مدارسة متن البيقونية - الصفحة 3
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 45 من 45
20اعجابات

الموضوع: مدارسة متن البيقونية

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,156

    افتراضي

    جزاك الله خيرا شيخنا محمد
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,137

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا الحملاوي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا شيخنا محمد
    بارك الله فيك يا دكتور رضا، وجزاكم الله خيرًا.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,137

    افتراضي

    قال الشيخ البيقوني في منظومته البيقونية:
    مُتَّفِقٌ لَفْظًا وَخَطًّا مُتَّفِقْ ♦♦♦ وَضِدُّهُ فِيمَا ذَكَرْنَا الْمُفْتَرِقْ
    اعلم أخي – علمني الله وإياك – أن مِنْ رواة الحديث مَن تتفق أسماؤهم مع اختلاف أشخاصهم؛ وهذا النوع يُسميه المحدِّثُون: المتفق والمفترق.
    وفائدة معرفته: خشية أن يُظَنَّ الشخصان شخصًا واحدًا.

    مثاله:
    الخليل بن أحمد: ستة، فأولهم: النحوي البصري، والثاني: أبو بشر المزني بصري أيضًا، والثالث: أصبهاني، والرابع: أبو سعيد السِّجزي، والخامس: أبو سعيد البُستي القاضي، روى عن الخليل السجزي المذكور وحدث عن أحمد بن المظفر البكري عن ابن أبي خيثمة، وحدث عنه البيهقي الحافظ، والسادس: أبو سعيد البُستي أيضًا الشافعي، دخل الأندلس، وحدث، وُلِد سنة ستين وثلاث مئة؛ روى عن أبي حامد الإسفراييني وغيره، وحدث عنه أبو العباس العذري وغيره، والله أعلم.

    ومن أمثلته أيضًا:
    أحمد بن جعفر بن حمدان: أربعة، كلهم في عصر واحد.
    أحدهم: القطيعي البغدادي أبو بكر الراوي عن عبد الله بن أحمد بن حنبل، والثاني: السِّقطي البصري أبو بكر يروي أيضًا عن عبد الله بن أحمد؛ ولكنه عبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي، والثالث: دَيْنُورِيٌّ روى عن عبد الله بن محمد بن سِنان، عن محمد بن كثير صاحب سفيان الثوري، والرابع: طرسوسي، روى عن عبد الله بن جابر الطرسوسي.

    ومن أمثلته أيضًا:
    محمد بن يعقوب بن يوسف النيسابوري: اثنان، كلاهما في عصر واحد، وكلاهما يروي عنه الحاكم أبي عبد الله وغيره.
    فأحدهما: هو المعروف بأبي العباس الأصم، والثاني: هو أبو عبد الله بن الأخرم الشيباني؛ ويُعرف بالحافظ دون الأول.

    ومن أمثلته أيضًا:
    أبو عمران الجَوْنِي: اثنان.
    أحدهما: التابعي عبد الملك بن حبيب، والثاني: اسمه موسى بن سهل، بصري سكن بغداد، روى عن هشام بن عمار وغيره، وروى عنه دعلج بن أحمد وغيره.

    ومن أمثلته أيضًا:
    أبو بكر بن عياش: ثلاثة.
    أولهم: القارئ المحدث، والثاني: أبو بكر بن عياش الحمصي الذي حدث عنه جعفر بن عبد الواحد الهاشمي وهو مجهول، وجعفر غير ثقة، والثالث: أبو بكر بن عياش السُّلَمي، صاحب كتاب «غريب الحديث»، واسمه حسين بن عياش، مات سنة أربع ومئتين.

    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/122539/#ixzz4yHTTFMtM
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو مريم الجزائري
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,137

    افتراضي

    قال الشيخ البيقوني في منظومته البيقونية:
    مُؤْتَلِفٌ مُتَّفِقُ الْخَطِّ فَقَطْ ♦♦♦ وَضِدُّهُ مُخْتَلِفٌ فَاخْشَ الغَلَطْ
    فإن اتفقت الأسماء خطًّا، واختلفت نُطقًا - سواء كان مرجع الاختلاف النَّقط أم الشكل - فهو المؤتلف والمختلف.

    قال العلامة ابن الصلاح رحمه الله: "هَذَا فَنٌّ جَلِيلٌ، مَنْ لَمْ يَعْرِفْهُ مِنَ الْمُحَدِّثِينَ كَثُرَ عِثَارُهُ، وَلَمْ يَعْدَمْ مُخْجِلًا، وَهُوَ مُنْتَشِرٌ لَا ضَابِطَ فِي أَكْثَرِهِ يُفْزَعُ إِلَيْهِ، وَإِنَّمَا يُضْبَطُ بِالْحِفْظِ تَفْصِيلًا"اهـ[1].

    ومن أمثلته:
    قال ابن الصلاح رحمه الله: "سَلَّامٌ وَسَلَامٌ: جَمِيعُ مَا يَرِدُ عَلَيْكَ مِنْ ذَلِكَ فَهُوَ بِتَشْدِيدِ اللَّامِ إِلَّا خَمْسَةً، وَهُمْ: سَلَامٌ وَالِدُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلَامٍ الْإِسْرَائِيلِ يِّ الصَّحَابِيِّ، وَسَلَامٌ وَالِدُ مُحَمَّدِ بْنِ سَلَامٍ الْبِيكَنْدِيِّ الْبُخَارِيِّ شَيْخِ الْبُخَارِيِّ، وَسَلَامُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ نَاهِضٍ الْمَقْدِسِيُّ، رَوَى عَنْهُ أَبُو طَالِبٍ الْحَافِظُ وَالطَّبَرَانِي ُّ، وَسَمَّاهُ الطَّبَرَانِيُّ سَلَامَةَ، وَسَلَامٌ جَدُّ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ سَلَامٍ الْمُتَكَلِّمِ الْجُبَّائِيِّ أَبِي عَلِيٍّ الْمُعْتَزِلِيّ ِ.

    عُمَارَةُ وَعِمَارَةُ: لَيْسَ لَنَا عِمَارَةُ - بِكَسْرِ الْعَيْنِ - إِلَّا أُبَيُّ بْنُ عِمَارَةَ مِنَ الصَّحَابَةِ، وَمِنْهُمْ مَنْ ضَمَّهُ، وَمَنْ عَدَاهُ عُمَارَةُ، بِالضَّمِّ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ.

    كَرِيزٌ وَكُرَيْزٌ: حَكَى أَبُو عَلِيٍّ الْغَسَّانِيُّ فِي كِتَابِهِ "تَقْيِيدِ الْمُهْمَلِ" عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ وَضَّاحٍ أَنَّ كَرِيزًا - بِفَتْحِ الْكَافِ - فِي خُزَاعَةَ، وَكُرَيْزًا - بِضَمِّهَا - فِي عَبْدِ شَمْسِ بْنِ عَبْدِ مَنَافٍ.
    قُلْتُ: وَكُرَيْزٌ - بِضَمِّهَا - مَوْجُودٌ أَيْضًا فِي غَيْرِهِمَا.

    حِزَامٌ: بِالزَّايِ فِي قُرَيْشٍ، وَحَرَامٌ: بِالرَّاءِ الْمُهْمَلَةِ فِي الْأَنْصَارِ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ"اهـ[2].
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــ
    [1] "علوم الحديث" (344).
    [2] "علوم الحديث" (345، 346)، مختصرًا.
    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/122524/#ixzz4yUYjPqXa
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو مريم الجزائري
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    148

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    بارك الله فيك أستاذ محمد، وجزاك الله خيرا على هذا الشرح البسيط الوافي الشافي...جعله الله في ميزان حسناتك
    تسجيل متابعة...

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •