إن عليا زعم أن لأختي عذرا ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 12 من 12
4اعجابات
  • 1 Post By أحمد القلي
  • 1 Post By وطني الجميل
  • 2 Post By أحمد القلي

الموضوع: إن عليا زعم أن لأختي عذرا ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي إن عليا زعم أن لأختي عذرا ..

    13444 عبد الرزاق ، عن عثمان بن مطر ، عن سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة ، عن أبي حرب بن الأسود الديلي ، عن أبيه قال : رفع إلى عمر امرأة ولدت لستة أشهر ، فأراد عمر أن يرجمها فجاءت أختها إلى علي بن أبي طالب - رضي الله عنه ، فقالت : إن عمر يرجم أختي ، فأنشدك الله إن كنت تعلم أن لها عذرا لما أخبرتني به ، فقال علي : " إن لها عذرا " ، فكبرت تكبيرة سمعها عمر من عنده ، فانطلقت إلى عمر فقالت : إن عليا زعم أن لأختي عذرا ، فأرسل عمر إلى علي : ما عذرها ؟ قال : إن الله عز وجل يقول : والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين وقال : وحمله وفصاله ثلاثون شهرا فالحمل ستة أشهر ، والفصل أربعة وعشرون شهرا . قال : فخلى عمر [ ص: 351 ] سبيلها قال : ثم إنها ولدت بعد ذلك لستة أشهر .
    ما صحة هذا الاثر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,338

    افتراضي

    هذا الأثر رواه عبد الرزاق ورجاله ثقات الا عثمان بن مطر فهو ضعيف
    لكن تابعه محمد بن بشر عند البيهقي

    أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ بْنُ يَعْقُوبَ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَطَاءٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي الْقَصَّافِ، عَنْ أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الْأَسْوَدِ الدِّيلِيِّ، أَنَّ عُمَرَ، رُفِعَتْ إِلَيْهِ امْرَأَةٌ وَلَدَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ فَأَمَرَ بِرَجْمِهَا، فَأُتِيَ عَلِيُّ فِي ذَلِكَ فَقَالَ: «لَا رَجَمَ عَلَيْهَا»..))
    ومحمد بن بشر ثقة والراوي عنه صدوق
    ورواه سعيد بن منصور عن الحسن مرسلا
    ورواه مالك بلاغا في قصة عثمان مع علي رضي الله عنهم
    لكن رويت هاته الحادثة منسبوبة الى عثمان مع ابن عباس رضي الله عنهم
    فروى عبد الرزاق وابن شبة
    عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي عُبَيْدٍ، مَوْلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ قَالَ: رُفِعَتْ إِلَى عُثْمَانَ امْرَأَةٌ وَلَدَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ فَقَالَ: إِنَّهَا رُفِعَتْ إِلَيَّ امْرَأَةٌ لَا أُرَاهُ إِلَّا قَالَ: وَقَدْ جَاءَتْ بِشَرٍّ أَوْ نَحْوَ هَذَا وَلَدَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ فَقَالَ لَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ: إِذَا أَتَمَّتِ الرَّضَاعَ كَانَ الْحَمْلُ سِتَّةَ أَشْهُرٍ قَالَ: وَتَلَا ابْنُ عَبَّاسٍ: " {وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا} فَإِذَا أَتَمَّتِ الرَّضَاعَ كَانَ الْحَمْلُ سِتَّةَ أَشْهُرٍ "))
    وهذا اسناد صحيح ومولى عبد الرحمن ثقة
    ورواه أيضا عبد الرزاق باسناد آخر فيه رجل مجهول
    عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي الضُّحَى، عَنْ قَائِدٍ، لِابْنِ عَبَّاسٍ

    ورواه عبد الرزاق و ابن شبة أيضا عن ابن عباس لكن القصة حدثت مع عمر

    أخبرنا ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي عُثْمَانُ بْنُ أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَخْبَرَهُ قَالَ: أَتَى صَاحِبُ الْمَرْأَةِ الَّتِي أُتِيَ بِهَا عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَقَدْ وَضَعَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ قَالَ: أُتِيَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ بِامْرَأَةٍ ذَاتِ زَوْجٍ وَضَعَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ فَأَنْكَرَ ذَلِكَ، فَقُلْتُ: «لَمْ تَظْلِمْ؟» قَالَ: كَيْفَ؟ قُلْتُ: " {وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا} ، { وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ } "، قُلْتُ: « كَمِ الْحَوْلُ؟ » قَالَ: سَنَةٌ، قُلْتُ: «فَكَمِ السَّنَةُ؟» قَالَ: اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا، قُلْتُ: « فَذَاكَ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ شَهْرًا حَوْلَانِ، يُؤَخِّرُ اللَّهُ مِنَ الْحَمْلِ مَا شَاءَ، وَيُقَدِّمُ » قَالَ: « فَاسْتَرَاحَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ إِلَى قَوْلِي »

    ويحتمل أن القصة تعددت , فحدثت في زمن عمر فأفتاه علي ثم تكررت مع عثمان وابن عباس
    قال عبد الرزاق في المصنف
    (عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، وَذَكَرَ غَيْرُ وَاحِدٍ أَنَّ عُمَرَ، أُتِيَ بِمِثْلِ الَّذِي أُتِيَ بِهِ عُثْمَانُ، فَقَالَ عَلِيٌّ: فِيهَا نَحْوَ مَا قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ) انتهى
    وهذه الفتوى مشهورة عن ابن عباس وبها أفتى الشافعي وغيره من الفقهاء
    فقد روى الطحاوي باسناد صحيح
    مَا قَدْ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي دَاوُدَ قَالَ : حَدَّثَنَا فَرْوَةُ بْنُ أَبِي الْمَغْرَاءِ الْكُوفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ : " إِذَا وَضَعَتِ الْمَرْأَةُ فِي تِسْعَةِ أَشْهُرٍ كَفَاهُ مِنَ الرَّضَاعِ وَاحِدٌ وَعِشْرُونَ شَهْرًا، وَإِذَا وَضَعَتْ لِسَبْعَةِ أَشْهُرٍ كَفَاهُ مِنَ الرَّضَاعِ ثَلَاثَةٌ وَعِشْرُونَ شَهْرًا , وَإِذَا وَضَعَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ فَحَوْلَانِ كَامِلَانِ؛ لِأَنَّ اللهَ تَعَالَى يَقُولُ: { وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا } ))
    وكذا رواه ابن منصور نا هُشَيْمٌ، أنا دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,338

    افتراضي

    والاسناد الأول رواه أيضا ابن أبي حاتم
    أَخْبَرَنَا أَبِي، ثنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ، ثنا ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي حَرْبٍ يَعْنِي: ابْنَ أَبِي الْأَسْوَدِ الدِّيَلِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ، رُفِعَتْ إِلَيْهِ امْرَأَةٌ وَلَدَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ، فَهَمَّ بِرَجْمِهَا، فَبَلَغَ ذَلِكَ عَلِيًا فَقَالَ: لَيْسَ عَلَيْهَا رَجَمٌ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَالْوَالِدَت يرضعن أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ} وَسِتَّةَ أَشْهُرٍ فَذَلِكَ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ))

    وهذا اسناد صحيح رجاله ثقات

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,338

    افتراضي

    واياكم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,042

    افتراضي

    ومن الاسناد الاول معلقا في جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر
    1746 - وروى قتادة، عن أبي حرب بن أبي الأسود، عن أبيه، أنه رفع إلى عمر رضي الله عنه امرأة ولدت لستة أشهر فهم عمر برجمها فقال له علي رضي الله عنه: " ليس ذلك لك قال الله عز وجل: {والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين} [البقرة: 233] وقال: {وحمله وفصاله ثلاثون شهرا} [الأحقاف: 15] لا رجم عليها «فخلى عمر عنها فولدت مرة أخرى لذلك الحد» ذكره عفان(ثبت)، عن يزيد بن زريع(ثبت)، عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة
    قال احمد بن حنبل :كل شيء رواه يزيد بن زريع عن سعيد ، فلا تبال ألا تسمعه من أحد ، سماعه من سعيد قديما ، وكان يأخذ الحديث بنية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,042

    افتراضي

    تابعه البيهقي في السنن الصغرى والكبرى 15549 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحَافِظُ، نا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، نا يَحْيَى بْنُ أَبِي طَالِبٍ، نا أَبُو بَدْرٍ شُجَاعُ بْنُ الْوَلِيدِ، ثنا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي الْقَصَّافِ( وثقه ابن حبان والطبراني)، عَنْ أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الْأَسْوَدِ الدِّيلِيِّ ثم ذكر الحديث....

    قلت: الاسناد ضعيف لانه فيه انقطاع بين أبي حرب بن أبي الاسود الديلي (الدؤلي) و عمر . والراجح انه سمعه من ابيه عن عمر كما في المتابعات السابقة .والله اعلم
    وانقطاع اخر نبهنا عليه الاخ احمد المقلي :بين سعيد بن ابي عروبة وداود
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,042

    افتراضي

    واخرجه ابن شبة في تاريخ المدينة مع طمس في السند ورجعت الى كتاب مصور لاخبار المدينة (محقق اخر )له ورايت الطمس نفسه بقدر ثلثي سطر وغالب الظن ان اسناده من طريق سعيد بن ابي عروبة
    عن قتادة عن أبي حرب بن الأسود الديلي ، عن أبيه
    والله اعلم
    حَدَّثَنَا. . . . . . عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: " دُفِعَتْ إِلَى عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ امْرَأَةٌ وَلَدَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ، فَهَمَّ بِرَجْمِهَا، فَبَلَغَ ذَلِكَ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فَقَالَ: لَيْسَ عَلَيْهَا رَجْمٌ، قَالَ اللَّهُ : { وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ } [البقرة : 233 ] كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ، وَقَالَ: {وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ} [الأحقاف: 15] ثَلَاثُونَ شَهْرًا، فَحَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ وَسِتَّةُ أَشْهُرٍ ثَلَاثُونَ شَهْرًا، قَالَ: ثُمَّ وَلَدَتْ مَرَّةً أُخْرَى عَلَى حَالِهَا ذَلِكَ "

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,042

    افتراضي

    اما سند الحسن عن عمر مرسلا اخرجه ابن قتيبة في تأويل مختلف الحديث وكذلك سعيد بن منصور في سننه
    حَدَّثَنَا الزِّيَادِيُّ (صدوق عند ابو حاتم ،وثقه ابن حبان ) قَالَ: أَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ الْحَسَنِ أَنَّ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أُتِيَ بِامْرَأَةٍ وَقَدْ وَلَدَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ، فَهَمَّ بِهَا.
    فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ: قَدْ يَكُونُ هَذَا، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ( وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا ) وَقَالَ تَعَالَى: ( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ) تأويل مختلف الحديث
    2074 - أَخْبَرَنَا سَعِيدٌ ، نَا هُشَيْمٌ ، أَنَا يُونُسُ ، عَنِ الْحَسَنِ أَنَّ امْرَأَةً وَلَدَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ ، فَأُتِيَ بِهَا عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ فَهَمَّ بِرَجْمِهَا ، فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ : لَيْسَ ذَاكَ لَكَ : إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ فِي كِتَابِهِ : ( وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا ) فَقَدْ يَكُونُ فِي الْبَطْنِ سِتَّةَ أَشْهُرٍ ، وَالرَّضَاعُ أَرْبَعَةً وَعِشْرِينَ شَهْرًا ، فَذَلِكَ تَمَامُ مَا قَالَ اللهُ : ثَلَاثُونَ شَهْرًا ، فَخَلَّى عَنْهَا عُمَرُ . سنن سعيد بن منصور
    تنبيه :الحسن لم يسمع من عمر فالاسناد ضعيف
    ورواه عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن عمر
    13443 - عَبْدُ الرَّزَّاقِ عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ قَتَادَةَ قَالَ : رُفِعَ إِلَى عُمَرَ امْرَأَةٌ وَلَدَتْ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ فَسَأَلَ عَنْهَا أَصْحَابَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ عَلِيٌّ : أَلَا تَرَى أَنَّهُ يَقُولُ : { وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا } وَقَالَ : { وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ } فَكَانَ الْحَمْلُ هَاهُنَا سِتَّةَ أَشْهُرٍ فَتَرَكَهَا ، ثُمَّ قَالَ : " بَلَغَنَا أَنَّهَا وَلَدَتْ آخَرَ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ " .
    تنبيه :قتادة لم يسمع من عمر فالاسناد ضعيف

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,338

    افتراضي

    تابعه البيهقي في السنن الصغرى والكبرى 15549 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحَافِظُ، .....

    قلت: الاسناد ضعيف لانه فيه انقطاع بين أبي حرب بن أبي الاسود الديلي (الدؤلي) و عمر . والراجح انه سمعه من ابيه عن عمر كما في المتابعات السابقة .والله اعلم
    قد ذكرت متابعة البيهقي لأجل تقوية رواية عثمان بن مطر عن سعيد , والتي رواها عبد الرزاق
    وهي الرواية محل السؤال لذلك بدأت بها
    فلما عثرت على رواية ابن أبي حاتم عالية الصحة , لم تعد ثمة جدوى في ذكر المتابعات الا من باب الاستئناس
    قلت: الاسناد ضعيف لانه فيه انقطاع بين أبي حرب بن أبي الاسود الديلي (الدؤلي) و عمر . والراجح انه سمعه من ابيه عن عمر كما في المتابعات السابقة .والله اعلم
    وفي هذا السناد خطأ آخر , فقد روى الثقات الأثر من طريق سعيد بن أبي عروبة عن قتادة وليس عن داود بن أبي القصاف
    نعم يحتمل أن سعيدا سمعه من هذين الشيخين
    لكن البيهقي نفسه روى الحديث في المعرفة وأدخل بينهما قتادة وذلك في الرواية التي كتبتها في أول مشاركة
    أخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ بْنُ يَعْقُوبَ، حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَطَاءٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي الْقَصَّافِ، عَنْ أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الْأَسْوَدِ الدِّيلِيِّ،..
    فيحتمل أن الخطأ من شجاع بن الوليد فان له أوهاما أو ممن دونه
    وعلى كل حال فالأثر ثابت بأصح اسناد عند أبن أبي حاتم وهو ثابت أيضا عن ابن عباس رضي الله عنهم
    وطني الجميل و احمد ابو انس الأعضاء الذين شكروا.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,042

    افتراضي

    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ونفع بك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,338

    افتراضي

    وفيك بارك الله وجزيت كل خير

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •