مباحثة حول حقيقة رؤية الإنس للجن وقدرة الجن على التشكل
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25
4اعجابات

الموضوع: مباحثة حول حقيقة رؤية الإنس للجن وقدرة الجن على التشكل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    309

    Question مباحثة حول حقيقة رؤية الإنس للجن وقدرة الجن على التشكل

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله, محمد صلى الله عليه وسلم -
    السلام عليكم -

    قال الله تعالى (يَابَنِى ءادَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمْ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنْ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ), وهذا نص صريح فى استحالة رؤية الإنس للشيطان ونسله, فالآية مطلقة ولم تستثن .

    قال الرازي في تفسير (من حيث لا ترونهم) :"دل على أن الإنس لا يرون الجن لأن قوله: (من حيث لا ترونهم) يتناول أوقات الاستقبال من غير تخصيص، قال بعض العلماء ولو قدر الجن على تغيير صور أنفسهم بأي صورة شاؤوا وأرادوا، لوجب أن ترتفع الثقة عن معرفة الناس، فلعل هذا الذي أشاهده وأحكم عليه بأنه ولدي أو زوجتي جنى صور نفسه بصورة ولدي أو زوجتي وعلى هذا التقدير فيرتفع الوثوق عن معرفة الأشخاص، وأيضا فلو كانوا قادرين على تخبيط الناس وإزالة العقل عنهم مع أنه تعالى بين العداوة الشديدة بينهم وبين الإنس، فلم لا يفعلون ذلك في حق أكثر البشر؟ وفي حق العلماء والأفاضل والزهاد، لأن هذه العداوة بينهم وبين العلماء والزهاد أكثر وأقوى، ولما لم يوجد شيء من ذلك ثبت أنه لا قدرة لهم على البشر بوجه من الوجوه. ويتأكد هذا بقوله: * (ما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي)".

    وقال ابن حزم في الفصل في الملل والأهواء والنحل (12/5) :"وإذا أخبرنا الله عز وجل أننا لا نراهم فمن ادعى أنه يراهم أو رآهم فهو كاذب إلا أن يكون من الأنبياء عليهم السلام فذلك معجزة لهم كما نص رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تفلت عليه الشيطان ليقطع عليه صلاته قال فأخذته فذكرت دعوة أخي سليمان ولولا ذلك لأصبح موثقا يراه أهل المدينة أو كما قال - عليه السلام - ، وكذلك في رواية أبي هريرة الذي رأى إنما هي معجزة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولا سبيل إلى وجود خبر يصح برؤية جني بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما هي منقطعات أو عمن لا خير فيه".

    وروي عن الشافعي قوله: "من زعم أنه يرى الجن رددنا شهادته إلا أن يكون نبيا", وقوله هذا عام لا تخصيص فيه ولا إستثناء؛ أنظر أحكام القرآن للبيهقي (ح32) وأحكام القرآن للقرطبي (195/2).

    وقال نور الدين الحلبي في عقد المرجان فيما يتعلق بالجان (ص 42) :"ونوزع في قدرتهم على التشكل بأنه : يستلزم المشقة بشيء فإنه من رأى نحو ولده أو زوجته احتمل أنه جني يتشكل بذلك, ورد بأن الله تعالى تكفل لهذه الأمة بعصمتها عن أن يقع فيها ما يؤدي لمثل ذلك المترتب عليه الريبة في الدين ، فاستحال شرعا الاستلزام المذكور".

    روي عن أسيد بن عمرو قال: (ذكرنا عند عمر (بن الخطاب) الغيلان فقال: إنه لا يستطيع شيء أن يتحول عن خلق الله الذي خلقه، ولكن فيهم سحرة كسحرتكم، فإذا أحسستم من ذلك شيئاً فأذِّنوا) رواه ابن أبي شيبة (94/6), وعبدالرزاق (162/5), وصححه أبن حجر في فتح الباري (396/6). قول عمر فإن ظهور الجن بالصور المختلفة ليس حقيقة، وإنما هو من باب التخييل، كتخييل السحرة على الرائين .

    ومثل قول الله تعالى (وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لا غَالِبَ لَكُمْ الْيَوْمَ مِنْ النَّاسِ وَإِنِّى جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتْ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّى بَرِىءٌ مِنْكُمْ إِنِّى أَرَى مَا لا تَرَوْنَ إِنِّى أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
    قال الضحاك : جاءهم إبليس يوم بدر برايته وجنوده ، وألقى في قلوبهم أنهم لن يهزموا وهم يقاتلون على دين آبائهم .
    وهذا القول هو المطابق للآية, فالشيطان وجنود قد زينوا لهم أعمالهم بالوسوسة؛ بخلاف من قال أنه تشكل على صورة سراقة بن مالك، الذي لم يثبت بإسنادٍ صحيح، بل روي عن ابن عباس، وفي إسناده ضعف؛ فهو من رواية علي بن أبي طلحة .

    قال الله تعالى (فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاء وَغَوَّاصٍ وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ), فالجن كانوا مرئيين وظاهرين لسليمان عليه السلام بمعجزة. وكما نعلم أن المعجزة أمر خارق للعادة، وأمور تجري حوادثها خلافاً للسنن الكونية؛ والساحر ليس له سلطه على الجن, بل هم من يطلبون من الساحر أشياء معينه, ثم إذا فعل نفذوا اوآمره, وليس له عليهم سلطان .
    ولو كانت خاصية التشكل للجن من الخصائص التي أودعها الله فيهم، وجعل لهم القدرة على ذلك, لتمثل بصورة إنسان ومشى فى الطرقات, وتخفى وتشكل ودخل البيوت وعاث في الناس فسادا .

    وقول الجمهور هو أن الجن يتشكلون ويشاهدون في بعض الأوقات ولبعض الناس, وقال بعضهم : إنه تخييل لا حقيقة له, وقال غيرهم .., والذي أؤمن به أن رؤيتهم خاصة بالنبي معجزه له, وأنهم لا يتشكلون, بل يتلبس الجن فيدخل في جسد إنسان او حيوان ويتحكم به ويتكلم بلسانه وصوته، أو يتسلط على حاسة البصر فيخيل بسحره للرأي فتتغير أمامه الحقائق, أما ان يتشكل الجن بنفسه على صور مختلفة فهذا لم يثبت, والله تعالى أعلم .
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    309

    افتراضي

    إذا كان هناك خطأ في معتقدي هذا, وهناك أمور مُغيبة علي, فصححوني, وضعوا لي إجابات مثمرة مختصرة صحيحة.
    بارك الله فيكم أخواني جميعاً وبارك الله الكريم في جمعتنا ومجلسنا .
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,434

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام:
    والجن يتصورون في صور الإنس والبهائم، فيتصورون في صور الحيات والعقارب وغيرها، وفي صور الإبل والبقر والغنم والخيل والبغال والحمير، وفي صور الطير، وفي صور بني آدم.
    و قال ابن حجر في الفتح
    وَفِيهِ أَثَرٌ عَنْ عُمَر أَخْرَجَهُ اِبْنُ أَبِي شَيْبَة بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ " أَنَّ الْغِيلَان ذُكِرُوا عِنْد عُمَر فَقَالَ : إِنَّ أَحَدًا لَا يَسْتَطِيع أَنْ يَتَحَوَّل عَنْ صُورَته الَّتِي خَلَقَهُ اللَّه عَلَيْهَا ، وَلَكِنْ لَهُمْ سَحَرَة كَسَحَرَتِكُمْ ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَأَذِّنُوا.
    الْغِيلَان عند العرب سحرة الشياطين


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=230698
    أبو أحمد القبي و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,738

    افتراضي

    12-هل يمكن رؤية الجن؟


    اما على صورتهم التي خلقهم الله عليها فلا يمكن رؤيتهم, فعلى هذا يحمل قول الشافعي من زعم أنه يرى الجن أبطلنا شهادته , إلا أن يكون نبيا.
    أما بعد التشكل فيمكن رؤيتهم , فقد رآهم بعض الصحابة.


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=230698
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    في الصحيح من حديث أبي هريرة
    (وَإِذا سَمِعْتُمْ نهيق الْحمار فتعوذوا بِاللَّه من الشَّيْطَان فَإِنَّهُ رأى شَيْطَانا ....)
    وهذا في مقابلة الديك الذي يرى الملائكة ويستحب عند سماع صياحه الدعاء وسؤال الله تعالى من فضله بخلاف سماع صوت الحمار أو نباح الكلب فينبغي التعوذ عندئذ من الشيطان
    وهذا الحديث المتفق عليه يدل على أن من الحيوان من يرى الشيطان اما في صورته الحقيقية أو يظهر على صورة يتمثل فيها
    وفي الحديث الصحيح أيضا الذي رواه أبو هريرة دلالة صريحة واضحة على امكان رؤيتهم
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ صَلَّى صَلاَةً، قَالَ: " إِنَّ الشَّيْطَانَ عَرَضَ لِي فَشَدَّ عَلَيَّ لِيَقْطَعَ الصَّلاَةَ عَلَيَّ، فَأَمْكَنَنِي اللَّهُ مِنْهُ، فَذَعَتُّهُ وَلَقَدْ هَمَمْتُ أَنْ أُوثِقَهُ إِلَى سَارِيَةٍ حَتَّى تُصْبِحُوا، فَتَنْظُرُوا إِلَيْهِ، فَذَكَرْتُ قَوْلَ سُلَيْمَانَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ:.....))
    وقوله (تنظروا اليه ) خطاب للجميع و هو صريح جدا في امكان رؤيتهم وما منع النبي عليه الصلاة والسلام أن يفعله الا دعوة أخيه سليمان عليه الصلاة والسلام
    وفي رواية أخرى لهذه القصة عند أحمد , عن أبي سعيد ( ولولا دعوة أخي سليمان، لأصبح مربوطاً بسارية من سواري المسجد يتلاعب به صبيان المدينة)) .
    ولا يمكن أن يتلاعب الصبيان بشيء غير مرئي ولا محسوس مشاهد ملموس

    قال ابن رجب (وفي الحديث: دليل على إمكان ربط الشيطان وحبسه وإيثاقه، وعلى جواز ربطه في المسجد، كما يربط الأسير فيه، وعلى جواز رؤية غير الأنبياء للجن والشياطين، وتلاعب الصبيان بهم.
    وأما قوله تعالى: {إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ} فإنه خرج على الأعم الأغلب، وليس المراد به نفي إمكان رؤيتهم.
    وقد ظن بعض الناس، أنه دال على ذلك، فقال: من ادعى رؤيتهم [فسق] .
    وقد رآهم أبو هريرة وغيره من الصحابة، وستأتي الأحاديث بذلك متفرقة في أماكنها - إن شاء الله تعالى.)) انتهى
    ويقصد بحديث أبي هريرة , حديث صدقة الفطر وامساكه بالشيطان الذي كان يحثو من الصدقة
    ويمكن أن يجاب عن الآية بأن الرؤية المنفية هي المقيدة بحال رؤيتهم ايانا ولا مانع من رؤيتهم في غير تلك الحالة
    قال الحافظ ابن حجر ( وَاسْتَدَلَّ الْخَطَّابِيُّ بِهَذَا الْحَدِيثِ عَلَى أَنَّ أَصْحَابَ سُلَيْمَانَ كَانُوا يَرَوْنَ الْجِنَّ فِي أَشْكَالِهِمْ وَهَيْئَتِهِمْ حَالَ تَصَرُّفِهِمْ قَالَ وَأَمَّا قَوْلَهُ تَعَالَى إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا ترونهم فَالْمُرَادُ الْأَكْثَرُ الْأَغْلَبُ مِنْ أَحْوَالِ بَنِي آدَمَ وَتُعُقِّبَ بِأَنَّ نَفْيَ رُؤْيَةِ الْإِنْسِ لِلْجِنِّ عَلَى هَيْئَتِهِمْ لَيْسَ بِقَاطِعٍ مِنَ الْآيَةِ بَلْ ظَاهِرُهَا أَنَّهُ مُمْكِنٌ فَإِنَّ نَفْيَ رُؤْيَتِنَا إِيَّاهُمْ مُقَيَّدٌ بِحَالِ رُؤْيَتِهِمْ لَنَا وَلَا يَنْفِي إِمْكَانَ رُؤْيَتِنَا لَهُمْ فِي غَيْرِ تِلْكَ الْحَالَةِ وَيُحْتَمَلُ الْعُمُومُ وَهَذَا الَّذِي فَهِمَهُ أَكْثَرُ الْعُلَمَاءِ حَتَّى قَالَ الشَّافِعِيُّ مَنْ زَعَمَ أَنَّهُ يَرَى الْجِنَّ أَبْطَلْنَا شَهَادَتَهُ وَاسْتَدَلَّ بِهَذِهِ الْآيَةِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ)) انتهى
    وقال القاضي عياض
    (وفيه رؤية بنى آدم الجن، وقد جاءت بذلك عن السلف والصالحين أخبار كثيرة، ومجمل قوله: {إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُم} على الأغلب والأعم، ولو كانت رؤيتهم محالاً لما أخبر النبى - عليه السلام - بما أخبر وأراده حتى تَذكر خبر سليمان، وقيل: هذا الحديث دليل على رؤية أصحاب سليمان لهم، وليس ببين عندى، إنما دليله قدرة سليمان عليهم وتسخيرهم له، كما نص الله تعالى عليه، وقد قيل: إِنَّ رؤيتهم على خلقِهم وظهورهم ممتنعة؛ لظاهر الآية إِلا الأنبياء ومن خرقت له العادة، وإنما يراهم بنو آدم فى صور غير صورهم كما جاء فى الآثار من ذلك.)) انتهى


    وهذا اللقول الأخير هو الأقرب وبه تجتمع الأدلة , و من منع من رؤيتهم فالمقصود على هيئتهم التي خلقوا عليها أما عند تغير حالهم وتشكلهم فهذا لم يمنع منه الا شرذمة من العقلانيين المعتزلين وليس معهم نقل صحيح ولا عقل صريح بل الواقع يناقضه
    قال القاضي الكبير أبو بكر بن العربي الاشبيلي
    (وقالت فرقةٌ من المعتزلة: إنّه لا يُرى بوجهِ ولا على حالٍ، لقوله: {إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ} الآية، وقالوا: إنّ الأبصار لا تدركُ غيرَ الألوانِ. وقالوا: إنَّه ليس تدركُ العينُ ما ليس بلونٍ، فلو كان لها ألوانٌ لأدرَكَها النَّاس كلّهم إدراكًا واحدًا))

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,434

    افتراضي

    كلمة لابن القيم لمن شاهد بعض الأمور المغيبة
    قال ابن القيم / الروح
    .... بل أعجب من هذا أن الرجلين يدفنان أحدهما إلى جنب الآخر و هذا في حفرة من حفر النار لا يصل حرها إلى جاره وذلك في روضة من رياض الجنة لا يصل روحها ونعيمها إلى جاره
    وقدرة الرب تعالى اوسع وأعجب من ذلك وقد أرانا الله من آيات قدرته في هذه الدار ما هو أعجب من ذلك بكثير ولكن النفوس مولعة بالتكذيب بما لم تحط به علما إلا من وفقه الله وعصمه
    فيفرش للكافر لوحان من نار فيشتعل عليه قبره بهما كما يشتعل التنور فاذا شاء الله سبحانه أن يطلع على ذلك بعض عبيده اطلعه وغيبه عن غيره إذ لو طلع العباد كلهم لزالت كلمة التكليف والإيمان بالغيب ولما تدافن الناس كما في الصحيحين عنه لولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر ما أسمع
    ولما كانت هذه الحكمة منفية في حق البهائم سمعت ذلك وادركته كما حادت برسول الله بغلته وكادت تلقيه لما مر بمن يعذب في قبره
    وحدثنى صاحبنا أبو عبد الله محمد بن الرزيز الحرانى أنه خرج من داره بعد العصر بآمد إلى بستان قال فلما كان قبل غروب الشمس توسطت القبور فاذا بقبر منها وهو جمرة نار مثل كوز الزجاج والميت في وسطه فجعلت أمسح عينى واقول انائم أنا ام يقظان ثم التفت إلى سور المدينة وقلت والله ما انا بنائم ثم ذهبت إلى أهلى وأنا مدهوش فأتونى بطعام فلم استطع أن آكل ثم دخلت البلد فسألت عن صاحب القبر فإذا به مكاس قد توفي ذلك اليومفرؤية هذه النار في القبر كرؤية الملائكة والجن تقع احيانا لمن شاء الله ان يريه ذلك
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    عالم الجن عالم عجيب وغريب
    وقد عالجت مئات الحالات من المس والسحر والعين , ورأيت من العجب العجاب ما لا تصدقه عقول الماديين , ويكبر فهمه على أحلام المتنطعين المنكرين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    309

    افتراضي

    جزآكم الله خيرا
    نفعني الله بكم
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    309

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر طارق مشاهدة المشاركة
    قال شيخ الإسلام:
    والجن يتصورون في صور الإنس والبهائم، فيتصورون في صور الحيات والعقارب وغيرها، وفي صور الإبل والبقر والغنم والخيل والبغال والحمير، وفي صور الطير، وفي صور بني آدم.
    و قال ابن حجر في الفتح
    وَفِيهِ أَثَرٌ عَنْ عُمَر أَخْرَجَهُ اِبْنُ أَبِي شَيْبَة بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ " أَنَّ الْغِيلَان ذُكِرُوا عِنْد عُمَر فَقَالَ : إِنَّ أَحَدًا لَا يَسْتَطِيع أَنْ يَتَحَوَّل عَنْ صُورَته الَّتِي خَلَقَهُ اللَّه عَلَيْهَا ، وَلَكِنْ لَهُمْ سَحَرَة كَسَحَرَتِكُمْ ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَأَذِّنُوا.
    الْغِيلَان عند العرب سحرة الشياطين
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=230698
    قول ابن تيمية رحمه الله أو من قال يتشكلون يحتاج إلى دليل وتفنيد لما تقدم, أو ينحصر في ما ذكرت " إنه تخييل لا حقيقة له, وأن رؤيتهم خاصة بالنبي معجزه له, وأنهم لا يتشكلون, بل يتلبس الجن فيدخل في جسد إنسان او حيوان ويتحكم به ويتكلم بلسانه وصوته، أو يتسلط على حاسة البصر فيخيل بسحره للرأي فتتغير أمامه الحقائق" .
    هذه نقطة البحث؛ والموضوع برمته مباحثة مختصرة مثمرة حول العلل, لا تقليد أقوال بدون دليل, ولا وضع روابط فيها من الكلام الكثير الممل .
    أما الأثر عن عمر رضي الله عنه, فهو مطابق لما أعتقده .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    12-هل يمكن رؤية الجن؟

    اما على صورتهم التي خلقهم الله عليها فلا يمكن رؤيتهم, فعلى هذا يحمل قول الشافعي من زعم أنه يرى الجن أبطلنا شهادته , إلا أن يكون نبيا.
    أما بعد التشكل فيمكن رؤيتهم , فقد رآهم بعض الصحابة.
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=230698
    قول الشافعي واضح عام لا تخصيص فيه: "من زعم أنه يرى الجن رددنا شهادته إلا أن يكون نبيا",
    فلم يقل متشكلين او غيره, بل قال الجن عموماً, ومن رأى حيوان أو خيال سيعتقد بديهياً ويطلق القول: رئيت جني. ولن يقول رئيت حيواناً ..
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    309

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    في الصحيح من حديث أبي هريرة
    (وَإِذا سَمِعْتُمْ نهيق الْحمار فتعوذوا بِاللَّه من الشَّيْطَان فَإِنَّهُ رأى شَيْطَانا ....)

    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ صَلَّى صَلاَةً، قَالَ: " إِنَّ الشَّيْطَانَ عَرَضَ لِي فَشَدَّ عَلَيَّ لِيَقْطَعَ الصَّلاَةَ عَلَيَّ، فَأَمْكَنَنِي اللَّهُ مِنْهُ، فَذَعَتُّهُ وَلَقَدْ هَمَمْتُ أَنْ أُوثِقَهُ إِلَى سَارِيَةٍ حَتَّى تُصْبِحُوا، فَتَنْظُرُوا إِلَيْهِ، فَذَكَرْتُ قَوْلَ سُلَيْمَانَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ:.....))
    وقوله (تنظروا اليه ) خطاب للجميع و هو صريح جدا في امكان رؤيتهم وما منع النبي عليه الصلاة والسلام أن يفعله الا دعوة أخيه سليمان عليه الصلاة والسلام
    الموضوع واضح أخي حول حقيقة رؤية الإنس للجن وقدرة الجن على التشكل, لا رؤية الحيوان للجن . !!

    وقوله تنظروا اليه - يتلاعب به الصبيان - قد يكون من أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرجوا المعجزة من الله تعالى, بثوثيقه ورؤية الناس له, كما لسليمان عليه السلام لولا أن تذكر قول الله تعالى, قال تبارك وتعالى (ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير ● يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داوود شكرا وقليل من عبادي الشكور).

    (وورث سليمان داوود وقال يا أيها الناس علمنا منطق الطير وأوتينا من كل شيء إن هذا لهو الفضل المبين ● وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون), (فسخرنا له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب ● والشياطين كل بناء وغواص ● وآخرين مقرنين في الأصفاد ● هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب).

    فالجن لم يظهروا للعيان إلا في زمن سليمان عليه السلام, حين فشا السحر بتعليم الشياطين, وزعم الكهنة أن الجن تعلم الغيب وما تم ملك سليمان إلا بسحرة للجن,
    قال الله سبحانه (وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُون َ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ..)

    أما حديث أبو هريرة وامساكه بالشيطان الذي كان يحثو من الصدقة, فهذا ما دفعني لهذه المباحثة, بعد أن وجدت ضعفه سنداً ومتنا خلاصة الصحيح من أذكار وآداب النوم والإستيقاظ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    عالم الجن عالم عجيب وغريب
    وقد عالجت مئات الحالات من المس والسحر والعين , ورأيت من العجب العجاب ما لا تصدقه عقول الماديين , ويكبر فهمه على أحلام المتنطعين المنكرين
    هل رئيتهم. ام ماذا.؟ ومادخل هذا في موضوعنا!
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,434

    افتراضي

    في سنن أبي داود عن أبي سعيد -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "إن الهوام من الجن؛ فمن رأى في بيته شيئًا فليُحَرِّج عليه ثلاث مرات، فإن عاد فليقتله فإنه شيطان".
    وفي الصحيحين: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نهى عن قتل الحيات في البيوت حتى تنذر ثلاث مرات.
    وفي الحديث أيضًا: إن لهذه البيوت عوامر؛ فإذا رأيتم شيئًا منها فحرجوا عليها ثلاثًا, فإن ذهب وإلا فاقتلوه فإنه كافر. رواه مسلم.

    وروى مسلم عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: إن بالمدينة جنًّا قد أسلموا؛ فإذا رأيتم منهم شيئًا فآذنوه ثلاثة أيام، فإن بدا لكم بعد ذلك فاقتلوه فإنما هو شيطان".

    الاحاديث أثبتت رؤية الجن و أنهم مكلفون لقول الرسول: (فانه كافر ) وكما أن قول شيخ الاسلام يحتاج لدليل فقول الشافعي أولى لمخالفة الواقع و احاديث اثبتت رؤية الجن
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    309

    افتراضي

    جميع الأحاديث تدخل فيما ذكرته -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد القبي مشاهدة المشاركة
    " إنه تخييل لا حقيقة له, وأن رؤيتهم خاصة بالنبي معجزه له, وأنهم لا يتشكلون, بل يتلبس الجن فيدخل في جسد إنسان او حيوان ويتحكم به ويتكلم بلسانه وصوته، أو يتسلط على حاسة البصر فيخيل بسحره للرأي فتتغير أمامه الحقائق" .
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,434

    افتراضي

    جاء في عمدة القاري شرح صحيح البخاري/إنَّ عِفْرِيتاً مِنَ الجنِّ تَفَلَّتَ عَلَيَّ البَارِحَةَ أوْ كَلِمَةً نحْوَها لِيقْطَعَ عَلَيَّ الصَّلاَةَ فَأَمْكَنَنِي .....




    قَالَ الْخطابِيّ: فِيهِ دَلِيل على أَن رُؤْيَة الْجِنّ الْبشر غير مستحيلة، وَالْجِنّ أجسام لَطِيفَة والجسم، وَإِن لطف فدركه غير مُمْتَنع أصلا، وَأما قَوْله تَعَالَى: {إِنَّه يراكم هُوَ وقبيله من حَيْثُ لَا ترونهم} (الْأَعْرَاف: 72) فَإِن ذَلِك حكم الْأَعَمّ الْأَغْلَب من أَحْوَال بني آدم، امتحنهم ابذلك وابتلاهم ليفزعوا إِلَيْهِ ويستعيذوا بِهِ من شرهم، وَيطْلبُونَ الْأمان من غائلتهم، وَلَا يُنكر أَن يكون حكم الْخَاص والنادر من المصطفين من عباده بِخِلَاف ذَلِك، وَقَالَ الْكرْمَانِي: لَا حَاجَة إِلَى هَذَا التَّأْوِيل، إِذْ لَيْسَ فِي الْآيَة مَا يَنْفِي رؤيتنا إيَّاهُم مُطلقًا، إِذْ الْمُسْتَفَاد مِنْهَا أَن رُؤْيَته إيانا مُقَيّدَة من هَذِه الْحَيْثِيَّة، فَلَا نراهم فِي زمَان رُؤْيَتهمْ لنا قطّ، وَيجوز رؤيتنا لَهُم فِي غير ذَلِك الْوَقْت
    .اهـ


    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    شذوذ تجاوز كل الحدود
    ألم يكفك كلام أهل العلم والسبق ؟
    ولا ينفعك كلام الشافعي لأنه يتحدث عن رؤيتهم على أصل خلقتهم , وهذا هو الأمر الذي اختلفوا فيه
    أما رؤيتهم على غير هيئتهم فهذا لم يخالف فيه الا أفراخ المعتزلة ومن اقتفى أثرهم
    وسأروي لك حديثا رواه الامام مالك والامام مسلم والاما النسائي وغيرهم
    وفيه قصة لو تدبرتها لاستحييت بعد ذلك أن تنكر ما اتفق السلف على اثباته
    والقصة رويت في باب قتل الحيات وهي لشاب من الصحابة حديث عهد بعرس فتتبعها بتمعن وروية
    (عَنْ أَبِي السَّائِبِ، مَوْلَى هِشَامِ بْنِ زُهْرَةَ أَنَّهُ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ فَوَجَدْتُهُ يُصَلِّي، فَجَلَسْتُ أَنْتَظِرُهُ حَتَّى قَضَى صَلَاتَهُ، فَسَمِعْتُ تَحْرِيكًا تَحْتَ سَرِيرٍ فِي بَيْتِهِ، فَإِذَا حَيَّةٌ فَقُمْتُ لِأَقْتُلَهَا، فَأَشَارَ أَبُو سَعِيدٍ أَنِ اجْلِسْ، فَلَمَّا انْصَرَفَ أَشَارَ إِلَى بَيْتٍ فِي الدَّارِ، فَقَالَ: أَتَرَى هَذَا الْبَيْتَ؟ فَقُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: إِنَّهُ قَدْ كَانَ فِيهِ فَتًى حَدِيثُ عَهْدٍ بِعُرْسٍ، فَخَرَجَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْخَنْدَقِ، فَبَيْنَا هُوَ بِهِ إِذْ أَتَاهُ الْفَتَى يَسْتَأْذِنُهُ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، ائْذَنْ لِي أُحْدِثُ بِأَهْلِي عَهْدًا، فَأَذِنَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَقَالَ: «خُذْ عَلَيْكَ سِلَاحَكَ، فَإِنِّي أَخْشَى عَلَيْكَ بَنِي قُرَيْظَةَ»، فَانْطَلَقَ الْفَتَى إِلَى أَهْلِهِ، فَوَجَدَ امْرَأَتَهُ قَائِمَةً بَيْنَ الْبَابَيْنِ، فَأَهْوَى إِلَيْهَا بِالرُّمْحِ لِيَطْعُنَهَا، وَأَدْرَكَتْهُ غَيْرَةٌ، فَقَالَتْ: لَا تَعْجَلْ حَتَّى تَدْخُلَ وَتَنْظُرَ مَا فِي بَيْتِكَ، فَدَخَلَ فَإِذَا هُوَ بِحَيَّةٍ مُنْطَوِيَةٍ عَلَى فِرَاشِهِ، فَرَكَزَ فِيهَا رُمْحَهُ، ثُمَّ خَرَجَ بِهَا فَنَصَبَهُ فِي الدَّارِ، فَاضْطَرَبَتِ الْحَيَّةُ فِي رَأْسِ الرُّمْحِ، وَخَرَّ الْفَتَى مَيِّتًا، فَمَا يُدْرَى أَيُّهُمَا كَانَ أَسْرَعَ مَوْتًا الْفَتَى أَمِ الْحَيَّةُ؟ فَذُكِرَ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: «إِنَّ بِالْمَدِينَةِ جِنًّا قَدْ أَسْلَمُوا، فَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْهُمْ شَيْئًا، فَآذِنُوهُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ، فَإِنْ بَدَا لَكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فَاقْتُلُوهُ، فَإِنَّمَا هُوَ شَيْطَانٌ»
    وفي هذا الحديث أوضح بيان أنهم يرون بنص حديث النبي عليه السلام
    وأنهم يتشكلون على شكل حيات ,
    وليس هذا تخيلا كما زعم المعتزلة من قبل , وأتباعهم وأشياعهم من بعد
    وانما هو حقيقة , ولا يمكن للخيال أن يقتل فتى ؟؟


    قال القاضي أبو الوليد الباجي في شرح الموطأ
    (وَقَوْلُهُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - «فَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْهُمْ شَيْئًا فَآذِنُوهُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ» يَقْتَضِي أَنَّهُمْ يُرَوْنَ فِي صُوَرِ الْحَيَّاتِ فَيَلْزَمُ أَنْ يُؤْذَنُوا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ قَالَ عِيسَى بْنُ دِينَارٍ أَرَى أَنْ يُنْذَرُوا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ كَمَا قَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَلَا يُنْظَرُ إلَى ظُهُورِهَا، وَإِنْ ظَهَرَتْ فِي الْيَوْمِ مِرَارًا يُرِيدُ أَنْ يُنْذَرُوا فِي ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ وَلَا يُتَحَرَّى بِإِنْذَارِهِمْ ثَلَاثَ مِرَارٍ فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ حَتَّى يَكُونَ ذَلِكَ فِي ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ
    قَالَ مَالِكٌ يُجْزِي مِنْ الْإِنْذَارِ أَنْ يَقُولَ اُخْرُجْ عَلَيْك بِاَللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ تَبْدُوَ لَنَا أَوْ لِذُرِّيَّتِنَا.)) انته
    فها هو الامام مالك عالم المدينة يبين لنا صفة انذارهم وامهالهم , وقد أخبر أنها تبدو وتظهر لهم ولذريتهم
    فمابال القوم لا يكادون يفقهون حديثا ؟؟
    و قال النووي أيضا في شرح مسلم
    ( وَأَمَّا صِفَةُ الْإِنْذَارِ فَقَالَ الْقَاضِي روى بن حَبِيبٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ يَقُولُ أَنْشُدُكُنَّ بِالْعَهْدِ الَّذِي أَخَذَ عَلَيْكُمْ سليمان بن داود أن لاتؤذنا ولاتظهرن لنا وقال مالك يكفى أن يقول أخرج عليك بالله واليوم الآخر أن لاتبدو لَنَا وَلَا تُؤْذِيَنَا وَلَعَلَّ مَالِكًا أَخَذَ لَفْظَ التحريج مما وقع فى صحيح مسلم فخرجوا عَلَيْهَا ثَلَاثًا وَاللَّهُ أَعْلَمُ قَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ))

    وما كانوا ليؤمنوا وليصدقوا ولو جئتهم بكل آية

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,434

    افتراضي

    ينظر هنا لمزيد تفصيل
    http://www.dorar.net/enc/aqadia/4310
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    309

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر طارق مشاهدة المشاركة
    ينظر هنا لمزيد تفصيل
    http://www.dorar.net/enc/aqadia/4310
    ويحسن بنا في هذا المقام أن نبين آراء الفقهاء في مسألة رؤية الجن وتشكلهم.
    1- رأي الجمهور: أن الجن يرون إذا تشكلوا في غير صورهم الأصلية، في بعض الأوقات، ولبعض الناس.
    2- الفريق الثاني: يرى أن رؤية الجن مختصة بالأنبياء – عليهم السلام – فقط. وممن قال بذلك: الشافعي وابن حزم والنحاس والقشيري وبعض المحدثين.
    3- الفريق الثالث: ينكر رؤية البشر للجن، سواء كانوا أنبياء أو غير أنبياء، وهو قول لبعض المحدثين.
    4- الفريق الرابع: يتوسع في دائرة الرؤية، فيثبت رؤية الجن بصورهم الأصلية للأنبياء, ولمن اختصه الله بذلك من غير الأنبياء من البشر, وهو قول الألوسي, وابن العربي، على تفصيل سيأتي فيما بعد.
    وإليك تفصيل هذه الآراء مع أدلتها:
    وهناك من يتهمني بالشذوذ وو!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة
    شذوذ تجاوز كل الحدود
    وما كانوا ليؤمنوا وليصدقوا ولو جئتهم بكل آية
    ولماذا لا يقول الجن يألفون الحيات والكلاب السود فيدخلون فيها ويتصرفون بها, وعند قتلها يكون المدافع والقاتل الجني!
    ألم أكرر: يتلبس الجن فيدخل في جسد إنسان او حيوان ويتحكم به.

    سأنتظر فوائد أخرى, وآخرين للمباحثة.
    جزآكم الله خيرا جميعاً .
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,372

    افتراضي

    للفائدة :
    قال شيخ الإسلام في درء تعارض العقل والنقل :
    .. والجن يراهم كثير من الناس.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,434

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    للفائدة :
    قال شيخ الإسلام في درء تعارض العقل والنقل :
    .. والجن يراهم كثير من الناس.
    هو تأول حديث رسول الله بأن الرؤية مجرد تخيل فكيف يرضى بقول ابن تيمية
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    309

    افتراضي

    بارك الله فيكم وفي جمعتنا؛
    وكما ذكرت أن جميع الأحاديث تدخل في :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد القبي مشاهدة المشاركة
    " إنه تخييل لا حقيقة له, وأن رؤيتهم خاصة بالنبي معجزه له, وأنهم لا يتشكلون, بل يتلبس الجن فيدخل في جسد إنسان او حيوان ويتحكم به ويتكلم بلسانه وصوته، أو يتسلط على حاسة البصر فيخيل بسحره للرأي فتتغير أمامه الحقائق" .
    ثم وجدت في تسلط الجن على حاسة البصر, قال الله تعالى (فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى فأوجس في نفسه خيفة موسى قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى), (فلما ألقوا سحروا أعين الناس).
    فـقد أوقعه الجن في التخييل وتسلطوا بسحرهم على حاسة بصره حتى تغيرت أمامه الحقائق، فحسب الحبال حيات والساكنات متحركات . وهي تدخل في :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد القبي مشاهدة المشاركة
    " إنه تخييل لا حقيقة له, وأن رؤيتهم خاصة بالنبي معجزه له, وأنهم لا يتشكلون, بل يتلبس الجن فيدخل في جسد إنسان او حيوان ويتحكم به ويتكلم بلسانه وصوته، أو يتسلط على حاسة البصر فيخيل بسحره للرأي فتتغير أمامه الحقائق" .
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,226

    افتراضي

    وهناك من يتهمني بالشذوذ وو!
    ولا أزال ولن أزول ما دامت الجبال الرواسي ومادمت لم تتزحزح عن مخالفة النصوص الصحيحة وأقوال الأئمة

    واضافة الى شذوذك فقد أضفت الى حديثك علة أخرى , وهي الاضطراب
    فتارة تقول أن مايرى ما هو الا خيال وتخييل
    وتارة أخرى تقول الجني يدخل في جسد انسان أو حيوان
    ويكذب قولك هذا قول المعصوم («إِنَّ بِالْمَدِينَةِ جِنًّا قَدْ أَسْلَمُوا، فَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْهُمْ شَيْئًا، فَآذِنُوهُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ، فَإِنْ بَدَا لَكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فَاقْتُلُوهُ، فَإِنَّمَا هُوَ شَيْطَانٌ»)
    فقوله (رأيتم منهم شيئا ) الضمير يرجع على الجن لا محالة باتفاق العرب والعجم
    لذلك قال في آخر الحديث أنه شيطان حقيقة لا خيالا ولا وهما كما توهم المعتزلة وأذنابهم
    ويؤيد الحديث السابق في أن الجن يتمثل في صورة الحيات حقيقة لا وهما , الحديث الذي روي مرفوعا وموقوفا على ابن عباس ورجاله ثقات محتج بهم في الصحيح
    (" الحيات مسخ الجن، كما مسخت القردة والخنازير من بني إسرائيل ".)
    رواه ابن حبان والطبراني مرفوعا , وعبد الرزاق موقوفا
    وأخرجه العلامة الألباني في الصحيحة
    وسواء أكان هذا أو ذاك , فقوله (الحيات مسخ الجن ) يقطع لسان كل متحذلق متشدق
    والمعتزلة حين أنكروا رؤية الجن في جميع الأأحوال لم يجدوا بدا من انكار حقيقة السحر وجعلوه ضربا من الخيال حتى يتسنى لهم رد ما يراه الناس من أحوال الجن الى هذا السحر الذي لا حقيقة له
    وقد ذكر أخونا مذهبهم هذا وأقره واعتمده ونصره وآزره فقال




    ثم وجدت في تسلط الجن على حاسة البصر, قال الله تعالى (فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى فأوجس في نفسه خيفة موسى قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى),
    فـقد أوقعه الجن في التخييل وتسلطوا بسحرهم على حاسة بصره حتى تغيرت أمامه الحقائق، فحسب الحبال حيات والساكنات متحركات .
    وهذا والله مذهب المعتزلة ومن وافقهم من حيث يدري أو لا يدري
    قال القرطبي في تفسيره
    (ذَهَبَ أَهْلُ السُّنَّةِ إِلَى أَنَّ السِّحْرَ ثَابِتٌ وَلَهُ حَقِيقَةٌ.
    وَذَهَبَ عَامَّةُ الْمُعْتَزِلَةِ وَأَبُو إسحاق الأسترآبادي مِنْ أَصْحَابِ الشَّافِعِيِّ إِلَى أَنَّ السِّحْرَ لَا حَقِيقَةَ لَهُ، وَإِنَّمَا هُوَ تَمْوِيهٌ وَتَخْيِيلٌ وَإِيهَامٌ لِكَوْنِ الشَّيْءِ عَلَى غَيْرِ مَا هُوَ بِهِ، وَأَنَّهُ ضَرْبٌ مِنَ الْخِفَّةِ وَالشَّعْوَذَةِ ، كَمَا قَالَ تَعَالَى:" يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّها تَسْعى " وَلَمْ يَقُلْ تَسْعَى عَلَى الْحَقِيقَةِ، وَلَكِنْ قَالَ" يُخَيَّلُ إِلَيْهِ". وَقَالَ أَيْضًا:" سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ) انتهى

    ومهما قلت وقيل وقالوا فلست برادك عن عقيدتك التي انعقد عليها قلبك قبل أن تطرح السؤال وتلقي بالمسألة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •