ميثاق الامم المتحدة ! اليـاسق الجديد !
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ميثاق الامم المتحدة ! اليـاسق الجديد !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    242

    افتراضي ميثاق الامم المتحدة ! اليـاسق الجديد !

    الحمد لله

    الى إخواني أهل السنة والجماعة ، أتباع السلف الصالح عقيدة وفقها وعبادة واخلاقا.
    دونكم ميثاق الأمم المتحدة ، فاشحذوا الهمم لبيان أباطيله وأكاذيبه ومناقضته لكلمة لا اله الا الله من كل وجه ، وبينوا أحوال الذين آلوا على أنفسهم [ وأخذوا عليها هذا المثاق ] لَـيَنشُرُنـَّه ُ
    في المسلمين .

    وأبدأ بفقرة منه ، فليشحذ كل منا همته وقريحته و ليبين للناس بما آتاه الله من العلم وبما أخذ الله عليه من الميثاق ليبيننه للناس و لا يكتمونه و لا يشترون به ثمنا قليلا.

    هذا هو الفصل الأول مع الديباجه ، فدونكموه ، ونسأل الله تعالى الصدق و الاخلاص و الهداية و الثبات.

    الديباجة
    نحن شعوب الأمم المتحدة

    وقد آلينا على أنفسنا أن ننقذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب التي في خلال جيل واحد جلبت على الإنسانية مرتين أحزانا يعجز عنها الوصف، وأن نؤكد من جديد إيماننا بالحقوق الأساسية للإنسان وبكرامة الفرد وقدره وبما للرجال والنساء والأمم كبيرها وصغيرها من حقوق متساوية، وأن نبين الأحوال التي يمكن في ظلها تحقيق العدالة واحترام الالتزامات الناشئة عن المعاهدات وغيرها من مصادر القانون الدولي،

    وأن ندفع بالرقي الاجتماعي قدما، وأن نرفع مستوى الحياة في جو من الحرية أفسح.وفي سبيل هذه الغايات اعتزمنا:

    أن نأخذ أنفسنا بالتسامح، وأن نعيش معا في سلام وحسن جوار، وأن نضم قوانا كي نحتفظ بالسلم والأمن الدولي، وأن نكفل بقبولنا مبادئ معينة ورسم الخطط اللازمة لها ألا تستخدم القوة المسلحة في غير المصلحة المشتركة، وأن نستخدم الأداة الدولية في ترقية الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للشعوب جميعها، قد قررنا أن نوحد جهودنا لتحقيق هذه الأغراض،

    ولهذا فإن حكوماتنا المختلفة على يد مندوبيها المجتمعين في مدينة سان فرانسيسكو الذين قدموا وثائق التفويض المستوفية للشرائط، قد ارتضت ميثاق الأمم المتحدة هذا، وأنشأت بمقتضاه هيئة دولية تسمى "الأمم المتحدة".

    الفصل الأول: في مقاصد الهيئة ومبادئها

    المادة 1
    مقاصـد الأمـم المتحدة هي:

    1- حفظ السلم والأمن الدولي، وتحقيقا لهذه الغاية تتخذ الهيئة التدابير المشتركة الفعالة لمنع الأسباب التي تهدد السلم ولإزالتها، وتقمع أعمال العدوان وغيرها من وجوه الإخلال بالسلم، وتتذرع بالوسائل السلمية، وفقا لمبادئ العدل والقانون الدولي، لحل المنازعات الدولية التي قد تؤدي إلى الإخلال بالسلم أو لتسويتها.

    2- إنماء العلاقات الودية بين الأمم على أساس احترام المبدأ الذي يقضي بالتسوية في الحقوق بين الشعوب وبأن يكون لكل منها تقرير مصيرها، وكذلك اتخاذ التدابير الأخرى الملائمة لتعزيز السلم العام.

    3- تحقيق التعاون الدولي على حل المسائل الدولية ذات الصبغة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإنسانية وعلى تعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعا والتشجيع على ذلك إطلاقا بلا تمييز بسبب الجنس أو اللغة أو الدين ولا تفريق بين الرجال والنساء.

    4- جعل هذه الهيئة مرجعا لتنسيق أعمال الأمم وتوجيهها نحو إدراك هذه الغايات المشتركة.

    المادة 2
    تعمل الهيئة وأعضاؤها في سعيها وراء المقاصد المذكورة في المادة الأولى وفقا للمبادئ الآتية:

    1- تقوم الهيئة على مبدأ المساواة في السيادة بين جميع أعضائها.‏

    2- لكي يكفل أعضاء الهيئة لأنفسهم جميعا الحقوق والمزايا المترتبة على صفة العضوية يقومون في حسن نية ‏بالالتزامات التي أخذوها على أنفسهم بهذا الميثاق.

    3- يفض جميع أعضاء الهيئة منازعاتهم الدولية بالوسائل السلمية على وجه لا يجعل السلم والأمن والعدل الدولي عرضة للخطر.

    4- يمتنع أعضاء الهيئة جميعا في علاقاتهم الدولية عن التهديد باستعمال القوة أو استخدامها ضد سلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي لأية دولة أو على أي وجه آخر لا يتفق ومقاصد "الأمم المتحدة".

    5- يقدم جميع الأعضاء كل ما في وسعهم من عون إلى "الأمم المتحدة" في أي عمل تتخذه وفق هذا الميثاق، كما يمتنعون عن مساعدة أية دولة تتخذ الأمم المتحدة إزاءها عملا من أعمال المنع أو القمع.
    6- تعمل الهيئة على أن تسير الدول غير الأعضاء فيها على هذه المبادئ بقدر ما تقتضيه ضرورة حفظ السلم ‏والأمن الدولي.‏7. ليس في هذا الميثاق ما يسوغ "للأمم المتحدة" أن تتدخل في الشؤون التي تكون من صميم السلطان الداخلي ‏لدولة ما !، وليس فيه ما يقتضي الأعضاء أن يعرضوا مثل هذه المسائل لأن تحل بحكم هذا الميثاق، على أن ‏هذا المبدأ لا يخل بتطبيق تدابير القمع الواردة في الفصل السابع.‏
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    242

    افتراضي رد: ميثاق الامم المتحدة ! اليـاسق الجديد !

    الحمد لله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المجلسي الشنقيطي مشاهدة المشاركة

    ]الديباجة
    نحن شعوب الأمم المتحدة
    وقد آلينا على أنفسنا أن ...‏ [/CENTER][/COLOR][/SIZE]


    الحمد لله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قل يا أيها الكافرون -*- لا أعبد ما تعبدون -*- و لا انتم عابدون ما أعبد -*- و لا انا عابد ما عبدتم -*- و لا أنتم عابدون ما أعبد -*- لك دينكم و لي دين .

    أبدأ بالبراءة من هذا الميثاق ، فإنهم نسبوه للشعوب ، والعبد الضعيف من شعوب العالم المسلم ،
    فهم قد صاغوه بأسمائنا ويشهد الله تعالى اننا كافرون به لا نرضى بكتاب ربنا و شريعته بدلا.

    فانظروا رحمكم الله الى الكذب بـقـُرونه حيث ينسبون الينا اننا رضينا بهذا الميثاق الكفري الذي نسخ -بالباطل -شرع الله في كثير من الدول ، فصار يخصص عمومات الدين ويقيد مطلقاته ، ويعمم ما خصه الله تبارك وتعالى و يقيد ما اطلقه الله ، وينسخ المحكمات عياذا بالله.

    ثم انظروا رحمكم الله الى قولهم : آلينا ...

    فقد أقسمت الحكومات ، لا الشعوب ، على كل ما في هذا الميثاق من الكفر و الضلال !

    و العجب ان الايلاء و إن كان في اللغة هو القسم أو الحلف ، إلا أنه يكون عند إرادة التفريط
    و التقصير ...فكأن الله عــرَّفنا حال هؤلاء القوم من لحن القول كما قال سبحانه.

    قال الراغب :وحقيقة الايلاء والألِـيّـة : الحلف المقتضي لتقصير في الامر الذي يحلف عليه.
    فأبو بكر رضي الله عنه لما آلى ألا ينفق على مسطح وكان قسمه هذا تقصيرا جاء لفظ القسم في القرآن بلفظ الايلاء.وكذلك حال الذين يولون من نسائهم ، فقسمهم يقتضي تفريطا في حق الزوجة في الفراش.

    المهم ،

    انظروا الى حال الحكومات -الاسلامية ! -كيف أقسمت أولا ، ثم كيف فضحهم الله في لحن قولهم فقسمهم هذا لاشك هو نقض للتوحيد وتقصير وتفريط في دين الله تعالى !

    وأترك للاخوة المجال علهم يفيدوننا ،بارك الله فيهم.
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    208

    افتراضي رد: ميثاق الامم المتحدة ! اليـاسق الجديد !

    جازاك الله خيرا أخي الفاضل.

    و أنا بريء من هذا الميثاق و كافر به,و لا يؤمن و لا يقر بما في هذا الميثاق إلا أحد الرجلين إما كافر ضال و إما جاهل بحال هذا الميثاق.
    أنـا مسلم جرمي بأني كــافر بشريعة قـد حكّمت كـفارا
    نقموا علـيّ بأنني لم أنحـرف عن شرع ربٍ يحفظ الأبرارا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: ميثاق الامم المتحدة ! اليـاسق الجديد !

    جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع القيم

    الموقفُ الشرعي من الأمم المتحدة


    بقلم: أبي مارية القرشي.


    الحمد لله الذي ارسل رسوله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله و كفى بالله شهيدا .


    المطلب الاول

    التعريف بالامم المتحدة

    "أُنشئت الأمم المتحدة في 24 تشرين الأول/أكتوبر 1945، وقد أنشأها 51 بلداً ملتزماً بحفظ السلام عن طريق التعاون الدولي والأمن الجماعي. وتنتمي إلى الأمم المتحدة اليوم كل دول العالم تقريباً - إذ يبلغ عدد أعضاء الأمم المتحدة 191 بلداً في المجموع"."(موقع الامم المتحدة الى الشبكة).

    مقاصـد الأمـم المتحدة هي:
    1. حفظ السلم والأمن الدولي، وتحقيقاً لهذه الغاية تتخذ الهيئة التدابير المشتركة الفعّالة لمنع الأسباب التي تهدد السلم ولإزالتها، وتقمع أعمال العدوان وغيرها من وجوه الإخلال بالسلم، وتتذرّع بالوسائل السلمية، وفقاً لمبادئ العدل والقانون الدولي، لحل المنازعات الدولية التي قد تؤدي إلى الإخلال بالسلم أو لتسويتها.
    2. إنماء العلاقات الودية بين الأمم على أساس احترام المبدأ الذي يقضي بالتسوية في الحقوق بين الشعوب وبأن يكون لكل منها تقرير مصيرها، وكذلك اتخاذ التدابير الأخرى الملائمة لتعزيز السلم العام.
    3. تحقيق التعاون الدولي على حل المسائل الدولية ذات الصبغة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإنسانية وعلى تعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعاً والتشجيع على ذلك إطلاقاً بلا تمييز بسبب الجنس أو اللغة أو الدين ولا تفريق بين الرجال والنساء.
    4. جعل هذه الهيئة مرجعاً لتنسيق أعمال الأمم وتوجيهها نحو إدراك هذه الغايات المشتركة.(مادة 1 من ميثاق الامم المتحدة)

    تعمل الهيئة وأعضاؤها في سعيها وراء المقاصد المذكورة في المادة الأولى وفقاً ‏‏ للمبادئ الآتية:
    1. تقوم الهيئة على مبدأ المساواة في السيادة بين جميع أعضائها.‏
    2. لكي يكفل أعضاء الهيئة لأنفسهم جميعاً الحقوق والمزايا المترتبة على صفة العضوية يقومون في حسن نية ‏بالالتزامات التي أخذوها على أنفسهم بهذا الميثاق.
    3. يفض جميع أعضاء الهيئة منازعاتهم الدولية بالوسائل السلمية على وجه لا يجعل السلم والأمن والعدل الدولي عرضة للخطر.
    4. يمتنع أعضاء الهيئة جميعاً في علاقاتهم الدولية عن التهديد باستعمال القوة أو استخدامها ضد سلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي لأية دولة أو على أي وجه آخر لا يتفق ومقاصد "الأمم المتحدة"..
    5. يقدّم جميع الأعضاء كل ما في وسعهم من عون إلى "الأمم المتحدة" في أي عمل تتخذه وفق هذا الميثاق، كما يمتنعون عن مساعدة أية دولة تتخذ الأمم المتحدة إزاءها عملاً من أعمال المنع أو القمع.
    6. تعمل الهيئة على أن تسير الدول غير الأعضاء فيها على هذه المبادئ بقدر ما تقتضيه ضرورة حفظ السلم ‏والأمن الدولي.‏
    7. ليس في هذا الميثاق ما يسوغ ”للأمم المتحدة“ أن تتدخل في الشؤون التي تكون من صميم السلطان الداخلي ‏لدولة ما، وليس فيه ما يقتضي الأعضاء أن يعرضوا مثل هذه المسائل لأن تحل بحكم هذا الميثاق، على أن ‏هذا المبدأ لا يخلّ بتطبيق تدابير القمع الواردة في الفصل السابع.‏ (مادة 2)
    وكل الحكومات المشاركة من غير استثناء ارتضت واقرت بهذا الميثاق:
    "ولهذا فإن حكوماتنا المختلفة على يد مندوبيها المجتمعين في مدينة سان فرانسيسكو الذين قدّموا وثائق التفويض المستوفية للشرائط، قد ارتضت ميثاق الأمم المتحدة هذا، وأنشأت بمقتضاه هيئة دولية تُسمّى "الأمم المتحدة" (ديباجة الميثاق)




    المطلب الثاني

    الاسلام و ميثاق الامم المتحدة

    1- مقاصد الامم المتحدة :
    المقصد الاول: حفظ السلم والأمن الدولي.
    وهذا من مقاصد الاسلام وضابطه في دين الله ان يكون وفقا لحدود الكتاب والسنة لا"وفقاً لمبادئ العدل والقانون الدولي"، فإنَّ هذا عين المحادة لله والمحاربة لشرعه، و السلم في الاصطلاح القراني هو الاسلام، قال تعالى" يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة . . ولا تتبعوا خطوات الشيطان . إنه لكم عدو مبين"
    يقول السيد رحمه الله:
    ولما دعا الله الذين آمنوا أن يدخلوا في السلم كافة . . حذرهم أن يتبعوا خطوات الشيطان . فإنه ليس هناك إلا اتجاهان اثنان . إما الدخول في السلم كافة , وإما اتباع خطوات الشيطان . إما هدى وأما ضلال . إما إسلام وإما جاهلية . إما طريق الله وإما طريق الشيطان . وإما هدى الله وإما غواية الشيطان . . وبمثل هذا الحسم ينبغي أن يدرك المسلم موقفه , فلا يتلجلج ولا يتردد ولا يتحير بين شتى السبل وشتى الاتجاهات .
    إنه ليست هنالك مناهج متعددة للمؤمن أن يختار واحدا منها , أو يخلط واحدا منها بواحد . . كلا ! إنه من لا يدخل في السلم بكليته , ومن لا يسلم نفسه خالصة لقيادة الله وشريعته , ومن لا يتجرد من كل تصور آخر ومن كل منهج آخر ومن كل شرع آخر . . إن هذا في سبيل الشيطان , سائر على خطوات الشيطان . . (في ظلال القران)

    الخلاصة:
    المقصد الاول من مقاصد الامم المتحدة يكرّسُ التحاكم الى غير الله من أجل ضمان أمن الامم الكافرة.

    المقصد الثاني: إنماء العلاقات الودية بين الأمم على أساس احترام المبدأ الذي يقضي بالتسوية في الحقوق بين الشعوب..الخ.
    وهذا مقصد خطير وهدم لركني الدين العظيمين: الولاء و البراء. فعلاقة الامة المسلمة مع الامم الكافرة قد بينها القران احسن بيان:
    قال الله تعالى" لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون"(المجاد لة22)
    قال القرطبي" بين أن الإيمان يفسد بموالاة الكفار وإن كانوا أقارب."
    ولذا اوجب الله علينا قتال الامم الكافرة و أمرنا بالغلظة عليهم " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ"(ا لتوبة123)
    وبين انّا نقاتلهم من أجل كفرهم فقال:
    "قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ"(التو بة29)
    وانهم يقاتولننا من اجل ديننا وان زعموا غير ذلك ولووا السنتهم بالكذب"وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُم ْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ"(البق رة 217)

    المقصد الثالث: تحقيق التعاون الدولي ..... وعلى تعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جميعاً والتشجيع على ذلك إطلاقاً بلا تمييز بسبب الجنس أو اللغة أو الدين ولا تفريق بين الرجال والنساء.
    وهذا المقصد كسابقه يكرس فكرة الاخوة الانسانية المجردة بقطع النظر عن الدين و يدعو الى نظام عالمي اساسه هذه الافكار الغربية التي تضمنها الميثاق.
    ونحن نقول كما قال ربنا ان المسلم والكافر لا يستويان ابدا:
    " وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ (19) وَلَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النُّورُ (20) وَلَا الظِّلُّ وَلَا الْحَرُورُ (21) وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلَا الْأَمْوَاتُ"(فا طر)
    "أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِين َ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّار"(ص28 )
    "إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ"(التوبة 28) و" المؤمن لا ينجس"(متفق عليه)
    ونقول كما قال امام الموحدين ابراهيم صلى الله عليه و سلم " إِنَّا بُرَآَءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ"(الممتح نة 4)

    المقصد الرابع: جعل هذه الهيئة مرجعاً لتنسيق أعمال الأمم وتوجيهها نحو إدراك هذه الغايات المشتركة.
    او بعبارة اخرى تحكيم هذه الهيئة الكفرية في شؤو ن العباد و اعطائها سلطاناً عظيماً فوق رقاب الامم المختلفة بشكل لم يسبق له مثيل في تاريخ البشرية.
    ومثل هذه الهيئة تسمى في الاصطلاح القراني طاغوتاً لانها جاوزت حدها وجعلت من نفسها ربا يشرع و الها يطاع و يتحاكم اليه دون شرع الله.
    قال تعالى:
    "أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آَمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِه"ِ(النساء 60)
    قال الطبري مبينا معنى الطاغوت: أنه كل ذي طغيان علـى الله فعبد من دونه, إما بقهر منه لـمن عبده, وإما بطاعة مـمن عبده له, إنسانا كان ذلك الـمعبود, أو شيطانا, أو وثنا, أو صنـما, أو كائنا ما كان من شيء



    2-نظرات سريعة في المادة 2(انظرها أعلاه):
    هذه المادة تبين العلاقة بين هيئة الامم و الاعضاء، وهي ببساطة و لاءُ تام وكامل للأمم المتحدة وبراءة من أعدائها، وتأمل في هذه العبارات:
    • " يقدّم جميع الأعضاء كل ما في وسعهم من عون إلى "الأمم المتحدة" في أي عمل تتخذه وفق هذا الميثاق، كما يمتنعون عن مساعدة أية دولة تتخذ الأمم المتحدة إزاءها عملاً من أعمال المنع أو القمع" فمتى ما ارادت الدول العظمى القمع و التنكيل فواجب الكل التصفيق و التسليم.

    • "يمتنع أعضاء الهيئة جميعاً في علاقاتهم الدولية عن التهديد باستعمال القوة أو استخدامها ضد سلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي لأية دولة أو على أي وجه آخر لا يتفق ومقاصد الأمم المتحدة".. اما اذا اتفق مع مقاصد الامم المتحدة الانفة الذكر فاستعمال القوة أمر مرغوب فيه وفرض هذه المبادئ على الاخرين من أولويات الامم المتحدة كما نرى اليوم في افغانستان و العراق و فلسطين و غيرها من بلاد المسلمين .
    • "تعمل الهيئة على أن تسير الدول غير الأعضاء فيها على هذه المبادئ بقدر ما تقتضيه ضرورة حفظ السلم ‏والأمن الدولي." وقاحة وجبروت وطغيان ...الاعضاء و غير الاعضاء يحب ان يسيروا في فلك امم الكفر و الطغيان!!‏



    المطلب الثالث

    في حكم الدخول في هيئة الامم المتحدة

    الدخول في هيئة الامم كفر أكبر مخرج من الملة، فكل من دخل هذه الهيئة الكفرية فهو كافر ، ولتكفير الداخل في الامم المتحدة اربع مناطات:

    الاول:
    أن الداخل قد رضي و أقر بالتحاكم الى هذا الطاغوت و قوانينه بل ربما صار هو مشرعاً في بعض الاحيان عند سن القوانيين الجديدة ، وقد أجمع المسلمون على كفر من تحاكم الى الطاغوت طائعا مختارا راضيا بحكمه"أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آَمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا " (النساء 60) ،ولم يخالف في ذلك أحد من أهل القبلة بل هو كافر حتى عند غلاة المرجئة( الجهمية) ، وقد نص ميثاق الامم المتحدة على رضا الاعضاء بهذا الكفر في غير موضع من الميثاق وقد تقدم في ديباجة الميثاق على السنة هذه الحكومات قولهم"ولهذا فإن حكوماتنا المختلفة على يد مندوبيها المجتمعين في مدينة سان فرانسيسكو الذين قدّموا وثائق التفويض المستوفية للشرائط، قد ارتضت ميثاق الأمم المتحدة هذا، وأنشأت بمقتضاه هيئة دولية تُسمّى الأمم المتحدة". ولا يخالف في كفر هؤلاء الا جاهل بحال الامم المتحدة أو منافق قد باع دينه بعرض من الدنيا رخيص.

    الثاني:
    ان الداخل قد صار في عقد تحالف و نصرة مع اعداء الله ضد أوليائه وهذا من تولي الكفار المخرج من الملة، قال تعالى" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "(المائدة51) وقال تعالى عن المنافقين:
    " أَلَمْ تَر إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلَا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَدًا أَبَدًا وَإِنْ قُوتِلْتُمْ لَنَنْصُرَنَّكُ مْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (11) لَئِنْ أُخْرِجُوا لَا يَخْرُجُونَ مَعَهُمْ وَلَئِنْ قُوتِلُوا لَا يَنْصُرُونَهُمْ وَلَئِنْ نَصَرُوهُمْ لَيُوَلُّنَّ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ (12) لَأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِمْ مِنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (13)"(الحشر)

    قال الشيخ الشهيد سليمان ال الشيخ رحمه الله: فإذا كان وعد المشركين في السر بالدخول معهم ونصرهم، والخروج معهم إن أجلوا، نفاقاً وكفراً وإن كان كذباً، فكيف بمن أظهر ذلك صادقاً، وقدم عليهم، ودخل في طاعتهم، ودعا إليها، ونصرهم وانقاد لهم، وصار من جملتهم، وأعانهم بالمال والرأي(رسالة الدلائل)
    وقال الشيخ المجاهد علي الخضير فك الله أسره: فكل من تحالف مع الكفار وعقد معهم حلفاً لمناصرتهم ، ولو لم تقع النصرة فعلا ، لكنه وعد بها وبالدعم وتعاقد وتحالف معهم على ذلك ، قال تعالى { ألم تر إلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا من أهل الكتاب لئن أخرجتم لنخرجن معكم ولا نطيع فيكم أحدا أبدا وإن قوتلتم لننصرنكم } ، وهذا حلف كان بين المنافقين وبعض يهود المدينة .

    قال القاسم بن سلام في الغريب [3/142] : إنه يقال للحليف " ولي " ، وقاله ابن الأثير في النهاية [5/228] , ومثله عقد المحالفات لمحاربة الجهاد والمجاهدين ، وهو ما يسمونه زورا " الإرهاب ".( الحد الفاصل بين موالاة وتولي الكفار)

    الثالث:
    ان الداخل قد أنكر –باقراره لميثاق الامم المتحدة ورضاه به- ما علمناه من الدين بالضرورة من التفريق بين المسلم و الكافر، ووجوب عداوة المشركين والبراءة منهم، قال الشيخ سليمان ال الشيخ رحمه الله:
    الدليل العشرون:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِنْ كُنْتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاءَ مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنْتُمْ وَمَنْ يَفْعَلْهُ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ"(المم تحنة1)
    فأخبر تعالى أن من تولى أعداء الله وإن كانوا أقرباء، فقد ضل سواء السبيل، أي أخطأ الصراط المستقيم، وخرج عنه إلى الضلالة . فأين هذا ممن يدَّعي أنه على الصراط المستقيم، لم يخرج عنه؟
    فإن هذا تكذيب لله، ومن كذَّب الله فهو كافر، واستحلال لما حرم الله من ولاية الكفار، ومن استحلَّ محرَّماً فهو كافر.(رسالة الدلائل)
    ونقل ابا بطين من كلام ابن تيمية "إن الأمور الظاهرة التي يعلم الخاصة والعامة من المسلمين أنها من دين الإسلام مثل الأمر بعبادة الله وحده لاشريك له ومثل معاداة اليهود والنصارى والمشركين ومثل تحريم الفواحش والربا والخمر والميسر ونحو ذلك فيكفر مطلقا "(كتاب الحقائق في التوحيد- ملخصا من الدرر 10/372-373)

    الرابع:
    ان الداخل قد وافق ضمنا على الغاء فريضة جهاد الطلب (تامل مقاصد الامم المتحدة في المطلب الاول) وقد قامت منظمة المؤتمر الاسلامي(كذا )بالغاء هذه الفريضة العظيمة وهذا كفر عظيم و و تحريف لدين الله ، وقد أجمعت الامة على ان جهاد الطلب من فرائض الدين العظيمة المعلومة منه بالضرورة فمن أنكر هذا النوع من الجهاد فقد كفر وخرج من الملة.




    المطلب الرابع

    شبهتان و الرد عليها

    الشبهة الاولى: قياس الانتماء للامم المتحدة على حلف الفضول.
    وقد تولى الجواب على هذه الشبهة الشيخ الفاضل أبو بصير الطرطوسي حفظه الله:
    الحمد لله رب العالمين.

    لا وجه للشبه والقياس بين حلف الفضول وبين هيئة الأمم المتحدة، وذلك من أوجه:

    منها : أن هيئة الأمم المتحدة مجلس تشريعي قوانينه وتشريعاته ـ بغض النظر عن مدى عدالتها وأحقيتها ـ ملزمة للدول والشعوب ، وهي ـ في نظر القوم ـ تعلو ولا يُعلى عليها ، وحلف الفضول ليس شيئاً من ذلك.

    ومنها : أن هيئة الأمم المتحدة في كثير من مواقفها وقوانينها تبرر للظالمين ظلمهم ، وتكون غطاء لهم ولظلمهم ، وتُصبغ عليهم وعلى ظلمهم الشرعية والقانونية ، بينما حلف الفضول قام على مبدأ واحد وهو إنصاف المظلوم الضعيف من الظالم القوي!

    حصار الشعوب المستضعفة إلى أن تموت جوعاً ، واغتصاب الأرض واحتلالها ، وتسلط الأنظمة الديكتاتورية الظالمة على الشعوب المستضعفة ، كل ذلك يتم بمباركة الأمم المتحدة وموافقتها!

    ومنها : أن هيئة الأمم المتحدة ، يحكمها ويسيرها قادة دول الاستكبار والظلم العالميين الذين يملكون حق الفيتو ، حيث لا يمكن للأمم المتحدة أن تسير في اتجاه تُخالف فيه شيئاً من أطماع وسياسة ومصالح تلك الدول المستكبرة المتسلطة ، مهما اشتد عداؤها وظلمها للآخرين ، وحلف الفضول لم يكن شيئاً من ذلك ، وبالتالي كيف يُقاس عليها أو يُقال هيئة الأمم المتحدة كحلف الفضول؟!!


    الشبهة الثانية: ارادة طالبان الانضمام الى الامم المتحدة.
    واجاب عن هذه الشبهة الشيخ المجاهد أبو محمد المقدسي فك الله أسره فقال:
    وما ذكره من طلب الطالبان الإنضمام إلى هيئة الأمم المتحدة الملحدة مردود بما تكرر من نقل الثقات لنا ولغيرنا من أنهم اشترطوا في طلبهم أن لا يخالفوا دين الله أويقروا شرعاً غير شرع الله ، وأن ذلك الشرط كان من أسباب رفض طلبهم وأن أميرهم لما روجع من بعض الغيورين وبين له حكم الانضمام إلى هيئة الامم أقلع ووعد بعدم العود إلى ذلك الطلب(سؤال حول ما جاء في كتاب " كشف شبهات المقاتلين)


    خاتمة:
    يتبين مما سبق أن هيئة الامم المتحدة هي هيئة طاغوتية يجب الكفر بها و البراءة من أهلها و قتالهم.
    والله الموفق و يهدي من يشاء الى صراط مستقيم.


    اللهم أنصر المجاهدين الكرام..اللهم سدد رميهم و ثبت أقدامهم.
    اللهم احفظ أئمة المجاهدين وأمرائهم.. اللهم ثبتهم على دينك.
    اللهم آمين.


    منقول
    َفقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنكِيلاً (84) ( النساء)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: ميثاق الامم المتحدة ! اليـاسق الجديد !

    لاشك أن هذا الياسق هوالمصدر لكل ياسق يحكم به في بلاد الأسلام وأرجوا من الأخ المجلسي أن ينشر مايستطيع من دساتير الدول الذي تدعي الأنتساب للإسلام حتى ينكشف خبرهم ويفتضح أمرهم ويظهرالله حقيقتهم جزاك الله خيرا ونفع بك الأسلام والمسلمين ::وأشكرالأخ البحث العلمي على نقله الماتع والذي أثرى به الموضوع وتقبلوا تحياتي
    والله ماعزذو باطل ولوكان القمر بين عينيه ولاذل ذو حق ولو أطبق العالم عليه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •