لماذا نقول (أساطين العلماء) ولا نقول (أسطوانات العلماء) ؟
النتائج 1 إلى 9 من 9
1اعجابات
  • 1 Post By أحمد القلي

الموضوع: لماذا نقول (أساطين العلماء) ولا نقول (أسطوانات العلماء) ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    المشاركات
    170

    افتراضي لماذا نقول (أساطين العلماء) ولا نقول (أسطوانات العلماء) ؟

    كيف تفسّر بيانيّا قولنا (أساطين العلماء) وأساطين جمع أسطوانة وهي العمود الذي كان يسند العالم ظهره إليه عند إعطاء الدرس ؟
    وهل يصح أن نقول (أسطوانات العلماء) ؟ وما وجه عدم الاستطاعة ؟
    من أقوالي: ليس موضعُ الفائدة= مجالاً للتحقيق

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,650

    افتراضي

    نفع الله بك .
    ربما شبهوهم بذلك لملاصقتهم بأعمدة المسجد - فكان كل شيخ له سارية وعمود معروف ، وحتى الآن في الحرمين وغيرهما - فصاروا كالأعمدة ثباتا وشموخا . والعلم عند الله .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,065

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    الأسطوانة معروفة
    و الأسطوان هو الطويل الرجلين والظهر
    ومنه الأسطوان من الجمال , أي طويل العنق ,المرتفع
    قال الأزدي في الجمهرة
    (السّطْن: مِنْهُ اشتقاق جمل أُسْطُوان، إِذا كَانَ مرتفعاً طَوِيل الْعُنُق) انتهى

    وقال ابن فارس (و (يقال) : جمل أسطوانٌ، إذا كان مرتفعاً طويل العنق.
    قال (الراجز) :
    جربن مني أسطواناً أعنقَا)) انتهى

    فاذا طال عنقه ارتفع
    وبذلك وصف العلماء , أي لارتفاعهم وعلوهم بعلمهم
    وهل يصح أن نقول (أسطوانات العلماء) ؟ وما وجه عدم الاستطاعة ؟
    لأن أهل اللغة جمعوها على أساطين
    قال ابن فارس (سطن: الأسطوانة معروفة.
    وكان الخليل يقول: النون من ذلك أصيلة كأنها أفعوالة.
    يقولون: هذه أساطين مسطنة.))

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,065

    افتراضي

    لكن وقع هذا اللفظ (أسطوانات ) في بعض كتب الحديث عن التابعين
    منها في المسند عن أبي ادريس الخولاني
    ( دَخَلْتُ مَسْجِدَ حِمْصَ فَجَلَسْتُ إِلَى حَلْقَةٍ فِيهَا اثْنَانِ وَثَلَاثُونَ رَجُلًا.....
    فَإِذَا أَنَا بِالرَّجُلِ الَّذِي كَانُوا إِذَا شَكُّوا فِي شَيْءٍ رَدُّوهُ إِلَيْهِ يَرْكَعُ إِلَى بَعْضِ أُسْطُوَانَاتِ الْمَسْجِدِ، فَجَلَسْتُ إِلَى جَانِبِهِ..))
    وهذا الرجل هو معاذ بن جبل رضي الله عنه
    وفي مصنف عبد الرزاق («وَكَانَ فِي الْبَيْتِ سِتُّ أُسْطُوَانَاتٍ» )
    أي في الكعبة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,650

    افتراضي

    وفي تاج العروس :
    سطن : ( الأُسْطُوانَةُ ، بالضَّمِّ : السَّارِيَةُ ) ، والغالِبُ عليها أنَّها تكون مِن بناءٍ بخلافِ العَمودِ ، فإنَّه مِن حَجَرٍ واحِدٍ ، وهو ( مُعَرَّبُ أُسْتون ) عن الأزْهرِيّ ، وهي فارِسِيَّة ، مَعْناها المُعْتَدلُ الطَّويلُ ، ونُونُ الأُسْطُوانَة مِن أَصْلِ بناءِ الكَلِمَةِ ، وهو على تَقْديرِ ( أُفْعُوالَة ) مِثْل أُقْحُوانَة ، لأنَّه يقالُ أَساطِينُ مُسَطَّنَةٌ ؛ ( أَو فُعْلُوانَةٌ ) ، وهو قوْلُ الأَخْفَشِ ...
    ( و ) الأُسْطُوانَةُ : ( قوائمُ الَّدابَّةِ ) على التَّشْبِيه ، والجمْعُ أَساطِينُ .
    ( و ) الأسْطُوانَةُ : ( الأَيْرُ ) على التَّشْبيهِ أَيْضاً .
    ( وأَساطِينُ مُسَطَّنَةٌ ) ، كمُعَظَّمَةٍ : أَي: مُوَطَّدَةٌ .
    ( و ) مِن المجازِ : ( الأُسْطُوانُ مِن الجِمالِ : الطَّويلُ العُنُقِ أَو المُرْتَفِعُ ) ؛ وهذا نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ ...
    الأُسْطُوانُ : الرَّجُلُ الطَّويلُ الرِّجْلَينِ والظَّهرِ ، وهو مُسَطَّنٌ ، كمُعَظَّمٍ ، وكذلِكَ الدَّابَّة إذا كانتْ طَويلَةُ القوائِمِ ، ويقالُ للعُلَماء أَساطِينُ على التَّشْبِيهِ .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,650

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بن عبد الخالق مشاهدة المشاركة
    وأساطين جمع أسطوانة
    وفي المصباح المنير وغيره :
    الأُسْطُوَانَةُ
    بضم الهمزة والطاء السارية والنون عند الخليل أصل فوزنها أفعوالة وعند بعضهم زائدة والواو أصل فوزنها أفعلانة والجمع ( أَسَاطِينٌ ) و ( أُسْطُوَانَاتٌ ) على لفظ الواحدة ( سَطَا ) عليه و ( سَطَا ) به ( يَسْطُو ) ( سَطْوًا ) و ( سَطْوَةً ) قهره وأذله وهو البطش بشدة و ( سَطَا ) الماء كثر .

    وفي المعجم الوسيط :
    ( وأساطين العلم أو الأدب ) الثقات المبرزون فيه وهم أساطين الزمان حكماؤه وأفراده، مفرده أسطون معرب ( أستون ) الفارسية.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,065

    افتراضي

    وفي المعجم الوسيط :
    ( وأساطين العلم أو الأدب ) الثقات المبرزون فيه وهم أساطين الزمان حكماؤه وأفراده، مفرده أسطون معرب ( أستون ) الفارسية.
    مفرده (أسطوان ) وقد تقدم معناه
    وقد شبه العلماء والأدباء والبارزون في كل فن بالأساطين لمعنيين اثنين
    اما من العلو والارتفاع , فقد ظهروا على غيرهم وتقدموا
    أو من عمود البناء , فانه ثابت راسخ وعليه قوام البنيان
    وكذلك الراسخون في العلم فانهم أساطين وأعمدة هذا الشأن
    ويمكن أن يكون التشبيه للمعنيين جميعا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,650

    افتراضي


    أو من عمود البناء , فانه ثابت راسخ وعليه قوام البنيان
    ويمكن أن يكون التشبيه للمعنيين جميعا
    وقد تقدم ذكر هذا في المشاركة ( 2 ) حيث قلت : فصاروا كالأعمدة ثباتا وشموخا.
    والمعنى الثاني تقدم أيضا من كلام أهل اللغة رحمهم الله .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,065

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وقد تقدم ذكر هذا في المشاركة ( 2 ) حيث قلت : فصاروا كالأعمدة ثباتا وشموخا.
    .
    أعلم أنك قلت ذلك لكنك أبتعدت كثيرا حين قلت قبلها هذا الكلام
    ربما شبهوهم بذلك
    لملاصقتهم بأعمدة المسجد
    -
    فكان كل شيخ له سارية وعمود معروف
    ، وحتى الآن في الحرمين وغيرهما - فصاروا كالأعمدة ثباتا وشموخا . والعلم عند الله .
    فهل صاروا كالأعمدة ثباتا وشموخا لأجل التصاقهم بها ؟
    فلما رأيت هذا , وضحت معنى الأسطوان عند العرب ولم أتعرض لا من قريب ولا من بعيد لمشاركتك وبعدها الا الآن
    والمعنى الثاني تقدم أيضا من كلام أهل اللغة رحمهم الله
    # حذف من المشرف #
    ( المعنى الثاني تقدم من كلام أهل اللغة ؟)
    و من الذي ذكره ؟
    والمعنى الأول في أصله يرجع الى المعنى الثاني الذي ذكره أهل اللغة والذي كتبته في المشاركة الثالثة
    وهو الطول والارتفاع
    فالأسطوانة سميت كذلك لارتفاعها وطولها ,

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •