ما هو توجيه عزو الإمام ابن كثير هذا الأثر للإمام البخاري بالخطأ؟
النتائج 1 إلى 6 من 6
4اعجابات
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By يحيى صالح
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By يحيى صالح

الموضوع: ما هو توجيه عزو الإمام ابن كثير هذا الأثر للإمام البخاري بالخطأ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,373

    افتراضي ما هو توجيه عزو الإمام ابن كثير هذا الأثر للإمام البخاري بالخطأ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما هو توجيه عزو الإمام ابن كثير هذا الأثر للإمام البخاري بالخطأ؟
    هو أثر ابن عباس رضي الله عنهما أنه كان بين آدم ونوحٍ عشرة قرون كلها على التوحيد...
    عزاه ابن كثير أكثر من مرة في قصصه للبخاري.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,911

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    عزاه للبخاري في موضعين من "البداية والنهاية" ، على حسب ما وقفت عليه .

    ولعله اشتبه عليه أثر آخر وهو المتعلق بقوله تعالى :
    {ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق}...
    قال ابن عباس : ... أَسْمَاءُ رِجَالٍ صَالِحِينَ مِنْ قَوْمِ نُوحٍ فَلَمَّا هَلَكُوا أَوْحَى الشَّيْطَانُ إِلَى قَوْمِهِمْ أَنِ انْصِبُوا إِلَى مَجَالِسِهِمْ الَّتِي كَانُوا يَجْلِسُونَ أَنْصَابًا وَسَمُّوهَا بِأَسْمَائِهِمْ فَفَعَلُوا فَلَمْ تُعْبَدْ حَتَّى إِذَا هَلَكَ أُولَئِكَ وَتَنَسَّخَ الْعِلْمُ عُبِدَتْ.
    وهو في البخاري .

    ولكن لعل هذا الاحتمال يدفعه أن ابن كثير في موضع ثانٍ من "البداية والنهاية" قال بعد ذكره لهذا الأثر الذي عزاه للبخاري - وليس فيه -:
    وكان سبب ذلك ما رواه البخاري من حديث ابْنِ جُرَيْجٍ ...

    فذكر هذا الأثر الذي ذكرتُه .

    وقد ذكر ابن كثير أيضا في تفسيره هذا الأثر - المسئول عنه - وعزاه للحاكم ، ونقل قول الحاكم : صحيح ولم يخرجاه .
    ( قلت : وهو في المستدرك 2 / 442، 546 وقال عقيبه : هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الْبُخَارِيِّ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ ).
    ولم يعزه ابن كثير في تفسيره للبخاري !

    فلعله رحمه الله وهم في "البداية والنهاية" في عزوه للبخاري .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة يحيى صالح

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,373

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    عزاه للبخاري في موضعين من "البداية والنهاية" ، على حسب ما وقفت عليه .

    ولعله اشتبه عليه أثر آخر وهو المتعلق بقوله تعالى :
    {ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق}...
    قال ابن عباس : ... أَسْمَاءُ رِجَالٍ صَالِحِينَ مِنْ قَوْمِ نُوحٍ فَلَمَّا هَلَكُوا أَوْحَى الشَّيْطَانُ إِلَى قَوْمِهِمْ أَنِ انْصِبُوا إِلَى مَجَالِسِهِمْ الَّتِي كَانُوا يَجْلِسُونَ أَنْصَابًا وَسَمُّوهَا بِأَسْمَائِهِمْ فَفَعَلُوا فَلَمْ تُعْبَدْ حَتَّى إِذَا هَلَكَ أُولَئِكَ وَتَنَسَّخَ الْعِلْمُ عُبِدَتْ.
    وهو في البخاري .

    ولكن لعل هذا الاحتمال يدفعه أن ابن كثير في موضع ثانٍ من "البداية والنهاية" قال بعد ذكره لهذا الأثر الذي عزاه للبخاري - وليس فيه -:
    وكان سبب ذلك ما رواه البخاري من حديث ابْنِ جُرَيْجٍ ...

    فذكر هذا الأثر الذي ذكرتُه .

    وقد ذكر ابن كثير أيضا في تفسيره هذا الأثر - المسئول عنه - وعزاه للحاكم ، ونقل قول الحاكم : صحيح ولم يخرجاه .
    ( قلت : وهو في المستدرك 2 / 442، 546 وقال عقيبه : هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الْبُخَارِيِّ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ ).
    ولم يعزه ابن كثير في تفسيره للبخاري !

    فلعله رحمه الله وهم في "البداية والنهاية" في عزوه للبخاري .
    أحسن الله إليك وغفر لوالديك
    هناك في (قصص الأنبياء) له، ذكره أيضًا -كما في الشاملة- بأكثر من موضع؛ وهو ما عنيته بسؤالي، وهذا ما يتأكد به ثبوت الوهم، سواء من الإمام أو من الناسخ ولذا سألت؛ والموضعان هما:
    1- (وفى صحيح البخاري عن ابن عباس قال: كان بين آدم ونوح عشرة قرون كلهم على الاسلام) ج1 ص74.
    2- (وأما مضمون ما جرى له مع قومه مأخوذًا من الكتاب والسنة والآثار، فقد قدمنا عن ابن عباس: أنه كان بين آدم ونوح عشرة قرون كلهم على الاسلام، رواه البخاري) ج1 ص85.
    فهل هذا الوهم مطَّرِدٌ في كتبه، أم ماذا؟

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,911

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى صالح مشاهدة المشاركة

    أحسن الله إليك وغفر لوالديك
    هناك في (قصص الأنبياء) له، ذكره أيضًا -كما في الشاملة- بأكثر من موضع؛ وهو ما عنيته بسؤالي، وهذا ما يتأكد به ثبوت الوهم، سواء من الإمام أو من الناسخ ولذا سألت؛ والموضعان هما:

    آمين ، ولك بالمثل أخي الكريم .
    قصص الأنبياء إنما هو مستل من أوائل كتاب "البداية والنهاية" !

    والموضعان اللذان ذكرتَهما هما في الكتاب الأصل " البداية والنهاية" برمتهما.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة يحيى صالح

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,373

    افتراضي

    شكر الله لك حسن إرشادك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,911

    افتراضي

    وجزاك مثله أخانا الفاضل .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •