منهجية التعامل مع المخالفين ، تسجيل كامل الكتاب ، نفيس للغاية !
النتائج 1 إلى 6 من 6
1اعجابات
  • 1 Post By مساعد أحمد الصبحي

الموضوع: منهجية التعامل مع المخالفين ، تسجيل كامل الكتاب ، نفيس للغاية !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    السعودية - جدة
    المشاركات
    312

    افتراضي منهجية التعامل مع المخالفين ، تسجيل كامل الكتاب ، نفيس للغاية !

    الحمد لله.. وبعد

    الواقع أن إنتاج الكتب الصوتية العربية له أهمية بالغة في هذا الزمن لما يرتبط بالحياة المدنية المعاصرة من ضيق الأوقات وكثرة الالتزامات حتى صرنا نتكلف المشي تكلفا لساعة أو أكثر فما أحسن أن نزداد علما في هذه الساعة وننزع السآمة عن أنفسنا، فنكسب المتعة والفائدة معا.

    وهذا الكتاب أتى-والله- في وقته وعند شدة الحاجة إليه مع ثورة المعلومات وزخم التواصل والتقارب الكبير بين الثقافات والتقاء الشرق بالغرب مما هو بيئة خصبة جدا للاختلاف المؤدي كثيرا لسوء الظن والنزاع والشقاق المفسد !

    أما الشيخ سليمان الماجد فإنه فقيه إمام لم يُـعرف قدرُه كما ينبغي، وإني لمشغوف جدا بمتابعة دروسه وفتاويه وقد تعلمت منه أدب الخلاف وتقدير كلام العلماء قبل أن أقرأ كتابه هذا،

    * فقد سُئل -إبان بلبلة صلاة الجماعة- فقال ما مضمونه: "يجب أن نضع الأمور في نصابها، فالقول بعدم الوجوب هو قول الجمهور من الفقهاء المتبوعين فلم يؤخذ عن مجرد أناس معاصرين مغرضين ونحو ذلك، بل يجب أولا: أن نضع المسألة في نصابها ووزنها العلمي الصحيح ثم نجتهد ونرجح بالدليل.." أو كما قال حفظه الله ، ثم رجح وجوب صلاة الجماعة وذكر أدلته وأجاب عن الاعتراضات !

    * وسُئل مرة عن كشف الوجه فأثبت الخلاف واعتبره وأقام له كامل وزنه -لا كمن يُغفله أو يضعّـفه بل ويلمز من يفتي به- ثم قال: والأقرب وجوب تغطية الوجه ...

    وكذلك الشيخ: هاني الجبير حفظه الله ، وقد سجلت أيضا كتابه -مقدمة في ظاهرة الاختلاف بين العلماء وكيفية التعامل معه- وهو نافع في بابه وينتفع به المبتدئون والمتوسطون أكثر
    وأنا مغرم منذ مدة بتحويل حلقاتهما الإفتائية في اليوتيوب إلى صيغة mp3 والاستماع إليها في تنقلاتي داخل المدينة وأثناء السفر ، فوالله إن لهما من القوة والعمق في الترجيح والتحرير للمسائل ماينبغي أن ينتفع به طلبة العلم والمتفقهون.

    فأحببت أساهم في نشر أدب الخلاف وتيسير الانتفاع بالكتابين فكثير منا لا ينشط للقراءة لكنه يسهل عليه الاستماع في أوقات مهدرة غالبا والله المستعان

    وهذه الروابط:
    https://ia801509.us.archive.org/34/i.../Mukhalifh.mp3

    https://ia801509.us.archive.org/34/i...Ikhtilafh1.mp3

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    السعودية - جدة
    المشاركات
    312

    افتراضي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    السعودية - جدة
    المشاركات
    312

    افتراضي

    وهذا تطبيق عملي لما في الكتاب
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,368

    افتراضي

    الحمد للهالإباضية إحدى الفرق الضالة ، كما جاء في فتوى اللجنة الدائمة رقم 6935 ، ونصها :السؤال : هل تعتبر فرقة الإباضية من الفرق الضالة من فرق الخوارج وهل يجوز الصلاة خلفهم ؟فكان جواب اللجنة كما يلي :الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه .. وبعد :فرقة الإباضية من الفرق الضالة لما فيهم من البغي والعدوان والخروج على عثمان بن عفان وعلي رضي الله عنهما ، ولا تجوز الصلاة خلفهم .وبالله التوفيق .اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاءللمزيد عن الإباضية راجع سؤال رقم ( 11529 )ولم نقف على تكفير الشيخ ابن باز رحمه الله لهذه الفرقة .
    https://islamqa.info/ar/40147

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,368

    افتراضي

    -فتوى الشيخ ابن جبرين(موقع الشيخ)

    السؤال : هل تجوز الصلاة خلف الإباضية ؟


    الاجابـــة نقول حيَّاكم الله وأهلا وسهلا بأسئلتكم وسوف نُجيب عليها بحسب القُدرة، ولكم أن تبحثوا في المؤلفات ومع العلماء ممن حولكم وسوف تجدون إن شاء الله الأجوبة السديدة، فنقول أولا: طائفة الإباضية قديمًا كانوا من الخوارج الذين يُكفِّرون بالذنوب، وفي هذا الوقت اعتنقوا مذهب المعتزلة، فيقولون بتعطيل الله تعالى عن صفات الكمال، فينفون السمع والبصر والكلام وغيرها ويعتقدون أن القرآن مخلوق وأن الله لا يتكلم ولا يسمع ولا يُبصر، ويُنكرون رؤية أهل الجنة لربهم تعالى، ومن عقيدتهم قديمًا التكفير بالذنوب، ولكنهم الآن انتشرت عندهم الذنوب كشرب الخمور وبيعها علانية وتعطيل الحدود وإباحة السفور، ثم هم مع ذلك يكفِّرون أهل السنة ويمنعون الصلاة خلفنا، فلذلك نقول لا يُصلى خلف هذه الطائفة.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,368

    افتراضي



    - فتوى الشيخ سليمان الغصن


    أرجو أن تعطوني حكماً مفصلاً حول الصلاة خلف الأباضي؟


    الجواب
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فإن من مخالفات الأباضية للعقيدة الصحيحة ما يلي:
    1 – تكفير مرتكب الكبيرة – كفر نعمة – والقول بخلوده في نار جهنم، فلا تنفعه شفاعة الشافعين، ولا تناله رحمة أرحم الراحمين، وإن كان عنده أعمال صالحة كثيرة، فإنها حابطة بمجرد الإصرار على كبيرة واحدة.
    2 – القول بخلق القرآن الكريم.
    3 – إنكار صفات الله _تعالى_ كالاستواء والعلو.
    4 – إنكار رؤية المؤمنين لربهم يوم القيامة.
    وهذه البدع وإن كانت كبيرة قد تخرج صاحبها من الملة إذا لم يكن له عذر يدرأ عنه التكفير، إلا أنه بالنسبة للأباضية فإنهم لا يكفرون لعذر التأويل الملحق بالخطأ والجهل.
    ومن كانت هذه حاله من عموم أهل البدع فإنه لا تنبغي الصلاة خلفه لا لعدم صحتها في نفسها، وإنما من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولا يصلى خلفه إلا في الحالات التالية:
    1 – إذا خيف من ترك الصلاة خلفه فتنة.
    2 – إذا لم يوجد غيره بحيث يكون ترك الصلاة خلفه سبباً في ترك الجمعة أو الجماعة.
    3 – إذا كانت الصلاة خلفه تحقق مصلحة أعظم. والله _تعالى_ أعلم.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •