كتاب اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم - / للشيخ محمود المصري
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: كتاب اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم - / للشيخ محمود المصري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المشاركات
    144

    Post كتاب اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم - / للشيخ محمود المصري

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم . وبعد . وها نحن اليوم مع واحد من اصحاب القلوب الطاهرة الذين اختارهم الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم . انه - عبدالله بن جحش - رضي الله عنه الذي نشا وترعرع في مكة قريبا من الكعبة المشرفة . وهو ابن عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي الوقت ذاته فهو صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك لان الحبيب صلى الله عليه وسلم تزوج اخته زينب بنت جحش رضي الله عنها التي امر الله نبيه صلى الله عليه وسلم بزواجها من فوق سبع سماوات فكانت تقول لزوجات النبي صلى الله عليه وسلم - امهات المؤمنين - رضي الله عنهن - بكل فخر واعتزاز . = زوجكن اهاليكن وزوجني الله تعالى من فوق سبع سماوات=

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2017
    المشاركات
    155

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلمة منتقبة مشاهدة المشاركة
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم . وبعد . وها نحن اليوم مع واحد من اصحاب القلوب الطاهرة الذين اختارهم الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم . انه - عبدالله بن جحش - رضي الله عنه الذي نشا وترعرع في مكة قريبا من الكعبة المشرفة . وهو ابن عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي الوقت ذاته فهو صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك لان الحبيب صلى الله عليه وسلم تزوج اخته زينب بنت جحش رضي الله عنها التي امر الله نبيه صلى الله عليه وسلم بزواجها من فوق سبع سماوات فكانت تقول لزوجات النبي صلى الله عليه وسلم - امهات المؤمنين - رضي الله عنهن - بكل فخر واعتزاز . = زوجكن اهاليكن وزوجني الله تعالى من فوق سبع سماوات=
    جزاكم الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المشاركات
    144

    افتراضي

    عبد الله بن جحش - رضي الله عنه - كان من السابقين - * نشا عبدالله بن جحش في مكة قريبا من الكعبة المشرفة وعايش الاحداث التي مرت بمكة قبل مبعث الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام . فشاهد تجديد بناء الكعبة المشرفة كما شاحد مشاحنة القبائل وتنافسهم على وضع الحجر الاسود في مكانه ... شاهد محمدا وهو يقرر ان تشترك القبائل كلها في وضعه فقد طرح الرسول رداءه وامر سيد كل قبيلة ان ياخذ بطرف منه وهكذا انتهت مشكلة كادت تؤدي الى حرب. * استمرت الدعوة الى الاسلام سرا ولما اربى الذين دخلوا في الاسلام على الثلاثين ما بين رجل وامراة وكان - عبدالله بن جحش - من بينهم عندها اختار رسول الله صلى الله عليه وسلم دار - الارقم بن ابي الارقم - واستمرت الدعوة السرية ثلاث سنين ثم نزل الوحي بتكليف الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ان يصدع بما جاءه من الحق ويجابه باطل قريش واصنامهم . [ * امانة الدعوة الى الله * ] ما ان بعث الحبيب صلى الله عليه وسلم حتى اسلم - عبدالله- ولم يتلكا او يتلعثم .. وكان اسلامه قبل ان يدخل الحبيب صلى الله عليه وسلم دار الارقم فكان من السابقين الى الاسلام . وقام يحمل امانة الدين ليدعو الناس من حوله الى جنة الدنيا والاخرة فدعا اخويه واختيه الى الاسلام فاستجابوا جميعا ودخلوا في دين الله - جل وعلا- لتكتمل السعادة في قلوبهم . [ * الهجرة الى الله * ] ولما اشتد ايذاء قريش على اصحاب الحبيب صلى الله عليه وسلم اشار عليهم بالهجرة الى الحبشة ليعيشوا في رحاب هذا الملك العادل - النجاشي - فكان من بين المهاجرين الى الحبشة - الهجرة الثانية - عبدالله بن جحش - رضي الله عنه - ولما ترامت الاخبار الى مسامع المهاجرين بان قريشا رجعت عن ضلالها ودخلت في دين الله -جل وعلا- وتابعت الرسول صلى الله عليه وسلم عاد المهاجرون الى مكة وما ان وصلوا الى ابواب مكة حتى علموا ان تلك الاخبار لم تكن سوى خدعة اراد بها كفار قريش ان يعود المهاجرون من الحبشة الى مكة لينالوا نصيبا وافرا من العذاب والنكال . وبقى - عبدالله - واسرته بمكة الى ان اذن الحبيب صلى الله عليه وسلم لاصحابه بالهجرة الى يثرب -المدينة- فكان - عبدالله- واسرته في طليعة المهاجرين بعد - ابي سلمة- [ * دار في جنة الرحمن * ] ولما خرج بنو جحش بن رئاب من دارهم عدا عليها ابو سفيان بن حرب فباعها من عمرو بن علقمة فلما بلغ بني جحش ما صنع ابو سفيان بدارهم ذكر ذلك عبدالله بن جحش لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ;[ الا ترضى يا عبدالله ان يعطيك الله بها دارا خيرا منها في الجنة . قال بلى . قال; [ فذلك لك ] فلما افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة كلمه ابو احمد-اخو عبدالله بن جحش-في دارهم فابطا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الناس لابي احمد يا ابا احمد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره ان ترجعوا في شئ من اموالكم اصيب منكم في الله عزوجل فامسك عن كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقال لابي سفيان ; ابلغ ابا سفيان عن ** امر عواقبه ندامة - دار بن عمك بعتها ** تقضي بها عنك الغرامة - وحليفكم بالله رب ** الناس مجتهد القسامة - اذهب بها اذهب بها ** طوقتها طوق الحمامة - [ * في رحاب الانصار * ] وعاش - عبدالله - في رحاب اخوانه من الانصار ليذوق طعم الراحة ويستنشق نسيم المحبة في الله بعدما راى الاخوة الصادقة من الانصار الذين قال الله عنهم والذين تبوءوا الدار والايمان من قبلهم يحبون من هاجر اليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما اوتوا ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المشاركات
    144

    افتراضي

    * سرية عبدالله بن جحش * وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عبدالله بن جحش بن رئاب الاسدي في رجب مقفله من بدر الاولى وبعث معه ثمانية رهط من المهاجرين ليس فيهم من الانصار احد وكتب له كتابا وامره ان لاينظر فيه حتى يسير يومين ثم ينظر فيه فيمضي لما امره به ولا يستكره من اصحابه احدا . فلما سار عبدالله بن جحش يومين فتح الكتاب فنظر فيه فاذا فيه ; اذا نظرت في كتابي هذا فامض حتى تنزل - نخلة- بين مكة والطائف فترصد بها قريشا وتعلم لنا من اخبارهم فلما نظر عبدالله بن جحش في الكتاب قال سمعا وطاعا ثم قال لاصحابه ; قد امرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان امضي الى نخلة ارصد بها قريشا حتى اتيه منهم بخبر وقد نهاني ان استكره احدا منكم فمن كان منكم يريد الشهادة ويرغب فيها فلينطلق ومن كره ذلك فليرجع فاما انا فماض لامر رسول الله صلى الله عليه وسلم فمضى ومضى معه اصحابه لم يتخلف عنه منهم احد . وسلك على الحجاز حتى اذا كان بمعدن فوق الفرع يقال له ; بحران اضل سعد ابن ابي وقاص وعتبة بن غزوان بعيرا لهما كانا يعتقبانه فتخلفا عليه في طلبه . ومضى عبدالله بن جحش وبقية اصحابه حتى نزل بنخلة فمرت به عير لقريش تحمل زبيبا وادما - الجلد- وتجارة من تجارة قريش فيها عمرو بن الحضرمي . فلما راهم القوم هابوهم وقد نزلوا قريبا منهم فاشرف لهم عكاشة بن محصن وكان قد حلق راسه فلما راوه امنوا وقالوا ; عمار - اي جاءوا لاداء العمرة -لا باس عليكم منهم . وتشاور القوم فيهم وذلك في اخر يوم من رجب فقال القوم ; والله لئن تركتم القوم هذه الليلة ليدخلن الحرم فليمتنعن منكم به ولئن قتلتموهم لتقتلنهم في الشهر الحرام فتردد القوم وهابوا الاقدام عليهم ثم شجعوا انفسهم عليهم واجمعوا على قتل من قدروا عليه منهم واخذ ما معهم فرمى واقد بن عبدالله التميمي عمرو بن الحضرمي بسهم فقتله واستاسر عثمان بن عبدالله والحكم بن كيسان - اخذهما اسرى- وافلت القوم نوفل بن عبدالله فاعجزهم واقبل عبدالله بن جحش واصحابه بالعير وبالاسيرين حتى قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة . وقد ذكر بعض ال عبدالله بن جحش ; ان عبدالله قال لاصحابه ; ان لرسول الله صلى الله عليه وسلم مما غنمنا الخمس-وذلك قبل ان يفرض الله تعالى الخمس من المغانم- فعزل لرسول الله صلى الله عليه وسلم خمس العير وقسم سائرها بين اصحابه . فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة قال ; = ما امرتكم بقتال في الشهر الحرام = فوقف العير والاسيرين وابى ان ياخذ من ذلك شيئا فلما قال ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم سقط في ايدي القوم وظنوا انهم قد هلكوا وعنفهم اخوانهم من المسلمين فيما صنعوا وقالت قريش ; قد استحل محمد واصحابه الشهر الحرام وسفكوا فيه الدم واخذوا فيه الاموال واسروا فيه الرجال فقال ; من يرد عليهم من المسلمين ممن كان بمكة ; انما اصابوا ما اصابوا في شعبان . فلما اكثر الناس في ذلك انزل الله على رسوله صلى الله عليه وسلم يسالونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام واخراج اهله منه اكبر عند الله اي ان كنتم قتلتم في الشهر الحرام فقد صدوكم عن سبيل الله مع الكفر به وعن المسجد الحرام واخراجكم منه وانتم اهله اكبر عندالله من قتل من قتلتم منهم والفتنة اكبر من القتل اي قد كانوا يفتنون المسلم عن دينه حتى يردوه الى الكفر بعد ايمانه فذلك اكبر عندالله من القتل ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا اي ثم هم مقيمون على اخبث من ذلك واعظمه غير تائبين ولا نازعين . فلما نزل القران بهذا الامر وفرج الله تعالى عن المسلمين ما كانوا فيه من الشفق قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم العير والاسيرين وبعثت اليه قريش فداء في عثمان بن عبدالله والحكم بن كيسان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نفديكموهما حتى يقدم صاحبانا-يعني سعد بن ابي وقاص وعتبة بن غزوان- فانا نخشاكم عليهما فان تقتلوهما نقتل صاحبيكم فقدم سعد وعتبة فافداهما رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم . فاما الحكم بن كيسان فاسلم فحسن اسلامه واقام عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قتل يوم بئر معونة شهيدا واما عثمان بن عبدالله فلحق بمكة فمات بها كافرا . فلما تجلى عن عبدالله بن جحش واصحابه ما كانوا فيه حين نزل القران طمعوا في الاجر فقالوا ; يا رسول الله انطمع ان تكون لنا غزوة نعطى فيها اجر المجاهدين فانزل الله عزوجل فيهم ان الذين امنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله اولئك يرجون رحمت الله والله غفور رحيم فوضعهم الله عزوجل من ذلك على اعظم الرجاء . وقد ذكر بعض ال عبدالله بن جحش ; ان الله عزوجل قسم الفئ حين احله فجعل اربعة اخماس لمن افاءه وخمسا الى الله ورسوله فوقع على ما كان عبدالله بن جحش صنع في تلك العير . قال بن هشام ; وهي اول غنيمة غنمها المسلمون ; وعمرو بن الحضرمي اول من قتله المسلمون وعثمان ابن عبدالله والحكم بن كيسان اول من اسر المسلمون . واميرها عبدالله بن جحش اول من دعي بامير المؤمنين . * صفحات مشرقة من جهاده في سبيل الله * ولما كانت غزوة بدر قاتل -عبدالله- فيها قتالا شديدا وابلي فيها بلاء حسنا واسر- الوليد بن الوليد بن المغيرة - الذي اسلم بعد ان راى حسن المعاملة من المسلمين .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المشاركات
    144

    افتراضي

    * وحان وقت الرحيل * ولما كانت غزوة احد دخل -عبدالله- يقاتل قتال من يبحث عن الشهادة ويشتاق اليها . فلما راى - سعد ابن ابي وقاص- دار بينهما هذا الحوار الذي يعجز القلم عن وصفه . فعن سعد بن ابي وقاص -رضي الله عنه - انه قال ; لما كانت -احد- لقيني عبدالله ابن جحش وقال ; الا تدعو الله فقلت ; بلى. فخلونا في ناحية فدعوت فقلت ; يارب اذا لقيت العدو فلقني رجلا شديدا باسه شديدا حرده اقاتله ويقاتلني ثم ارزقني الظفر عليه حتى اقتله واخذ سلبه فامن عبدالله بن جحش على دعائي ثم قال ; اللهم ارزقني رجلا شديدا حرده شديدا باسه اقاتله فيك ويقاتلني ثم ياخذني فيجدع-يقطع - انفي واذني فاذا لقيتك غدا قلت ; فيم جدع انفك واذنك ... فاقول; فيك وفي رسولك فتقول; صدقت ... قال سعد بن ابي وقاص; لقد كانت دعوة عبدالله بن جحش خيرا من دعوتي فلقد رايته اخر النهار وقد قتل ومثل به وان انفه واذنه لمعلقتان على شجرة بخيط . عن سعيد بن المسيب قال ; قال عبدالله بن جحش ; اللهم اني اقسم عليك ان القى العدو غدا فيقتلوني ويجدعوا انفي واذني ثم تسالني بما ذاك فاقول فيك. قال سعيد بن المسيب ; اني لارجو ان يبر الله اخر قسمه كما بر اوله . ودارت رحى الحرب وسارع عبدالله بن جحش الى المعركة خلف خاله حمزة بن عبد المطلب يصول ويجول ويقاتل الاعداء بشدة وباس وهو عازم على الشهادة وكادت قريش ان تنهزم لولا ان غادر الرماة مواقعهم في الجبل هابطين الى الميدان ليجمعوا الاموال والاسلاب. وهناك تغير وجه المعركة فاستشهد عدد كبير من المسلمين وفي هذه الاثناء كان عبدالله يضرب بسيفه كل من يقابله من المشركين حتى لقيه ابو الحكم بن الاخنس بن شريق فصوب الى عبدالله ضربة قاضية خر شهيدا بدمائه الزكية الطاهرة وكان له من العمر حين استشهد بضع واربعون سنة . هذه صورة للرجولة الفارعة التى اصطدم بها الكفر اول المعركة واخرها فماد امامها واضطربت من تحت اقدامه الارض فما ربح شيئا في بداية القتال ولا انتفع بما ربح اخره . وهذا اللون من البطولة مدفون تحت جدران التاريخ الاسلامي القائم الى اليوم . وما يقوم للاسلام صرح ولا ينكشف عنه طغيان الا بهذه القوى المذخورة المضغوطة في افئدة الصديقين والشهداء .. من سر هذا الالهام . من مشرق هذا الضياء . من مبعث هذا الاقتدار . انه محمد صلى الله عليه وسلم . انه هو الذي ربى ذلكم الجيل الفذ ومن قلبه الكبير اترعت هذه القلوب تفانيا في الله وايثارا لما عنده . ولما انتهت عزوة -احد- وقف الحبيب صلى الله عليه وسلم .على-عبدالله بن جحش - فحزن عليه حزنا شديدا وامر بدفنه مع - حمزة بن عبد المطلب - في قبر واحد . * وكان- سعد بن ابي وقاص - رضي الله عنه لاينسى صديقه في الدعاء والجهاد -عبدالله بن جحش - ; يذكره دائما ويتعهد زيارته وزيارة شهداء احد دائما ويحض اصحابه على زيارتهم ويقول ; * الا تسلمون على قوم يردون عليكم . * وفي سفح احد يرقد-عبدالله بن جحش- مثالا للشجاعة والفداء ورمزا للبطولة وقد كان من الذين قال الله فيهم من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا . ورحل -عبدالله - ليجمعه الله في الجنة بحبيبه وقرة عينه - محمد بن عبدالله - صلى الله عليه وسلم . ولينعم بصحبته في جنات النعيم التي فيها ما لا عين رات ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر . فرضى الله عنه وعن سائر الصحابة اجمعين .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المشاركات
    144

    افتراضي

    * قصة - جليبيب- رضي الله عنه * قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ; هذا مني وانا منه ; قال صلى الله عليه وسلم ; ان الله تعالى ; لا ينظر الى صوركم واموالكم ولكن انما ينظر الى قلوبكم واعمالكم . ونحن على موعد مع رجل لا يملك جمال الخلقة ولكن يمتلك جمال الخلق .. انه ليس جميل المظهر ولكنه نقي السريرة يحمل ايمانا في قلبه اشد رسوخا وثباتا من الجبال . انه صحابي جليل من الانصار الذين جعل الله حبهم سببا للفوز بمحبة الله- جل وعلا- قال صلى الله عليه وسلم ; والذي نفسي بيده لا يحب الانصار رجل حتى يلقى الله الا لقى الله وهو يحبه ولا يبغض الانصار رجل حتى يلقى الله الا لقى الله وهو يبغضه . فالمقاييس البشرية تختلف تماما عن المقاييس الالهية فقد يكون الانسان مذموما في اعين الناس وهو عندالله من افضل الناس ... ولذا قال صلى الله عليه وسلم . موضحا ذلك; رب ذي طمرين لا يؤبه له لو اقسم على الله لابره ; وها هو النبي صلى الله عليه وسلم . يشهد للصحابي الجليل - جليبيب - بانه صاحب مكانة عظيمة عند ربه-عزوجل- فعن انس قال ; كان رجل من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم . يقال له جليبيب في وجهه دمامة فعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم . التزويج قال ; اذا تجدني كاسدا فقال ; غير انك عندالله لست بكاسد ; تلك هي المقاييس الالهية التي تسقط امامها مقاييس البشر اصحاب العقول القاصرة والملكات المحدودة . لقد اسلم -جليبيب- ولامس الايمان شغاف قلبه فاحس بتلك النعمة وتعايش معها في صلاته .. في صيامه .. في قراءته للقران ... وفي ذكره للرحمن... في احسانه الى الناس من حوله ... بل في كل شئ . فكانت له مكانة عالية وسامقة عند ربه-جل وعلا- على الرغم من انه قد لايمتلك المال او الجمال لكنه يمتلك قلبا يحب الكبير المتعال . في الوقت الذي قد نجد فيه اناسا يمتلكون المال والجمال بل واعلى المناصب والدرجات وقد رفعهم الناس الى اعلى مكانة في قلوبهم مع انهم في الحقيقة اهون على الله من الدواب والهوام لانهم لم يشعروا بنعمة الاسلام ولم يتبعوا سيد الانام صلى الله عليه وسلم . ولم يؤمنوا بالله -جل جلاله- ومنذ ان اسلم - جليبيب- رضي الله عنه - اصبح ملازما للنبي صلى الله عليه وسلم . ياخذ من علمه وهديه واخلاقه ما يتزود به في دنياه واخراه . ولقد احب النبي صلى الله عليه وسلم . حبا ملك عليه لبه وفؤاده حتى انه كان لا يستطيع ان يتاخر لحظة واحدة عن تنفيذ ما يامره به الحبيب صلى الله عليه وسلم. * يابى الله الا ان يزوجه من الحور العين * قال تعالى وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا وها نحن نعيش من خلال تلك الكلمات مع ثمرة من ثمرات السمع والطاعة لامر الله ولامر رسول الله صلى الله عليه وسلم . فها هو جليبيب- رضي الله عنه -يريد ان يتزوج من امراة من نساء الدنيا فيابى الله الا ان يزوجه من الحور العين . فعن ابي برزة الاسلمي ; ان جليبيبا كان امرا من الانصار وكان اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم . اذا كان لاحدهم ايم-فتاة- لم يزوجها حتى يعلم النبي صلى الله عليه وسلم . هل له فيها حاجة ام لا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم .ذات يوم لرجل من الانصار ; يا فلان زوجني ابنتك. قال نعم . ونعمة عين . قال اني لست لنفسي اريدها . قال ; لمن . قال ; لجليبيب . قال; يا رسول الله حتى استامر امها . فاتاها فقال ; ان رسول الله صلى الله عليه وسلم . يخطب ابنتك قالت; نعم ونعمة عين . زوج رسول الله . قال; انه ليس لنفسه يريدها .قالت; فلمن. قال ; لجليبيب . قالت ; الجليبيب .لا لعمر الله لا ازوج جليبيبا . فلما قام ابوها لياتي النبي صلى الله عليه وسلم. قالت الفتاة من خدرها لابوها; من خطبني اليكما.قالا; رسول الله صلى الله عليه وسلم . قالت افتردون على رسول الله صلى الله عليه وسلم . امره . ادفعوني الى رسول الله فانه لن يضيعني . فذهب ابوها الى النبي صلى الله عليه وسلم . فقال; شانك بها فزوجها جليبيبا. قال اسحاق بن عبدالله بن ابي طلحة لثابت ;

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المشاركات
    144

    افتراضي

    قال اسحاق بن عبدالله بن ابي طلحة لثابت; اتدري ما دعا لها به النبي صلى الله عليه وسلم. قال; وما دعا لها به النبي صلى الله عليه وسلم. قال;[ اللهم صب عليها الخير صبا ولا تجعل عيشها كدا كدا ] قال ثابت; فزوجها اياه فبينما رسول الله صلى الله عليه وسلم . فى مغزى له -غزوة- قال;[ هل تفقدون من احد. قالوا ; نفقد فلانا ونفقد فلانا. ثم قال ; هل تفقدون من احد . قالوا ; نفقد فلانا وفلانا . ثم قال ; هل تفقدون من احد . قالوا ; لا . قال ; ولكني افقد جليبيبا فاطلبوه في القتلى . فنظروا فوجدوه الى جنب سبعة قد قتلهم ثم قتلوه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . ; هذا مني وانا منه اقتل سبعة ثم قتلوه . هذا مني وانا منه اقتل سبعة ثم قتلوه . هذا مني وانا منه . فوضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم . على ساعديه ثم حفروا له ما له سرير الا ساعدى رسول الله صلى الله عليه وسلم . حتى وضعه في قبره . قال ثابت ; فما فى الانصار ايم انفق منها . وفى رواية للبزار ; فكانما حلت عن ابويها عقالا . وهذا كله ثمره من ثمرات السمع والطاعة . واما عن جليبيب فقد ابى الله الا ان يرزقه الشهادة في سبيله ليزوجه من الحور العين . فانه ما ان سمع منادى الجهاد ; يا خيل الله اركبي- وكان فى هذا اليوم سيدخل على عروسه الجميلة- فتركها ولم يدخل عليها واثر الجهاد فى سبيل الله ففاز بالشهادة فى سبيل الله تعالى ليزوجه الله من الحور العين فى تلكم الجنة التى فيها ما لا عين رات ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر . * فرضى الله عن -جليبيب- وعن اصحاب الحبيب صلى الله عليه وسلم *

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •