اللهم بارك في وائل وولده وولد ولده "
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اللهم بارك في وائل وولده وولد ولده "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,405

    افتراضي اللهم بارك في وائل وولده وولد ولده "

    دخل على النبي صلى عليه وسلم وائل ابن حجر فلما دخل رحب به وأدناه من نفسه ، وقرب مجلسه ، وبسط له رداءه ، وقال : " اللهم بارك في وائل وولده وولد ولده " .
    ما صحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,012

    افتراضي

    أخرجه البخاري في تاريخه الكبير 8 / 175:
    قال محمد (حدثني - 2) ابن حجر قال نا سعيد بن عبد الجبار بن وائل عن أمه ام يحيى (عن ابيه ) عن وائل بن حجر قال : بلغني ظهور النبي صلى الله عليه وسلم فتركت ملكا عظيما وطاعة عظيمة فهبطت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرني أصحابه فقالوا بشر نا النبي صلى الله عليه وسلم بمقدمك قبل أن تقدم بثلاثة أيام ثم لقيته فقرب مجلسي وأدناني وبسط لي رداءه وأجلسني معه وقبل إسلامى ثم هبط إلى منبره فصعد وأصعدني معه فقمت دونه فحمد الله واثنى عليه وصلى على النبيين. وقال :" هذا وائل بن حجر أتاكم من أرض بعيدة من حضر موت طائعا غير مكره راغبا في الله عزوجل وفي رسوله وفي دينه بقية ابناء الملوك اللهم بارك في وائل بن حجر وفي ولده وولد ولده". ثم أنزلني معه (فبعث معي معاوية بن أبي سفيان قال وأمره أن يعطيني أرضا فيدفعها إلى -) وكتب لي كتابا خاصا ....

    وأخرجه العقيلي في "الضعفاء الكبير" ، قال:
    محمد بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر كوفي.
    حدثني آدم قال : سمعت البخاري قال : محمد بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر كوفي، فيه بعض النظر.
    ( قلت - أبو مالك المديني - : في "التاريخ الكبير" للبخاري 164 قال - محمد بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر الحضرمي أبو جعفر الكندى كوفى، فيه نظر ، سمع عمه سعيد بن عبد الجبار عن ابيه ... )
    قلت أيضا : وفي موضع آخر من "التاريخ الكبير" 1651 قال : - سعيد بن عبد الجبار بن وائل بن حجر الكندى، عن ابيه، روى عنه محمد بن حجر، الكوفى فيه نظر )

    1762 - وهذا الحديث ، حدثناه بشر بن موسى ، حدثنا محمد بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر أبو جعفر بالكوفة ، قال : حدثني سعد بن عبد الجبار بن وائل بن حجر ، عن أبيه ، عن عبد الجبار بن وائل ، عن أمه ، عن وائل بن حجر قال : « بلغنا ظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأنا في ملك عظيم وطاعة ، فنهضت راغبا في الله ، عز وجل ، ورسوله صلى الله عليه وسلم ، ورفضت ما كنت فيه حتى قدمت المدينة بمن الله وفضله ، فلقيني رجال من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فبشروني بما بشرهم به رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : قد بشرنا بك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من قبل أن تقدم علينا بثلاثة أيام ، فقال : » قد جاءكم وائل بن حجر من بلاد بعيدة من حضرموت ، من حضرموت ، من حضرموت ، طائعا غير مكره ، راغبا في الله ، عز وجل ، وفي رسوله ، وفي دينه بقية أبناء الملوك « ، ثم دخلت عليه فأكرمني وقربني وأدناني ، وقبل إسلامي ، وبسط لي رداءه فأجلسني عليه ، ثم نهض بي إلى مسجده حتى صعد منبره ، وأصعدني معه ، فقمت دونه ، واجتمع الناس إليه ، وقالوا رسول الله على المنبر ، فحمد الله ، عز وجل ، وأثنى عليه وصلى على النبيين صلوات الله عليهم ، وقال : » صلوا عليهم كما تصلون علي ، فقد بعثوا كما بعثت ، وقال : يا معشر الناس ، هذا وائل بن حجر ، قد أتاكم من أرض بعيدة ، اللهم بارك في وائل بن حجر ، وفي ولده ، وولد ولده « . وذكر الحديث بطوله لا يعرف إلا به .

    وأخرجه ابن عساكر أيضا 62 / 391.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,012

    افتراضي

    وفي مجمع الزوائد للهيثمي :
    16004 - عن وائل بن حجر قال : بلغنا ظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في ملك عظيم وطاعة فرفضته وخرجت راغبا في الله ورسوله فلما قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد بشرهم بقدومي فلما قدمت عليه فسلمت عليه فرد علي وبسط لي رداءه وأجلسني عليه ثم صعد منبره وأقعدني معه فرفع يديه فحمد الله وأثنى عليه وصلى على النبيين واجتمع الناس إليه فقال لهم : أيها الناس هذا وائل بن حجر قد أتاكم من أرض بعيدة من حضرموت طائعا غير مكره راغبا في الله وفي رسوله وفي دينه بقية أبناء الملوك .
    فقلت : يا رسول الله ما هو إلا أن بلغنا ظهورك ونحن في ملك عظيم وطاعة عظيمة فأتيتك راغبا في الله ورسوله وفي دينه . قال : " صدقت "
    رواه البزار ( 4486 ) وفيه محمد بن حجر وهو ضعيف .

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •