ما حكم هذه الرسائل
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما حكم هذه الرسائل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    المشاركات
    3

    افتراضي ما حكم هذه الرسائل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انتشرت هذه الرسائل عبر الواتساب والفيس بوك
    شكرًا أمي لأنك أمي

    بكى الإمام البصري في جنازة أمه ،
    فقيل له : يا إمام ما يبكيك ؟
    قال : لا أبكي لموتها
    أبكي لأنه قد أغلق باب من أبواب الجنة !
    كذلك تقول الملائكه لابن المتوفيه : ماتت التي كنا نكرمك من اجلها
    تأمل جيدا ( التي كنا نكرمك من أجلها )
    لعيون الوالدة أرسلها لمن يعز عليك
    هنيئاً لمن لا زالت امه على قيد الحياة
    صن تلك الجوهرة قبل ان تفقدها وتندم كثيرا

    أدع لامك هذا الدعاء(( اللهم اجعل أمـَي ممن تقول لها النار : {{ أعبري فإن نورك أطفا نــاري }} وتقول لها الجنه... {{ أقبلي فقد اشتقت إليك قبل ان أراك✨✨ ...ملحوظة هامة: سأحلفك بأعظم محبوب عندك وهو الرحمن الرحيم ان تنشرها بقدر محبتك لوالدتك

    فما حكم هذه الرسائل وما تحويه من أدعية؟
    جزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي

    و عليكم السلام يكفي في نكارة هذه القصة أن كرم الله للانسان ينتهي بموت والدته
    و من النكارة الاعتداء في الدعاء أن تدعو لأحد بأن يطفئ نوره نار جهنم كيف تطفأ وهي لا زالت تقول هل من مزيد حتى يضع الجبار فيها قدمه فتقول قط
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    أستراليا
    المشاركات
    52

    افتراضي

    [QUOTE=حنان أبو النور;852079]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انتشرت هذه الرسائل عبر الواتساب والفيس بوك
    شكرًا أمي لأنك أمي

    بكى الإمام البصري في جنازة أمه ،
    فقيل له : يا إمام ما يبكيك ؟
    قال : لا أبكي لموتها
    أبكي لأنه قد أغلق باب من أبواب الجنة !
    كذلك تقول الملائكه لابن المتوفيه : ماتت التي كنا نكرمك من اجلها
    تأمل جيدا ( التي كنا نكرمك من أجلها )
    لعيون الوالدة أرسلها لمن يعز عليك
    هنيئاً لمن لا زالت امه على قيد الحياة
    صن تلك الجوهرة قبل ان تفقدها وتندم كثيرا



    السؤال:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا الكريم ما صحة الحديث التالي :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا ماتت الأم نزل ملك من السماء يقول : يا ابن آدم ؛ ماتت التي كنا نكرمك لأجلها ، فاعمل لنفسك نكرمْك ".


    الجواب:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    لم أره من قبل .
    ولا يصِحّ معنى ولا مبنى ، لا رواية ولا دراية ، فكم من إنسان أكرم على الله من أمه ؟!
    صحيح أن وُجود الوالدين في حياة الأولاد نِعْمَة ، وقد يسعد الولد بِدعوة مِن أحد والديه ، وصحيح أن البِرّ بالوالدين يُوصِل إلى مرضاة الله ، وأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر عن رجل لم يَرَه عليه الصلاة والسلام ، ولم يأتِ بِزمانه ، وأخبر أنه خير التابعين ، وأنه بارّ بأمه ، كما في صحيح مسلم في قصة أويس القرني .


    إلا أن القول أن ابن آدم إنما يُكرَم لأجل أمه ليس بصحيح .
    فإنما يُكرم الإنسان بأعماله وطاعاته ،
    ولذلك قال عليه الصلاة والسلام : مَنْ بَطَّأَ بِهِ عَمَلُهُ لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ . رواه مسلم .
    والله تعالى أعلم .
    الشيخ عبد الرحمن السحيم
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=60916


    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=24756


    وهنا ايضا فتوى اخرى:
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...Option=FatwaId
    رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •