مسلم يروي هذا الحديث عن شيخه أحمد بن حنبل والبخاري يرويه عنه بواسطة !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13
9اعجابات
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أحمد القلي
  • 1 Post By أبو عمر غازي
  • 1 Post By أحمد القلي
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أحمد القلي

الموضوع: مسلم يروي هذا الحديث عن شيخه أحمد بن حنبل والبخاري يرويه عنه بواسطة !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي مسلم يروي هذا الحديث عن شيخه أحمد بن حنبل والبخاري يرويه عنه بواسطة !

    من المعلوم أن البخاري روى عن شيخه أحمد بن حنبل في صحيحه في ثلاثة مواضع ( حديثان وسؤال من أحمد لعلي بن المديني ) وها هي على التوالي:

    قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ : قَالَ : عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللهِ - أي المديني -
    سَأَلَنِي أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ - رَحِمَهُ اللَّهُ - عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ قَالَ: فَإِنَّمَا أَرَدْتُ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ أَعْلَى مِنَ النَّاسِ فَلاَ بَأْسَ أَنْ يَكُونَ الإِمَامُ أَعْلَى مِنَ النَّاسِ بِهَذَا الْحَدِيثِ قَالَ: فَقُلْتُ: إِنَّ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ كَانَ يُسْأَلُ عَنْ هَذَا كَثِيرًا فَلَمْ تَسْمَعْهُ مِنْهُ؟ قَالَ : لا.

    4473- حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلِ بْنِ هِلاَلٍ ، حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ كَهْمَسٍ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم سِتَّ عَشْرَةَ غَزْوَةً.

    هكذا علا مسلم على البخاري
    في هذا الحديث عن أحمد بن حنبل ؛ فقد أخذه البخاري عن شيخه أحمد بن حنبل بنزول فلم يروه عنه إلا بواسطة ، وهذا يدل على أمانة وصدق هذا الإمام الفذ ونزاهته من التدليس ، أما مسلم فقد سمعه من أحمد بن حنبل مباشرة دون واسطة فأخذه بعلو كما سأذكره لاحقا *.

    5105 - وَقَالَ لَنَا
    أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ ، عَنْ سُفْيَانَ ، حَدَّثَنِي حَبِيبٌ ، عَنْ سَعِيدٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ حَرُمَ مِنَ النَّسَبِ سَبْعٌ وَمِنَ الصِّهْرِ سَبْعٌ ثُمَّ قَرَأَ {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ} الآيَةَ.

    * قلت : الحديث التالي هو المشار إليه - حديث عدد الغزوات - والذي أخذه مسلم عن شيخه أحمد بن حنبل دون واسطة، بينما أخذه البخاري عن شيخه أحمد بن حنبل بواسطة .
    147 - ( 1814 ) وحدثني أحمد بن حنبل حدثنا معتمر بن سليمان عن كهمس عن ابن بريدة عن أبيه أنه قال : غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ست عشرة غزوة .


    قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري 8 / 153 :
    4203 - حدثنا أحمد بن الحسن، هو ابن جنيدب بالجيم والنون وموحدة مصغرا الترمذي الحافظ، ليس له في البخاري سوى هذا الحديث، وهو من أقران البخاري.
    قوله : عن كهمس، بمهملة - وزن جعفر - وفي رواية الإسماعيلي من وجه آخر عن معتمر سمعت كهمس بن الحسن . وابن بريدة هو عبد الله، ولم يخرج البخاري لسليمان بن بريدة شيئًا.
    قوله: قال غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ست عشرة غزوة.
    كذا وقع في مسند أحمد،
    وكذا أخرجه مسلم عن أحمد نفسه وهو أحد الأحاديث الأربعة التي أخرجها مسلم عن شيوخ أخرج البخاري تلك الأحاديث بعينها عن أولئك الشيوخ بواسطة ، ووقع من هذا النمط للبخاري أكثر من مائتي حديث وقد جردتها في جزء مفرد . وأخرج مسلم أيضا من وجه آخر عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم تسع عشرة غزوة قاتل منها في ثمان .اهــ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,336

    افتراضي

    من المعلوم أن البخاري روى عن شيخه أحمد بن حنبل في صحيحه في ثلاثة مواضع ( حديثان وسؤال من أحمد لعلي بن المديني )
    ثمة موضع ثالث بدون واسطة
    قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ: وَزَادَنِي أَحْمَدُ: حَدَّثَنَا الأَنْصَارِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ ثُمَامَةَ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: " كَانَ خَاتَمُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي يَدِهِ، وَفِي يَدِ أَبِي بَكْرٍ بَعْدَهُ، وَفِي يَدِ عُمَرَ بَعْدَ أَبِي بَكْرٍ فَلَمَّا كَانَ عُثْمَانُ، جَلَسَ عَلَى بِئْرِ أَرِيسَ قَالَ: فَأَخْرَجَ الخَاتَمَ فَجَعَلَ يَعْبَثُ بِهِ فَسَقَطَ، قَالَ: فَاخْتَلَفْنَا ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ مَعَ عُثْمَانَ، فَنَزَحَ البِئْرَ فَلَمْ يَجِدْهُ "))
    وجزم المزي بأنه احمد بن حنبل , وكذا الكرماني والبرماوي
    قال الحافظ
    (قَوْلُهُ وَزَادَنِي أَحْمَدُ حَدَّثَنَا الْأَنْصَارِيُّ إِلَى آخِرِهِ هَذِهِ الزِّيَادَةُ مَوْصُولَةٌ وَأَحْمَدُ الْمَذْكُورُ جَزَمَ الْمِزِّيُّ فِي الْأَطْرَافِ أَنَّهُ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ لَكِنْ لَمْ أَرَ هَذَا الْحَدِيثَ فِي مُسْنَدِ أَحْمَدَ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ أَصْلًا)) انتهى
    وليس هذا بشرط لازم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي

    قول الأخ الفاضل -البحاثة الذي كم نعلق من فوائده- أحمد القلي حفظه الله: "وجزم المزي بأنه أحمد بن حنبل , وكذا الكرماني والبرماوي. قال الحافظ:"قَوْلُهُ وَزَادَنِي أَحْمَدُ حَدَّثَنَا الْأَنْصَارِيُّ إِلَى آخِرِهِ هَذِهِ الزِّيَادَةُ مَوْصُولَة ...".
    قال مقيده عفا الله عنه: المزي وكذا الكرماني والبرماوي يسبقهم الحميدي، (المتوفى سنة 488 هــــ) في هذا الجزم. وقول الحميدي في "الجمع بين الصحيحين" (1/ 93):"قال البخاري: وزادتا أحمد - يعني ابن حنبل - عن الأنصاري، وذكر الإسناد عن أنس، قال: كان خاتم النبي صلى الله عليه وسلم في يده وفي يد أبي بكر، وفي يد عمر بعد أبي بكر، قال: فلما كان عثمان، جلس على بئر أريس، وأخرج الخاتم فجعل يعبث به، فسقط. قال: فاختلفنا ثلاثة أيام مع عثمان ننزح البئر، فلم نجده. وهذه الزيادة التي زادها أحمد ينبغي أن تكون في مسند أنس".
    وقد أوضح الحافظ في "الفتح" (1/ 224) صنيع الحفاظ في تعين من هو أحمد المذكور فقال :"قال البخاري في كتاب اللباس في باب هل يجعل نقش الخاتم ثلاثة أسطر حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري عن أبيه عن ثمامة عن أنس أن أبا بكر لما استخلف كتب له الحديث ثم قال وزادني أحمد حدثنا الأنصاري حدثني أبي عن ثمامة عن أنس قال كان خاتم النبي صلى الله عليه وسلم في يده وفي يد أبي بكر قلت ولم يذكر أبو علي الجياني أحمد هذا من هو، وجزم المزي في الأطراف في ترجمة أنس عن أبي بكر بأنه أحمد بن حنبل وتبع في ذلك الحميدي لكن لم أر هذا الحديث من هذه الطريق في مسند أحمد فينظر فيه".
    ويضاف إلى من جزم بذلك ابن القيسراني (المتوفى سنة 507هـــ) في "الجمع بين رجال الصحيحين" (1/5) بقوله:"وقال في كتاب الصدقات حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري قال: حدثني أبي، عن ثمامة، الحديث ثم قال عقبه وزادني أحمد بن حنبل عن محمد بن عبد الله حدثنا الأنصاري ".هكذا قال في "كتاب الصدقات"، والذي في "الصحيح" أنه في "كتاب اللباس". قوله:" ثم قال عقبه وزادني أحمد بن حنبل". هكذا منسوباً، وصنيع الحفاظ أنه مهمل!!. أما الكوراني (المتوفى 893 هـــــ) فقد قال إنه أغرب بعض الشيء حين قال في "الكوثر الجاري" (9/ 354):"(قال أبو عبد الله: وزادني أحمد) كذا وقع غير منسوب، واتفقوا على أنَّه الإمام المعروف ابن حنبل". والله أعلم.
    أما ما يتعلق بالبرماوي فهو وإن جزم بأنه أحمد بن حنبل، إلا أنه ذهب إلى أن هذا الموضع معلق، ولذا قال في "اللامع الصبيح" (11/ 484) عقب قول البخاري في "صحيحه": حدثني أحمد بن الحسن، حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال، حدثنا معتمر بن سليمان، عن كهمس، عن ابن بريدة، عن أبيه، قال: غزا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ست عشرة غزوة.:"(أَحْمد)؛ أي: ابن حنبل الإِمام، ولم يُخرج له البُخَارِيّ مسنَدًا إلَّا في هذا الحديث، نعم، استشهد به في (النكاح)، في (باب: ما يحلُّ من النِّساء)، فقال: (وقال لنا أَحْمد)، وفي (اللباس)، في (باب: هل يجعل نقْش الخاتم ثلاثة أسطر): (وزادني أَحْمد)". والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,336

    افتراضي

    بارك الله فيك وزادك علما وفهما
    قال مقيده عفا الله عنه: المزي وكذا الكرماني والبرماوي يسبقهم الحميدي، (المتوفى سنة 488 هــــ) في هذا الجزم.
    نعم وقريب من طبقته القاضي الحنبلي ابن أبي يعلى (المتوفى: 526هـ) , فقد جزم بذلك في كتابه طبقات الحنابلة

    فقد ذكره في شيوخ البخاري ثم روى باسناده اليه الأحاديث التي سمعها من أحمد بن حنبل ومنها هذا الحديث
    حيث قال (..وعلي بْن المديني وإمامنا أَحْمَد وحدث عَنْ رجل عنه وقد تقدم ذكره وورد بغداد دفعات وحدث بها فروى عنه من أهلها إِبْرَاهِيم الحربي وعَبْد اللَّه بن محمد بْنِ ناجية فِي آخرين وآخر من حدث عنه ببغداد الحسين بْن إِسْمَاعِيلَ المحاملي.
    ......
    أَنْبَأَنَا الْوَالدُ السَّعِيدُ أَخْبَرَنَا أَبُو الْفَتْحِ بْنُ أَبِي الْفَوَارِسِ أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ السَّرَخَسِيُّ أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ الْفَرَبْرِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِيُّ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ ثُمَامَةَ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ لَمَّا اسْتُخْلِفَ كُتِبَ لَهُ فَكَانَ نَقْشُ الْخَاتَمِ ثَلاثَةُ أَسْطُرٍ: "محمد" سطر، و "رسول" سطر، و "الله " سَطْرٌ.
    قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ يَعْنِي الْبُخَارِيَّ وَزَادَنِي أَحْمَدُ يَعْنِي ابْنَ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الأَنْصَارِيُّ ..))
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    بارك الله فيكما ونفع بكما على هذا الإثراء النافع .

    وقال البيهقي ت 458 في "السنن الكبير" 4 / 86 :
    7498- وَأَخْبَرَنَا أَبُو عَلِىٍّ الرُّوذْبَارِىّ ُ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ شَوْذَبٍ حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ أَيُّوبَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِىُّ قَالَ فَحَدَّثَنِى أَبِى عَنْ ثُمَامَةَ عَنْ أَنَسٍ : أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ رَضِىَ اللَّهُ عَنْهُ لَمَّا اسْتُخْلِفَ بَعَثَهُ إِلَى الْبَحْرَيْنِ وَكَتَبَ لَهُ هَذَا الْكِتَابَ وَخَتَمَهُ بِخَاتَمِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- وَكَانَ نَقْشُ الْخَاتَمِ ثَلاَثَةَ أَسْطُرٍ سَطْرٌ مُحَمَّدُ ، وَسَطْرٌ رَسُولُ ، اللَّهِ سَطْرٌ. رَوَاهُ الْبُخَارِىُّ فِى الصَّحِيحِ عَنِ الأَنْصَارِىِّ ، ثُمَّ قَالَ الْبُخَارِىُّ : وَزَادَنِى أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ عَنِ الأَنْصَارِىِّ.. فَذَكَرَ قِصَّةَ الْخَاتَمِ.اهـ

    وذكر ذلك في "معرفة السنن والآثار" ( 2223 ) .

    ولعل تصريح البيهقي بهذا فيه نظر ؛ إذ لم يأت التصريح به في نسخ البخاري التي وقف عليها الحافظ ابن حجر ، ولعل قول المزي بأنه أحمد بن حنبل اعتمادا منه على قول البيهقي ، أو أنه رآى ذلك في بعض نسخ البخاري التي لم يطلع عليها ابن حجر!
    والله أعلم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    ونقل بدر الدين العيني في عمدة القاري 9 / 6 طكلام المزي ولم يتعقبه بشيء .

    وقال في موضع آخر 20 / 101:
    5015 - وَقَالَ لَنا أحْمَدُ بنُ حنْبلٍ: حَدثنَا يَحْيَى بنُ سَعِيدٍ عنْ سُفْيانَ حدّثني حَبِيبُ عَن سَعِيدٍ عَن ابْن عبّاسٍ: حَرُمَ مِنَ النَّسَب سبْعٌ ومِنَ الصِّهْرِ سبْعٌ، ثُمَّ قرَأ { (4) حرمت عَلَيْكُم أُمَّهَاتكُم} (النِّسَاء: 32) الْآيَة.قَوْله: (قَالَ لنا أَحْمد بن حَنْبَل) وَهُوَ الإِمَام الْمَشْهُور، وَأخذ البُخَارِيّ عَنهُ هُنَا مذاكرة. وَلم يقل: حَدثنَا وَلَا أخبرنَا، وَرُوِيَ عَن أَحْمد بن الْحسن التِّرْمِذِيّ عَنهُ حَدِيثا وَاحِدًا فِي آخر الْمَغَازِي فِي مُسْند بُرَيْدَة قَوْله: إِنَّه غزا مَعَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم سِتّ عشرَة غَزْوَة.
    وَقَالَ فِي كتاب الصَّدقَات: حَدثنَا مُحَمَّد بن عبد الله الْأنْصَارِيّ حَدثنَا أبي حَدثنَا ثُمَامَة: الحَدِيث، ثمَّ قَالَ عقيبة: وَزَادَنِي أَحْمد بن حَنْبَل عَن مُحَمَّد بن عبد الله الْأنْصَارِيّ، وَقَالَ هُنَا: قَالَ أَحْمد، رُوِيَ عَن يحيى بن سعيد الْقطَّان عَن سُفْيَان الثَّوْريّ عَن حبيب بن أبي ثَابت عَن سعيد بن جُبَير.اهـ

    وفي موضع ثالث 24 / 268.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    قال الحافظ الذهبيّ: ((حدَّث عنه البخاريّ حديثاً، وعن أحمد بن الحسن عنه حديثاً آخر في المغازي)) .
    ولعله على اعتبار أنَّ أحمد هذا هو غير أحمد بن حنبل. والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    وفي كتاب "تسمية من أخرجهم البخاري ومسلم وما انفرد كل واحد منهما"
    لأبي عبد الله الحاكم النيسابوري ت 405 :
    - ذكر مَشَايِخ لأبي عبد الله البُخَارِيّ لَقِيَهُمْ وَسمع مِنْهُم مِمَّن روى عَن رجل عَنْهُم
    2050 - أَحْمد بن عبد الله بن يُونُس قد روى عَن يُوسُف بن مُوسَى الْقطَّان عَنهُ
    2051 - أَحْمد بن أبي شُعَيْب وَأَبُو شُعَيْب عبد الله بن مُسلم الْحَرَّانِي وَقد حدث عَن مُحَمَّد غير مَنْسُوب وَيُقَال إِنَّه مُحَمَّد بن النَّضر بن عبد الْوَهَّاب أَو مُحَمَّد بن إِبْرَاهِيم البوشنجي عَنهُ فِي تَفْسِير سُورَة بَرَاءَة أَحْمد بن حَنْبَل
    قَالَ أَبُو عبد الله فِي كتاب اللبَاس فِي بَاب هَل يَجْعَل نقش الْخَاتم ثَلَاثَة أسطر فِي عقب حَدِيث الْأنْصَارِيّ : زادني أَحْمد بن حَنْبَل.
    وَقد رُوِيَ فِي كتاب الْجَامِع عَن أَشْيَاخ التِّرْمِذِيّ عَنهُ وَقد روى عَنهُ أَبُو عبد الله خَارج الْجَامِع عَن أَحْمد بن حَنْبَل غير شَيْء.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    وفي المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد ، لابن مفلح 884هـ :
    وروى البخاري حديث أنس ( فكان نقش خاتمه ثلاثة أسطر محمد سطر ورسول سطر والله سطر ) قال البخاري : وزادني أحمد بن حنبل قال حدثنا الأنصاري حدثنا أبي عن تمامة عن أنس قال: كان خاتم النبي في يده وفي يد أبي بكر من بعده وفي يد عمر بعد أبي بكر فلما كان عثمان جلس ببئر أريس قال فأخرج الخاتم يعبث فسقط قال فانتقلنا ثلاثة أيام مع عثمان فنزح البئر فلم نجده وقال البخاري في صحيحه وقال لنا أحمد بن حنبل حدثنا يحيى بن سعيد عن سفيان حدثنا حبيب عن سعيد عن ابن عباس حرم من النسب سبع ومن الصهر سبع ثم قرأ ( ^ حرمت عليكم أمهاتكم ) الآية .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,336

    افتراضي

    قال الحافظ الذهبيّ: ((حدَّث عنه البخاريّ حديثاً، وعن أحمد بن الحسن عنه حديثاً آخر في المغازي)) .
    ولعله على اعتبار أنَّ أحمد هذا هو غير أحمد بن حنبل. والله أعلم.
    بارك الله فيك
    أظنه يقصد العكس , فهذا هو الحديث الوحيد الذي رواه البخاري عن أحمد في صحيحه دون واسطة
    لأن الحديث الآخر عن ابن عباس هو من قوله وليس مرفوعا , فهو قول صحابي
    فيبقى حديث بريدة في عدد الغزوات بالواسطة , وحديث أنس في الخاتم وهو المقصود من كلام الذهبي
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد القلي مشاهدة المشاركة

    بارك الله فيك
    أظنه يقصد العكس , فهذا هو الحديث الوحيد الذي رواه البخاري عن أحمد في صحيحه دون واسطة
    لأن الحديث الآخر عن ابن عباس هو من قوله وليس مرفوعا , فهو قول صحابي
    فيبقى حديث بريدة في عدد الغزوات بالواسطة , وحديث أنس في الخاتم وهو المقصود من كلام الذهبي
    وفيك بارك أخانا الحبيب أحمد القلي.
    لكن أرى أن كلام الذهبي صحيح لا غبار عليه ، فهو يقصد أن البخاري حدث عن أحمد حديثا دون واسطة وهو حديث ابن عباس في النسب - وإن كان موقوفا فالعلماء يتجاوزون أحيانا في إطلاق الحديث على غير الموقوف ، فيقولون : الصواب في الحديث الوقف ، أو : الحديث موقوف ، أو : وقف االحديث فلان وفلان وهو أصح ، أو نحو ذلك من العبارات .
    وأنت - وفقك الله - استعملت هذا الآن فقلت : لأن الحديث الآخر عن ابن عباس ..
    لأنك تعلم أن هذا مما يتجاوز فيه .

    وَقد حدث البخاري عَنْ أَحْمَدَ بنِ الحَسَنِ عَنْهُ - أي أحمد - حَدِيْثاً آخَرَ فِي المَغَازِي - كما قال الذهبي - وهو حديث بريدة الذي سبق معنا في ذكر الغزوات.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    225

    افتراضي

    قول الإمام البخاري :"وزادني أحمد"، هل نستطيع أن نقطع بأن في بعض نسخ صحيح البخاري وقع التصريح بأنه أحمد بن حنبل، وعليه نقول إن من جزم بذلك فهذا مستنده؟ وعلى ذلك يقال: إن تصريح الإمام البيهقي في "السنن الكبرى"، و"المعرفة"، جاء لوقوفه على نسخة لصحيح البخاري فيها هذا النص. وقد يقال : إن هذا يحتاج إلى الوقوف على أصل عتيق، لاحتمال أن يكون هذا من قبيل الاجتهاد، ولأن الظاهر عند طائفة من العلماء أنه جاء غير منسوب، وأن التعيين فيه نوع من الاجتهاد لا النص عليه، فهذا القسطلاني في "إرشاد الساري" مع اهتمامه بنسخ الصحيح وإثبات الفروق لم يذكر إلا رواية :"وزادني أحمد"، هكذا مهملة، حيث قال في (8/ 457):" (قال أبو عبد الله) البخاري: (وزادني أحمد) هو الإمام ابن حنبل كما جزم به المزي في أطرافه وهو موصول بالسند السابق (حدثنا الأنصاري)"؛ فلو كان قد وقف على رواية مصرحة بالنسبة لذكرها على عادته في ذلك، والأمثلة معروفة للطلبة، أذكر منها ما جاء في شرح القسطلاني (1/ 295) الحديث (228): قال: حدثنا محمد قال: حدثنا أبو معاوية حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت: جاءت فاطمة ابنة أبي حبيش إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقالت: يا رسول الله، إني امرأة أستحاض ...". الحديث. قال القسطلاني:"وبه قال: (حدثنا محمد) غير منسوب ولأبي الوقت وابن عساكر يعني ابن سلام، وللأصيلي حدثنا محمد بن سلام، ولأبي ذر محمد هو ابن سلام وهو بتخفيف اللام البيكندي". وفي (1/ 322) الحديث رقم (261): حدثنا عبد الله بن مسلمة قال: أخبرنا أفلح عن القاسم عن عائشة قالت: كنت أغتسل أنا والنبي -صلى الله عليه وسلم- من إناء واحد تختلف أيدينا فيه. قال القسطلاني :"وبه قال: (حدثنا عبد الله بن مسلمة) بفتى الميم واللام القعنبي (قال: أخبرنا) ولكريمة وعزاه في الفرع للأصيلى وابن عساكر حدثنا (أفلح) غير منسوب، وللأصيلي وأبي الوقت ابن حميد بضم الحاء وفتح الميم الأنصاري المدني وليس هو أفلح بن سعيد لأن المؤلف لم يخرج له شيئاً". كما أن المهلب بن أبي صفرة في كتابه:"المختصر النصيح في تهذيب الكتاب الجامع الصحيح" وهو من روايته عن الأصيلي والقابسي، جاء غير منسوب، ففي "المختصر النصيح" (3/ 374) الحديث (5879):" وزادني أحمد, نا الأنصاري, حدثني أبي, عن ثمامة, عن أنس قال: كان خاتم النبي صلى الله عليه وسلم في يده". كما أن ابن خلفون (المتوفى 636 هـ) في كتابه "المعلم بشيوخ البخاري ومسلم" (ص/38) لم يجزم به، وصدره بصيغة التمريض، فقال:"وقال أيضاً البخاري في كتاب اللباس وفي باب هل يجعل نقش الخاتم ثلاثة أسطر في عقب حديث محمد بن عبد الله الأنصاري، وزادني أحمد قال: نا الأنصاري قال: حدثني أبي الحديث، قيل إنه أحمد بن حنبل، وقد روى عنه في غير الجامع غير شيء".
    وعليه فليس عندنا إلا أن نقول: الجزم إنه أحمد بن حنبل، إما للوقوف على التصريح بذلك في أصل عتيق، أو هو بناء على عدم الوقوف لكن لقرينة إخراج الإمام البخاري عن الإمام أحمد، فهو اجتهاد ممن ألف في تعين من أبهم من رجال الصحيحين. أو نتوقف فيه، كما قال الحافظ :"ولم يذكر أبو علي الجياني أحمد هذا من هو"، ثم وقفت على بحث بعنوان :"روايات الشيخان عن إمام السنة" لعلي بن محمد بن ونوس، منشور على موقع "صيد الفوائد"، ذهب فيه إلى أن أحمد هنا هو أحمد بن الحسن الترمذي، وهو شيخ الإمام البخاري الذي أخرج في صحيحه عن الأمام أحمد بواسطته، في كتاب المغازي باب كم غزا النبي صلى الله عليه و سلم، قال الإمام البخاري: حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ الحَسَنِ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلِ بْنِ هِلَالٍ حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ كَهْمَسٍ عَنْ ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سِتَّ عَشْرَةَ غَزْوَةً". فقال علي بن محمد ونوس:"والدليل على أن أحمد في قول البخاري" و زادني أحمد..."هو أحمد بن الحسن الترمذي ما رواه ابن حبان في صحيحه في كتاب الإستطابة (باب ذكر السبب الذي من أجله كان يضع صلى الله عليه و سلم خاتمه عند دخوله الخلاء) (4/261) برقم1414: أخبرنا محمد بن أحمد بن أبي عون ، قال : حدثنا أحمد بن الحسن الترمذي ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ، قال : حدثنا أبي ، عن ثمامة ، عن أنس بن مالك ، قال : "كان نقش خاتم النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة أسطر محمد سطر ، ورسول سطر ، والله سطر".اهــ. وقد رواه البخاري في الكتاب و الباب الذي نتحدث عنه عن محمد بن عبد الله الأنصاري بدون واسطه ثم قال: (وزادني أحمد حدثنا الأنصاري إلى آخره )، والحديث كما جزم الحافظ أنه لم يره في المسند , إذاً فليس هناك أحمد أخر سوى الترمذي الذي روى عنه هذا الحديث كما في ابن حبان. ويفهم من قول البخاري "و زادني أحمد.." أن التالي ملحق بالأول و إلا ما نزل البخاري سنداً ليظفر بهذه الزيادة, وهي معنى كلام الحافظ عقبه "هذه الزيادة موصولة". والله أجل وأعلم. وما قاله له حظ من النظر، وقد يتخوف منه لعدم وجود سلف له!! . هذا الذي أحببت عرضه للنظر فيه. والله أعم.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وفي كتاب "تسمية من أخرجهم البخاري ومسلم وما انفرد كل واحد منهما"
    لأبي عبد الله الحاكم النيسابوري ت 405 :
    - ذكر مَشَايِخ لأبي عبد الله البُخَارِيّ لَقِيَهُمْ وَسمع مِنْهُم مِمَّن روى عَن رجل عَنْهُم
    2050 - أَحْمد بن عبد الله بن يُونُس قد روى عَن يُوسُف بن مُوسَى الْقطَّان عَنهُ
    2051 - أَحْمد بن أبي شُعَيْب وَأَبُو شُعَيْب عبد الله بن مُسلم الْحَرَّانِي وَقد حدث عَن مُحَمَّد غير مَنْسُوب وَيُقَال إِنَّه مُحَمَّد بن النَّضر بن عبد الْوَهَّاب أَو مُحَمَّد بن إِبْرَاهِيم البوشنجي عَنهُ فِي تَفْسِير سُورَة بَرَاءَة أَحْمد بن حَنْبَل
    قَالَ أَبُو عبد الله فِي كتاب اللبَاس فِي بَاب هَل يَجْعَل نقش الْخَاتم ثَلَاثَة أسطر فِي عقب حَدِيث الْأنْصَارِيّ : زادني أَحْمد بن حَنْبَل.
    وَقد رُوِيَ فِي كتاب الْجَامِع عَن أَشْيَاخ التِّرْمِذِيّ عَنهُ وَقد روى عَنهُ أَبُو عبد الله خَارج الْجَامِع عَن أَحْمد بن حَنْبَل غير شَيْء.
    ولعل البيهقي أخذ ذلك عن شيخه الحاكم، والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •