من أشراط الساعة: النار الحاشرة للناس، الخسف، طلوع الشمس من مغربها.
النتائج 1 إلى 4 من 4
4اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By السعيد شويل

الموضوع: من أشراط الساعة: النار الحاشرة للناس، الخسف، طلوع الشمس من مغربها.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,810

    افتراضي من أشراط الساعة: النار الحاشرة للناس، الخسف، طلوع الشمس من مغربها.

    فِي حَدِيثِ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ: وَآخِرُ ذَلِكَ: "نَارٌ تَخْرُجُ مِنَ اليَمَنِ تَطْرُدُ النَّاسَ إِلَى مَحْشَرِهِمْ"، وَفِي لَفْظٍ: "وَنَارٌ تَخْرُجُ مِنْ قُعْرَةِ عَدَنٍ تُرَحِّلُ النَّاسَ"[1].
    وَمَعْنَى قَوْلِهِ: "قُعْرَةٍ" وَبِالقَافِ مَضْمُومَةٌ أَيْ: مِنْ أَقْصَى قَعْرِ أَرْضِ عَدَنٍ[2].
    وَ"عَدَن": هِيَ المَدِينَةُ المَعْرُوفَةُ فِي اليَمَنِ جَنُوبَ الجَزِيرَةِ العَرَبِيَّةِ، وَهِيَ وَاقِعَةٌ عَلَى بَحْرِ حَضْرَمَوْتَ، وَيُسَمَّى اليَوْمَ البَحْرَ العَرَبِيَّ.

    وَعَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: "سَتَخْرُجُ نَارٌ مِنْ حَضْرَمَوْتَ - أَوْ مِنْ نَحْوِ حَضْرَ مَوْتَ - قَبْلَ يَوْمِ القِيَامَةِ، تَحْشُرُ النَّاسَ"، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، فَمَا تَأْمُرُنَا؟ قَالَ: "عَلَيْكُمْ بِالشَّامِ"[3].
    وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه فِي حَدِيثِ سُؤَالَاتِ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَلَامٍ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: "أَمَّا أَوَّلُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ: فَنَارٌ تَحْشُرُ النَّاسَ مِنَ المَشْرِقِ إِلَى المَغْرِبِ"[4].
    وَالجَمْعُ بَيْنَ مَا جَاءَ أَنَّ هَذِهِ النَّارَ هِيَ آخِرُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ الكُبْرَى، وَمَا جَاءَ أَنَّهَا أَوَّلُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ: أَنَّ آخِرِيَّتَهَا بِاعْتِبَارِ مَا ذُكِرَ مَعَهَا مِنَ الآيَاتِ الوَارِدَةِ فِي حَدِيثِ حُذَيْفَةَ، وَأَوَّلِيَّتَه َا بِاعْتِبَارِ أَنَّهَا أَوَّلُ الآيَاتِ الَّتِي لَا شَيْءَ بَعْدَهَا مِنْ أُمُورِ الدُّنْيَا أَصْلًا، بَلْ يَقَعُ بِانْتِهَاءِ هَذِهِ الآيَةِ النَّفْخُ فِي الصُّورِ، بِخِلَافِ مَا ذُكِرَ مَعَهَا مِنَ الآيَاتِ الوَارِدَةِ فِي حَدِيثِ حُذَيْفَةَ؛ فَإِنَّهُ يَبْقَى بَعْدَ كُلِّ آيَةٍ مِنْهَا أَشْيَاءُ مِنْ أُمُورِ الدُّنْيَا[5].

    • كَيْفَ حَشْرُهَا النَّاسَ؟
    أَوْضَحَتِ السُّنَّةُ كَيْفَ تَحْشُـرُ هَذِهِ الـنَّارُ النَّاسَ، فَعَـنْ أَبِي هُـرْيَرَةَ رضي الله عنه، عَـنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى ثَلَاثِ طَرَائِقَ: رَاغِبِينَ رَاهِبِينَ، وَاثْنَيْنِ عَلَى بَعِيرٍ، وَثَلَاثَةً عَلَى بَعِيرٍ، وَأَرْبَعَةً عَلَى بَعِيرٍ، وَعَشْرَةً عَلَى بَعِيرٍ، وَتَحْشُرُ بَقِيَّتَهُمُ النَّارُ، تَبِيتُ مَعَهُمْ حَيْثُ بَاتُوا، وَتَقِيلُ مَعَهُمْ حَيْثُ قَالُوا، وَتُصْبِحُ مَعَهُمْ حَيْثُ أَصْبَحُوا، وَتُمْسِي مَعَهُمْ حَيْثُ أَمْسَوْا"[6].

    • هَذَا الحَشْرُ فِي الدُّنْيَا:
    قَالَ النَّوَوِيُّ رضي الله عنه مُعَلِّقًا عَلَى الحَدِيثِ المُتَقَدِّمِ:
    "قَالَ العُلَمَاءُ: وَهَذَا الحَشْرُ فِي آخِرِ الدُّنْيَا، قُبَيْلَ القِيَامَةِ، وَقُبَيْلَ النَّفْخِ فِي الصُّورِ، بِدَلِيلِ قَوْلِهِ صلى الله عليه وسلم: "تَحْشُرُ بَقِيَّتَهُمُ النَّارُ تَبِيتُ مَعَهُمْ حَيْثُ بَاتُوا، وَتَقِيلُ وَتُصْبِحُ وَتُمْسِي"، وَهَذَا آخِرُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ" اهـ[7].
    فَهَذَا حَشْرٌ فِي الدُّنْيَا، وَقَبْلَ النَّفْخِ فِي الصُّورِ، كَمَا قَالَ العُلَمَاءُ، وَهُوَ غَيْرُ الحَشْرِ الَّذِي سَيَكُونُ يَوْمَ القِيَامَةِ، بَعْدَ البَعْثِ مِنَ القُبُورِ، يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتِ .

    أَمَّا هَذَا الحَشْرُ فَسَيَكُونُ فِي أَرْضِ الشَّامِ، كَمَا جَاءَ فِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ - وَقَدْ تَقَدَّمَ - قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، فَمَا تَأْمُرُنَا؟ قَالَ: "عَلَيْكُمْ بِالشَّامِ"[8].
    وَرَغَّبَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فِي سُكْنَى الشَّامِ، عَنِ ابْنِ حَوَالَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: "سَيَصِيرُ الأَمْرُ إِلَى أَنْ تَكُونُوا جُنُودًا مُجَنَّدَةً: جُنْدٌ بِالشَّامِ، وَجُنْدٌ بِاليَمَنِ، وَجُنْدٌ بِالعِرَاقِ"، قَالَ ابنُ حَوَالَةَ: خِرْ لِي يَا رَسُولَ اللهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ، فَقَالَ: "عَلَيْكَ بِالشَّامِ؛ فَإِنَّهَا خِيرَةُ اللهِ مِنْ أَرْضِهِ، يَجْتَبِي إِلَيْهَا خِيرَتَهُ مِنْ عِبَادِهِ، فَأَمَّا إِذَا أَبَيْتُمْ فَعَلَيْكُمْ بَيَمَنِكُمْ"[9].

    أشراط أخرى:
    • طلوع الشمس من مغربها:
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا، فَإِذَا طَلَعَتْ وَرَآهَا النَّاسُ آمَنُوا أَجْمَعُونَ، وَذَلِكَ حِينَ ﴿ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ﴾ [الأنعام: 158].

    • خَسْفٌ بِالمَشْرِقِ، وَخَسْفٌ بِالمَغْرِبِ، وَخَسْفٌ بِجَزِيرَةِ العَرَبِ:
    الخَسْفُ مَعْنَاهُ: الذَّهَـابُ فِي الأَرْضِ، يُقَالُ: خُسِـفَ المَكَانُ يُخْسَفُ خَسْفًا، إِذَا ذَهَبَ فِي الأَرْضِ وَغَابَ فِيهَا[10].
    وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: ﴿ فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ ﴾ [القصص: 81]، وَقَدْ جَاءَ ذِكْرُ الخُسُوفَاتِ الثَّلَاثِ فِي حَدِيثِ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ: "لَنْ تَقُومَ السَّاعَةُ حَتَّى تَرَوْا عَشْرَ آيَاتٍ - فَذَكَرَ مِنْهَا -: خَسْفٌ بِالمَشْرِقِ، وَخَسْفٌ بِالمَغْرِبِ، وَخَسْفٌ بِجَزِيرَةِ العَرَبِ"[11].
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    [1] صحح: أخرجه مسلم (2901).
    [2] "شرح مسلم" للنووي (9/ 215).
    [3] أخرجه الترمذي (2217) وقال: حسن صحيح غريب من حديث ابن عمر، وأحمد (5146)، وصححه الألباني في "المشكاة" (6565)، وَقَالَ أحمد شاكر: إسناده صحيح.
    [4] أخرجه البخاري (3329).
    [5] "فتح الباري" (13/ 82).
    [6] متفق عليه: أخرجه البخاري (6522)، ومسلم (2861).
    [7] "شرح مسلم" (9/ 179).
    [8] تقدم تخريجه.
    [9] أخرجه أبو داود (2483)، وصححه الألباني.
    [10] انظر "لسان العرب" (9/ 67).
    [11] تقدم.


    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/115727/#ixzz4geyuCbKM
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,522

    افتراضي

    أحسن الله إليك، ورزقنا حسن الخاتمة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    316

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقول سبحانه وتعالى :{وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ } صدق الله العظيم
    ...
    محمد طه شعبان و محمدعبداللطيف الأعضاء الذين شكروا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    818

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقول سبحانه وتعالى :{وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ } صدق الله العظيم
    ...
    جزاك الله خيرا اخى الكريم السعيد شويل--- ما وجه الاستشهاد بالاية هنا بالنسبة لاشراط الساعة؟ ------ ظهر لى معنى يمكن توجيه الايه اليه بالنسبة لاشراط الساعة انه فى عهد المهدى لا يبقى تخم أو ناحية حتى لو صغرت إلا نالت من اقامة هذا القسط ، وهذا الأمر سيكون سمة وعلامة بارزة للمهدى وقد وصفه النبى صلى الله عليه وسلم بذلك وقد وردت فى ذلك احاديث انه- يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا-----------عن أبي سعيد الخدري رضي الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أبشركم بالمهدي يبعث على اختلاف من الناس وزلازل, فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً, يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض, يقسم المال صحاحاً. فقال له رجل: ما صحاحاً؟ قال: بالسوية بين الناس، قال: ويملأ الله قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم غنى، ويسعهم عدله, حتى يأمر منادياً فينادي، فيقول: من له في مال حاجة؟ فما يقوم من الناس إلا رجل، فيقول: ائت السدان يعني الخازن فقل له: إن المهدي يأمرك أن تعطيني مالاً، فيقول له: أحث, حتى إذا جعله في حجرة وأبرزه ندم, فيقول: كنت أجشع أمة محمد نفساً، أو عجز عني ما وسعهم، قال: فيرده، فلا يقبل منه، فيقال له: إنا لا نأخذ شيئاً أعطيناه، فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين، ثم لا خير في العيش بعده، أوقال: لا خير في الحياة بعده))رواه احمد قال الهيثمى فى مجمع الزوائد رجله ثقات--------- وبسند آخر ، عن أبي سعيد الخدري : - وفيه « .. ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم لم يسمع بلاء أشد منه ، حتى تضيق عنهم الأرض الرحبة ، وحتى يملأ الأرض جورا وظلما ، لا يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم ، فيبعث الله عز وجل رجلا من عترتي .. لا تدخر الأرض من بذرها شيئا إلا أخرجته .. إلا صبه الله عليهم مدرارا .. يعيش فيهم سبع سنين أو ثمان أو تسع ، تتمنى الاحياء الأموات مما صنع الله عز وجل بأهل الأرض من خيره ) . وقال « هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه » وقد رواه ابن حجر في صواعقه عن الحاكم في صحيحه ، بهذا اللفظ « يحل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلاطينهم ، لم يسمع بلاء أشد منه ، حتى لا يجد الرجل ملجأ فيبعث الله رجلا من عترتي أهل بيتي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ، يحبه ساكن الأرض وساكن السماء ، وترسل السماء قطرها وتخرج الأرض نباتها لا تمسك فيها شيئا سبع سنين أو ثمانيا أو تسعا ، يتمنى الاحياء الأموات مما صنع الله بأهل الأرض من خيره » ،--وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود عَنِ النَّبِيِّ r قَالَ : } لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا يَوْمٌ - قَالَ زَائِدَةُ فِي حَدِيثِهِ - لَطَوَّلَ اللَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ ثُمَّ اتَّفَقُوا حَتَّى يَبْعَثَ فِيهِ رَجُلًا مِنِّي أَوْ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي وَاسْمُ أَبِيهِ اسْمُ أَبِي ، يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا . أخرجه أبو داود 4284 ( 4/173) ؛ والترمذي في الفتن ، برقم 2231 ، وقال : هذا حديث حسن صحيح ( 4/505) ؛ قال الألباني : حسن [ مشكاة المصابيح بتحقيق الألباني ( 3/183) ]فنسأل الله جل وعلا ان يكشف الظلم والجور الذى ملئت به الارض

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •