قد أعذر من أنذر !
النتائج 1 إلى 15 من 15
21اعجابات
  • 5 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 4 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By رشيد الكيلاني
  • 1 Post By محمد عبد الأعلى
  • 1 Post By أم يعقوب
  • 3 Post By احمد حامد الشافعى
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By عبد الودود عبد الله
  • 1 Post By أم أروى المكية
  • 1 Post By طويلب علم مبتدىء

الموضوع: قد أعذر من أنذر !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,127

    افتراضي قد أعذر من أنذر !

    السؤال

    (أعذر من أنذر) هذه العبارة من هو قائلها ولماذا قيلت هذه العبارة ولمن قيلت؟

    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فهذا مثل شائع قديم، وهو من الكلام البليغ، وقد يضاف إليه جملة أخرى فيقال: أعذر من أنذر وأنصف من حذر، ولم نقف على قائله الأول ولا على مناسبة قوله، ومعناه أن من أنذر وحذر... لم يترك عذراً لمن إنذره، ومن هذا المعنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: أعذر الله إلى امرئ أخر أجله حتى بلغه ستين سنة. رواه البخاري.

    قال العلماء : معناه لم يترك له عذراً أي أنه بالغ في عذره وإنصافه.

    والله أعلم.


    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=78118

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,127

    افتراضي

    يقال: أَعْذَرَ مَنْ أَنْذَرَ، والمعنى: مَنْ حَذَّرَكَ ما يَحُلُّ بِكَ فَقَدْ رَفَعَ عَنْهُ الذَّنْبَ وَاللَّوْمَ.
    كذا في الوسيط .
    ومعنى (أعذَرَ): ثبت له عذرٌ،وكان منه ما يُعْذَرُ به، أي اعْتَذَر اعتذاراً يُعْذَرُ به، وصار ذا عُذْرٍ منه.

    وفي لسان العرب:
    "ومن أَمثال العرب: قد أَعذَرَ من أَنذَر، أَي من أَعلَمك أَنه يُعاقِبُك على المكروهِ منك فيما يَستقبِله ثم أَتيتَ المكروه فعاقَبَك فقد جَعَل لنفسه عُذْراً يكُفُّ به لائِمَةَ الناس عنه". وقريب منه كلام الميداني في المجمع، والزمخشري في المستقصى . ونصّ عليه الحريريُّ في الزَّبيدية من مقاماته .

    وفي جمهرة أبي هلال: " أقام العذر من خوف قبل الفعل. ويقال: أعذر الرجل، إذا بلغ أقصى العذر".


    وأهل المعجمات يضبطونه بالبناء للفاعل .


    وفي صحيح البخاري:"أعذر الله إلى امرئ أخر أجله حتى بلغ ستين سنة" .
    قال الخطابي: "أعذر إليه" أي بلغ به أقصى العذر، ومنه قولهم: قد أعذر من أنذر، أي أقام عذر نفسه في تقديم نذارته.

    والمعنى: أن من عمره الله ستين سنة لم يبق له عذر؛ لأن الستين قريب من معترك المنايا، وهو سن الإنابة والخشوع وترقب المنية ولقاء الله، تعالى.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد حامد الشافعى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,166

    افتراضي

    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    938

    افتراضي

    ربما اول من قالها معاوية وهو يتكلم على المنبر وينذر قوما وجدته في العقد الفريد الجزء 1
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,044

    افتراضي

    ذكرها كراع النمل (ت 309ه) في المنجد في اللغة
    ومعظم النقلة لم ينسبوها لأحد
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    153

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    يقال: أَعْذَرَ مَنْ أَنْذَرَ، والمعنى: مَنْ حَذَّرَكَ ما يَحُلُّ بِكَ فَقَدْ رَفَعَ عَنْهُ الذَّنْبَ وَاللَّوْمَ.
    كذا في الوسيط .
    ومعنى (أعذَرَ): ثبت له عذرٌ،وكان منه ما يُعْذَرُ به، أي اعْتَذَر اعتذاراً يُعْذَرُ به، وصار ذا عُذْرٍ منه.

    .
    هلْ الفعلُ أعذرَ مبنيٌّ للمعلومِ أمْ للمجهولِ هنا؟أرجو إفادتي،وجزى اللهُ الأخَ المشرفَ خيرَ الجزاءِ عنْ هذهِ الفوائدِ الطيبةِ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,065

    افتراضي

    أعذر: هو فعل ثلاثى مزيد بحرف وهو بفتح الهمزة مبنى للمعلوم
    اسباب ضعف طلب العلم فى مصر .pdf (400.2 كيلوبايت, المشاهدات 66)
    صفحتى على الفيس بوك
    https://www.facebook.com/profile.php...26&ref=tn_tnmn

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,127

    افتراضي

    شكر الله لكم جميعا على فوائدكم النافعة .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد حامد الشافعى

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,127

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم يعقوب مشاهدة المشاركة
    هلْ الفعلُ أعذرَ مبنيٌّ للمعلومِ أمْ للمجهولِ هنا ؟ أرجو إفادتي
    وجزاكم مثله ونفع الله بكم أختنا الفاضلة أم يعقوب.

    ومعنى
    (أعذَرَ): ثبت له عذرٌ
    ،وكان منه ما يُعْذَرُ به، أي اعْتَذَر اعتذاراً يُعْذَرُ به، وصار ذا عُذْرٍ منه.


    فهو :
    مبني للمعلوم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم يعقوب

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2017
    المشاركات
    70

    افتراضي

    قالها معاوية بن أبي سفيان في قصة بيعة يزيد كما في الكامل لإبن الأثير

    قال معاوية: هل عندك غير هذا؟ قال لا! ثم قال: فأنتم! قالوا: قولنا قوله. قال: فاني قد أحببت ان أتقدم إليكم انه قد أعذر من أنذر، أني كنت أخطب فيكم فيقوم إلي القائم منكم فيكذبني على رءوس الناس، فأحمل ذلك وأصفح واني قائم بمقالة، فأقسم بالله لئن رد علي أحدكم بكلمة في مقامي هذا لا ترجع اليه كلمة غيرها حتى يسبقها السيف الى رأسه، فلا يبقين رجل إلا على نفسه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,195

    افتراضي

    نفع الله بكم على هذه الفوائد .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,127

    افتراضي

    آمين ولكم بالمثل .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    189

    افتراضي

    نفع الله بكم شيخُنا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,127

    افتراضي

    بورك فيك وجزاك الله خيرا .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    496

    افتراضي

    نفع الله بكم ، وجزاكم خيرا على هذه الفوائد القيمة .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •