حــكــــم الــشــعـــــر اء
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24
5اعجابات

الموضوع: حــكــــم الــشــعـــــر اء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي حــكــــم الــشــعـــــر اء

    بَسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

    الحَمْدُ للهِ وكَفَى
    ، والصَّلاَةُ والسَّلاَمُ عَلَى النَّبِيِّ المُصْطَفَى، وعَلَى آلِهِ وصَحبِهِ أُولِي النُّهَى، ومَنْ بِهُدَاهُم اهْتَدَى وبِهَديهِم اقْتَدَى.

    وبَـــعــــــدُ


    يُعَرَّفُ الشِّعْرُ بِأَنَّهُ شَكْلٌ مِنْ أَشْكَالِ الفَنِّ الأَدَبِي فِي اللُّغَةِ الَّتِي تَسْتَخْدِمُ الجَمَالِيَّةَ والصِّفَاتِ بَدَلاً مِنْ مَعنَى المَوْضُوعِ الوَاضِحِ
    ... وقَد تَكْونُ كِتَابَةُ الشِّعْرِ بِشْكَلٍ مُسْتَقِلٍّ، أَوْ قَصَائِدٍ مُتَمَيِّزَةٍ، أَوْ غَيْرِ ذَلِكَ مِنْ فُنُونِ الأَدَبِ والنَّثْرِ ... فَالشِّعْرُ مَأْخُوْذٌ مِنْ كَلِمَةِ الشُّعُورِ، أَيْ: الإِحْسَاس، وعَادَةً يُحَاوِلُ الشِّعْرُ إِيحَاء أَوْ زَرع بَعضِ الأَحَاسِيْسِ أَوْ المَشَاعِرِ فِي المُتَلَقِّي ... وعَلَى الصَّفَحَاتِ التَّالِيَةِ سَنَتَعَرَّفُ عَلَى أَفْض َلِ مَا خَرَجِ مِنْ قَرِيحَةِ الشُّعَرَاءِ قَدِيمًا وحَدِيثًا ... انْتَقَيْتُهَا بِعِنَايَةٍ بِالِغَةٍ مِنْ بَعضِ كُتُبِ الأَدَبِ والدَّوَاوِيْنِ الشِّعرِيَّةِ ... وسَــمَّـــيْــ ــتُـــــــهُ :
    (-( حِـكَــــــمُ الــشُّــعَــــ ـرَاءِ )-)

    -----------------------------

    حَاتِمُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الشّحرِيُّ



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    1 ) قَالَ يَزِيدُ بْنُ عُمَرَ النَّخَعِيُّ:
    الحِلْمُ عِنْدَ ذَوْي الأَلبَابِ مَوْعِظَةٌ ... وبَعْضُهُ لِسَفِيهِ الرَّأْيِ تَدْرِيبُ

    (
    2 ) وقَالَ الحَارِثُ بْنُ حِلَّزَةَ :
    وفِي الصَّبرِ عنْدَ الضِّيقِ لِلمَرءِ مَخْرَجُ ... وفِي طُولِ تَحْكِيمِ الأُمُورِ تَجَارِبُ

    (
    3 ) وقَالَ رِفَاعَةُ بْنُ جَنْدَلَةَ الحَنَفِيُّ:
    فَقُلْتُ لَهَا إِنَّ المَطاَلِبَ تُرْتَجى ... لِنُجْحٍ وكَمْ مِن مُنْجِحٍ غَيرُ طَالِبِ

    (
    4 ) وقَالَ نَصِيْحٌ الأُسْدِيُّ :
    ألَم تَرَ أَنَّ اليَوْمَ أَسْرَعُ ذَاهِبٍ ... وأَنَّ غدًا لِلنَّاظِرِينَ قَرِيْبُ

    (
    5 ) وقَالَ النَّمِرُ بْنُ تَوْلَبٍ:
    وإِذَا تُصِبْكَ خَصَاصَةٌ فَارْجُ الغِنَى ... وَإِلَى الَّذِي يُعْطِي الرَغَائِبَ فَارْغَبُ


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    6 ) وقَالَ نُصَيْبُ بْنُ رَبَاحٍ:
    أَرَدْتُ عِتَابَكَمْ فَصَفَحْتُ أَنِّي ... رَأَيْتُ الهَجْرَ يَبْدَأهُ العِتَابُ

    (
    7 ) وقَالَ اِمرُؤُ القَيْسِ :
    أَرَانَا مَوْضِعَينِ لِحَتمِ غَيْبٍ ... ونُسْحَرُ بِالطَّعَامِ وبِالشَّرَابِ

    (
    8 ) وقَالَ ضَابِئُ بْنُ الحَارِثِ البُرْجُمِيُّ:
    وفِي الشَّكِّ تَفْرِيطٌ، وفِي الحَزمِ قُوَّةٌ ... ويُخْطِئُ فِي الحَدْسِ الفَتَى وَيُصِيبُ

    (
    9 ) وقَالَ حَسَّانُ بْنُ الصَّرَابَةَ:
    وَلَم أرَ لِلسِّيَادَةِ كَالعَوَالِي ... ولاَ لِلثَّأَرْ كَالقَوْمِ الغِضَابِ

    (
    10 ) وقَالَ هُدْبَةُ بْنُ خَشْرَمٍ العُذْرِيُّ :
    عَسَى الكَرْبُ الَّذِي أَمْسَيْتُ فِيْهِ ... يَكُونُ وَرَاءَهُ فَرَجٌ قَرِيْبُ


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    11) وقَالَ شُرَيْحُ بْنُ عِمْرَانَ:
    رُبَّ مَهْزُولٍ سَمِينٍ حَسَبُهْ ... وَسَمِينِ الجِسْمِ مَهْزُولُ الحَسَبْ

    (
    12) وقَالَ عُرْوَةُ بْنُ حِزَامٍ:
    وقَد عَلِمَتْ نَفْسِي مَكَانَ شِفَائِهَا ... قَرِيبًا، وَهَلْ مَا لاَ يُنالُ قَرِيبُ

    (
    13) وقَالَ النَّمِرُ بْنُ تَوْلَبٍ:
    لاَ تَغْضَبَنَّ عَلَى اِمْرِيء فِي مَالَهِ ... وعَلَى كَرَائِمِ صُلْبِ مَالِكَ فَاغْضَبِ

    (
    14) وقَالَ الكُمَيْتُ بْنُ زَيْدٍ الأَسَدِيُّ:
    هَلْ بِالحَوَادِثِ والأَيَّامِ مِنْ عَجَبِ ... أَمْ هَلْ لِرَدٍّ لِمَا قَد فَاَت مِن طَلَبِ

    (
    15) وقَالَ حُثَامَةُ بْنُ قَيْسٍ:
    وقَلَّ مَا يَفْجَأُ المَكْرُوهُ صَاحِبَهُ ... إذَا رَأَى لِوُجُوهِ الشَّرِّ أَسْبَابَا



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    16) وقَالَ النَّابِغَةُ الجَعْدِيُّ:
    ولاَ خَيْرَ فِي عِرْضِ اِمْرِيءٍ لاَ يَصُونُهُ ... ولاَ خَيْرَ فِي حِلْمِ اِمْرِئٍ ذَلَّ جَانِبُهُ

    (
    17) وقَالَ الأَعْشَى:
    ومَنْ يُطِع الوَاشِينَ لاَ يَتركُوا لَهُ ... صَدِيقًا وإِنْ كَانَ الحَبِيبُ المُقرَّبَا

    (
    18) وقَالَ جَمِيْلُ بْنُ مَعْمَرِ:
    وزَادَكَ مَا جَرَّبْتَ عِلْمًا وإِنَّمَا ... يَزِيْدُ الفَتى عِلْمًا لِمَا كَانَ جَرَّبَا

    (
    19) وقَالَ حَسَّانُ بنُ ثَابِتٍ:
    فَإِنْ لَمْ تَكُنْ أَنْتَ المُسِيءُ بِعَينِهِ ... فَإِنَّكَ نَدمَانُ المُسِيءُ وصَاحِبُهْ

    (
    20) وقَالَ الفَرَزْدَقُ:
    مَا كُنْتُ هَاجِي قَومٍ بَعدَ مَدْحِهِمُ ... ولا مُكَدَّرَ نُعْمَى بَعدَ مَا تَجِبُ


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    21) وقَالَ عَاصِمُ بْنُ عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ:
    كَأَنَّكَ لَم تَنْصَبْ ولَم تَلْقَ شِدَّةً ... إِذَا أَنْتَ أَدْرَكْتَ الَّذِي كُنْتَ تَطْلُبُ

    (
    22) وقَالَ الحَارِثُ بْنُ نَمِرٍ التَّنُوخِيُّ:
    وقَد تَقْلِبُ الأَيَّامُ حَالاَتِ أَهْلِهَا ... وتَعْدُو عَلَى أُسْدِ الرِّجالِ الثَعَالِبُ

    (
    23) وقَالَ هُدْبَةُ بْنُ خَشْرَمٍ العُذْرِيُّ:
    وَلَسْتُ بِمِفْرَاحٍ إِذَا الدَهْرُ سَرَّنِي ... وَلاَ جَازِعٍ مِنْ صَرْفِهِ المُتَقَلِبِ

    (24)
    وقَالَ الكُمَيْتُ بْنُ زَيْدٍ الأَسَدِيُّ:
    وفِي تَجْرِيبِ مَا فَعَلَ ابْنُ عَشْرٍ ... إِلَى الخَمْسِينَ يَتَّعِظُ اللَّبِيبُ

    (
    25) وقَالَ ذُو الإِصْبَعِ الكَلْبِيُّ:
    مَنْ يَحمِدِ النَّاسَ يَحْمَدَوُهُ ... وَالنَّاسُ مَنْ عَابَهُمْ مَعِيْبُ


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    26) وقَالَ هُدْبَةُ بْنُ خَشْرَمٍ العُذْرِيُّ:
    ولَسْتُ بِبَاغِي الشَّرِّ والشَّرُّ تَارِكِي ... ولَكِنْ مَتَى أَحْمَلْ عَلَى الشَّرِّ أَرْكَبِ

    (
    27) وقَالَ ضَابِئُ بْنُ الحَارِثِ البُرْجُمِيُّ:
    ومَا عَاجِلَاتُ الطَّيْرِ تُدْنِي مِنْ الفَتَى ... رَشادًا وَمَا عَنْ رَيْثِهِنَّ يَخِيْبُ
    وَرُبَّ أُمُورٍ لاَ تَضِيرُكَ ضَيْرَةً ... ولِلْقَلْبِ مِنْ مَخْشَاتِهنَّ وَجَيبُ

    (
    28) وقَالَ المُخَبَّلُ السَّعْدِيُّ:
    ومَا المَرْءُ إلاَّ كَالهِلاَلِ وَضَوْئِهِ ... يُوَافِي تَمَامَ الشَّهْرِ ثُمَّ يَغِيبُ

    (
    29) وقَالَ يَحيَى بْنُ زِيَادٍ:
    وقَدْ يَكْشِفُ القَوْلُ عَيَّ الفَتَى ... فَيَبْدُو وَيَسْتُرُهُ مَا سَكَتْ
    فَإِنْ كُنْتَ تَبْغِي لِيَانَ المَعَاشِ ... فَلِنْ لِلأُمُورِ إِذَا مَا الْتَوَتْ


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    30) وقَالَ سُوَيْدُ بْنُ أَبِي كَاهِلٍ اليَشْكُرِيُّ:
    لاَ أَحْسِبُ الشَرَّ جَارًا لاَ يُفارِقُنِي ... ولاَ أَحُزُّ عَلَى مَا فَاتَنِي الوَدَجَا
    ولا نَزَلْتُ مِنَ المكُرُوهِ مَنْزِلةً ... إِلاَّ وَثِقْتُ بِأَنْ أَلْقَى لَهَا فَرَجًا

    (
    31) وقَالَ عُرْوَةُ بْنُ الوَرْدِ العَبْسِيُّ:
    لِيَبْلُغَ عُذْرًا، أَوْ يُصِيبُ رَغِيبَةً ... وَمُبْلغُ نَفْسٍ عُذْرَها مِثْلُ مُنْجِح

    (
    32) وقَالَ ابْنُ هَرْمَةَ الفِهْرِيُّ:
    كَتَارِكَةٍ بَيْضَهَا بِالعَرَاءِ ... وَمُلْبِسَةٍ بَيْضَ أُخْرَى جَنَاحَا

    (
    33) وقَالَ طَرَفَةُ بْنُ العَبْدِ:
    كُلُّهُمْ أَرْوَغَ مِنْ ثَعْلَبٍ ... مَا أشْبَهَ اللَّيْلَةَ بِالبَارِحَهْ


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    34) وقَالَ الفُقَيْمِيُّ:
    مَا كَلَّفَ اللهُ نَفْسًا فَوْقَ طَاقِتِهَا ... وَلاَ تَجُودُ يَدٌ إِلاَّ بِمَا تَجِدُ

    (
    35) وقَالَ الفَزَارِيُّ:
    ومَنْ يَلْقَ خَيْرًا يَحْمِدَ النَّاسُ أَمْرَهُ ... وَمَنْ يَغْوِ لَا يَعْدَمْ عَلَى الغَيِّ لاَئِمًا

    (
    36) وقَالَ طَرَفَةُ بْنُ العَبْدِ:
    سَتُبْدِي لَكَ الأيَّامُ مَا كُنْتَ جَاهِلًا ... ويَأَتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَم تَزَّوَّدِ

    (
    37) وقَالَ عَدِيُّ بْنِ زَيْدٍ:
    كَفَى زَاجِرًا لِلمَرْءِ أَيَّامُ دَهْرِهِ ... تَرُوحُ لَهُ بِالوَاعِظَاتِ وتَغْتَدِي

    (
    38) وقَالَ عَبِيْدَةُ بنُ حِصْنٍ الأَوْدِيُّ:
    إِذَا مَا أَتَيْتَ الأَمْرَ مِنْ غَيرِ بَابِهِ ... ضَلَلْتَ وإِنْ تَقْصِدْ إِلَى البَابِ تَهْتَدِ


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    39) وقَالَ مُعَاوِيَةُ بْنُ مَالِكٍ العَامِرِيُّ:
    إِنَّ المَسَرَّةَ لِلمَسَاءَةِ مَوْعِدُ ... حَقًّا وَرَهْنٌ لِلْعَشِيَّةِ أَوْ غَدِ

    (
    40) وقَالَ حَسَّانُ بْنُ ثَابِتٍ الأَنْصَارِيُّ:
    وَمَنْ يَأمَنِ الدَّهْرَ الفُتُونَ فَإِنَّني ... بِرَأَي الَّذِي لاَ يَأْمَنُ الدَّهْرَ مُقْتَدِ

    (
    41) وقَالَ الأَشْهَبُ بْنُ رُمَيْلَةَ:
    أَلاَ لاَ يَرُدُّ اللُّومُ شَيْئًا لِأَهْلِهِ ... وَلِلْخَيْرِ أَسْبَابٌ ولِلشَّرِّ شَاهِدُ

    (
    42) وقَالَ الأَفْوَهُ الأَوْدِيُّ:
    لاَ يَصْلُحُ النَّاسُ فَوْضَى لاَ سَرَاةَ لَهُمْ ... ولَا سَرَاةَ إذا جُهَّالُهُمْ سَادُوا

    (
    43) وقَالَ الأَجْرَدُ الثَّقَفِيُّ:
    مَنْ كَانَ ذَا عَضُدٍ يُدْرِكْ ظُلاَمَتَهُ ... إِنَّ الذَّلِيلَ الَّذِي لَيْسَتْ لَهُ عَضُدُ
    وَقَدْ يَنْجُو الجَبَانُ بِغَيْرِ حَزْمٍ ... وَقَدْ يَسْتَدرِكُ التِّرَةَ الوَحِيدُ


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,418

    افتراضي

    واصل وصلك الله بكل خيرٍ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حاتم أحمد الشحري
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    واصل وصلك الله بكل خيرٍ

    جزاك الله خير الجزاء وأدخلك الجنة دون سابقة عذاب


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    44) وقَالَ حَاتِمٌ الطَّائِيُّ:
    كُلُوا اليَوْمَ مِنْ رِزقِ الإِلَهِ وأَبْشِرُوا ... فَإِنَّ عَلَى الرَّحْمَنِ رِزْقَكُمُ غَدَا

    (
    45) وقَالَ أَوْسُ بْنُ حَارِثَةَ الطَّائِيُّ:
    سِرْنَا إلَيْهِمْ وَفِينَا كَارِهُونَ لَهُمْ ... وقَدْ يُصَادَفُ فِي المَكْرُوهَةِ الرَّشَدُ

    (46) وقَالَ شُرَيْحُ بْنُ مُرَّةَ الكِنْدِيُّ:
    ومَا لِامْرِيءٍ طُولُ الخُلودِ وإِنَّما ... يُخَلِّدُهُ طُولُ الثَّنَاءِ فَيَخْلُدُ

    (
    47) وقَالَ أَنَسُ بْنُ مُدرِكٍ الخَثْعَمِيُّ:
    عَزَمْتُ عَلَى إِقَامَةِ ذِي صَبَاحٍ ... لِشَيءٍ مَا يُسَوَّدُ مَنْ يَسُودُ

    (48) وقَالَ فَضَالَةُ بْنُ شَرِيْكٍ الهَمَذَانِيُّ:
    لَقَدْ أَسْمَعْتَ لَوْ نَادَيْتَ حَيًّا ... ولَكِنْ لاَ حَيَاةَ لِمَنْ تُنَادِي


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    49 ) وقَالَ مُضَرِّسُ بن رِبْعِيُّ :
    الخَيْرُ يَبْقَى وإِنْ طَالَ الزَّمَانُ بِهِ ... والشَّرُّ أَخْبَتُ مَا أَوْعَيْتَ مِن زَادِ

    (
    50 ) وقَالَ عَدِيُّ بْنُ زَيْدٍ:
    وفِي كَثْرَةِ الأَيْدِي عَنِ الظُّلْمِ زَاجِرُ ... إِذَا حَضَرَتْ أَيْدِىِ الرِّجَالُ بِمَشْهَدِ

    (
    51 ) وقَالَ قَيْسُ بْنُ الخَطِيْمِ:
    مَتَى مَا تَقُدْ بِالبَاطِلِ الحَقِّ يَأبَهُ ... وإِنْ قدُتَ بِالحَقِّ الرَوَاسِيَ تَنْقَدِ

    (
    52 ) وقَالَ المَعْلُوطُ :
    وَلَيْسَ الغِنَى والفَقْرُ مِنْ حِيْلَةِ الفَتَى ... وَلَكِنْ أَحَاظٍ قُسِّمَتْ وجُدُودُ

    (
    53 ) وقَالَ حَسَّانُ بْنُ ثَابِتٍ:
    وإِنَّ اِمْرءًا نَالَ الغِنَى ثُمَّ لَمْ يَنَلْ ... قَرِيبًا ولاَ ذَا حَاجَةٍ لَزَهِيْدُ
    وإنَّ اِمْرءًا عَادَى الرِّجَالَ عَلَى الغِنَى ... ولَمْ يَسْأَلِ اللهَ الغِنَى لحَسُودُ


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    54) وقَالَ قَيْسُ بْنُ عَاصِمٍ:
    إِنَّ القِدَاحَ إِذَا اِجْتَمَعْنَ فَرَامَهَا ... بِالْكَسْرِ ذُو حَنَقٍ وبَطْشٍ أَيْدِ
    عَزَّتْ فَلَمْ تُكْسَرْ وإِنْ هِيَ بُددَت ... فَالكَسْرُ والتَّوْهِيْنُ لِلْمُتَبدِّدِ

    (
    55) وقَالَ المَعْلُوطُ:
    إِذَا المَرءُ أَعْيَتْهُ المُرُوءَةُ نَاشِئًا ... فَمَطْلَبُها كَهْلًا عَلَيْهِ شَدِيْدُ

    (
    56) وقَالَ عَمْرُو بْنُ مَعْدِي كَرِبَ:
    أُرِيدُ حَبَاءَةً ويُرِيدُ قَتْـلِي ... عَذِيرَكَ مِنْ خَلِيْلَكَ مِنْ مُرَادِ

    (
    57) وقَالَ ضَابِئُ بْنُ الحَارِثِ:
    لِكُلِّ جَدِيدٍ لَذَّةٌ غَيْرَ أَنَّنِي ... رَأَيْتُ جَدِيدَ المَوْتِ غَيْرَ لَذِيْذِ


  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    58) وقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ هَمَّامٍ السَّلُولِيُّ:
    وسَاعٍ مَعَ السُّلْطَانِ يَسْعَى عَلَيْهِمُ ... ومُحْتَرِسٍ مِنْ مِثْلِهِ وَهُوَ حَارِسُ

    (
    59) وقَالَ الزُّبَيْرُ بْنُ عَبْدِ المُطَّلِبِ:
    إِذَا كُنْتَ فِي حَاجَةٍ مُرْسِلًا ... فَأَرْسِلْ حَكِيْمًا وَلاَ تُوصِهِ
    وَإنْ بَابُ أَمْرٍ عَلَيْكَ التَوَى ... فَشَاوِرْ لَبِيْبًا وَلاَ تَعْصِهِ

    (
    60) وقَالَ أَبُو ذُؤَيْبٍ الهُذَلِيُّ:
    أُجَامِلُ أَقْوَامًا زَمَانًا وَقَدْ أَرَى ... صُدُورَهُمُ تَغْلِي عَلَيَّ مِرَاضُهَا

    (
    61) وقَالَ زِيَادَةُ بْنُ زَيْدٍ العُذْرِيُّ:
    ويُخْبِرُنِي عَنْ غَائِبِ المَرْءِ هَدْيُهُ ... كَفَى الهَدْيُ عَمَّا غَيَّبَ المَرْءُ مُخْبِرًا


  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    62 ) وقَالَ النَّابِغَةُ الذُّبْيَانِيُّ:
    تُكَلِّفُنِي أَنْ يَغْفَلَ الدَّهْرُ هَمَّهَا ... وَهَلْ وَجَدَتْ قَبْلِي عَلَى الدَّهْرِ قَادِرَا

    (
    63 ) وقَالَ أَشْجَعٌ السُّلَمِيُّ:
    رَأْيُ سَرَى وَعُيُونُ النَّاسِ رَاقِدَةٌ ... مَا أَخَّرَ الحَزْمَ رَأْيٌ قَدَّمَ الحَذَرَا

    (
    64 ) وقَالَ النَّابِغَةُ الجَعْدِيُّ:
    أَلَمْ تَعْلَمَا أَنَّ المَلاَمَةَ نَفْعُهَا ... قَلِيْلٌ إِذَا مَا الشَّيءُ وَلَّى فَأَدْبَرَا

    (
    65 ) وقَالَ ابْنُ مُقْبِلٍ:
    وإِنَّي لَأَسْتَحِي وفِي الخَيْرِ مُسْتَحِيِّ ... إِذَا جَاءَ بَاغِي الخَيْرِ أَنْ أَتَعَذَّرَا

    (
    66 ) وقَالَ كَعْبُ بْنُ زُهَيْرٍ:
    فَاصْبِري مِثْلَ مَا صَبَرْتُ فَإِنِّي ... لاَ إِخَالُ الكَرِيمَ إِلاَّ صَبُورَا



  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,418

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم أحمد الشحري مشاهدة المشاركة

    جزاك الله خير الجزاء وأدخلك الجنة دون سابقة عذاب


    وجزاك، آمين
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حاتم أحمد الشحري
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    67 ) وقَالَ سُوَيْدُ بْنُ عَدِيِّ بْنِ زَيْدٍ:
    إِنَّ لِلدَّهْرِ صَوْلَةً فَاحْذَرْنَهَا ... لاَ تَبِيتَنَّ قَدْ أَمِنْتَ الدُّهُورَا

    (
    68 ) وقَالَ يَزِيْدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الكِنْدِيُّ:
    وَلقَدْ رَأَيْتُ مِنَ الحَوَادِثِ عِبْرَةً ... وَالدَّهْرُ ذُو عِبَرٍ لِمَنْ يَتَدَبَرُ

    (
    69 ) وقَالَ سَابِقٌ البَربَرِيُّ:
    وَنَسْتَعدِي الأَمِيرَ إِذَا ظُلِمْنَا ... فَمَنْ يُعْدَى إِذَا ظَلَمَ الأمِيرُ

    (
    70 ) وقَالَ سَهْلُ بْنُ حَنْطَبٍ:
    وَحَذِرْتُ مِنْ أَمْرٍ فَمَرَّ بِجَانِبِي ... لَمْ يَبْكِنِي وَلَقِيْتُ مَا لَمْ أحْذَرِ

    (
    71 ) وقَالَ ضِرَارُ بْنُ الخَطَّابِ الفِهْرِيُّ:
    أَلَم تَرَ أَنَّ الدَّهْرَ يَلْعَبُ بِالفَتَى ... ولاَ يَمْلِكُ الإِنْسَانُ دَفْعَ المَقَادِرِ


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    63

    افتراضي


    (
    72 ) وقَالَ الأَعْشَى:
    فَقَالَ: عُذْرًا وثُكْلًا أَنْتَ بَيْنَهُمَا ... فَاخْتَرْ وَمَا فِيهِمَا حَظٌ لِمُخْتَارِ

    (
    73 ) وقَالَ أَبُو زُبَيْدٍ الطَّائِيُّ:
    الخَيرُ لاَ يَأَتِيكَ مُجْتَمِعًا .... وَالشَّرُّ يَسْبِقُ سَيْلَهُ مَطَرَهُ

    (
    74 ) وقَالَ عُمَرُ بْنُ أَبِي رَبِيْعَةَ:
    قَدْ رَأَيْنَاكَ فَمَا أَعْجَبْتَنَا ... وخَبَرْنَاكَ فَلَمْ نَرْضَ الخَبَرْ

    (
    75 ) وقَالَ حُمَيْدُ بْنُ ثَوْرٍ الهِلَالِيُّ :
    قَضَى اللهُ فِي بَعْضِ المَكَارِهِ لِلْفَتَى ... بِرُشْدٍ وفِي بَعْضِ الْهَوَى مَا يُحَاذِرُ

    (
    76 ) وقَالَ مُزَاحِمُ بْنُ الحَارِثِ:
    وَلَيْسَ قَرْبَكُمُ شَاةٌ ولاَ لَبَنُ ... أَيَرْحَلُ الضَّيْفُ عَنْكُمْ غَيْرَ مَجْبُورِ


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •