هل هناك أيام وسنوات في الجنة؟ وهل يشعر الناس بها في الجنة؟



الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


فإن الجنة ليس فيها أيام, ولا ليال, ولا شمس, ولا قمر, وهم في نور أبدًا، إنما يعرفون مقدار الليل من النهار بإرخاء الحجب، وإغلاق الأبواب, ويعرفون مقدار النهار برفع الحجب، وفتح الأبواب, كما جاء في تفسير الطبري والقرطبي وغيرهما عند قول الله تعالى:"وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا {مريم:62}.


ومن ذلك ما أورده الشنقيطي في أضواء البيان قال: ... الجواب الخامس هو ما رواه الترمذي الحكيم في نوادر الأصول من حديث أبان عن الحسن وأبي قلابة قالا: قال رجل: يا رسول الله، هل في الجنة من ليل؟ قال: (وما يهيجك على هذا)؟ قال: سمعت الله تعالى يذكر: (ولهم رزقهم فيها بكرة وعشيا) فقلت: الليل بين البكرة والعشي, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليس هناك ليل، إنما هو ضوء ونور، يرد الغدو على الرواح, والرواح على الغدو، تأتيهم طرف الهدايا من الله تعالى لمواقيت الصلاة التي كانوا يصلون فيها في الدنيا، وتسلم عليهم الملائكة). انتهى. والله أعلم.
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...&Id=192763