحج وذلك في سنة 1306هـ ، ثم عاد إلى المدينة وبقي بها عاما ، فأخذ العلم في المدينة عن علمائها الجهابذة وأجازوه، ثم رجع إلى مكة واتخذها مقرًا له ، فطاف بحلقات المسجد الحرام يتلقى عن علماء البلد الأمين ، وقد أجازوه وأذنوا له بالتدريس , فتصدر الشيخ الكتبي للتدريس بالمسجد الحرام ، وكانت حلقته بباب السلام يدرس فيها الحديث والتفسير والفقه وغير ذلك من العلوم ، واستمر على ذلك إلى أن اعتزل التدريس سنة 1325هـ , وصار كتبياً يبيع الكتب بباب السلام ؛ ومن أبرز تلامذته : الشيخ إسحاق قاري مدير المدرسة الفخرية بمكة المكرمة، والشيخ نواب علي ، و الشيخ عبد اللطيف قاري ، وابنه العالم القاضي محمد نور , و الكابتن طيار سعيد يحيى بخش , وغيرهم .

    الكتبي وحادثة دخول الجيش السعودي مكة

    وفي يوم الخميس 17 ربيع الأول 1343هـ الموافق 16 أكتوبر 1924م سيطر السعوديون على مكة و دخلها الجيش السعودي ( الأخوان) بأسلحتهم وعتادهم وذكر بعض المؤرخون أنهم كانوا محرمين ملبين بعمرة , فطلب وجهاء وأعيان الحجاز من الشريف حسين ضرورة تنازله عن الحكم لابنه علي , أملاً في وقف الحرب ، فتنازل الحسين ورحل إلى جدة , وأرسل قائدا الإخوان سلطان بن بجاد , وخالد بن لؤي رسائل إلى معتمدي الدول وقناصلها في جدة يخبرونهم بدخولهم لمكة, ويستفسرون عن موقفهم تجاه الحرب. فتلقوا رداً من قنصل المملكة المتحدة ,وقنصل مملكة إيطاليا ,ووكيل قنصل فرنسا,ونائب قنصل هولندا , ووكيل قنصل الشاه , يعلمون ابن بجاد بوقوفهم على الحياد التام إزاء الحرب، فدخل جيش الأخوان بقيادة خالد بن لؤي مكة حتى وصولوا باب السلام , فقام أعيان ووجهاء مكة فوقفوا أمام الخيل مانعيها من الدخول إلى المسجد الحرام , وكان من بينهم شيخنا الكتبي الذي ذهب إلى خالد بن لؤي قائد الجيش وتحدث معه عن أمر الخيل وان دخولها سوف يحدث فتنه بين الناس , وتحدث الشيخ محمد إبراهيم الكتبي مع خالد بن لؤي بقوله : إنك قلت إن عبد العزيز سوف يحكم البلد وينشر الأمن والاطمئنان بها فكيف يحدث هذا وجنوده ترغب بالدخول إلى المسجد الحرام بخيلهم, وذكره بقوله تعالى : (وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا) وقوله تعالى :( وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا) ؛ وان أهل مكة المكرمة لامانع لديهم من المبايعة وإنهم سلم لمن سالمهم , فقال بن لؤي : وكيف تحدث البيعة فقال الكتبي : سوف يكون أهل باب السلام أول المبايعين في مكة وأنا أولهم , وبالفعل أرسل بن لؤي جنوداً يمنعون الخيالة من دخول المسجد الحرام, واجتمع شيخنا الكتبي مع أهل باب السلام ونادوا بصوتٍ عالٍ وهو في مقدمتهم بأننا قد بايعناه بايعناه يقصدون مبايعة عبد العزيز بن عبد الرحمن ملكاً على الحجاز .

    حليته
    كان رحمه الله عالم وقور ذو هيبة ، صاحب أدب رفيع، وخلق عظيم ، فلم يكن يعرف له خصوم أو أعداء، وهو دائم الاطلاع ، والقراءة للكتب ، ذكي, ذو ثقافة واسعة ، ومعرفة واسعة , له عناية فائقة بالكتب , حتى أسس عدة مكتبات لبيع الكتبي بمكة منها بباب السلام , والقشاشية , وباب العمرة حتى لقب ب(الكتبي ) ، وكان يستورد الكتب من مصر ويبيعها بالجملة والإفراد ، وكان لهذه المكتبات الأثر الكبير والدور الفعال في إحياء الحلقة العلمية والثقافية والإجتماعية, وتعد هذه المكتبات والتي كانت مجمعاً للعلماء والمثقّفين وطلاّب العلم الذين يَرِدون عليه ، فقد كان يزوره كبار العلماء والمحدّثين من العالم الإسلاميّ وبالأخصّ في مواسم الحج والعمرة ، عرف بمساعدته للضعفاء ممن لايملكون القدرة المالية على شراء الكتب فيقدمها لهم هبة لوجه الله عزوجل, أو يقرضهم قيمتها قرضا حسنا, ومما يعد في حسن معاملته انه يعير الكتب لمن لا يستطيع شراءها ويساعد أصحاب البسطات ((المباسط)) المنتشرة في ساحة باب السلام لشراء كميات من الكتب وأدعية المناسك للتكسب من بيعها دون المطالبة بالنقد إلا بعد بيعها، وعدم التضيق عليهم في السداد, وعرف عنه قضاء الأمور بالخفية والكتمان ، وقد أخفى الكثير من جوانب حياته الشخصية والعلمية والعملية ؛ وقد ألف رحمه الله عدة كتب ولكنها فقدت جميعها , وكان لشيخنا الكتبي أراء فقهية مشهورة بين أقرانه وطلبته , فكان رحمه الله من المنكرين أشد الإنكار لشرب الدخان , وحلق اللحية , والتصوير ولو حتى شمسياً، وحين حلول الدولة السعودية طلب منه التصوير لاستخراج الهويه فأبى وعارض فاستثني من التصوير.

    اعقابه
    أعقب رحمه الله سبعة رجال وهم : الشريف محمد نور ، والشريف إسماعيل، والشريف صالح ، والشريف يعقوب , والشريف محمد أمين ، والشريف محمد جميل، ، والشريف يوسف مات صغيراً , وثلاثة عشر بنت ، ويعرف عقبه بالأشراف الكتبية , وهم حاضرة جلهم يسكنون مدن الحجاز : مكة , والمدينة وجده,ومن مشاهيرهم : إمام المسجد الحرام وقاضي المدينة الشريف محمد نور الكتبي , والشريف إسماعيل الكتبي , والشريف صالح الكتبي , والشريف يعقوب الكتبي عميد الأشراف الكتبية , والشريف عبدالرزاق بن محمد نور الكتبي , والشريف محمد جميل الكتبي, و الشريف الدكتور إبراهيم الكتبي عميد كلية المجتمع بجدة سابقاً, والشريف إبراهيم بن يعقوب الكتبي , ورجل الأعمال الشريف يوسف بن عبدالرزاق الكتبي بالمدينة, و النسابة المؤرخ الشريف إيهاب الكتبي , ونسابة المدينة الشريف أنس الكتبي صاحب التصانيف الكثيرة , والمؤلفات المفيدة .

    وفاته
    توفى رحمه الله يوم الجمعة 30 صفر سنة 1368هـ الموافق 31 ديسمبر سنة 1948م , ودفن صبح يوم السبت في مقبرة المعلاة,بمشهد عظيم , و بموته فقد البلد الأمين أحد علمائه الصالحين المجاهدين ؛ وشيّع جنازته الأفاضل من العلماء والوجهاء والأعيان وكافّة الطبقات، وقد ناهز عمره عند وفاته الثلاث والتسعين سنة رحمه الله رحمة الأبرار، وأسكنه الفردوس دار القرار، آمين .

    قلت : هذا ما قلناه في ترجمة الجد عليه سحائب رحمة الله , فان كان صواباً فمن الله وان يكن خطأ فمني ومن الشيطان , والله ورسوله بريئان منه .
    كتبه : باسم بن الشريف يعقوب بن محمد إبراهيم الكتبي الحسني الطالبي .
    الجمعة 7 رمضان 1438ه

    المدينة المنورة
    المصادر
    (1) رجال من مكة المكرمة : زهير كتبي ( 3/ 110 -113) , وفيه : وهم حفيد المترجم في شخصية جده فظنه إبراهيم بن عبدالله يارشاه الكتبي الدهلوي شيخ الفاداني المتوفي سنة 1354هـ .
    (2) المنتقى في أعقاب الحسن المجتبى : إيهاب الكتبي ,191 .
    (3) الشريف محمد إبراهيم الكتبي سيرة وتاريخ : أنس الكتبي , وفيه : حقق الكتبي نسب جده وبين الخلط الحاصل فيه .
    (4) أعلام من أرض النبوة (الطبعة الكاملة ) : أنس الكتبي , 527 -532.
    (5) موسوعة إسبار لعلماء الشرعية , 3/ 959
    (1256 ).
    (6) باب السلام :الدكتور عبد الوهّاب أبو سليمان , 324 , وفيه :اعتمد المؤلف على ماذكره زهير كتبي.
    (7) أعلام المكيين : عبدالله بن عبدالرحمن المعلمي (787/2-790) وفيه : خلط المعلمي بين محمد ابراهيم الكتبي وبين إبراهيم يارشاه الكتبي .
    (8) قامت إدارة الملك عبد العزيز بتدوين وتسجيل حلقه كاملة حول حادثة دخول الجيش السعودي مكة ضمن تاريخ التوثيق الشفوي عن تاريخ الملك عبد العزيز بالحجاز وكان ضيف الحلقة الشيخ يعقوب بن إبراهيم الكتبي الحسني في يوم 10 /3 /1423ه بسجل رقم 711/9 , بمنزله بالمدينة المنورة .

    (9) شبه الجزيرة العربية في عهد الملك عبد العزيز : خير الدين الزركلي 2/ 330 - 333 .
    (10) كتاب المنهج التعليمي "تاريخ المملكة العربية السعودية" للصف السادس الإبتدائي ، وزارة التربية والتعليم ، 48.
    (11) المدرسون في المسجد الحرام : منصور بن محمد النقيب (56/1) , وفيه : تبع المؤلف شيخه المعلمي في خلطه .
    (12) رحلتي مع المكتبات : عبدالعزيز الرفاعي , 34.
    (13) الوجيز في أنساب العشائر الطالبية : حسين الزرباطي , 335.
    (14) السند المانع الجامع للسادة الأشراف : محمد الأمين الحسيني, 220- 221 .
    (15) النور الوضاء في معرفة أعقاب أبناء الزهراء :مناضل النفاخ , 37.
    (16) معجم المؤلفين المعاصرين في آثار المخطوطة والمفقودة : محمد خير يوسف , 1/ 37, وفيه : انه من مدرسي المسجد النبوي الشريف .
    (17) موقع صفحات مشرقة http://www.shinypages.net/home/cv/625
    (18) موقع المعرفة http://www.marefa.org/%D9%85%D8%AD%D...B3.D8.A8.D9.87
    أبو مالك المديني و طويلب علم مبتدىء الأعضاء الذين شكروا.
    قال الباري عزوجل ﴿فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,605

    افتراضي

    ما شاء الله تبارك الله .
    جزاك الله خيرا .
    ترجمة حافلة تدل على مكانته العلمية وشخصيته الفذة ، فرحمه الله وألحقنا به في الصالحين.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    الحجاز / المدينة
    المشاركات
    22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله تبارك الله .
    جزاك الله خيرا .
    ترجمة حافلة تدل على مكانته العلمية وشخصيته الفذة ، فرحمه الله وألحقنا به في الصالحين.
    وجزاك أخي الكريم أبو مالك المديني اشكر لك مداخلتك ودعائك وثناءك , وادع الباري عزوجل ان يبلغني وإياك ليلة القدر .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء
    قال الباري عزوجل ﴿فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •