التبرك بالذوات وما لامسها أو انفصل عنها - بإختصار - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 29 من 29
30اعجابات

الموضوع: التبرك بالذوات وما لامسها أو انفصل عنها - بإختصار

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    307

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد شريف البخاري مشاهدة المشاركة
    وبالنسبة للخصوصية فلم يرد بها أي دليل وقد احتج الشوكاني بذلك عند كلامه عن طهارة الشعر .
    بماذا أحتج الشوكاني.؟ أنقل لنا أقواله لنفهم .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد شريف البخاري مشاهدة المشاركة
    فرجاء اتركوا المسائل على حالها فهذه المسائل أقل أحوالها ان تكون مسائل خلافية .
    كيف تكون مسائل خلافية وهي تفضي إلى الشرك .!
    كيف لو شاهدنا المسلمون يتوجهون لبعضهم البعض طلباً للخير والبركات ويتتبعون الآثار ويتصيدون الحاجيات لأناس أحياء كانوا او أمواتا.!!
    فكل بيت سنجد فيه حاجية من شعرة ولي الى قميصه وحذاءة أو قصاصة من ذكراه, وغير ذلك
    ولكان في كل بيت أزلام وانصاب يستسقم بها ويعتقد فيها ويتقرب إليها وتعبد من دون الله .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد شريف البخاري مشاهدة المشاركة
    وأما التوسل فأحيلكم فيه إلى الموسوعة الكويتية حيث أتت بالقول فيه ، رغم انها اغترت بالمذهب المنسوب إلى الأحناف حول الكراهة وهذه الكراهة مدارها على بشر بن الوليد الذي أصيب بخرف وقد نقلها عنه القدوري الذى ولد بعد وفات بشر بسنين طويلة .
    حديثك هنا عن التوسل الذي هو سؤال الله بجاه النبي . إذاً أنت تقره وتعمل به.؟ فهل هو خاص في النبي صلى الله عليه وسلم ام يجوز قياسه على غيره .؟
    وقد صرح بتحريم التوسل بالذوات ونهي عنه أبي حنيفة وأصحابه، وذلك حين ظهر وتفشى بين الناس
    شركيات - أقوالهم في العلماء

    ولم تكمل الإجابة هنا هداني الله واياكم -
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد القبي مشاهدة المشاركة
    ورغبت منك أن تخبرني عن معتقدك في جواز التبرك بالقبور وجواز التوسل بسؤال الله بجاه وحق رسوله والصالحين, أو سؤال رسول الله او سؤال الصالحين. و ذلك لارتباطه بموضوعنا, لنتباحث .
    ممدوح عبد الرحمن و محمدعبداللطيف الأعضاء الذين شكروا.
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  2. #22
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي

    يقول الدكتور محمد حسانين - وفقه الله لما يُحب - :

    ( لقد فشلنا في ربط جماهير المسلمين بالله فانصرفوا إلى الأضرحة والموالد ) !!

    غير صحيح !

    بل انصرف شرذمة من المسلمين للأضرحة بسبب علماء الضلال الذين يُزينون لهم البدع والشركيات ..

    وأما علماء أهل السنة ، فلا زال ديدنهم الدعوة لإخلاص العبادة لله وحده لا شريك له ، في كل بلاد المسلمين - ولله الحمد - ..

    فلعلك تُشاركهم الجهود ..

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,963

    افتراضي

    بارك الله فيكم شيخ سليمان وفي جميع إخواننا.
    ممدوح عبد الرحمن و أبو أحمد القبي الأعضاء الذين شكروا.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    983

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان الخراشي مشاهدة المشاركة
    يقول الدكتور محمد حسانين - وفقه الله لما يُحب - :

    ( لقد فشلنا في ربط جماهير المسلمين بالله فانصرفوا إلى الأضرحة والموالد ) !!

    غير صحيح !

    بل انصرف شرذمة من المسلمين للأضرحة بسبب علماء الضلال الذين يُزينون لهم البدع والشركيات ..

    ..
    بل انصرف شرذمة من المسلمين للأضرحة
    [ أى إسلام مع عباد القبور والاضرحة؟ -أي إسلام يبقى مع مناقضة أصله وقاعدته الكبرى شهادة أن لا إله إلاّ الله]--------------------- مقتطفات من كلام الائمة تبين ان من انصرف الى الشرك وعبادة غير الله ليسوا بشرذمة لان كلمة شرذمة تدل على الِقلَّة -( لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ ) , وشرذمة كل شيء: بقيته القليلة; ومنه قول الراجز:
    جَــاءَ الشِّــتَاءُ وقَمِيصِـي أخْـلاقْ
    شَــرَاذِمٌ يَضْحَــكُ مِنْــهُ التَّـوَّاقْ
    وقيل: قليلون, لأن كل جماعة منهم كان يلزمها معنى القلة; فلما جمع جمع جماعاتهم قيل: قليلون--------------ولكن الامر اكبر من ذلك أن الاعتقاد في الحجر والشجر هو دين غالب الناس يقول- الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن فى كتابه مصباح الظلام --وكذلك من نفي وردَّ ما قاله الشيخ وقرره من أن الاعتقاد في الحجر والشجر هو دين غالب الناس في هذه الأوقات، عمن أنكر هذا وجادل فيه فهو مكابر معاند، لأن هذا قد اشتهر، وعرفه جمهور البشر،فليس في أرض فارس وما وراء النهر إلاَّ عبادة قبور الأئمة وأهل البيت وغيرهم،والاعتقاد فيهم النفع والضر، والعطاء والمنع، والنصر والقهر، وغير ذلك من أفعال الربوبية، وكذلك العراق باديته وحاضرته، إلاَّ أفراداً قليلاً،والأكثرلهم فيمن يعتقدونه من الأولياء أو غيرهم كعبد القادر والكاظم وغيرهما ما لا يجهله أبلد الناس وأشدهم تغفيلاً، وهكذا كل بلد وكل مصر وكل بادية، لهم من الولائج والمعبودات والاعتقادات في القبور والأشجار التي يرجون منها البركة ما لا يخفى على أحد.
    فمن جحد هذا كله وزعم أن الأكثرهم خير أمة أخرجت للناس وأن دين الإسلام لا يزال قائماً بهم، وإن من أكثر الناس لا يزال مستقيماً حتى تقوم الساعة، فهو من أكذب الناس وأضلهم، وأجهلهم بالنصوص ومعانيها.
    وقد صحًّ عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء. قيل: من هم يا رسول الله؟ قال: النّزاع من القبائل" وقد تقدَّم ذلك، وتقدَّم حديث: " لا يأتي عليكم زمان إلاَّ والذي بعده شر منه" ، وفي الحديث: " لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقُذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه، وعن ابن مسعود: "يأتي على الناس زمان يكون المؤمن فيه أذل من النقد" ، وقال صلى الله عليه وسلم: "لا تقوم الساعة حتى تضطرب أليات نساء دَوس حول
    ذي الخلصة" ، وفي حديث ثوبان: "ولا تقوم الساعة حتى يلحق حي من أمتي بالمشركين، وحتى يعبد فئام من أمتي الأوثان" ، وهذا لا يخالف قوله في حديث معاوية: "لا تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله ولن يزال أمر هذه الأمة مستقيماً حتى تقوم الساعة" لأن المراد الأمة: أهل الاستقامة والمتابعة والإجابة لا جميع أمة الدعوة، فإن "الأمة" تطلق ويدخل فيها من بلغته الدعوة، كما في حديث:"ما من رجل من هذه الأمة يهودي أو نصراني يسمع بي ثم لا يؤمن إلاَّ كان من أهل النار"، وغربة الدين قررها أهل العلم، وأفردوها بالتأليف، ---من كتاب مصباح الظلام---------------------------------وقد كان أهل نجد وغيرهم قبل هذه الدعوة كغيرهم، يعبدون القبور والأشجار والأحجار والجنف فمن الله تعالى بقيام من دعا إلى التوحيد، الذي اندرس وعفت آثاره، وأنكر الشرك الذي عم البلاد وطار غباره، وهو شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب، رحمه الله تعالى؛ فإن الطائفة لم تزل في هذه الأمة على الإسلام والسنة، لكن تقل تارة وتكثر أخرى.----[الدرر السنية]--وبالجملة : فأكثر أهل الأرض، مفتونون بعبادة الأصنام، ولم يتخلص منهم إلا الحنفاء، أتباع ملة إبراهيم ؛ وعبادتها في الأرض، من قبل نوح ؛ وهياكلها، ووقوفها، وسدنتها، وحجابها، والكتب المصنفة في عبادتها : طبق الأرض ؛الدررالسنية-------[الدرر السنية] ؛ وهذا الشرك الذي ذكره الله، قد طبق اليوم مشارق الأرض ومغاربها، إلا الغرباء المذكورين

    ------[الدرر السنية]--------
    وغلب الشرك على أكثر النفوس لظهور الجهل، وخفاء العلم، فصار المعروف منكرا، والمنكر معروفا، والسنة بدعة والبدعة سنة.

    نشأ على ذلك الصغير وهرم عليه الكبير، وطمست الأعلام واشتدت غربة الإسلام، وقل العلماء وغلب السفهاء، وتفاقم الأمر واشتد البأس، وظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس؛ ولكن لا تزال طائفة من العصابة المحمدية بالحق قائمين، ولأهل الشرك والبدع مجاهدين، إلى أن يرث الله الأرض، ومن عليها، وهو خير الوارثين،
    ------[الدرر السنية]-----------------------------------ويقول الشيخ سليمان بن سحمان فى رسالته التى اعتنى بها وحققها الاخ الكريم سليمان الخراشى---- يقول فى رده على الشيخ محمد رشيد رضا----قد كان من المعلوم عند من طاف البلاد وخبر احوال العباد ممن كان له معرفة بحقيقة الاسلام ان غالب اهل هذه الامصار على الكفر والاشراك بالله وقد بينا ذلك فيما تقدم وقد ذكر الشيخ حسين بن غنام فى تاريخه ما يفعل فى جميع البلاد كمصر والشام والعراق واليمن وغيرها من عبادة القبور والاضرحة-------الى ان قال -والمقصود ان هذه الامورالتى يفعلها عباد القبور فى مصر وغيرها معلومة والامر لا يزداد الا شدة---ويقول رحمه الله-اذا تحققت ذلك فقول المعترض-والحق ان اهل الحضر كلهم على الاسلام --والكثير من البوادى فى اليمن-........... الى اخر كلامه ]--كلام باطل لا يقوله من عرف حقيقة الاسلام العاصم للدم والمال ولا عرف الكفر والشرك المبيح لذلك--الى ان قال ومن المعلوم ان غالب من ذكرنا احوالهم وافعالهم يصلون ويحجون ويتصدقون ولم يكن ذلك نافع لهم ولا مدخلا لهم فى الاسلام مع الكفر بالله والاشراك به-[انتهى كلام الشيخ سليمان بن سحمان]----وانظر الى المجتمعات التى نعيش فيها الان هل ترى الامر صلح بعد هؤلاء ام


    تفاقم الأمر واشتد البأس، وظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ؛والامر لا يزداد الا شدة ولكن لا تزال طائفة من العصابة المحمدية بالحق قائمين، ولأهل الشرك والبدع مجاهدين، إلى أن يرث الله الأرض، ومن عليها، وهو خير الوارثين،

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    983

    افتراضي

    المستقيم على المنهج السوي، والطريق النبوي، عند فساد الزمان ومروج الأديان، غريب ولو عند الحبيب، إذ قد توفرت الموانع، وكثرت الآفات، وتظاهرت القبائح والمنكرات، وظهر التغيير في الدين والتبديل، واتباع الهوى والتضليل، وفقد المعين، وعز من تلوذ به من الموحدين، وصار الناس كالشيء المشوب، ودارت بين الكل رحى الفتن والحروب، وانتشر شر المنافقين، وعيل صبر المتقين، وتقطعت سبل المسالك، وترادفت الضلالات والمهالك، ومنع الخلاص ولات حين مناص؛ فالموحد بينهم أعز من الكبريت الأحمر، ومع ذلك فليس له مجيب ولا راع، ولا قابل لما يقول ولا داع. وقد نصبت له رايات الخلاف، ورمي بقوس العداوة والاعتساف، ونظرت إليه شزر العيون، وأتاه الأذى من كل منافق مفتون، واستحكمت له الغربة، وأفلاذ كبده تقطعت مما جرى في دين الإسلام وعراه من الانثلام والانفصام، والباطل قد اضطرمت ناره، وتطاير في الآفاق شراره؛ ومع هذا كله، فهو على الدين الحنيفي مستقيم، وبحجج الله وبراهينه مقيم [من الدرر السنية فى الاجوبة النجدية]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المشاركات
    75

    افتراضي

    إذا كان التبرك - حسب تصوركم - يفضي إلى الشرك فإن العلماء الذين بثوه فى كتبهم ورغب بعضهم فيه كالحافظ ابن الجوزي والذهبي وابن دقيق العيد وابن ناصر الدين الدمشقي وابن كثير وغيرهم كثير قد ساهموا كثيرا فى نشر الشرك وعليه فهم دعاة إلى الشرك وفيهم قبوريون مثل الحافظ ابن الجوزي الذي يصرح بلجوئه إلى المقابر وتوسله لصلاح نفسه .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    307

    افتراضي

    جزآكم الله خير أخواني وشيوخي سلمان الخراشي وأبو مالك المديني ومحمد عبداللطيف
    نفع الله بكم الإسلام والمسلمين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد شريف البخاري مشاهدة المشاركة
    إذا كان التبرك - حسب تصوركم - يفضي إلى الشرك فإن العلماء الذين بثوه فى كتبهم ورغب بعضهم فيه كالحافظ ابن الجوزي والذهبي وابن دقيق العيد وابن ناصر الدين الدمشقي وابن كثير وغيرهم كثير قد ساهموا كثيرا فى نشر الشرك وعليه فهم دعاة إلى الشرك وفيهم قبوريون مثل الحافظ ابن الجوزي الذي يصرح بلجوئه إلى المقابر وتوسله لصلاح نفسه .
    التقول على الناس بدون دليل بهتان عظيم
    فما بالك بالتقول على العلماء !!

    فهات نص كل عالم ذكرته بتمامه مع مصدره دون بتر لننظر اليه:
    هل فيه جواز التبرك بحاجيات الأموات والأحياء.؟
    وهل هو نقل كما في تراجمهم وسيرهم أم هو أقرار من العالم لمشروعية التبرك.؟
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    983

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد شريف البخاري مشاهدة المشاركة
    إذا كان التبرك - حسب تصوركم - يفضي إلى الشرك فإن العلماء الذين بثوه فى كتبهم ورغب بعضهم فيه كالحافظ ابن الجوزي والذهبي وابن دقيق العيد وابن ناصر الدين الدمشقي وابن كثير وغيرهم كثير قد ساهموا كثيرا فى نشر الشرك وعليه فهم دعاة إلى الشرك وفيهم قبوريون مثل الحافظ ابن الجوزي الذي يصرح بلجوئه إلى المقابر وتوسله لصلاح نفسه .

    العلماء الذين حصل عندهم تساهل بوسائل الشرك؛ كالدعاء عند القبور، والصلاة عندها، والتبرك برؤية الصالحين، أو التبرك بالدعاء عند القبور أو بالأماكن؛ المشاهد أوأشباه ذلك، هذا راجع إلى عدم تحريرمسألة ؛ وسائل الشرك ولكن هؤلاءِ العُلماءُ ما خالفونا في أصلِ الاعتِقادِ، ولا خالفونا في التَّوحيدِ، ولا خالفونا في نُصرةِ السُّنَّة، ولا خالفونا في ردِّ البِدَع؛ وإنَّما اجتهدُوا فأخطؤُوا في مسائلَ ومنها هذه المسألة مسألة وسائل الشرك.
    والعالِمُ لا يُتْبَع بِزَلَّتِه كما أنَّه لا يُتَّبع في زلَّتِه،
    -هُنا-: إذا وقع الزَّللُ في مثلِ هذه المسائل؛ فما الموقف منها؟
    الموقفُ: أنه يُنظرُ إلى مُوافقتِه لنا في أصلِ الدِّينِ، مُوافقتِه للسُّنَّة، نُصرتِه للتَّوحيدِ، نَشرِ العلمِ النَّافِع، ودَعوتِه للهُدى.. ونحوِ ذلك مِن الأصول العامَّة، ويُنصحُ في ذلك، ورُبَّما رُدَّ عليه؛ لكنْ لا يُقدَحُ فيه قَدحًا يُلغيهِ تَمامًا.
    وعلى هذا كان منهجُ أئمَّةِ الدَّعوةِ في هذه المسائلِ -كما هو معروف-[صالح ال الشيخ]-------------اخى الكريم محمد شريف البخاري لقد تتبعت كلامك فى جميع مداخلاتك فى هذا الموضوع وفى غيره فوجدت انك تتَّتَبع زَللات العلماء فى مسألة وسائل الشرك لكى تسوِّغ إتباعهم في زللاتِهم وهذا وضح جلى فى كلامك فى ثناءك على اليافعى لانه ممن يخوض خوضك هذا فى مسألة وسائل الشرك وغيرها من المسائل التى فيها مخالفة صريحة للعقيدة الصحيحة--- بل الامر تعدى ذلك عندك فصرت تشكك فى جميع مسائل العقيدة والتوحيد بضرب كلام العلماء بعضه ببعض وليست المسألة خاصة بعدم تتحريرك مسألة التوسل والتبرك كما يحررها ويقررها شيخ الاسلام بن تيمية وغيره من العلماء----واليك هذا التعدى الصريح والتشكيك من كلامك فى مداخلتك معى فى موضوع [مسائل الجاهلية]---قولك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد شريف البخاري مشاهدة المشاركة
    مسألة المعتقد وفرض الأقوال وإقصاء المخالف أو تكفيره مسائل أصبحت عندي من الماضي لأن العقيدة لم يحصل فيها اتفاق حتى بين السلفية أنفسهم فكم من قول يعتبره التويجري عقيدة لأهل الإيمان بينما يعتبرها الألباني إساءة للعقيدة ويعتبرها الحافظ ابن خزيمة تجسيما وضلالا ، وكم من مسألة اعتبرها ابن باز وقررها فنقضها ابن عثيمين ولم يقل بها كقضية عدد الأصابع ، وكقضية صفة الشم في " مسائل الإمام ابن باز " وكمسألة تفويض المعنى الذي يعتبره ابن تيمية قولا من أقوال أهل البدع والإلحاد بينما ينسبه الذهبي للسلف ويقول به ابن قدامة فيرى الشيخ محمد بن ابراهيم أن ذلك ممالوحظ على " لمعة الإعتقاد " ويؤكد الشيخ عبد الرزاق عفيفي أن ذلك قول ثابت لإبن قدامة ، والشيخ عبد الرزاق نفسه يخالف ابن تيمية في خلو العرش وعدم خلوه ومحمد بن ابراهيم يرى الجلوس أبلغ فى التفسير بالمقام المحمود من الشفاعة . إلى غير ذلك من الخلافات الكثيرة مع أن ابن عثيمين يقول أن الخلاف في المنهج العقدي من علامات المبتدعة .
    فيظهر من كلامك هذا التشكيك فى معتقد اهل السنة بأكمله والعلماء الداعيين الى هذا المعتقد بتتبع المسائل الخلافية عند بعض اهل العلم و ضرب كلامهم بعضه ببعض لكى تصل الى مبتغاك وليست هذه الطريقة الصحيحة للوصول الى الحق - اذا اردت النقاش والحوار لكى تصل الى الحق ويتبين لك الصواب فى المسألة فالباب مفتوح على مصراعيه
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو أحمد القبي

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    307

    افتراضي

    الهدف من المواضيع الإختصار بالحجج البينة, فمن لديه إضافات مثمرة, أو تعقيب, أو أي شبهات, فلا يتردد في وضعها بإختصار.
    بارك الله في مجلسنا وجمعتنا, والسلام عليكم ورحمة الله .

    القبر والتبرك به والبناء عليه
    شركيات - الحجة
    شركيات - أقوالهم من القرآن
    شركيات - أقوالهم من الحديث
    شركيات - أقوالهم في العلماء
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •