قراءة وتلخيص كتب الشبهات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23
14اعجابات

الموضوع: قراءة وتلخيص كتب الشبهات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي قراءة وتلخيص كتب الشبهات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد
    فإن الدفاع عن الله تعالى من أعظم الأعمال ، فالدفاغ عن كلام الله تعالى دفاع عن ذاته العلية سبحانه وتعالى تنزه في علوه عن الشبيه والمثيل.
    سنبدأ بتلخيص كتاب الدكتور محمد عمارة حفظه الله تعالى وهو مكون من 16 شبهة . فسنهذب ها بإذن الله تعالى مع أن الكتيب بسيط ولا يتعدى ال 100th صفحة ولكن نحن في عصر قل فيه من يقرأ.
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    أبو حاتم ابن عاشور و محمد عبد الأعلى الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الثانية
    إبراهيم عليه السلام عبد غير الله


    س:يوضح القرآن الكريم أن الله تعالى لايغفر أن يشرك به ، ومع ذلك غفر الله لإبراهيم ، بل جعله نبياً رغم أنه عبد النجوم والشمس والقمر.
    ج:الشرك محبط للعمل ومن يشرك بالله فقد اشترى اثما عظيماً.
    الانبياء والرسل هم صفوة الله من خلقه يستخلصهم ويصنعهم على عينه وينزههم حتى قبل البعثة
    اما آيات سورة الأنعام فليس فيها دليل على أن إبراهيم عليه السلام مر بمرحلة شرك وإنما تحكي الآيات كيف آتى الله إبراهيم عليه السلام الحجة على قومه، حجة التوحيد ودحض الشرك.فهو حوار التدرج في الإلزام والتدرج في تكوين العقيدة. فهو يقيم الدليل العقلي على عقيدة التوحيد.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبد الأعلى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الثالثة
    إبليس من الملائكة
    س. القرآن الكريم يؤكد أن الملائكة لا تعص الله تعالى ومع ذلك على إبليس وكان من الملائكة .
    ج:الملائكة مخلوقة مجبولةعلى طاعة الله تعالى
    شمل القرآن الكريم إبليس تحت اسم الملائكة لخفائهم واستتارهم والجن منهم الطائعون ومنهم العصاة .
    ولقد وضحت اية الكهف أن إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه.
    الملائكة من نور كلهم طائعون ، والملائكة قد تسمى جنا لاستتارهم فهم مستورون . والجن خلق من نار وابليس منهم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الرابعة
    كل المخلوقات طائعة لله تعالى ومع ذلك نجد عدم الطاعة من البشر.
    ج:قال تعالى: وله من في السموات والأرض كل له قانتون.الروم
    مفتاح الإجابة هو فهم أنواع الإرادة الإلهية والقضاء الإلهي ، فالله تعالى لايريد العصيان ولايقضي بالشر
    وإرادته نوعان:
    1-ارادة وقضاء تكويني وحتمي للمخلوقات غير المخيرة. مثل :فقضاهن سبع سموات ، وقوله واذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون.
    2-ارادة وقضاء معهما تخيير وهذا خاص بالإنسان المخير المكلف المسؤول وبسبب هذا التخيير يحاسب ويجازى
    فالإنسان المخير هداه الله النجدين طريق الخير والشر .فله استطاعة وقدرة على الطاعة والمعصية.
    بينما المخلوقات غير المختارة مجبولةعلى الخضوع
    افغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون.
    ففي مخلوقات الله مجبولةعلى الطاعة ومنهم من يطيع ومنهم من يعصي فيبتغي غير دين الله.






    الشبهة الرابعة
    كل المخلوقات طائعة لله تعالى ومع ذلك نجد عدم الطاعة من البشر.
    ج:قال تعالى: وله من في السموات والأرض كل له قانتون.الروم
    مفتاح الإجابة هو فهم أنواع الإرادة الإلهية والقضاء الإلهي ، فالله تعالى لايريد العصيان ولايقضي بالشر
    وإرادته نوعان:
    1-ارادة وقضاء تكويني وحتمي للمخلوقات غير المخيرة. مثل :فقضاهن سبع سموات ، وقوله واذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون.
    2-ارادة وقضاء معهما تخيير وهذا خاص بالإنسان المخير المكلف المسؤول وبسبب هذا التخيير يحاسب ويجازى
    فالإنسان المخير هداه الله النجدين طريق الخير والشر .فله استطاعة وقدرة على الطاعة والمعصية.
    بينما المخلوقات غير المختارة مجبولةعلى الخضوع
    افغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون.
    ففي مخلوقات الله مجبولةعلى الطاعة ومنهم من يطيع ومنهم من يعصي فيبتغي غير دين الله.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة السادسة
    الاسماء في القرآن الكريم مخالفة لما في الكتاب المقدس فوالد إبراهيم عليه السلام كان اسمه تارح وفي القرآن آزر، واسم الذي كان عنده يوسف عليه السلام بوتيفار
    وفي القرآن الكريم عزيز.
    ج: أولا لا يصح ان نجعل من الكتاب المقدس حجة على القرآن الكريم ومرجعية له ؛ لأن الثابت أن الكتاب المقدس اعيدت كتابته واصابه التحريف وترجماته فيها تصحيفات وتغيرات.
    ثانياً: القرآن الكريم يتمتع بمستوى حفظ وتوثيق والتواتر في النقل جعله الوحي الوحيد الصحيح على ظهر كوكب الأرض، فهو الحاكم والمرجع لكل ما عداه.
    - بالنسبة لاسم والد إبراهيم عليه السلام
    تكلم العلماء في ذلك قال الجويني: ليس بين الناس اختلاف في أن اسم والد إبراهيم عليه السلام تارح .
    أما آزر فقيل:انه اسم صنم أي اتتخذ آزر الها،
    وقيل: آزر أبوه كاسرايل يعقوب له اسمان أو آزر لقب وتارح اسم والعكس
    وقيل آزر اسمه تارح ولكنه كان مؤازرا للنمرود
    -أما من آوى يوسف عليه السلام
    فقيل إن منصب رئيس الشرطة اسمه فوطيفار ولقبه العزيز
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبد الأعلى

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الخامسة
    القرآن الكريم أخبرنا ان خلق السموات والأرض في ستة أيام ولكن في سورة فصلت ثمانية ومع ذلك الثابت علميا انها استغرقت بلايين السنين.
    ج:
    أولا. ليس تعارض بين تحديد زمن الخلق وبين مايراه العلم حيث إن المدى الزمني لليوم عند الله ليس هو المدى الزمني لليوم في التقويم المتعارف عليه مثل من مر على قرية وأصحاب الكهف وحال المجرمين يوم القيامة انهم لبثوا في الدنيا عشر ليال، وإن يوما عند ربك كالف سنة مما تعدون
    فالكاف للتشبيه ليظل المدى غير محدد فيوم الدين وأيام خلق الأرض لا يعلمها إلا الله وحديثا اكتشفوا الحساب بالسنة الضوئية
    ثانيا . لاتناقص في عدد الأيام
    فالله تعالى أخبرنا أن خلق الأرض في يومين
    وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدرفيها اقواتها في أربعة أيام أي في يومين آخرين يضافان ليومي خلق الأرض
    فيكون مجموع خلق الأرض أربعة
    فخلق السموات في يومين
    والأرض في يومين
    والرواسي والرزق مع خلق الأرض في يومين ثم استغرقت يومان آخران فصارت أربعة أيام بما فيها يومي الأرض
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبد الأعلى

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة السابعة
    اسم والدة المسيح عليه السلام سماها القرآن الكريم أخت هارون عليه السلام فمريم بنت عمران غير مريم أخت هارون وموسى
    ج:هارون كان رجلاً فاسدا اشتهر بفسقه فنسبها قومها إليه عن ادانتهم لها
    وقيل: هارون كان رجلاً صالحاً مشهورا بالعفة فنسبها قومها سخرية وتهكما.
    وقيل:إنه كان لها أخ من أبيها اسمه هارون وكان من عباد وصلحاء بني إسرائيل وهو من الأسماء الشائعة في بني إسرائيل.
    فليست التسمية خبرا قرانيا وإنما هي حكاية من القرآن الكريم لما قاله قومها
    فاحتمالات المفسرين اجتهادات مستندة الي تراث من التاريخ والقصص والروايات المأثورة .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبد الأعلى

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الثامنة
    إلقاء النمروذ بابراهيم عليه السلام في النار حيث لم يكن النمروذ حياكما في الكتاب المقدس سفر التكوين
    ج: القرآن الكريم لم يسم الملك الذي حاج إبراهيم عليه السلام . فمقصد القرآن الكريم مضمون المحاجة والعبرة
    ومع أن من ذكر ذلك المؤرخون وليس القران الكريم
    ومع ذلك فقد ذكر المستشرقون في.د ائرة
    المعارف الإسلامية في مادة إبراهيم حررها ايزبرج وفي اثنائها إشارات إلى مصادر عبرية أشارت إلى النمروذ منها دلالة الحايرين لموسى بن ميمون الفصل 29
    ومنها سفر هياشار فصل نوح
    وعليه فلا بأس من تكرار الاسم لأكثر من ملك في أكثر من تاريخ وعصر وهي شبهة خاصة بالقصص التاريخي ليست متعلقة بالقرآن الكريم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبد الأعلى

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة التاسعة
    يمدح القرآن الكريم الإسكندر الأكبر (ذو القرنين) كعبد صالح يؤمن بالله ولكن جميع مؤرخي الإغريق يجمعون انه كان من عبدة الأوثان فكيف هذا؟
    ج: القرآن الكريم يحكي قصة ذي القرنين في سورة الكهف ويظهر لنا عدله فالقرآن لم يسم الملك إلا بذي القرنين
    اما تسميته بالاسكندر فلم يخضع لتحقيق تار يخي بل إن المفسرين شككوا في هذه النسبة ابن إسحاق والقرطبي اما من نسبه فوهب بن منبه
    وبعد تشكيك ابن إسحاق والقرطبي فهذا يعتبر تحقيق على أن الإسكندر المقدوني الوثني ليس ذو القرنين العادل الموحد

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة العاشرة
    تغرب الشمس في عين حمئة حسب ما جاء في الكهف 86، وهذا مخالف للحقائق العلمية.
    ج: أولا: العين الحمئة.:هي عين الماء ذات الطين الأسود المنتن.
    القرآن الكريم لا يخالف الحقائق العلمية ولكن القرآن الكريم يحكي ما قاله القوم وما رأوه فالوصف للعين والرؤية البصرية فهم يرون الشمس تغيب في بحيرة كحالنا عندما نكون على الشاطئ فإنا نرى الشمس تغيب في البحر.
    قال القفال الشاشي:ليس المراد أن ذا القرنين انتهى إلى الشمس مشرقاً ومغربا حتى وصل إلى جرمهاومسها. فهي أعظم من أن تدخل في عين من عيون الأرض بل هي أكبر من الأرض اضعافا مضاعفة. وإنما المراد انه انتهى إلى آخر العمران ...
    كما انا نشاهدها في الأرض الملساء كأنها تدخل في الأرض
    وكذلك عندما قال وجدها تطلع على قوم ....
    قال القرطبي رحمه الله: لم يرد أنها تطلع عليهم بأن تماسهم وتلاصقهم بل أراد انهم اول من تطلع عليهم.
    فالوصف هو لرؤية العين وثقافة الرائي وليس للحقيقة العلمية

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الحادية عشرة
    عدم الإيمان بحفظ القرآن الكريم فيقولون الذكر قد يكون جزءاً من القرآن وليس كله ويحتجون بقول عمر في أية الرجم
    ج: نرد بسؤال لماذا بعث الله الرسل وأنزل الكتب ؟
    رعاية من الله تعالى لخلقه كي لايتساوى المحسن والمسيء وماكنا معذبين حتى نبعث رسولا.
    لما فرط اليهود والنصارى في القيام بتكليف حفظ كتبهم أما بنسيان أو تحريف أو إخفاء -" فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به ولا تزال تطلع على خائنة منهم ..."
    فلما ختم الله الرسالات بنبوة ورسالة محمد صلى الله عليه وسلم فكان لابد من حفظ كتاب الشريعة الخاتم من قبل السماء إلى الأرض.
    لذلك هيأ الله تعالى لتدوين القرآن الكريم من كتبة الوحي ما لم يتهيأ لكتاب سابق
    "لا تحرك به لسانك لتعجل به انا علينا جمعه وقرآنه فإذا قراناه فاتبع قرآنه"
    فكان الحفظ وعدا الهيا
    ولم يقل أحد ولا جائز عقلا أن الذكر الذي تعهد به حفظه هو بعض القرآن الكريم وليس كله . هذا يتنافى مع العقل والنقل فإن ضياع جزء إنما يعني تخلف رعاية الله لخلقه وسقوط حجته على عباده
    فمصطلح الذكر المراد به القرآن
    "اوعجبتم أن جاءكم ذكر على رجل منكم"
    "وقالوا يا ايها الذي نزل عليه الذكر "
    "وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس"
    "وهذا ذكر مبارك انزلناه"
    "وما هو إلا ذكر للعالمين"
    والذكر هو كل ما جاء به الوحي
    فاستمسك بالذي اوحي إليك وأنه لذكر لك ولقومك.
    فهو كتاب ينفي الشك والريبة لا ريب فيه نزل بالحق مصدقا لما بين يديه
    فلو ضاع شيء منه لانتفت بعث رسول جديد .
    فهو مكنون مصون محفوظ عن اللعب والتحريف
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبد الأعلى

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,135

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    تلخيص رائع أخي الحبيب
    أتمنى أن يكون هذا التلخيص في ميزان أعمالك الصالحة
    وأنتهز هذه الفرصة لأعرب عن أملي في أن يكون تلخيصك بداية (سنة حسنة) في المجلس العلمي
    فنجد كل شهر أخا كريما يلخص لنا كتابا مهما ينتفع به الزوار وغيرهم إلى أن يشاءالله تعالى

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا على مروركم ونفع الله بكم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الثانية عشر
    إرث المرأة و شهادة المرأة
    ج : القرآن الكريم نص على أن للذكر مثل حظ الانثيين وذلك في قسمة الأولاد . فالمرأة ترث أكثر من الرجل في أحيان
    والبنت التي تأخذ نصف الرجل هي أيضا التي يحكم لها الإسلام بالمهر والنفقة والمتعة فهي ترث وهي بنت وهي أخت وهي أم وهي جدة . ونرى المرأة شرقا وغربا المرأة هي التي تدفع المهر وتجهيز السكن للزوج فالإسلام كرم المرأة وحفظها بل لم يأمرها بعمل إلا عند الضرورة وقرن في بيوتكن من أراد المزيد ينظر هل الإسلام هو الحل ، ميراث المرأة وقضية المساواة
    شهادة المرأة
    ليست شهادة المرأة نصف شهادة الرجل على الإطلاق فالاية تتحدث عن دين خاص في وقت خاص يحتاج إلى كاتب خاص واملاء خاص واشهاد خاص
    قال الإمام أحمد : شهادة الرجل تعدل شهادة امرأتين فيما هو أكثر خبرة فيه .
    من أراد المزيد الطرق الحكمية لابن القيم ط

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الثالثة عشر
    احتواء القرآن الكريم على حروف لم تفسر في بداية السور مثل الم الر ...الخ
    ج : القرآن الكريم معجز متعدد في وجوه الإعجاز:العلمي و البلاغي
    الطبيعي أمام هذا الكتاب المعجز انه لا تنقضي عجائبه وبقاء الأسرار القرآنية مفتوحة ومتدفقة بالجديد أمام العقل
    بل مرة كل يوم من يخرج ويجتهد فمثلا منهم من فسر الحروف تفسيرا صوتيا
    التفسير العلمي لحروف أوائل السور د تحية ففيه اجتهاد لكشف دلالات جديدة
    ومنهم من قال إن هذه الحروف لها علاقة باللغة المصرية القديمة
    ومنهم من فسرها على أنها معان من لغات أخرى ك طه يارجل في الحبشية ...الخ

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الرابعة عشر
    عدم عصمة النبي صلى الله عليه وسلم واستدلوا ب عبس وتولى . مجاملة زوجاته ونهاه القرآن ذلك
    ج:الرسول صلى الله عليه وسلم بشر يوحى إليه وهو مكلف بتبليغ الرسالة وله على الناس طاعة "أطيعوا الله والرسول"
    فعصمة الرسل فيما يبلغونه ضرورة من ضرورات صدقهم والا لكان الأمر عبثا وهذا محال على الله عز وجل لأنه يصطفي من الناس رسلا تؤهلهم العصمة لإضفاء الصدق على البلاغ الالهي .
    فالرسول بشر وما لا وحي فيه النبي كان يطلب الشورى في غزوة بدر الكبرى والأحزاب فما كان من رأي وصادف الأولى يؤيده الوحي لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة" وما لا يصادف الأولى ينزل الوحي ليصوبه حتى لا يقتدي الناس باجتهاد لم يصادف الأولى كما في قوله عبس وتولى ، وقوله لم تحرم ما أحل الله لك ، ..
    وهذا يدل ويزيد اليقين على عصمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والدقة في صدقه وتبليغ رسالة ربه ، فلو كان غير ذلك لحجب كل عتاب يشينه أو يحرجه .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة الخامسة عشر
    من يكتفي بالقرآن وينكر السنة بحجة أن فيها اضطراب كحديث نهي المرأة عن زيارة القبور ثم سمح لهم بزيارتها
    ج: أولا : التدرج والتطور في التشريع لا علاقة له بالتناقض بأي وجه من الوجوه
    ثانياً : التشكيك في الأحاديث النبوية الشريفة والقول بوجود تناقضات بين بعض الأحاديث أو بينها وبين آيات القرآن. أو التشكيك في مجمل الأحاديث النبوية والدعوة إلى إهدار السنة والاكتفاء بالقرآن الكريم دعوة قديمة متجددة حذر منها النبي صلى الله عليه وسلم
    فالتطبيقات النبوية الشريفة للقرآن الكريم هي السنة العملية والبيان القولي الشارح والمفسر والمفصل.
    فالسنة مقتضيات قرآنية اقتضاها القرآن الكريم ويستحيل أن يستغني عنها بالقرآن وقياما بفريضة طاعته وأطيعوا الله والرسول . فاتبعوني يحببكم الله
    فالسنة ليست زائدة بل القرآن يطلب السنة .
    والعلاقة بين القرآن والسنة أشبه ما يكون بالعلاقة بين الدستور والقانون فالدستور مصدر ومرجع و القانون تفصيل وتطبيق الدستور ولا حجة ولا دستورية لقانون يخالف أو يناقض الدستور ولا غناء ولااكتفاء بالدستور عن القانون .
    فالرسول ليس مجرد مبلغ بل هو مبين للبلاغ ومطبق ومقيم للدين

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    الشبهة السادسة عشر
    الاعتماد على العقل وترك النقل
    النقل هو الوحي الإلهي في بلاغه القراني وبيانه النبوي
    مقام العقل في الإسلام هو مكان عال فريد فهو مناط التكليف بكل فرائض وأحكام الشريعة الإسلامية أي شرط التدين بدين الإسلام
    النقل وخاصة معجزته القرآنية ارتضت العقل حكما في فهمها والتمييز بين المحكم و المتشابه فليس كهنوتيا يحتكر تفسيره
    العقل في الإسلام سبيل الإيمان بوجود الله بالتدبر والتأمل في مخلوقاته
    المقابلة بين العقل والنقل
    متناقضة لدى الغربيين التي كانت تحكمهم اللاهوتية الكنسية ترفض العقل وتعدم من يفكر ويبتكر حتى في شؤون الحياة العامة فلذلك قامت الثورة العلمانية على النقل اللاهوتي .
    أما النقل الإسلامي مصدر العقلانية المؤمنة فايات القرآن تدعو للتفكر والتدبر وتذكر الحكمة واللب والفقه والنهى
    لا أثر للشرع بدون عقل ولا غنى للعقل بدون شرع
    فالعلاقة بينهما تكامل وتاخي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    المشاركات
    547

    افتراضي

    بفضل الله تعالى انتهينا من كتاب شبهات واجابات حول القرآن الكريم للدكتور محمد عمارة حفظه الله تعالى

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,932

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الغرياني مشاهدة المشاركة
    تكلم العلماء في ذلك قال الجويني: ليس بين الناس اختلاف في أن اسم والد إبراهيم عليه السلام تارح .
    أما آزر فقيل:انه اسم صنم أي اتتخذ آزر الها،
    وقيل: آزر أبوه كاسرايل يعقوب له اسمان أو آزر لقب وتارح اسم والعكس
    وقيل آزر اسمه تارح ولكنه كان مؤازرا للنمرود
    فإن آزر هو اسم والد نبي الله إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام كما سماه الله تعالى في كتابه، وليس اسم صنم كما زعمه النسابون، ولذا قال إمام المفسرين محمد بن جرير الطبري: (فأولى القولين بالصواب منهما عندي قول من قال هو اسم أبيه لأن الله تعالى أخبر أنه أبوه، وهو القول المحفوظ من قول أهل العلم، دون القول الآخر الذي زعم قائله أنه نعت، فإن قال قائل: فإن أهل الأنساب إنما ينسبون إبراهيم إلى تارح فكيف يكون آزر اسما له، والمعروف به من الاسم تارح قيل له: غير محال أن يكون له اسمان، كما لكثير من الناس في دهرنا هذا وكان ذلك فيما مضى لكثير منهم، وجائز أن يكون لقباً. ا.هـ قال ابن كثير : (وهذا الذي قال جيد قوي).
    <span style="color: rgb(0, 0, 0); font-family: tahoma; font-size: small; text-align: justify;">http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...d&amp;Id=15511

    وفي البخاري: (3350):
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ قَالَ: يَلْقَى إِبْرَاهِيمُ أَبَاهُ آزَرَ يَوْمَ القِيَامَةِ، وَعَلَى وَجْهِ آزَرَ قَتَرَةٌ وَغَبَرَةٌ، فَيَقُولُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ: أَلَمْ أَقُلْ لَكَ لاَ تَعْصِنِي، فَيَقُولُ أَبُوهُ: فَاليَوْمَ لاَ أَعْصِيكَ، فَيَقُولُ إِبْرَاهِيمُ: يَا رَبِّ إِنَّكَ وَعَدْتَنِي أَنْ لاَ تُخْزِيَنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ، فَأَيُّ خِزْيٍ أَخْزَى مِنْ أَبِي الأَبْعَدِ؟ فَيَقُولُ اللهُ تَعَالَى: إِنِّي حَرَّمْتُ الجَنَّةَ عَلَى الكَافِرِينَ، ثُمَّ يُقَالُ: يَا إِبْرَاهِيمُ، مَا تَحْتَ رِجْلَيْكَ؟ فَيَنْظُرُ، فَإِذَا هُوَ بِذِيخٍ مُلْتَطِخٍ، فَيُؤْخَذُ بِقَوَائِمِهِ، فَيُلْقَى فِي النَّارِ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عادل الغرياني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •