تحقيق المحدث الألباني لحديث " يا سارية الجبل... "
النتائج 1 إلى 16 من 16
1اعجابات
  • 1 Post By المعيصفي

الموضوع: تحقيق المحدث الألباني لحديث " يا سارية الجبل... "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي تحقيق المحدث الألباني لحديث " يا سارية الجبل... "

    قال المحدث الألباني رحمه الله تعالى تحت حديث " يا سارية الجبل، يا سارية الجبل " :
    رواه أبو بكر بن خلاد في " الفوائد " (1 / 215 / 2) : حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أيوب بن خوط عن عبد الرحمن السراج عن نافع :
    أن عمر بعث سرية فاستعمل عليهم رجلا يقال له سارية، فبينما عمر يخطب يوم الجمعة فقال: فذكره. فوجدوا سارية قد أغار إلى الجبل في تلك الساعة يوم
    الجمعة وبينهما مسيرة شهر.

    قلت: وأيوب بن خوط متروك كما في " التقريب ". لكن رواه أبو عبد الرحمن السلمي في " الأربعين الصوفية " (3 / 2) والبيهقي في " دلائل النبوة " (2 /181 / 1 - مخطوطة حلب) من طرق عن ابن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن ابن عجلان عن نافع به نحوه .
    ومن هذا الوجه رواه ابن عساكر (7 / 6 / 1) و (13 / 63 / 2) والضياء في " المنتقى من مسموعاته بمرو " (28 - 29) إلا أنهما قالا: عن نافع عن ابن عمر أن عمر ...
    وزادا في آخره وكذا البيهقي: " قال ابن عجلان : وحدثني إياس بن قرة بنحو ذلك
    وقال الضياء: " قال الحاكم (يعني أبا عبد الله) : هذا غريب الإسناد والمتن لا أحفظ له إسنادا غير هذا ".
    وذكره ابن كثير في " البداية " (7 / 131) فقال: " وقال عبد الله بن وهب .... " مثل رواية " الضياء " ولفظه: فجعل ينادي: يا سارية الجبل، يا سارية الجبل ثلاثا. ثم قدم رسول الجيش، فسأله عمر، فقال: يا أمير المؤمنين هزمنا ، فبينما نحن كذلك إذ سمعنا مناديا: يا سارية الجبل ثلاثا، فأسندنا ظهورنا بالجبل فهزمهم الله. قال: فقيل لعمر: إنك كنت تصيح بذلك.
    ثم قال ابن كثير: " وهذا إسناد جيد حسن ". وهو كما قال، ثم ذكر له طرقا أخرى وقال: " فهذه طرق يشد بعضها بعضا ".
    قلت : وفي هذا نظر، فإن أكثر الطرق المشار إليها مدارها على سيف بن عمر والواقدي وهما كذابان، ومدار إحداها على مالك عن نافع به نحوه. قال ابن كثير: " في صحته من حديث مالك نظر ".
    ورواه ابن الأثير في " أسد الغابة " (5 / 65) عن فرات بن السائب عن ميمون بن مهران عن ابن عمر عن أبيه أنه كان يخطب يوم الجمعة على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرض له في خطبته أنه قال: يا سارية بن حصن الجبل الجبل، من استرعى الذئب ظلم فتلفت الناس بعضهم إلى بعض فقال علي: صدق والله ليخرجن مما قال، فلما فرغ من صلاته قال له علي : ما شيء سنح لك في خطبتك؟ قال: وما هو؟ قال: قولك: يا سارية الجبل الجبل ، من استرعى الذئب ظلم، قال: وهل كان ذلك مني ؟ قال: نعم وجميع أهل المسجد قد سمعوه، قال إنه وقع في خلدي أن المشركين هزموا إخواننا فركبوا أكتافهم،وأنهم يمرون بجبل، فإن عدلوا إليه قاتلوا من وجدوا وقد ظفروا وإن جازوا هلكوا، فخرج مني ما تزعم أنك سمعته. قال: فجاء البشير بالفتح بعد شهر فذكر أنه سمع في ذلك اليوم في تلك الساعة حين جاوزوا الجبل صوتا يشبه صوت عمر يقول : يا سارية بن حصن الجبل الجبل، قال: فعدلنا إليه ففتح الله علينا.
    قلت: وهذا سند واه جدا، فرات بن السائب، قال البخاري: " منكر الحديث ".
    وقال الدارقطني وغيره: " متروك "، وقال أحمد " قريب من محمد بن زياد الطحان، يتهم بما يتهم به ذاك ". (1)
    فتبين مما تقدم أنه لا يصح شيء من هذه الطرق إلا طريق ابن عجلان وليس فيه إلا
    مناداة عمر " يا سارية الجبل " وسماع الجيش لندائه وانتصاره بسببه.


    _________
    (1) فلا يغتر بإيراد النووي لهذه القصة بهذا التمام في " تهذيب الأسماء " (2 / 10) ، وقلده الأستاذ الطنطاوي في " سيرة عمر "، فإنهم يتساهلون في مثلها. اهـ.


    سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها (3/ 102)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,164

    افتراضي

    وحسنه الحافظ من طريق ابن عجلان عن نافع
    وذكر أيضا من رواه أيضا زيادة على البيهقي
    قال (وأخرجها البيهقيّ في الدّلائل واللالكائي في شرح السنّة والزين عاقولي في فوائده، وابن الأعرابي في «كرامات الأولياء» من طريق ابن وهب، عن يحيى بن أيوب، عن ابن عجلان، عن نافع، عن ابن عمر، قال:
    وجّه عمر جيشا ورأس عليهم رجلا يدعى سارية، ........
    وهكذا ذكره حرملة في جمعه لحديث ابن وهب، وهو إسناد حسن))

    قلت: وهذا سند واه جدا، فرات بن السائب، قال البخاري: " منكر الحديث ".
    وقال الدارقطني وغيره: " متروك "، وقال أحمد " قريب من محمد بن زياد الطحان، يتهم بما يتهم به ذاك ".
    هذه الرواية ذكر الحافظ أن ابن مردويه أخرجها من طريق ميمون بن مهران عن ابن عمر
    ومن طريقه رواه ابن الأثير وهي الرواية التي ذكرها الألباني في تخريجه


    وفرات بن السائب وان ترك وضعف فلم يتفرد بهذه القصة , وانما تابع فيها الثقات في مجمل أحداثها
    وهي قصة قد وقعت لصحابي وليست مرفوعة
    وروى اللالكائي شاهدا له
    ثنا عَمْرُو بْنُ أَزْهَرَ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، أَنَّ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ خَطَبَ يَوْمًا بِالْمَدِينَةِ فَقَالَ: يَا سَارِيَةُ بْنَ زَنِيمٍ الْجَبَلَ، مَنِ اسْتَرْعَى الذِّئْبَ فَقَدْ ظَلَمَ، قَالَ: فَقِيلَ لَهُ: تَذْكُرُ سَارِيَةَ وَسَارِيَةُ بِالْعِرَاقِ؟ فَقَالَ النَّاسُ لِعَلِيٍّ: أَمَا سَمِعْتَ عُمَرَ يَقُولُ: يَا سَارِيَةُ وَهُوَ يَخْطُبُ عَلَى الْمِنْبَرِ ، فَقَالَ: وَيْحَكُمْ دَعُوا عُمَرَ فَإِنَّهُ مَا دَخَلَ فِي شَيْءٍ إِلَّا خَرَجَ مِنْهُ، فَلَمْ يَلْبَثْ إِلَّا يَسِيرًا حَتَّى قَدِمَ سَارِيَةُ فَقَالَ: سَمِعْتُ صَوْتَ عُمَرَ فَصَعِدْتُ الْجَبَلَ )
    لكن ابن أزهر أيضا متهم
    والله أعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,252

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,252

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,252

    افتراضي


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,164

    افتراضي

    في الصحيح عنِ النَّبِيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ إنَّهُ قَدْ كانَ فِيمَا مَضَى قَبْلَكُمْ مِنَ الأُمَمِ مُحَدَّثُونَ وإنَّهُ إنْ كانَ فِي أُمَّتِي هَذهِ مِنْهُمْ فإنَّهُ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ.))
    ومحدثون معناه ملهمون

    قال البيهقي بعد أن روى قصة عمر مع سارية
    (وَعنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ: مَا رَأَيْتُ عُمَرَ قَطُّ إِلَّا وَكَأَنَّ بَيْنَ عَيْنَيْهِ مَلَكًا يُسَدِّدُهُ، وَعنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ قَالَ: كَانَ عُمَرُ يَقُولُ الْقَوْلَ فَنَنْتَظِرُ مَتَى يَقَعُ
    قَالَ الشَّيْخُ: وَكَيْفَ لَا يَكُونُ، وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّهُ كَانَ فِي الْأُمَمِ مُحَدَّثُونَ , فَإِنْ يَكُنْ فِي هَذِهِ الْأُمَّةِ فَهُوَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ، وَهَذَا الْحَدِيثُ أَصْلٌ فِي جَوَازِ كَرَامَاتِ الْأَوْلِيَاءِ، وَفِي قِرَاءَةِ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ وَلَا مُحَدَّثٍ) ،
    وَقَرَأَهَا ابْنُ عَبَّاسٍ كَذَلِكَ فِي بَعْضِ الرِّوَايَاتِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قِيلَ: كَيْفَ يُحَدَّثُ؟ قَالَ: تَتَكَلَّمُ الْمَلَائِكَةُ عَلَى لِسَانِهِ، وَذَلِكَ يُوَافِقُ مَاا رُوِّينَا عَنْ عَلِيٍّ وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ)) انتهى


    اضافة الى ذلك فقد روي عن قيس
    عن طارق بن شهاب ،قال : كُنَّا نَتَحَدَّثُ أَنَّ عُمَرَ يَتَحَدَّثُ عَلَى لِسَانِهِ مَلَكٌ)
    فيحتمل جدا أن خطابه لسارية بالاعتصام بالجبل من كلام الملائكة على لسانه وتبليغها اياه
    قال شيخ الاسلام
    ( وَعُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَمَّا نَادَى يَا سَارِيَةُ الْجَبَلَ قَالَ: إنَّ لِلَّهِ جُنُودًا يُبَلِّغُونََ صَوْتِي. وَجُنُودُ اللَّهِ هُمْ مِنْ الْمَلَائِكَةِ وَمِنْ صَالِحِي الْجِنِّ فَجُنُودُ اللَّهِ بَلَّغُوا صَوْتَ عُمَرَ إلَى سَارِيَةَ وَهُوَ أَنَّهُمْ نَادَوْهُ بِمِثْلِ صَوْتِ عُمَرَ وَإِلَّا نَفْسُ صَوْتِ عُمَرَ لَا يَصِلُ نَفْسُهُ فِي هَذِهِ الْمَسَافَةِ الْبَعِيدَةِ ..))

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    قال شيخ الاسلام
    ( وَعُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَمَّا نَادَى يَا سَارِيَةُ الْجَبَلَ قَالَ: إنَّ لِلَّهِ جُنُودًا يُبَلِّغُونََ صَوْتِي. ..))
    أين سند الرواية ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,164

    افتراضي

    سل شيخ الاسلام ؟
    وهل هذا حديث مرفوع حتى يتحرى فيه ما يتحرى في المرفوعات ؟
    انما هي قصة مشهورة عن صحابي
    وقد تقدم قراءة أبي وابن عباس في كلام البيهقي التي تؤكد أن الرجل محدث تتكلم الملائكة على لسانه
    فهذا الكلام نقلته الملائكة عبر كل تلك المسافات فسمعه سارية
    لذلك استشهد بهذه القصة الامام البيهقي بعد ان حكى عن عمر أنه محدث ملهم
    وفي ذلك حجة بالغة لكل من يفهم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    سل شيخ الاسلام ؟
    وهل هذا حديث مرفوع حتى يتحرى فيه ما يتحرى في المرفوعات ؟
    انما هي قصة مشهورة عن صحابي
    وقد تقدم قراءة أبي وابن عباس في كلام البيهقي التي تؤكد أن الرجل محدث تتكلم الملائكة على لسانه
    فهذا الكلام نقلته الملائكة عبر كل تلك المسافات فسمعه سارية
    لذلك استشهد بهذه القصة الامام البيهقي بعد ان حكى عن عمر أنه محدث ملهم
    وفي ذلك حجة بالغة لكل من يفهم
    رواية بلا سند .
    أي لا أصل لها .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,164

    افتراضي

    كلام بلا سند فهو غير معتمد
    لم أفهم ما الذي يريد هذا الانسان أن يجحده ؟
    هل هو ايصال الملائكة لصوت عمر حتى سمعه سارية ؟
    أم وصول الصوت اليه بدون واسطة ؟
    كل العقلاء من البشر والجن متفقون على أن صوت عمر لا يمكن لسارية أن يسمعه
    لأن بينهما مسيرة شهر
    لكنه سمعه مدويا وعلم أنه صوت عمر وامتثل لأمره واعتصم بالجبل بعد أن انكشف ظهره للعدو فتحولت الهزيمة الى نصر بفضل هذا الصوت القادم من المدينة
    فمن الذي أوصل صوته حتى سمعه ؟
    فلم يبق الا القول بأنه انتقل وحده , أو نقلته الملائكة
    وليختر كل واحد القول الذي يناسب عقله , ويتوافق مع مكنون نفسه
    وتناسى القوم في غمرة نشوتهم الكرامة الكبرى التي منحها الخليفة المحدث الملهم
    فقبل أن يصيح بذلك النداء الى سارية , كيف عرف أمر الجيش وانكشافهم لعدوهم وكيف اهتدى للجبل ولم يهتد اليه من كان في ساحة المعركة
    فلقد كان على المنبر يرى ما لا يرى القوم وهذا هو الخليفة الملهم المحدث
    ولحد الساعة لم أفهم ماذا يقصد هذا الكاتب والناقل لهذه القصة التي لا تزيدني فيه الا بصيرة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    كلام بلا سند فهو غير معتمد
    لم أفهم ما الذي يريد هذا الانسان أن يجحده ؟
    هل هو ايصال الملائكة لصوت عمر حتى سمعه سارية ؟
    أم وصول الصوت اليه بدون واسطة ؟
    كل العقلاء من البشر والجن متفقون على أن صوت عمر لا يمكن لسارية أن يسمعه
    لأن بينهما مسيرة شهر
    لكنه سمعه مدويا وعلم أنه صوت عمر وامتثل لأمره واعتصم بالجبل بعد أن انكشف ظهره للعدو فتحولت الهزيمة الى نصر بفضل هذا الصوت القادم من المدينة
    فمن الذي أوصل صوته حتى سمعه ؟
    فلم يبق الا القول بأنه انتقل وحده , أو نقلته الملائكة
    وليختر كل واحد القول الذي يناسب عقله , ويتوافق مع مكنون نفسه
    وتناسى القوم في غمرة نشوتهم الكرامة الكبرى التي منحها الخليفة المحدث الملهم
    فقبل أن يصيح بذلك النداء الى سارية , كيف عرف أمر الجيش وانكشافهم لعدوهم وكيف اهتدى للجبل ولم يهتد اليه من كان في ساحة المعركة
    فلقد كان على المنبر يرى ما لا يرى القوم وهذا هو الخليفة الملهم المحدث
    ولحد الساعة لم أفهم ماذا يقصد هذا الكاتب والناقل لهذه القصة التي لا تزيدني فيه الا بصيرة
    أقصد نفي الصوفية التي تؤمن بها هنا استنادا على الروايات التي لا أصل لها .
    بينما أنا هذا الإنسان فإني أستمع القول فأمحصه وأتبع أحسنه .
    فلا أصدق كل ما أقرأ كما هو حالك ولا أؤمن إلا بما ثبت .
    وإلا ما الغاية من ذكر تحقيق الإمام الألباني لألفاظ الرواية إن كانت النتيجة أننا نؤمن بكل لفظ ثبت أم لم يثبت .
    خصوصا وأن هذه الروايات الغير ثابتة تلقفها الصوفية ليثبتوا بها عقائدهم الباطلة .
    وفقك الله
    أخي أحمد للعلم النافع والخلق الراقي والعمل الصالح .

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو أحمد القبي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,164

    افتراضي

    لا أدري ما دخل الصوفية في هذه القصة
    هم يدعون أن مشايخهم يعلمون الغيب , وهم في غنى عن الاستدلال بهذه القصة
    والعجيب أن كل من روى القصة قال ان هذه كرامة لعمر رضي الله عنه
    وغفلوا وذهلوا أنها كرامة أيضا لسارية ومن معه , والا كيف يمكن أن يسمعوا نداء قاله عمر في المدينة وهم يغازون الفرس في أطراف أصبهان أولا أدري أين كان موقعهم ؟
    وهم لو صاح بهم أحد الجند في ساحة الوغى والقلوب قد بلغت الحناجر لم يسمعوه ولو سمعوه ما استجابوا له
    لكن سارية سمع الصوت يناديه فاستجاب ومن معه وعرفوا أنه صوت عمر
    أليس هذه كرامة لهؤلاء ؟
    فاذا كان الأمر كذلك , فما الكرامة والاختصاص الذي زاد به عمر على هؤلاء ؟
    لم يبق الا القول بأنه وقع في خلده شيء من أمر الجيش فتكلم بلسانه ,
    وحين تكلم خاطب بحرف النداء (يا سارية الجبل الجبل)
    فهذا يدل على أنه تصور شيئا في ذهنه , حدث به وأهمه وعرفه وهو غائب عن كل من حوله .
    وعلى فرض أنه لم يتصور أي شيء , فكيف عرف أن الجيش كان في ورطة وأنهم قد أشرفوا على الهلاك ؟
    أليس هذا الأمر كان غائبا عنه ؟
    هل يمكن الاطلاع على هذا الا بضرب من الايحاء والالهام ؟
    فهذا المشهد كان غائيا عنه
    وهنا تكمن الكرامة التي خص بها من دون الأمة ,


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    لا أدري ما دخل الصوفية في هذه القصة
    هم يدعون أن مشايخهم يعلمون الغيب , وهم في غنى عن الاستدلال بهذه القصة

    الصوفية هي أن تعتقد أن عمر رضي الله عنه كان يرى على المنبر ما لا يرى غيره من الصحابة والتابعين وهذا من علم الغيب الذي استأثر الله به ويمكن أن يختص به رسولا من رسله .
    فرأى الجيش قد هزم وان النصر يكون بالاحتماء بالجبل .


    والصوفية يحتجون بهكذا روايات ولا يستغنون عنها خصوصا وأنها لعمر رضي الله عنه من الخلفاء الراشدين .
    ولأن بها وبغيرها يثبتون عقائدهم .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    والعجيب أن كل من روى القصة قال ان هذه كرامة لعمر رضي الله عنه
    وغفلوا وذهلوا
    أنها كرامة أيضا لسارية ومن معه , والا كيف يمكن أن يسمعوا نداء قاله عمر في المدينة وهم يغازون الفرس في أطراف أصبهان أولا أدري أين كان موقعهم ؟
    وهم لو صاح بهم أحد الجند في ساحة الوغى والقلوب قد بلغت الحناجر لم يسمعوه ولو سمعوه ما استجابوا له
    لكن سارية سمع الصوت يناديه فاستجاب ومن معه وعرفوا أنه صوت عمر
    أليس هذه كرامة لهؤلاء ؟
    فاذا كان الأمر كذلك , فما الكرامة والاختصاص الذي زاد به عمر على هؤلاء ؟

    يا حبيب :
    ليس هناك كرامة للقوم في مسألة وصول الصوت إليهم .


    فقد أوصل الله صوت عمر للجيش حتى سمعوه .

    فما ظنك بالله إن أراد بصوت أن يصل إلى من يشاء ؟

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    لم يبق الا القول بأنه وقع في خلده شيء من أمر الجيش فتكلم بلسانه ,
    وحين تكلم خاطب بحرف النداء (يا سارية الجبل الجبل)
    فهذا يدل على أنه تصور شيئا في ذهنه , حدث به وأهمه وعرفه وهو غائب عن كل من حوله .
    وعلى فرض أنه لم يتصور أي شيء , فكيف عرف أن الجيش كان في ورطة وأنهم قد أشرفوا على الهلاك ؟
    أليس هذا الأمر كان غائبا عنه ؟
    هل يمكن الاطلاع على هذا الا بضرب من الايحاء والالهام ؟
    فهذا المشهد كان غائيا عنه
    وهنا تكمن الكرامة التي خص بها من دون الأمة ,

    ( ولا تقف ما ليس لك به علم )
    يجب التوقف عن الخوض بأمر ليس لدينا به سلطان والإيمان بظاهر الروايات وأن الله جعل عمر
    رضي الله عنه ينادي ب ( يا سارية الجبل ... ) وأن نداءه قد أسمعه الله الجيش .

    وهي كرامة خاصة له رضي الله عنه .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,164

    افتراضي

    وهي كرامة خاصة له رضي الله عنه .
    كلا والله , قد شاركه فيها الجيش الذي سمع ما يستحيل سماعه الا بكرامة وتفضل من الله تعالى

    يا حبيب :
    ليس هناك كرامة للقوم في مسألة وصول الصوت إليهم .


    فقد
    أوصل الله
    صوت عمر للجيش حتى سمعوه .


    فما ظنك بالله إن أراد بصوت أن يصل إلى من يشاء ؟
    أما نفيك للكرامة بأن الله هو الذي أوصل الصوت الى سارية
    فوالله انها لأعجوبة الدهر ويتيمة العصر
    وهل كرامة عمر ليست بمشيئة الله عزوجل ؟؟
    هل هذا الصوت أوصله الله بارادته ومشيئته وباقي أفعال البشر ليست تقع بارادته ومشيئته ؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •