مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "
النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    Exclamation مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله حمد العلماء العابدين , والشكر له شكر العارفين الطالبين , والصلاة والسلام على إمام الأولين والآخرين , وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين .. أما بعد :

    فها نحن في مجالس الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله , تلك المجالس التي أعاد درة العلماء الشيخ بكر رحمه الله في الحديث عنها للنفوس بهجتها , وللقلوب ذكرى أئمتها , وكأني حين أقرأ ما خطه رحمه الله في ترجمة الإمام أعيش في بغداد بين منازلها وأزقتها , وأرقب أحداث الفتنة العمياء وخيبة مؤججها , فغدت ترجمة بَكْر للإمام كأنها بِكْر التراجم التي أقرأها , فزد اللهم بكرا نعيما وسرورا في قبره , واجعل منزله وسكناه وحط رحاله في جنة الفردوس تحت ظل عرشك يا كريم .. آمين آمين .

    قد يطول بنا الحديث في هذا المجلس لكن حسبنا أنه من آخرها فقد قاربت على الانتهاء , وختام الخير مسك , وهل لباغي المسك من مستراح ؟! فاللهم أعن ويسر , وامنن بالقبول والصفح والنفع والستر يا ستير .

    ** ترجمة الإمام **

    قال بكر رحمه الله : إن أوفى الكتب المطبوعة .. كتاب ابن الجوزي ت. سنة ( 598 هـ ) " مناقب الإمام أحمد بن حنبل " فإنه رحمه الله استفرغ جُلَّ ما في الكتب المسندة في ترجمة أحمد في نحو ستمائة "600 " صفحة , فالمترجمون للإمام بعد ابن الجوزي عيال عليه . أ. هـ
    وستعرض هذه المجالس لمحة عن الإمام أحمد من الرحلة حملا في بطن أمه , إلى حمله على أكتاف أعيان الأمة , وتشييعه من أهل الملة إلى بطن الأرض في مقبرة باب حرب من بغداد , دار السلام .


    ** نسبه **

    هو : وحيد أبويه: أبو عبدالله , أحمد بن محمد , بن حنبل بن هلال بن أسد , ويتصل نسبه إلى مازن, بن شيبان, بن ذهل, بن ثعلبة, وينتهي إلى: ربيعة, بن نزار, بن معد, بن عدنان !

    و" شيبان " سيدة قبائل ربيعة في الجاهلية والإسلام , وكان منهم: المثنى بن حارثة أول فاتح للعراق , ومنهم : محارب بن دثار السدوسي قاضي الكوفة الذي قال :
    لما أكرهت على القضاء بكيت , وبكى عيالي , فلما عزلت عن القضاء , بكيت وبكى عيالي !

    وقد كانت منازلهم في الإسلام في البصرة , فقد كان يتردد الإمام أحمد على مسجد يقال له : مسجد مازن ! فلما سئل عن تردده , قال : إنه مسجد آبائي !

    فتبين لنا أن الإمام أحمد من العرب , لا عجمى فيه ولا تهجين , ومع ذلك فإنه لم يفخر يوما بذلك !

    كان جده " حنبل " واليا على سرخس , ومن القائمين بالدعوة العباسية , وكان والده واليا على " مرو " ومن أجنادها إلا أنه لم يلبس زي الجند قط ؛ ومع هذه المكانة التي كانت لجده ولوالده فإنها لم تشفع له أيام محنته ! قال بكر رحمه الله : فهل من معتبر ؟!


    ** ميلاده ومولده **

    توفي والد الإمام أحمد في الثلاثين من عمره , فانتقلت أمه من خراسان إلى بغداد وكان الانتقال خيرا على أمه وأمته ؛ يقول الإمام أحمد كما روى ابنه عبدالله :
    قدمت بي أمي حمْلاً من خراسان , وولدتُ سنة 164 هـ
    وقال ابنه صالح : جيء بي من مرو حملا !

    وأفادت الروايات أن ميلاده كان في العشرين من شهر ربيع الأول عام ( 164 هـ ) وأن مولده كان في بغداد ؛ وقيل ولد في ربيع الآخر وولادته في مرو ثم جاءت به أمه إلى بغداد طفلا !

    والمعتمد الأول؛ لأنه من قول أحمد عن نفسه , وهو بها أعلم .


    ** كنيته وحياته **

    يبدو أن لجده " حنبل " شهرة واسعة لذا اشتهر به ونسب إليه , يكنى الأمام بأبي عبدالله , وهو الابن الثاني فابنه صالح أكبر منه ! وعللّ بعض العلماء ذلك بتعليلات منها :

    1 ) أن للإمام ابن اسمه عبدالله لكنه توفي في صغره .

    2 ) أن الإمام اشتهر بهذه الكنية وغلبت عليه ولاسيما أنه لم يتزوج إلا بعد الأربعين . وهو الأظهر .

    قال بكر رحمه الله : وكم في بطون التاريخ , والسير من معالم , طويت معالمها , وغابت أخبارها , فهذا: شيخ الإسلام أبو إسماعيل الهروي: عبدالله بن محمد الأنصاري. ت سنة ( 481 هـ ) لا يعرف سوى ابنيه: مجاهد , وعبدالهادي , فمن أين جاءت تكنيته بأبي إسماعيل ؟ يدور في هذا تعليلات كثيرة والله أعلم.

    عاش الإمام يتيما في رعاية ربه ثم أمه , يقول الإمام رحمه الله : لم أر جدي , ولا أبي !

    وأمه هي :

    صفية بنت ميمونة بنت عبدالملك الشيباني, من بني عامر , وعبدالملك من وجوه بني عامر, وساداتهم .

    كان لجده حنبل ثلاثة أبناء : عبدالله , وعمر , وإسحاق , وهؤلاء هم أعمام الإمام أحمد .

    فأما عبدالله فكان له ولد اسمه أحمد , سمع من الإمام أشياء .

    وإسحاق ولد له: حنبل , وقد روى عن الإمام أحمد .

    وعمر : ولدت له : ريحانة , زوجة الإمام أحمد .

    لما بلغ الإمام سن الأربعين تزوج عباسة بنت الفضل من نسل العرب , من الرَّبض أقامت معه ثلاثين عاما , لم يختلف معها بكلمة واحدة !

    ولدت له هذه المرأة الصالحة في سنة ( 203 هـ) ابنه : صالحا والذي يكنى بأبي الفضل
    ولي قضاء طرسوس وتوفي بأصبهان سنة ( 266 هـ ) وله ثلاث وستون سنة .

    كان الإمام يحبها ويثني عليها خيرا وطوبى لامرأة ماتت وزوجها راض عنها !

    بعد وفاة أم صالح تزوج الإمام بابنة عمه عمر : ريحانة , وولدت له : راوية المسند عبدالله فقد ألف الإمام كتابه الشهير المسند قبل المحنة ولم يسمعه ابنه إلا بعدها , إلا أنها ماتت كذلك في حياته .

    وكانت للإمام جاريتان:

    الأولى اسمها : حُسْن , اشتراها بعد وفاة أم عبدالله . وولدت له بقية أولاده : زينب , والحسن والحسين وهما توأمان وماتا قرب ولادتهما , ثم الحسن ومحمد , ثم سعيد قبل وفاة الإمام بخمسين ليلة وهو الذي تولى قضاء الكوفة ! وزهير وفاطمة ولا يعرف من أي زوجة كانت.
    فكانت ذريته عشرة أولاد , ثمانية بنين , وابنتان .

    الثانية : اسمها ريحانة .


    ** صفة الإمام الخَلْقية **

    كان شيخا ربعة , وقيل : طوالا , أسمر شديد السمرة , حسن الوجه , مخضوبا يخضب بالحناء , خضابا ليس بالقاني , وفي لحيته شعرات سود .

    تعلو محياه السكينة والوقار والخشية , عظّم الله في قلبه , فأعظم منزلته في قلوب خلقه !

    يقول أبو عبيد : ما هبت أحدا في مسألة ما هبت أحمد بن حنبل !

    ويقول آخر : دخلت على إسحاق بن إبراهيم – والي بغداد – وفلان وفلان من السلاطين فما رأيت أهيب من أحمد بن حنبل , صرت إليه أكلمه في شيء فوقعت عليَّ الرعدة حين رأيته من هيبته !

    كان يهتم بمظهره فيلبس النظيف ويختار من ألوان الثياب البياض , وكان لباسه غليظا , يتنور في بيته وما دخل الحمام قط ؛ وكان أكثر جلوسه متربعا .


    ** صفته الخُلُقية **

    تميز الإمام بمزايا عديدة , بل ظهرت في ملامحه لأهل الفراسة النباهة والشأن , قال أبو سهل الحافظ الهيثم بن جميل الأنطاكي في أحمد : إن عاش هذا الفتى فسيكون حجة على أهل زمانه !
    قال بكر رحمه الله : فلله أبوه , ما أصدق فراسته , فقد كان حجة على أهل زمانه إلى الآخر , فسبحان المنعم المتفضل .

    تميز الإمام بالورع , وعفة لسانه , وقلمه , يحكى أن عمه أرسل معه أوراقا إلى ديوان الخليفة فغاب أحمد طويلا , دون أن يردَّ على عمه , وسنه عند ذلك صغيرة .

    فلما قابله عمه سأله عن الأوراق , فعرف أنه لم يوصلها , فسأله: لماذا لم توصلها , فأجاب أحمد الغلام :

    ما كنت لأرفع تلك الأخبار , لقد ألقيت بها في البحر , فجعل عمه يسترجع , ويقول : هذا غلام يتورع فكيف نحن .. ؟!

    وكان رحمه الله إذا نظر إلى نصراني أغمض عينيه , فقيل له في ذلك ؟ فقال : لا أقدر أنظر إلى من افترى على الله وكذب عليه !

    وقال إسحاق عم أحمد : دخلت على أحمد ويده تحت خده , فقلت له : يا ابن أخي : أي شيء هذا الحزن ؟! فرفع رأسه وقال : طوبى لمن أخمل الله ذكره !!!

    ومما تميز به الإمام تواضعه ومن ذلك ما سبق ذكره , أنه لم يفتخر بعروبته أبدا ؛ يقول صديقه الإمام يحيى بن معين : ما رأيت خيرا من أحمد بن حنبل , ما افتخر علينا بالعربية قط ولا ذكرها .

    يحكي ابن الجوزي أن أحمد كان من أحب الناس وأكرمهم نفسا , وأحسنهم عشرة وأدبا , كثير الإطراق والتقى , معرضا عن القبح واللغو لا يسمع منه إلا المذاكرة بالحديث , وذكر الصالحين , والزهاد في وقار , وسكون , ولفظ حسن , وإذا لقيه إنسان بش به , وأقبل عليه , وكان يتواضع للشيوخ تواضعا شديدا , وكانوا يكرمونه ويعظمونه !

    كان مطبقا للسنة فيجيب الدعوة في المناسبات المشروعة مثل الزواج والختان , وكان في حضوره ملاطفا للناس , متواضعا , لكن كان أمّارا بالمعروف, نهّاءً عن المنكر , يقوم السلوك , ويزيل المنكر , فإن لم يمكنه انصرف ! وكان ربما بذل شيئا من المال؛ لإدخال السرور .

    قال بكر رحمه الله: إن أعظم صفة أخذت بمجامع قلبي , هي ما أفاض به مترجموه رحمه الله تعالى في أخبار تعبده , وزهده , وتألهه , وقراءته القرآن , وورعه , مما لا ينقضي منه العجب , لكنها المعونة الربانية, والعناية الإلهية , وهي بحق تقضي له الإمامة في العلم والدين , إذ العالم لا يكون عالما حتى يكون عاملا , تقبل الله منا ومنه , آمين .

    كان من هديه: أنه لا يظهر النسك , وكثيرا ما يقول: اللهم سلم, سلم . ولم تكن الدنيا جارية على لسانه , وكان يعد إظهار المحبرة من الرياء !

    يقول الإمام أحمد : ما كتبت حديثا إلا وقد عملت به, حتى مر بي أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وأعطى أبا طيبة دينارا فأعطيت الحجام دينارا حين احتجمت !

    كان يحب العزلة, يقول ابنه عبدالله : كان أصبر الناس على الوحدة , وبِشْرٌ لم يكن يصبر على الوحدة , كان يخرج إلى ذا وإلى ذا .

    وكان يقول : أشتهي مكانا لا يكون فيه أحد من الناس ! ويقول : الخلوة أروح لقلبي !

    قال محمد بن الحسن بن هارون : رأيت أبا عبدالله إذا مشى في الطريق , يكره أن يتبعه أحد !

    قال بكر رحمه الله : فليعتبر من إذا مشى معه من لا يفرح به , أو احتوشه بعض الطلاب , ضاقت الطريق به ؟

    ويقول عيسى بن محمد الرملي : عن الدنيا ما كان أصبره , وبالماضين ما كان أشبهه , وبالصالحين ما كان ألحقه , عرضت له الدنيا فأباها , والبدع فنفاها !

    كان يكره الشهرة وطلب المناصب والرئاسة وله في ذلك الأخبار المشهورة.

    قال بكر رحمه الله بعد ذكر أحد أخباره : فما بالنا نبذل النفس , والنفيس , ونغض الطرف عن أمر بمعروف , أو نهي عن منكر , متربصين شيئا من ذلك , ثم لا نكتفي بهذا الإثم بل نزيده إثما بتخريجه فقها؛ ليفيد شرعيته؛ ولهذا نزلت القيمة بنزول القيم , وارتفع أهل الأهواء , والماديون , والسَّفل !

    كان لا يملك الكثير من المال لكنه ملك القناعة والعفة فضبط نفسه وعلت همته !

    وما أجمل ما قاله مصعب بن عبدالله الزبيري :

    ومن في ورع أحمد ؟ يرتفع على جواز السلطان , حتى يُظن أنه الكِبر , ويكري نفسه مع الحمالين , حتى يظن أنه الذل , ويقطع نفسه عن مباشرة عامة الناس وغشيان خاصتهم أنسا بالوحدة , فلا يراه الرائي إلا في مسجد , أو عيادة مريض , أو حضور جنازة , ولم يقض لنفسه بعض ما قضيناه من شهوات !


    ** طلبه للعلم **

    تربى الإمام أحمد على يد امرأة صالحة , ألا وهي أمه الكريمة التي آثرت البقاء عليه والتفرغ له , فأعقبها الله جل جلاله بأن جعل ابنها ووحيدها , فريد عصره , وأخلد ذكره إلى يوم النشور !

    قدمت به أمه دار السلام بغداد وكانت آنذاك بلد العلم والعلماء فرعته وربته حتى توفي الإمام مالك رحمه الله وحماد بن زيد , فبدأ بطلب علم الحديث, وكان أول سماعه من هُشيم بن بشير الواسطي ولازمه حتى توفي سنة 183 هـ

    وكان أول من كتب أحمدُ عنه الحديثَ : هو أبو يوسف !

    يعد الإمام أحمد أول من اشتهر بالرحالات لطلب الحديث , فقد رحل من بغداد إلى الكوفة , والبصرة , وإلى عبادان , وإلى الجزيرة , وإلى واسط , وإلى الحرمين الشريفين : مكة والمدينة , ورحل ماشيا إلى صنعاء اليمن , وإلى طرسوس مرابطا وغازيا , وإلى الشام .

    وربما منعه من السفر خوف والدته وقلة ذات يده , وأول سفره كان إلى الكوفة بعد وفاة شيخه هُشيم , وأخذ العلم عن وكيع , ثم عاد إلى أمه بسبب حمى أصابته !

    وأخذ في طريقه إلى مكة لأداء فريضة الحج عن يزيد بن هارون , وفي الحجاز أخذ عن ابن عيينة والشافعي , وأخذ عن عبدالرزاق بن همام محدث اليمن وعن إبراهيم بن عقيل!

    كان لأحمد بن حنبل شيوخ كثر , منهم في المسند ما يزيد عن 280 شيخا كما ذكر الذهبي رحمه الله .

    يقول الإمام أحمد عن شيخه هُشيم : وكان هشيم كثير التسبيح , ولازمته أربعة , أو خمسة أعوام, ما سألته عن شيء هيبة إلا مرتين , في الوتر , ومسألة أخرى عن أشعث !

    قال بكر رحمه الله : هكذا الأدب , وصدق الطلب , وإخلاص العمل , وإجلال الشيوخ , فأين هذا من بعض الطلبة المتعالمين , الذين يتنمرون على شيوخهم بأسئلة يصنعونها؛ ليظهروا عجزه , وفضلهم عليه ؟ وهؤلاء حقيق أن يفشلوا , ولا ينجحوا , وقد شوهد هذا !

    نال الإمام أحمد علما جما , فقصده العلماء قبل الطلبة للرواية عنه , عقد ابن الجوزي لتسميتهم " الباب الحادي عشر" نحو عشرين شيخا حدثوا عنه , منهم الإمام الشافعي رحمه الله , لكنه لم يسمه بل يقول حدثني الثقة ! كما ذكر ذلك الذهبي رحمه الله .

    أما التلاميذ فلا يحصون كثرة , بل قيل إن في بعض دروس يحضرها خمسة آلاف نسمة !

    كان علما رحمه الله في علم الحديث والرجال والعلل وله في ذلك المصنفات ؛ روى عنه البخاري مباشرة وروى عن أحمد بن الحسن عنه , وحدث عنه مسلم , وأبو داود بجملة وافرة , وروى أصحاب السنن عن رجل عنه أحاديث !


    ** من أقواله الشهيرة **

    ما قاله الوراق: سمعت أحمد بن حنبل يقول : ما شبهت الشباب إلا بشيء كان في كمِّي فسقط !

    ومنها قول ابنه عبدالله : سمعت أبي يقول : قولوا لأهل البدع : بيننا وبينكم يوم الجنائز !


    ** مصنفاته **

    صنف الإمام المصنفات العديدة من أشهرها ديوان الإسلام " المسند " ذلك السفر العظيم والذي بلغ 50 مجلدا !

    وكان يكره التصنيف أول أمره ويرى أن هذا ابتداع , وأن هذه آراء لا ينبغي أن تكتب فقد تتغير , وإنما الذي يكتب الكتاب والسنة ! ولما رأى أن النفوس قرت بما يريد من الانصراف إلى نصوص الوحي ! طفق العلية من أصحابه وتلاميذه يكتبون عنه أجوبته , وفتاويه , ومنهم من كان يعرضها عليه !

    فمن كتبه :

    المسند وهو مطبوع .
    وفضائل الصحابة . مطبوع في مجلدين.
    والعلل ومعرفة الرجال . مطبوع .
    الأسامي والكنى . مطبوع .
    الزهد . مطبوع .
    الورع . مطبوع .
    الرد على الزنادقة والجهمية . مطبوع .
    كتاب الأشربة, وكتاب الوقوف والوصايا, وكتاب أحكام النساء , وكتاب الترجل وكلها مطبوعة .
    إلى غير ذلك من الكتب والمصنفات ..


    ** سعة علمه **

    قال عبدالله بن أحمد : قال لي أبو زرعة : أبوك يحفظ ألف ألف حديث ! فقيل له : وما يدريك ؟! قال: ذاكرته فأخذت عليه الأبواب !

    قال الذهبي معلقا : فهذه حكاية صحيحة في سعة علم أبي عبدالله , وكانوا يعدون في ذلك المكرر , والأثر , وفتوى التابعي , وما فسر , ونحو ذلك , وإلا فالمتون المرفوعة القوية لا تبلغ عشر معشار ذلك !

    وقال تلميذه عبدالوهاب بن عبدالحكم الوراق :

    ما رأيت مثل أحمد بن حنبل , قيل له: وأيش الذي بان لك من فضله , وعلمه على سائر من رأيت ؟! قال : رجل سُئِل عن ستين ألف مسألة , فأجاب فيها بأن قال : حدّثنا , أخبرنا !
    وقال أبو القاسم ابن الجبُّلي : إذا سئل عن المسألة كأن علم الدنيا بين عينيه !

    .. وقد شهد بفقهه الأئمة الكبار من شيوخه , وأقرانه , وتلامذته , ممن لهم قدم صدق في الإسلام والعلم والورع والإيمان من أئمة أهل العلم في الأقطار .. فمن الذين نعتوه بالفقه شيخه وتلميذه الإمام الشافعي رحمه الله فقد قال : ما رأيت أحدا أفقه ولا أورع من أحمد بن حنبل !

    ووصفه بالفقه أئمة كثر منهم: أبو عبيد القاسم بن سلام , وابن المديني , وبشر بن الحارث , وأبو ثور .. وغيرهم بل إنهم قالوا عنه إنه إمام !

    بل نقل الربيع بن سليمان عن الإمام الشافعي قوله :

    أحمد إمام في ثمان خصال : إمام في الحديث , إمام في الفقه , إمام في اللغة , إمام في القرآن , إمام في الفقر , إمام في الزهد , إمام في السنة !

    قال بكر رحمه الله : ومع هذا فإن العصبية دفعت بأقوام إلى الشغب على الإمام والنيل من أهل مذهبه فصاغوا قولتهم عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى بأنه " محدث وليس بفقيه !واستقوها من تصرف الإمام الطبري: محمد بن جعفر في كتابه " اختلاف الفقهاء " من أنه لم يضم إلى خلاف الثلاثة خلاف أحمد ..؟ أ. هـ

    فنال الطبري ما ناله بسبب هذا حتى إنه دفن في داره ليلاً ولا حول ولا قوة إلا بالله !

    والعاقل المنصف الذي يريد الحق يعرف صدق عبارة الطبري حينها, لكن مفهوم الطبري ليس بمفهوم التعصب والهوى فالإمام الطبري قصد بالفقيه الذي له المصنفات وله طلبة يقومون به !

    ويشهد لذلك قوله " أما أحمد فلا يعد خلافه , فقالوا له , فقد ذكره العلماء في الاختلاف , فقال : ما رأيته روي عنه , ولا رأيت له أصحابا يعول عليهم ". أ.هـ

    فلم يرد نفي الفقه عن الإمام أحمد . بل نفى علمه بالرواية وقيام الأصحاب به , فإن الفقه الحنبلي لم يتكون إقراء فروعه إلا بعد وفاة الطبري رحم الله الجميع .

    ** طيب النفوس وسلامة القلوب بين الإمام الشافعي والإمام أحمد **

    تأثر الإمام أحمد بن حنبل بالإمام محمد بن إدريس الشافعي رحمهما الله جميعا .. فقد أردك الإمام أحمد من حياة الإمام الشافعي أربعين عاما , وتتلمذ عليه واستفاد من فقهه ؛ كما أن الشافعي جلس إلى تلميذه وأخذ عنه الحديث وروى عنه وأثنى عليه خيرا , فمن ذلك قوله والذي ذكرناه سابقا :

    قالوا يزورك أحمد وتزوره = قلت الزيارة كلها من أجله !
    إن زرته فلفضله أو زارني = فبفضله فالفضل في الحالين له !


    وقيل إن أحمد أجابه بقوله :

    إن زرتنا فبفضل منك تمنحنا = أو نحن زرنا فللفضل الذي فيكا
    فلا عدمنا كلا الفضلين منك ولا = نال الذي يتمنى فيك شانيكا


    وقد وعد الإمام أحمد الشافعي بأن يزوره في مصر لكن أدركت المنية الشافعي رحمه الله تعالى قبل الوفاء بالوعد !

    كما أن الإمام أحمد كان على علاقة طيبة مع الإمام إسحاق بن راهويه فقد قال ابن تيمية رحمه الله كما في الفتاوى :

    وموافقته – أي أحمد – للشافعي , وإسحاق , أكثر من موافقته لغيرهما , وأصوله بأصولهما أشبه منها بأصول غيرهما , وكان يثني عليهما, ويعظمهما .. إلى آخر كلامه رحمه الله .

    فهل يتخلق الأتباع بسير الأسلاف إن كانوا صادقين في المحبة وإرادة الحق !


    ** فتنة خلق القرآن **

    فتنة عمياء جرّت على الأمة الوبال , رُوعَ فيها عباد الله , والترويع حرام , وأكره العلماء على الكفر بالله , وسفكت الدماء حتى غدا أمرها كشرب الماء , ذلك عندما تولت البطانة الفاسدة سدة الحكم , وقُرِّب أهل الأهواء من الخلفاء , وحال بين الراعي والرعية أهل النفاق والبغي والفساد , وكان للرويبضة لسان وسنان , فعاثوا في الأرض فسادا , وفي الدين خرابا , وفي الدماء سفكا , وفي عرى الدين هدما ونقضاً , كانت ضريبة لإخضاع النص للعقل , لا العقل للنص , والعقل يحركه الهوى , والهوى لا عاصم له!

    كان الناس في سلام وأمان , وأمرهم جاريا على السُّنَّة والسداد من إثبات صفة الكلام لله تعالى , وأن القرآن كلام الله غير مخلوق .

    هذا الأصل العقدي كغيره من قضايا الاعتقاد محل إجماع , فلما قتل عمر رضي الله عنه وانكسر الباب , قام رؤوس الشر على عثمان حتى ذبح صبرا , وتفرقت الكلمة وتمت وقعة الجمل , ثم صفين , فظهرت الخوارج , وكفرت سادة الصحابة , ثم ظهر الروافض والنواصب !

    وفي آخر عهد الصحابة ظهرت القدرية ثم المعتزلة والجهمية والمجسمة , حتى تولى المأمون الخلافة وكان معظما للعقل , ذكيا متكلما , فأخذ بترجمة كتب الفلاسفة اليونان , ورفعت الفرق الضالة كالجهمية والشيعة والمعتزلة رؤوسها وأمنت على نفسها , بعد أن أوقف جماحها من قبله من الخلفاء , فظهرت فتنة خلق القرآن وتولى كبرها المأمون , وحمل الأمة على القول بهذا القول الفاسد , والذي في أصله قول لليهود والصابئين وأهل الشرك والفلسفة.

    فعن اليهودي أخذها لبيد بن الأعصم الذي سحر النبي صلى الله عليه وسلم , وعن لبيد أخذها ابن أخته وزوج ابنته : طالوت , فنقلها للعراق , ورواها عنه : أبان بن سمعان , فقتله خالد بن عبدالله القسري , وأحرقه بالنار , ثم أخذها عنه الجعد بن درهم وقتله بسببها خالد بن عبدالله القسري بأمر من هشام بن عبدالملك , وعن الجعد تلقاها: الجهم بن صفوان وقتل بسببها وصار له أتباع يقدمهم يوم القيامة .

    وممن أخذ بقول الجهم: بشر المريسي الذي حكم الأئمة بكفره هو وقرينه ابن الثلجي !

    هذا أصل البدعة ومعرفة أصول البدع من أنفع الأشياء لطالب العلم .. نعود إلى الإمام أحمد وهذه المحنة :

    لما توفي هارون الرشيد سنة 193 للهجرة , وتولى المأمون الخلافة نشأت أو خرجت هذه الفتنة إلى حيز التطبيق , حتى عظمت, واشتد عودها في زمن المعتصم, إلى أن بلغت الواثق بن المعتصم .

    لم تكن هذه الفتنة في عهد هارون إلا في مجال الدراسة والمناظرة, مع خوف شديد من هارون الرشيد , لذا لم يجرؤ رؤوس الضلال من نشر أفكارهم , فكبتوا مقالاتهم , وكفوا ألسنتهم !

    فلما تولى المأمون سابع خلفاء بني العباس وهو تلميذ لأبي الهذيل العلاف المعتزلي , وسعى في نشر الفلسفة , توغل الفرس في خلافته وكانوا له بطانة !

    فتشبعت نفسه بالاعتزال , وقرب رؤوس الضلال ومنهم : ثمامة الأشرس , والجاهل أحمد بن أبي دؤاد الذي ما فتئ يحسن للمأمون الفتنة والقول بها , حتى استجاب المأمون له وفتح باب المناظرة عليها في مجلسه في بغداد , ولم يجرؤ على مراغمة الناس لوجود شيخ أهل السنة في زمانه والذي كان له هيبة ومكانة عند العامة والخاصة : يزيد بن هارون , فلما مات يزيد بن هارون وخرج المأمون إلى طرسوس وتردت حالته دعاه المشؤوم أحمد بن أبي دؤاد على حمل الناس عليها , وإرغامهم على ذلك ! فقبل المأمون وكانت آخر أعماله نعوذ بالله من سوء الختام ؛
    فكان على هذا الفتنة ثلاثة نفر :

    1/ أحمد بن أبي دؤاد , النافخ في كير هذه الفتنة .

    2/ والخادم في بغداد صاحب الشرط إسحاق بن إبراهيم الخزاعي .

    3/ وتلميذ ثمامة بن الأشرس: عمرو بن بحر بن محبوب البصري الكناني المعتزلي المشهور بالجاحظ ! وقد أهدى كتابه البيان والتبيين لأحمد بن أبي دؤاد !


    كان المأمون يبعث بالرسائل وهو في طرسوس حتى بلغت الرسائل في تلك السنة وهي السنة التي توفي فيها خمس رسائل .

    الأولى فيها دعوة العلماء إلى مراكز الشرط ببغداد وأخذ أقوالهم , ثم بعث الجواب إليه ! خاصة من كان من أصحاب المناصب , والذي لم يقل بالخلق فيعزل من فوره !

    والثانية فيها طلب إرسال سبعة من المحدثين إليه , وتحت التهديد أجابوا مكرهين !

    وغضب عليهم الإمام أحمد وقال: هم أول من ثلم هذه الثلمة ! لأنهم أجابوا, وهم عيون البلد , فاجتُرِأ على غيرهم .

    وبعد الإجابة تغير الأسلوب وبدأت شدة اللهجة تظهر في الرسائل , وأن من لم يجب فعقوبته الحبس , وأمر بإحضار علماء بغداد , وامتحانهم على ذلك , فلم يجب أربعة منهم , وهم :

    أحمد بن حنبل , ومحمد بن نوح , وعبيدالله بن عمر القواريري , والحسن بن حماد .

    فأجاب الأخيران بعد تقية وأصر أحمد ومحمد على الحق وأن كلام الله غير مخلوق !

    فحبسا وقيدا وحملا على جملين وبعث بهما إلى المأمون في طرسوس , وكان الإمام أحمد يسأل الله تعالى أن لا يرى المأمون , وقد بلغه أن المأمون يحد سيفه ! فمات المأمون وهما في الطريق إليه سنة 218 للهجرة .

    فأعيدا إلى بغداد وفي الطريق توفي محمد بن نوح في مكان اسمه : عانات . فحل قيده وغسله أحمد وصلى عليه , وذهب بأحمد إلى السجن !

    قال بكر رحمه الله : هذا ولا يشك الدارسون لخبر هذه المحنة , أن هذه الكتب التي بعث بها المأمون إلى عامله المذكور , من صنع ابن أبي دؤاد , ونسجه !

    فلما أحس المأمون بدنو أجله كانت وصيته لأخيه المعتصم الخليفة بعده , أن يواصل أمر المحنة وحمل الناس عليها !

    لما تولى المعتصم الخلافة كان على النقيض , فلم يكن من أهل العلم والمعرفة إنما كان رجلا عسكريا , مرّت به كلمة الكلأ فلم يعرف معناها لا هو ولا وزرائه فقال :

    لا حول ولا قوة إلا بالله : خليفة أمي , ووزير عامي !

    ما زال أحمد بن حنبل في سجنه وقيده , وابن أبي دؤاد في غيه وسلطته , مكث أحمد في سجنه ثلاثين شهرا يصلي بأهل السجن , وهو مقيد , وكان يناظره رجلان :

    أحمد بن محمد بن رباح , وأبو شعيب الحجام , وكانا كلما فرغا من مناظرته , زاداه قيدا على قيوده حتى ثقل بها , وسجن في مكان ضيق مظلم لا نور فيه !

    وكان بعض الأئمة قد ماتوا في قيدهم وسجنهم , بسبب عدم قولهم بخلق القرآن !

    في العشر الأخير من رمضان أُرسِل أحمد إلى المعتصم لمناظرة ابن أبي دؤاد وقد جمع حوله الأتباع والأصحاب , ليحاجوه , فإذا انقطعت حجة أحدهم اعترض المشؤوم ابن أبي دؤاد ومن معه وطلب من المعتصم قتله وأن دمه حلال وفي رقبته ! لكن المعتصم لم يفعل .

    كان الإمام أحمد يرفض مناظرة ابن أبي دؤاد ويعتبره جاهلا بل إنه لا ينظر إليه مما زاد من غيظه وقهره , وجعل مكانته تقل أمام الحضور !

    ولسائل أن يسأل : ألم يسع الإمام أحمد ما وسع غيره , فأخذ بالتقية ولم يحمل نفسه على هذا العذاب ؟

    الجواب : الإمام أحمد يرى أن الاستجابة والأخذ بالتقية هنا خيانة للإسلام والمسلمين وهدم للدين , لذا صبر واحتسب وناظر وأبطل الحجج ولم يلحن في كلمة واحدة مما يدل على صدق الشافعي حين قال إنه إمام في اللغة !

    ضرب الإمام أحمد بالسياط , حتى سقط , فإذا أفاق لُعن وسُب وشُتم , وسُحب على وجهه , وخلع يديه بشدهما في خشبتين حتى ينخلعا ! وهو مقيد في كل هذه الأحوال بل إنه كان في صيام !

    وكان أشد حجة دامغة عليهم في نقطتين :

    هل علم النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أن كلام الله مخلوق .
    فإن كان الجواب بنعم , ألم يسعك ما يسعهم ؟!

    وإن كان الجواب بلا , فمن أنت حتى تؤتى من العلم ما لم يؤتى نبينا صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه ؟!!

    استمرت هذه الحال 28 شهرا , والمعتصم يقول لأحمد : لولا أني وجدتك في يد من كان قبلي , ما عرضت لك , ويريد أن يخلي سبيله , وابن أبي دؤاد يصرفه عما يريد , ويهول عليه سوء العاقبة إن أطلقه وخلّى سبيله !

    ثم إن المعتصم استدعى عم الإمام أحمد وقال : ها هو صحيح البدن , فقال : نعم , قال : سلمته إليكم ! فأخرجه خوف أن يموت في سجنه وقيده ثم يقوم عليه العامة والخاصة والذين لا قبل له بهم ! فقد عظمت منزلة أحمد في نفوس الخلق .

    فعاش الإمام حرا طليقا يشهد الجمع والجماعات , وباشر التحديث والفتوى !

    ومن عجيب خلق الإمام وسمو نفسه : إعلانه العفو عن كل من آذاه وأنه في حل إلا صاحب بدعة , وجعل المعتصم في حل يوم فتح بابل وعمورية !

    توفي المعتصم سنة 227 للهجرة وتولى بعده ابنه الواثق , فلم يستطع أن يعاود الكرة مرة أخرى لكنه أرسل إلى عامله إسحاق ينهى فيه الإمام أحمد عن مساكنته وليذهب حيث شاء !

    فاختبأ الإمام الأحمد في داره ودور أصحابه , وكان لا يزيد عندهم عن ثلاثة أيام تعظيما للسنة ! مع خطورة الموقف
    يقول دِعبِل بن علي الخزاعي عن المعتصم والواثق :

    خليفة مات لم يحزن له أحد = وآخر قام لم يفرح به أحد !

    لم تهدأ بطانة السوء من إشاعة الشر وإيذاء العباد فأججوا الواثق على الإمام أحمد بن نصر الخزاعي لامتناعه القول بخلق القرآن , فقتله الواثق بيده سنة 231 للهجرة , ورؤي رأسه حين قتل يقول : لا إله إلا الله !

    وكان رأسه إلى غير القبلة , فتديره الريح إلى القبلة , وبقي الرأس منصوبا ببغداد , والبدن مصلوبا بسامراء ست سنين إلى أن أنزل سنة 237 للهجرة فجمع ودفن ! رحمه الله تعالى وله معه خبر طويل.

    ثم إن الواثق تسلط على شيخ أبي داود والنسائي , عبدالله بن محمد الأذرمي , فجيء به مسجونا , مقيدا , مهانا , ليناظر ابن أبي دؤاد , فجرت بينهما مناظرة طويلة كما في النجوم الزاهرة وانتهت بانتصار الأذرمي فحل قيد الشيخ وبكى الواثق وصرفه مكرما , وقيل إنه تاب من القول بخلق القرآن !

    فلما ولي المتوكل الخلافة رفع الله به المحنة وأظهر السنة , وأفل نجم التجهم والاعتزال , وكتب بذلك إلى الآفاق سنة 234 للهجرة وكانت له مع أحمد الأخبار الحسان والتي يظهر فيها إكرام العالم وورع الإمام.

    وأخيرا وضعت الحرب أوزارها وفرح المسلمون بذلك وخاب الفاتنون .

    حكى ابن الجوزي بسند إلى ابن أبي أسامة قال : حُكيَ لنا أن أحمد بن حنبل , قيل له أيام المحنة : يا أبا عبدالله , ألا ترى الحق , كيف ظهر عليه الباطل؟! فقال: كلا . إن ظهور الباطل على الحق أن تنتقل القلوب من الهدى إلى الضلالة , وقلوبنا بعد لازمة للحق !

    خاب المبتدع ابن أبي دؤاد ومات ومكث أياما لم يكفنه ولم يغسله أحد ولم يشهد الصلاة عليه نفر !

    قال بكر رحمه الله : وقد قام العالم الفاضل الشيخ : أحمد بن عبدالجواد الدومي بجهد مميز في كتابه : أحمد بن حنبل بين محنة الدين , ومحنة الدنيا . فمن أراد أن يزداد يقينه , ويقوى إيمانه فليقرأ هذا الكتاب. غفر الله لمؤلفه ورحمه, آمين .


    ** وفاة الإمام أحمد رحمه الله **

    بعد أفول هذه الفتنة , والتي ذاق الإمام أحمد مرارتها سنوات طوال , على كبر سنه , تفرغ لعبادة ربه فكان يختم القرآن في كل أسبوع مرتين , مرة في الليل وأخرى في النهار ! وازداد زهده في الدنيا حتى قال : إنما هو طعام دون طعام , ولباس دون لباس , وأيام قلائل !

    مرض الإمام وبعث المتوكل ابن ماسويه المتطبب , ليصف له الأدوية !فلا يتعالج فلما طالت المدة قال المتوكل لابن ماسويه : ويحك , ابن حنبل , ما نجح فيه الدواء ؟! فقال له : يا أمير المؤمنين , إن أحمد بن حنبل ليس به علة في بدنه , إنما هذا من قلة الطعام وكثرة الصيام والعبادة , فسكت المتوكل .

    حتى توفي الإمام ناصر السنة وقامع البدعة أحمد بن حنبل محموما في بغداد ضحوة يوم الجمعة الثاني عشر من ربيع الأول من سنة إحدى وأربعين ومائتين للهجرة .

    وغسل وصلي عليه ودفن في هذا اليوم , يوم وفاته .

    وكان عمره يوم مات: سبعة وسبعين عاما وأحد عشر شهرا واثنتين وعشرين ليلة .

    حضر الجمع الغفير جنازته حتى من الكفار , بل إن بعضهم أسلم في ذلك اليوم !

    وساق المترجمون له من الرؤى الحسنة عجبا , رحمه الله رحمة واسعة .

    قال أبو الحسن ابن الزاغوني :

    كشف قبر أحمد حين دفن الشريف أبو جعفر بن أبي موسى إلى جانبه فوجد كفنه صحيحا لم يبل , وجنبه لم يتغير , وذلك بعد موته بمائتين وثلاثين سنة !

    وروى الأئمة الثقات , والحفاظ الأثبات : أن عبدالوهاب الوراق قال : ما بلغنا أنه كان للمسلمين جمع أكبر منهم على جنازة أحمد بن حنبل, إلا جنازة في بني إسرائيل .


    وإلى مجلس قادم في المذهب الحنبلي والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم اللهم تسليما ..
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    أحسن الله إليكم ورحم الله أحمد ابن حنبل .
    أبو محمد المصري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد العمري مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    أحسن الله إليكم ورحم الله أحمد ابن حنبل .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    وأنتم أحسن إليكم .. كما أكرمتمونا بالسلام وشرفتمونا بالقراءة .. ورحم الله الإمام أحمد وجمعنا به جميعا في مستقر رحمته .. نفع الله بكم
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك ورحم الله الإمام أحمد ابن حنبل.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سليمان التميمي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك ورحم الله الإمام أحمد ابن حنبل.
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وفيكم بارك الله .. وأجاب الله دعاءكم .. وشكر الله مروركم العطر .. طيب الله أوقاتكم بذكره ..
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    *********************
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قولك "نقل الربيع بن سليمان عن الإمام الشافعي قوله : أحمد إمام في ثمان خصال : إمام في الحديث , إمام في الفقه , إمام في اللغة , إمام في القرآن , إمام في الفقر , إمام في الزهد , إمام في السنة !"

    هل هذا النقل ثابت؟ هل هناك من وصف الإمام أحمد بالمعرفة في علوم القرآن غير هذا النقل؟

  8. #8
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    [quote=محمّد الأمين;115113]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    هل هذا النقل ثابت؟
    سؤال في غير محله لأن مثل هذه الأخبار لا يسأل عن إسنادها إلا إذا تعلق بها حكم شرعي أو عقدي
    هل هناك من وصف الإمام أحمد بالمعرفة في علوم القرآن غير هذا النقل؟
    لا يلزم وكفى بالشافعي وحتى لو لم يصفه الشافعي بذلك فعلم أحمد شاهد على هذا ولا يحتاج إلى حشد أدلة
    قال ابن أبي يعلى في شرح كلام الشافعي:
    "وأما الخصلة الرابعة وهي قوله إمام في القرآن فهو واضح البيان لائح البرهان قال أبو الحسين بن المنادي صنف أحمد في القرآن التفسير وهو مائة ألف وعشرون ألفاً يعني حديثا والناسخ والمنسوخ والمقدم والمؤخر في كتاب الله تعالى وجواب القرآن وغير ذلك"
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    سؤال في غير محله لأن مثل هذه الأخبار لا يسأل عن إسنادها إلا إذا تعلق بها حكم شرعي أو عقدي
    لا يلزم وكفى بالشافعي وحتى لو لم يصفه الشافعي بذلك فعلم أحمد شاهد على هذا ولا يحتاج إلى حشد أدلة
    قال ابن أبي يعلى في شرح كلام الشافعي:
    "وأما الخصلة الرابعة وهي قوله إمام في القرآن فهو واضح البيان لائح البرهان قال أبو الحسين بن المنادي صنف أحمد في القرآن التفسير وهو مائة ألف وعشرون ألفاً يعني حديثا والناسخ والمنسوخ والمقدم والمؤخر في كتاب الله تعالى وجواب القرآن وغير ذلك"
    بورك فيك .. ونفع الله بك .. أجدت وأفدت بما يغني ! أغناك الله به عن غيره .
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    لا أظن هذا يكفي فأين ما يدل على علمه بالقراءات مثلاً؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمّد الأمين مشاهدة المشاركة
    لا أظن هذا يكفي فأين ما يدل على علمه بالقراءات مثلاً؟
    لا حرج أخي محمّد ::

    بداية .. نقرر :: عدم العلم لا يعني العلم بالعدم !

    هذا النقل ذكره ثقة عن إمام له وزنه يعد شيخا للإمام أحمد وتلميذا له وهو محمّد بن إدريس الشافعي .
    وهو أخْبرُ بالإمام من غيره , ولا يمكن أن يصفه بما ليس فيه لعلمه بورع صاحبه ولأنهم لا يتزلفون لأحد بالثناء عليه ولأنه يربأ بنفسه من أن يُحثى التراب في وجهه !

    لا يشترط في معرفة القراءات أن يكون الإنسان مقرءا وقد أسند , فقد كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يعلم القراءات ويوجه بعضها مع أنه لم يشتهر عنه أو يروى أنه كان مقرءا .

    ثم يا أخي الكريم القراءات جزء من علم القرآن وعلومه وليس هو القرآن وعلومه !

    ثم إن سلمت بأن الإمام أحمد رحمه الله عالم بالتفسير فلتعلم أن التفسير لا ينفك عن علم القراءات ! في بعض مواضعه ولا يمكن أن يكون إماما في التفسير وهو يجهل القراءات !

    ولو طلبنا في كل علم فنا من فنونه لمقت الإنسان الخبر .. فلو قلنا إمام في اللغة قلنا أين ما يدل على علمه بالبلاغة وأين ما يدل على علمه بالشعر وأين ما يدل على علمه بالتصاريف ... إلى آخره ؛ وإن قلنا إمام في القرآن وعلومه ! قلنا أين ما يدل على علمه بالناسخ والمنسوخ ؟ وأين ما يدل على علمه بالقراءات ؟ وأين ما يدل على علمه بأصول التفسير وأسباب النزول .. وإن قلنا عالم بالقراءات قلنا أين ما يدل على علمه بالطرق والروايات وأين علمه بالشاذ وأين علمه بكذا وكذا .. إلى غير ذلك من التفاصيل التي يمجها سمع العامي قبل طالب العلم .

    وليس جهل الإمام أحمد بعلم القراءات حط من قدره, وأربأ بك عن هذا ؛ إذ أن العلوم لا تجتمع في رجل واحد وتلك قسمة الله بين خلقه وفضله الذي يؤتيه من يشاء !

    وأخيرا إذا بلغك الخبر من ثقة وأورده عن ثقة عن إمام [ ابن أبي يعلى عن الربيع عن الشافعي ] جملة فأقبله جملة , ولا تُغرق في التفاصيل فتَغرق بما لا يفيدك فيضيع وقتك وجهدك !

    شكر الله لك ونفع بك.
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    رحم الله الإمام أحمد ناصر السنة ورافع لوائها
    ورحم الله الشيخ بكر وغفر له

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مارية الصغرى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    رحم الله الإمام أحمد ناصر السنة ورافع لوائها
    ورحم الله الشيخ بكر وغفر له
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    أهلاً بأبي مارية .. وفيك بارك الله ..

    أجاب الله دعاءك ورزقك خير ما ترجو !
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    الشكرُ لكَ يا محبرة الداعي !


    أبو تميم التميمي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تميم التميمي مشاهدة المشاركة
    الشكرُ لكَ يا محبرة الداعي !
    أبو تميم التميمي
    أبا تميم .. أتمَّ اللهُ لكَ النعمة والدين .. شكر الله مرورك ,,
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    أسأل الله تعالى ان يعلي شأنك اخي المبارك محبرة الداعي

    وان يرينا فيك امامة كامامة احمد قدس الله روحه .

    ولا حرمنا الله نسيم فيافيك الحنبلية , وعبير محابرك الزكية .

    ودمت موفقا لكل خير معصوما من من كل شر .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 7 ) الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله " من أبدع التراجم التي قرأت "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبدالله السبيعي مشاهدة المشاركة
    أسأل الله تعالى ان يعلي شأنك اخي المبارك محبرة الداعي
    وان يرينا فيك امامة كامامة احمد قدس الله روحه .
    ولا حرمنا الله نسيم فيافيك الحنبلية , وعبير محابرك الزكية .
    ودمت موفقا لكل خير معصوما من من كل شر .
    أبا عبد الله .. جعلك الله عبدا تقيا , ورزقك عيشا هنيا , وأجاب دعواتك ورزقك مثلها ,,

    شكر الله لك جميل ظنك وحسن تعبيرك ..
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •