سؤال عن المجاز اللغوي المرسل
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سؤال عن المجاز اللغوي المرسل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    المشاركات
    29

    Question سؤال عن المجاز اللغوي المرسل

    السلام عليكم قرات في الويكبيديا عن المجاز المفرد المرسل هذا المقطع
    المجاز المفرد المرسل[عدل]

    هو اللفظ المستعمل بقرينة في غير ما وضع له لعلاقة غير المشابهة. أو هو كلمة لها معنى حرفي لكنها تستعمل في معنى آخر غير المعنى الحرفي على أن يوجد علاقة بين المعنيين دون أن تكون تلك العلاقة مشابهة، وتعرف تلك العلاقة من المعنى الجديد المستخدمة فيه الكلمة. مثلا، قد يقال: وضع العدو عينا على المدينة. فالعين هنا المعنى الحرفي لها هو عضو البصر عند الإنسان أو الحيوان أما المعنى المقصود فهو الجاسوس والعلاقة بينهما ليست علاقة مشابهة فالجاسوس لا يشبه العين إلا أن هناك علاقة موجودة، فالجاسوس موجود أصلا كي ينظر إلى العدو ماذا يفعل. أما القرينة المطلوبة فهو أن العدو لا يستطيع أن يضع عينا حقيقية على المدينة وبذا فلا بد أنها مجاز.
    أما العلائق فهي كثيرة وبعض العلماء ذكر أكثر من ثلاثين منها. بعض العلائق:
    . الكلية والجزئية: أي يلفظ الكل ويقصد الجزئ أو العكس كقوله تعالى: "فتحرير رقبة مؤمنة"، المقصود تحرير إنسان مسلم كامل وليس رقبته فقط.
    . السببية والمسببية: كقوله تعالى "وينزل لكم من السماء رزقا"، أي مطرا لأن المطر هو سبب الرزق.
    .العمومية والخصوصية: كقولنا لعب المصريون في مباراة كذا، نقصد وفدا من المصريين لا كلهّم.
    . على اعتبار ما كان أو ما سوف يكون: كقولك لأخيك الذي يدرس الطب: يا دكتور، أو كقوله تعالى: "وآتوا اليتامى أموالهم" أي بعد بلوغهم ولكن على اعتبار أنهم كانوا يتامى.
    . اللازمية والملزومية: مثلا: طلع الضوء والمقصود طلعت الشمس؛ أو قولنا مشيت في الشمس، أي في حرّ الشمس.
    . إطلاق اسم الفاعل أو المفعول على الفاعل أو المفعول أو المصدر: كقوله تعالى: "فلا عاصم اليوم من أمر الله" أي لا معصوم. أو كقولنا "ارتدي ثيابا مستورة" نقصد ثيابا ساترة

    . وسؤالي هو انه مذكور هنا ( أما العلائق فهي كثيرة وبعض العلماء ذكر أكثر من ثلاثين منها. ) من من العلماء الذين ذكروا هذه العلائق الثلاثين وفي اي كتاب مذكوره هذه العلائق الثلاثين ماهي هذه العلائق الثلاثين لاني فيما بحثت لم اجداكثر من تسع علاقات ارجو المساغده رجائا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    364

    افتراضي

    تجدها في البرهان في علوم القرآن للزركشي في النوع الثالث والأربعين تحت فصل/ المجاز الإفرادي وأقسامه، وقد ساق هنالك ستة وعشرين قسما مع التمثيل، وفي بعض من تلك الأمثلة تأويل لصفات الله تعالى فكن منها على بينة، كتمثيله لإطلاق اسم المحل على الحال بقوله تعالى من سورة الملك: (بِيَدِهِ الملْكُ) حيث أوَّل اليدَ بالقدرة،... وانظر غير مأمور من الكتاب المذكور: ج259/2 بتحقيق أبو الفضل إبراهيم، ط: المكتبة العصرية.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    المشاركات
    29

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي الكريم واذا كان هناك المزيد من المصادر عن الموضوع ارجو ابلاغي ولك جزيل الشكر

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2017
    المشاركات
    2

    افتراضي

    جزاك الله خيرا .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •